العلاقة بين الشيب ولب الشعرة

كتابة سهام مجدي آخر تحديث: 27 يناير 2020 , 14:09

الشيب هو عبارة عن ظهور شعر أبيض أو رمادي بديلًا عن الشعر الأسود أو الأشقر ، وينتج ذلك عن قلة الصبغة التي تنتجها فروة الرأس ، ولا يرتبط الشيب بتقدم العمر فقط ، بل أصبح يصيب عدد كبير من الشباب الذين تجاوزوا الـ 20 عامًا ، بسبب العديد من العوامل والعادات الخاطئة ، وهو ما يسبب الإزعاج الشديد طوال الوقت ، ويدفعهم إلى اللجوء لأساليب مختلفة لإخفاء هذا الشيب المبكر ، مثل استخدام الصبغات أو الشعر المستعار ، وإليك كافة التفاصيل عن الشعر الأبيض ، والعلاقة بين الشيب ولب الشعرة .

العلاقة بين الشيب ولب الشعرة

ترتفع نسبة الإصابة بالشيب بعد بلوغ الـ 30 عامًا ، حيث تصل إلى نسبة تتراوح ما بين 10 إلى 20 % لكل 10 أعوام ، وفيها يتحول لون الشعر إلى الأبيض أو الرمادي الفاتح ، بسبب نقص صبغة الميلانين المسئولة عن اللون الطبيعي للشعر ، والتي تتواجد في الطبقة الوسطى أو لب الشعر . [1]

يتم إنتاج الميلانين من خلال مجموعة الخلايا الصبغية التي توجد في الفتحات الموجودة تحت سطح الجلد ، وتنمو بصيلات الشعر من خلالها ، وتمر عملية نمو الشعر بـ 3 مراحل هم : [1]

المرحلة الاولى لنمو الشعر

هي المرحلة التي تنشط فيها ألياف الشعر ، وتستغرق فترة تتراوح ما بين 2 إلى 7 أعوام ، ويتشكل فيها حوالي 80% من الشعر .

المرحلة الثانية لنمو الشعر

وهي تسمى بالمرحلة الانتقالية وفيها ينمو الشعر من الفتحات ، وتستمر هذه الفترة لمدة تقترب من الـ 20 يومًا .

المرحلة الثالثة لنمو الشعر

وهي المرحلة التي يتساقط فيها الشعر بعد نموه ، وتمثل ما يقرب من 15% من الشعر الذي يبقى لمدة 100 يوم فقط .

وخلال مراحل تكوين الشعر تفرز الخلايا الصبغية الميلانين داخل الخلايا التي تحتوي على الكيراتين ، وهو البروتين الأساسي لتكوين الشعر والبشرة بصورة عامة ، وبمرور السنوات تستمر عملية حقن صبغة الميلانين في الكيراتين مما يمنحه اللون الطبيعي له ، ولكن مع تقدم العمر تقل نسبة صبغة الميلانين فيتحول الشعر من لونه الطبيعي إلى اللون الأبيض أو الرمادي . [1]

لماذا تقل صبغة الميلانين

يقول الدكتور ديزموند توبين ، أستاذ بيولوجيا الخلية في جامعة برادفورد ، أن بصيلات الشعر لها ساعة ميلانية تقل أو توقف من نشاط الخلايا الصباغية ، وهو ما يسبب قلة أصباغ الشعر الطبيعية ، مما يجعل الجذور تبدو باهتة ، ويتحول لونها إلى الأبيض أو الرمادي . [1]

ويضيف أن الأسباب الأساسية لتحول الشعر من لونه الطبيعي إلى الرمادي أو الأبيض هو تقدم العمر والجينات ، لأن الجينات هي التي تحكم عملية الصبغة لكل بصيلة من بصيلات الشعر ، لذا فقد يصيب بعض الأشخاص بالشيب خلال وقت مبكر من العمر ، وقد يتطلب ذلك مرور سنوات عديدة . [1]

واكتشف العلماء منذ ما يقرب من 15 عامًا ، أن عدم قدرة الخلايا الجذعية على الحفاظ على المعدل الطبيعي لإنتاج الخلايا الصبغية هو السبب الرئيسي تجاه ظهور الشعر الأبيض ، لأن ذلك يعني توقف الخلايا المسئولة عن تصبغ الشعر باللون الطبيعي .[1]

وهناك بعض العوامل الأخرى التي قد تسبب شيب الشعر ، وتغير من صبغته الطبيعية ، وأهمها : [1]

  • العوامل الوراثية .
  • خلل بهرمونات الجسم .
  • التغيرات المناخية .
  • التعرض لقدر كبير من التلوث .
  • ارتفاع نسبة السموم بالجسم .
  • التأثر ببعض المواد الكيميائية الضارة .

الوقاية من الشيب

إذا تخيلت نفسك بعد بلوغ الـ 40 عامًا وأنت يطغى عليك الشعر الأبيض بالكامل ، فسوف تشعر بالإزعاج الشديد من الشكل الخارجي لك ، وسوف تشعر بالقلق الشديد تجاه مظهرك ، وإليك مجموعة من الخطوات التي يمكنك إتباعها للوقاية من الشيب ، وتقلل من ظهور الشعر الأبيض :

الحصول على كمية كافية من فيتامين ” د “

نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم قد يسبب خلل ببعض الهرمونات مما يؤثر على الجسم بأكمله ، ومن أهم الفيتامينات الضرورية لصحة فروة الرأس هي فيتامين ” د ” ، حيث كشفت بعض الدراسات أن نقص فيتامين ” د ” يسبب الإصابة بالشيب المبكر ، لذا يجب التأكد من الحصول على كميات كافية من فيتامين ” د ” . [2]

تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين ” ب 12 “

أثبتت بعض الدراسات التي تم إجراؤها مؤخرًا أن نقص فيتامين ” ب” يرتبط بظهور الشعر الأبيض في سن مبكر ، لذا يجب تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين ” ب ” ، او تناول المكملات الغذائي الغنية به تحت إشراف الطبيب المختص .

الابتعاد عن الإجهاد

من أهم الأسباب والعوامل التي تسبب ظهور الشعر الأبيض الإجهاد الشديد الذي قد يتعرض له الشخص في المراحل العمرية المختلفة ، سواء كان إجهاد نفسي أو جسدي ، لأن الإجهاد يقوم بإيقاف الخلايا المسئولة عن إنتاج صبغة الميلانين في فروة الرأس ، مما يؤدي إلى ظهور شعر أبيض . [2]

الإقلاع عن التدخين

التدخين من العادات السيئة الضارة بالصحة بصورة عامة ، وكشفت الدراسات أن هناك علاقة ارتباطية بين التدخين وظهور الشعر الأبيض ، حيث أن التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بالشيخوخة المبكرة ، سواء بالنسبة للشعر أو البشرة . [2]

إجراء الفحوصات

يجب أن يتم الخضوع لفحوصات دورية بصورة منتظمة ، وأهمها الفحوصات المرتبطة باضطرابات المناعة الذاتية والغدة الدرقية ، حيث أنهما من الأسباب الأساسية لظهور الشيب المبكر ، لذا يجب اللجوء إلى الطبيب المختص لتحديد الفحوصات الصحيحة التي توضح إذا ما كان هناك خلل ببعض الفيتامينات أو الهرمونات بالجسم ، والتي تؤثر على جمالك . [2]

تجنب التعرض للسموم والملوثات

يجب أن تبذل جهدًا كبيرًا في سبيل الابتعاد عن السموم والملوثات التي تضر بالصحة ، وأن تحصل على أكبر قدر ممكن من الهواء النقي الغني بالأكسجين ، وكشفت الدراسات مجموعة من الحقائق الصادمة حول تسبب التلوث في ظهور الشيب خلال مراحل مبكرة من العمر ، وهو ما يدفعك إلى محاولة إيجاد طريقة لعيش حياة نقية بعيدًا عن مصادر التلوث المختلفة ، مع إتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم ، والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة ، أو التي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الحافظة . [2]

استخدام المنتجات الطبيعية للعناية بالشعر

يمكنك اللجوء إلى المنتجات الطبيعية كالزيوت للعناية بالشعر وإمداده بما يحتاج من فيتامينات ومعادن ، وتغذيته من الجذور وحتى الأطراف ، لأن هناك بعض منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على مكونات ضارة بفروة الرأس ، مما يفقدها حيويتها ، ويزيد من فرصة إغلاق المسام والتساقط والالتهابات التي تصيب الشعر ، كما يجب تجنب استخدام الصبغات بصورة كبيرة ومتكررة ، بالإضافة إلى الابتعاد عن منتجات فرد الشعر التي تسبب تدميره بالكامل .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق