الفرق بين النتح والادماع

كتابة: yasmeen آخر تحديث: 21 يناير 2020 , 20:00

المياه هي أصل الحياة لجميع الكائنات الحية على وجه الأرض بما في ذلك النباتات ؛ حيث يعتمد النبات على المياه حتى يقوم بتصنيع الغذاء والحصول على المواد والمركبات والعناصر الضرورية لنمو مختلف أجزاء النبات ، حيث يتم امتصاص المياه من التربة عبر الجذور ومن ثَم تصل إلى كل أجزاء النبات ، وفي بعض الأوقات تحدث عمليات فسيولوجية هامة داخل النبات تدفع المياه والعصارة الغذائية داخله إلى الخروج على السطح الخارجي للنبات ومن أهمها ظاهرة النتح وظاهرة الإدماع .

عملية النتح

تعرف عملية النتح باسم Transpiration ، وهي عملية انتقال المياه إلى أجزاء النبات العلوية ؛ حيث تخرج المياه من المسام على الأجزاء الخارجية من النبات مثل الأوراق والزهور والسوق وتتبخر في الهواء ، وهي دائمًا ما تحدث خلال النهار عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة .

عملية الإدماع

عملية الإدماع Guttation تختلف عن عملية النتح ؛ حيث أنها تحدث في الصباح الباكر وفي أثناء الليل وبها تكون المسام مغلقة ، ولا يُعني الإدماع خروج الماء ؛ ولكن تخرج به بعض القطرات من عصارة النسيج الخشبي بالنبات وخصوصًا النباتات العشبية والقمح والشعير وغيرهم ، ودائمًا ما تتكون هذه القطرات من بعض المركبات والعناصر الهامة مثل البوتاسيوم والسكريات وبعض المكونات الأخرى العضوية وغير العضوية ، وعندما تجف هذه القطرات ؛ فإنها تترك علامات بيضاء على سطح النبات [1] .

آلية الإدماع

عندما يتم روي التربة المزروع بها النبات بكمية كبيرة من المياه خصوصًا في حالة سقوط الأمطار ؛ يقوم النظام الجذري داخل النبات بامتصاص كمية الماء الزائدة ، ويحدث ضغط هيدروستاتيكي داخل الجذور مما يدفع المياه بقوة إلى أعلى ؛ وبذلك ، تخرج المياه الزائدة محملة بجزء من عصارة النسيج الخشبي ، وفي بعض الأحيان تقوم خلايا النبات الناقلة باستعادة العناصر والمركبات الغذائية في هذه المياه حتى لا يفقد النبات جزء كبير منها .

أهمية النتح والإدماع

-يُساعد الإدماع على التخلص من كميات المياه الزائدة في التربة حتى لا تترك أي تأثير سلبي على نمو النبات .

-يُساعد الإدماع بدوره أيضًا على وصول المياه والعناصر الغذائية إلى الأجزاء العلوية في النبات ، كما أنه يُساعد على تركيب النبات في حالات ارتفاع درجة الحرارة .

-كل من النتح والإدماع من العمليات الفسيولوجية الطبيعية التي تُساعد على الحفاظ على النبات ووصول جميع العناصر والمركبات الغذائية إلى الأجزاء العلوية من النبات من أجل إتمام عملية البناء الضوئي وتكوين الغذاء .

الفرق بين عملية النتح والادماع

بعض الأشخاص لديهم خلط في معنى كل من النتح والإدماع ؛ في حين أن لكل منهم خواص مختلفة بعض الشيء عن الاخر على النحو التالي [2] :

-يحدث الإدماع أثناء الليل وفي ساعات الصباح الأولى حيث يظهر بشكل كثيف على الأوراق والساق وعلى الزهور أيضًا ؛ بينما يحدث النتح خلال النهار وخصوصًا عند ارتفاع درجة الحرارة .

-المياه المفقودة في حالة الإدماع تكون غنية بالعناصر المعدنية والسكريات ، بينما مياه النتح تكون مياه نقية .

-تُفقد المياه في حالة الإدماع في حالة سائلة ؛ بينما في حالة النتح تُفقد على هيئة بخار .

-يحدث الإدماع من خلال الثغور المائية hydathodes ، بينما يحدث النتح من خلال المسام .

-يُعتبر النتح ظاهرة مُحكمة ومنظمة ؛ بينما الإدماع يُعتبر عملية غير منظمة ولا يُمكن التحكم بها ؛ أي أن النبات قادر على وقف عملية النتح ولكنه لا يُمكن أن يُوقف عملية الإدماع .

-في حالة النتح ؛ تكون المسام مفتوحة ، ولكن في حالة الإدماع ؛ تكون المسام مُغلقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق