ما هي السياحة الخضراء

كتابة: نسمة فارس آخر تحديث: 30 يناير 2020 , 01:01

هل سمعت من قبل عن مصطلح ” السياحة الخضراء ” ؟ أو وجدت لافتة” فندق أخضر” أو ” منتجع أخضر ” خلال محاولتك لتنظيم رحلة لقضاء عطلتك الصيفية فلم تفهم ما معنى ذلك ؟ ، نقدم لك عزيزي القارئ كل ما تود معرفته عن السياحة الخضراء .

ما هي السياحة الخضراء

ظهر مصطلح السياحة الخضراء لأول مرة في الثمانينات وكان يشير إلى رحلات زيارة المناطق الطبيعية مع تقليل الآثار البيئية لهذه الزيارة، وتطور المفهوم مع مرور الوقت ليستخدم في الوقت الحاضر مع معاني مختلفة ، ويتم استخدام المصطلح بالتبادل مع مفاهيم مثل السياحة البيئية ، والسياحة الطبيعية ، والسياحة الريفية ،كما بدأت الشركات في اعتماده بشكل أوسع ليصبح يشير إلى أي نشاط سياحي يعمل بطريقة صديقة للبيئة . [1]

وقد عرفت منظمة السياحة العالمية “السياحة الخضراء” بأنها تشمل الأنشطة  السياحية التي يمكن الحفاظ عليها أو إدامتها إلى أجل غير مسمى في سياقاتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية” ، و وفقا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ، تعتبر السياحة الخضراء مكونًا رئيسيًا نحو اقتصاد مستدام ، وهو ما يؤدي إلى “تحسين رفاهية الإنسان والعدالة الاجتماعية ، مع تقليل المخاطر البيئية والندرة البيئية بشكل كبير”. [1]

وتستخدم منظمات السياحة الخاصة والعامة  مفهوم ” السياحة الخضراء ” على نطاق واسع ، مثل  منظمة wwoof كما هو الأمر حينما نظمت منظمة السياحة العالمية مؤتمرا حول هذا الموضوع في عام 2012 ، إلا أنه لم ينتشر بنفس الصورة بين الأكاديميين بسبب معانيه المتعددة ، حيث يفضل معظم العلماء المفاهيم البديلة ، مثل السياحة البيئية والسياحة المستدامة .

وتعرف “السياحة البيئية ” بأنها  “السفر المسؤول إلى المناطق الطبيعية التي تحافظ على البيئة وتحسن رفاهية السكان المحليين” وذلك وفقا لتعريف الجمعية الدولية للسياحة البيئية ، وتشمل المبادئ الأساسية للسياحة البيئية التقليل إلى أدنى حد من التأثير وحماية التنوع البيولوجي وبناء الوعي البيئي واحترام الثقافة المحلية .

وبشكل آخر يمكننا أن نقول أن لافتة ” فندق أخضر ” تعني أن هذا الفندق أو المنشأة السياحية هي صديقة للبيئة ، وتتخذ التدابير اللازمة للحفاظ على الموارد الطبيعية و حماية النباتات والحياة البرية و المساهمة في رفاهية  المجتمع المحلي المتواجدة بين أفراده .

فوائد السياحة الخضراء

من أمثلة الممارسات التجارية الخضراء أو المستدامة :

  • الحفاظ على المياه والطاقة .
  • دعم مشاريع الحفاظ على المجتمع .
  • إعادة تدوير ومعالجة النفايات .
  • توظيف الموظفين من المجتمع المحلي .
  • توفير المنتجات المصنعة محلياً للمطاعم ومحلات بيع الهدايا . [2]

وبهذا فإنه يمكننا القول أن من أهم فوائد السياحة الخضراء خلق فرص عمل جديدة ، ودعم الاقتصادات المحلية ، والحد من الفقر ، وخفض تكلفة الطاقة ، وتحسين نظم إدارة المياه والنفايات ، والحفاظ على التنوع البيولوجي والتراث الثقافي .

وتشمل مبادرات المنشآت السياحية الخضراء أو المستدامة  وجود برامج لإعادة التدوير ، واستخدام مستلزمات التنظيف الصديقة للبيئة ، وصنع مفاتيح الغرفة من المواد المستدامة بدلاً من البلاستيك أو وجود برنامج للحفاظ على المياه .

إلا أن هذا لم يمنع وجود تحديات كبيرة أمام صناعة السياحة لتصبح أكثر خضرة ، مثل استخدامها المكثف للطاقة غير المتجددة وانبعاث الغازات الدفيئة المرتبطة بالنقل .

إذا كنت مهتم بالحفاظ على البيئة ولا ترغب في أن تكلف الطبيعة من حولك ثمنا باهظا مقابل رحلاتك الترفيهية ، لا يجب أن تكتفي بالحجز و ترتيب رحلتك مع شركة سياحية تضع شعار “السياحة الخضراء” أو الذهاب بمنتج مستدام ، فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به لتكون مسافرا محافظا على البيئة وحاميا للكوكب .

نصائح عند الذهاب للسياحة الخضراء

إذا كنت تنوي السفر لهذا النوع من السياحة فإليك سبع نصائح ينصح باتباعها :

إذا كنت مسافر جوا ادفع مقابل لإزالة أثر الكربون

يعد الطيران مصدرًا رئيسيًا للتلوث ، لكن الركاب لديهم خيار دفع بضعة دولارات إضافية للتعويض عن انبعاثات الكربون .

تقدم بعض شركات الطيران خيارا يمكنك من  تقديم تعويضات الكربون عند شراء تذكرتك على سبيل المثال ، من دلتا ايرلاينز أو طيران نيوزيلندا أو جيت ستار ، كرسوم يمكنك إضافتها إلى عملية الشراء ؛ ولكن إذا لم توفر لك شركة الطيران الخاصة بك الخيار ، فيمكنك أيضًا الوصول إلى عدد من المؤسسات مثل Climate Care في المملكة المتحدة أو Terra Pass في الولايات المتحدة .

استخدم  النقل البري للوصول إلى موقعك

إن قضاء المزيد من الوقت في السفر بالحافلة أو السيارة يمكن أن يقلل إلى حد كبير من بصمتك الكربونية ، كذلك استخدام وسائل النقل العام بمجرد وصولك لوجهتك .

استخدم مواد قابلة لإعادة التدوير

احمل الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام والأواني الفضية الخاصة بك (تمامًا مثلما تفعل في المنزل) في حال اخترت شراء بعض الهدايا التذكارية أو شراء الطعام .

تناول الطعام المحلي

يعد إنتاج الغذاء في المناخات التي لا يزرع فيها عادة مكلفًا ومُهدرًا للموارد والطاقة ، لذلك عليك محاولة تناول الأطعمة المحلية ، و إلي جانب التوفير فإن ذلك سيمنحك العذر المثالي لتنغمس في بعض أنشطة السياحة الغذائية ، مما يساعد في ازدهار المطبخ المحلي لمجتمع وجهتك السياحية .

تجنب القمامة

ويشمل ذلك الطعام على وجه الخصوص ، لأنه يمكن أن يلحق الضرر بالنظم الإيكولوجية المحلية إذا بدأت الحيوانات البرية المحلية في تناول ” بقايا طعام البشر” ، بدلاً من نظامها الغذائي المعتاد .

اختيار مقر اقامة مستديم

يلعب المكان الذي تختاره للنوم ليلًا دورًا رئيسيًا في أن تكون مسافرًا أخضر ، هذا الجزء يتطلب بعض المجهود في البحث والتحري للتأكد من أن أنشطة مقر إقامتك تدعم السياحة الخضراء .

احترم المضيف

في بعض الوجهات السياحية يتاح للزوار زيارة منازل المحليين الذين بدورهم يبذلون جهودهم لإسعاد السياح ، فعليك خلال تلك الجولات أن تتذكر أنهم مضيفون وليسوا مزودين متجولين لقضاء العطلات وتصبح سائحا أكثر مسؤولية ، وذلك بعدم ترك أي أثر لزيارتك خاصة النفايات الصلبة كالبلاستيك والتي لها آثار بيئية كبيرة على البيئة .

تعرف على منظمتك السياحية

قم ببعض التحريات عن الشركة السياحية التي أنت بصدد أن تسافر معها وحاول قدر الإمكان اختيار الشركة الأفضل من حيث الحفاظ على البيئة ، وحماية الحياة البرية ودعم التراث الثقافي وتوظيف المرشدين المحليين .

وإذا لم  تكن الشركة السياحية واضحة بشأن سياستها ، فاسألها مباشرة ما إذا كانت تستخدم السكان المحليين وكيف يمكنها التواصل مع المجتمع ، هناك أيضًا منظمات غير ربحية مثل جمعية السياحة البيئية الدولية (T.I.E.S.) التي تتطلب من المنظمات الأعضاء فيها اتباع ممارسات السياحة المستدامة .

وإذا قام المنظمين بالطلب منك خلال جولاتك السياحية وخاصة البرية القيام بأي نشاط ، من شأنه التأثير سلبا على الحياة البرية قم فورا بالإبلاغ عنهم للجهات المختصة .

قد يبدو مصطلح “السياحة الخضراء” ودودًا ، ولكن غالبًا ما يستخدم لمحاولة تصنيف فندق على أنه صديق للبيئة دون ممارسة الكثير من جهود الاستدامة ، فكثير من الشركات والفنادق في بعض الأحيان تستخدم تلك  المصطلحات بطريقة غير شريفة في محاولة لجذب المسافرين في ظل تزايد الرغبة في حماية الكوكب من التلوث البيئي دون تنفيذ أي سياسات مسؤولة بيئيًا أو اجتماعيًا على أرض الواقع .

تلك الفنادق أرادت فقط الظهور كأنهم صديقون للبيئة ، لذلك على المسافرين بذل جهد أكبر في البحث عن أنشطة الفنادق الخضراء قبل إتمام عملية الحجز ، وذلك من خلال الاطلاع عليها من خلال مواقعها الإلكترونية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق