معلومات عن حدس المرأة

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 28 يناير 2020 , 23:19

البعض قد سمع عن ” حدس المرأة ” ، والبعض الأخر قد يتساءل حول ما إذا هذا الحدس حقيقي أم مجرد خرافة ، وهل تستطيع المرأة فعليًا أن يكون لديها قدرة نفسية تساعدها في التمييز بين مشاعر المحيطين بها . [1]

قد أجاب العلم عن الكثير من هذه التساؤلات في الواقع ، وقد وجد العلم أن المرأة بالفعل أفضل من الرجل في نقطة قراءة مشاعر الأخرين ، وقد توصل الباحثين إلى هذه النتيجة بعد القيام بالعديد من الاختبارات حول العالم ، ووجدوا بالفعل الكثير من المتغيرات الجينية لدى المرأة ، والتي ترتبط لديها بما يسمي بالتعاطف الإدراكي ، والتعاطف الإدراكي هو القدرة على فهم الحالة العاطفية لشخص آخر في لمح البصر [2] .

ما هو حدس المرأة

تحدث الكثير عن حدس المرأة باحثين عن معنى مناسب له ، وقد وجد الباحثين أن حدس المرأة هو عبارة عن ” الشعور الداخلي ” ، وهو ذلك الفكر السائد الذي يخبر المرأة بأن هناك شيئًا غير صحيحًا في الأمر ، البعض يرى هذا الشعور كقوة سحرية ، والبعض الأخر يرى حدس المرأة هو أقوى قوة على وجه الأرض [3] .

ما هو السبب الحقيقي وراء حدس المرأة

أجريت العديد من الأبحاث والاختبارات لمعرفة ما هو السبب وراء حدس المرأة هذا ، وما إذا كان هذا الشعور الخام هو حقيقي بالفعل أم هو مجرد تفكير مخادع وخرافة ، وجاءت نتيجة أغلب الأبحاث أن حدس المرأة هو بالفعل حقيقة أكثر من كونه مجرد خدعة ، وأشار الباحثين أن النساء لديهن قدرة خارقة معززة تساعدهم بدون شك على قراءة تعبيرات الوجه والعواطف ، ويجعلهم يستطيعون أن يفهمون نغمات صوت ولغة جسد أكثر من الرجال ، ويرى الباحثين أن هذه القوة المعززة قد اكتسبتها المرأة على مر السنين نتيجة إسكاتها وإقناعها أنها ” الأقل قوة ” ، وهنا بدأت المرأة في تطوير هذا الشعور القوي الخاص بالملاحظة الشديدة ، مما يجعل المرأة قادرة على فهم احتياجات أطفالها ، ولديها حواس أقوى من الرجال ، وهذه القدرة العظيمة تجعل المرأة أيضًا تستشعر أي مشاعر قوية مثل مشاعر الخيانة ، والندم ، والشك . [3]

لماذا قد يكون حدس المرأة حقيقيًا

المرأة عادة ما تكون أفضل في التعبير عن الكثير من المشاعر أكثر من الرجال ، وذلك من خلال تعبيرات الوجه ، ونبرة الصوت ، وحركات الجسم كما أن المرأة لديها الكثير من العواطف الإيجابية ، والمرأة تكون على عكس الرجال فالرجال أفضل في السيطرة على المشاعر المخفية ، وفي إخفاء المشاعر ، حيث أن تميل المرأة إلى أن تكون أكثر ” انفتاحًا ” فتقوم بإظهار جميع مشاعرها العاطفية للآخرين ، لذا قد يكون للمرأة قدرة خاصة على استنتاج ما يشعر به المحيطين بها ، أو ما يفكر فيه الآخرون [1] .

الرجال والحدس

على عكس ما يعتقد الكثير ليس فقط النساء هم من لديهم هذه الغريزة الغامضة ، فأيضًا الرجال قد يكونون كائنات بديهية للغاية ، ويمتلكون نفس قوة وقدرات المرأة ، ولكن تحدث الكثيرون عن هذا الحدس ، وتم إلصاقه بالنساء حيث أن هذا الحدس مرتبطًا بالمشاعر الدافئة ، والغامضة ، ويصعب على الرجال في الكثير من الأحيان التواصل من خلال هذه المشاعر ، وغالبًا ما يتم تشجيع المرأة على أن تتقبل كل هذه الأفكار الداخلية مما يجعلهم يمتلكون حدس أكبر من الرجال ، حيث أن المرأة تقوم بالاستماع إلى مشاعرها على عكس الرجل الذي يفكر فقط بعقله [4] .

نمو حدس المرأة عبر السنوات

من المعروف أن مهارات حدس المرأة قد ينمو ويصبح أكثر ذكاءًا ونموًا ، عندما تصبح المرأة أمًا لأول مرة ، ويكون لدى المرأة وقتها قدرة عظيمة على فهم أي شيء على الفور دون أن تحتاج إلى التفكير الواعي ، ففي الغالب ما تقوم المرأة في هذه المرحلة باتخاذ القرارات لمجرد أنها تشعر بأنها مضطرة إلى اتخاذ هذا القرار ؛ وذلك يكون بناءً على شعورها ، وليس تفكيرها الواعي ، ويقوم الباحثين بعمل الكثير من الأبحاث لكي يقوموا بإثبات أن الشعور العصبي الذي تشعر به المرأة ، عندما تسمع نغمة الهاتف ، وتشعر بأنه خبر سيء يأتي في الواقع من تفسير علمي بحت [5] .

حقيقة حدس المرأة العلمية

نتيجة الكثير من الأبحاث عن حدس المرأة قد تبين أن المرأة لديها بالفعل الكثير من تدفق الدم إلى المخ ؛ وخاصة في مراكز الدماغ ، ومن المعروف أن هذه المنطقة هي المنطقة التي تتحكم في المشاعر ، والمزاج ، والقلق ، والاكتئاب بشكل أساسي ، وهذه المنطقة من الدماغ هي التي تقوم بالسماح للإنسان بمعرفة الكثير من الأمور في وقت مبكر ، وتجعله يشعر بالأمور بعمق أكبر ، والله عز وجل قد منح النساء المزيد من هذا النشاط الدماغي وميزهن ، لذا تقوم النساء بمعرفة كل شيء أسرع مما يعرفه الرجال . [5]

وفي الاختبارات استخدم العلماء التصوير المقطعي للعديد من النساء لكي يراقبوا تدفق الدم والنشاط في الدماغ ، فقاموا بتقييم 46000 دراسة على أكثر من 25000 من الرجال والنساء ، وتضمنت هذه الدراسة الأشخاص الأصحاء ، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من حالات نفسية مثل الاضطرابات ، وفرط الانتباه ، ووجدت هذه الدراسة تم اكتشاف 128 منطقة من مناطق الدماغ التي تشارك في العديد من الأنشطة ، وتم عمل مقارنة بين الرجال والنساء ، وهم في أوقات الراحة .

وتم عمل مقارنة أخرى عند إعطائهم مهمة تركيز لمدة 15 دقيقة ، ونتيجة هذه المقارنة قامت أدمغة الرجال بإظهار المزيد من تدفق الدم في كل من المراكز البصرية والتنسيقية ، وهذا يعني بدون شك أن الرجال هم أفضل في امتلاك رؤية جيدة للغاية ، بينما كانت النساء لديهم رؤية محيطية أفضل ، ونتائج هذه الدراسة توضح أن دماغ المرأة غالبًا ما ترتبط بالقيادة ، والقشرة الدماغية للمرأة ، وتوضح بدورها أنها تقضي وقتًا طويلاً في التفكير أكثر من الوقت الذي يقضيه الرجل في التفكير ، وهذا يجعلهم يقومون بالتواصل بشكل جيد مع الآخرين ، ولكن في المقابل هذا يتطلب الكثير من نشاط الدماغ [6] .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق