أفضل روايات الغموض العربية

كتابة lamia آخر تحديث: 30 يناير 2020 , 23:45

القراءة من أجمل الأشياء التي يعتاد عليها الناس، وتعد الروايات من أكثر الأشياء التي يقبل عليها محي القراءة، وخصوصاً روايات الغموض والإثارة والتشويق، لأنها تثير حاسة الفضول لدى القارئ لمعرفة ما سوف يحدث في أخر الرواية، ويلعب في الغالب الكاتب على جانب التشويق والغموض في هذه النوعية من الروايات، ويوجد في العالم العديد من الروايات المشهورة من هذا النوع، وكذلك في الوطن العربي هناك العديد من الروايات المشهورة والعديد من الكتاب الذين يتخصصون في هذا النوع من الكتابة.

أفضل روايات الغموض

رواية الفيل الأزرق

هذه الرواية الرائعة التي تباع في كل الدول العربية تم إصدارها سنة 2012 ثم تم تحويلها إلى فيلم سنة 2014 وتعد واحدة من أفضل روايات التشويق والإثارة والرعب التي أثرت في العديد من البلدان العربية، هذه الرواية من تأليف أحمد مراد، تحكي هذه الرواية حكاية الطبيب النفسي يحيي راشد الذي يعمل في مستشفى العباسية للصحة النفسية.

وتبدأ الرواية بحكاية الأحداث التي كانت تدور في قسم 8 غرب هو قسم متخصص لمرتكبي الجرائم البشعة التي يرتبط مرتكبيها ببعض الأمراض، ثم يقوم بطل الرواية بمقابلة صديق قديم مرتبط بمرض يحاول يحيى أن ينساه، ولكن خلال محاولة اكتشاف الحقيقة الكامنة خلف هذا الصديق ويجد يحيى نفسه أمام بعض الصدمات التي سوف تقلب حياته رأساً على عقب.[1]

رواية فرانكشتاين في بغداد

تعد هذه الرواية من ضمن أفضل عشر رواية عربية في الرعب والغموض والتشويق، نالت هذه الرواية على جائزة الرواية العربية في عامين سنة 2014 وسنة 2017، وقد فازت بجائزة جي بي أي الفرنسية عن فئة أفضل الروايات المترجمة كما أن هناك خطة لتحويلها إلى فيلم سينمائي.

حيث يحكي لنا الكاتب أحمد سعداوي قصة هادي العتاك الذي يعمل تاجر في وسط بغداد في حي البتاويين، لكن هادي لم يكن تاجراً فقط بل أن له هواية غريبة جداً، وهي أنه يقوم بجمع بقايا الجثث التي تقع ضحايا التفجيرات الإرهابية، ويقوم بتجميعها ثم يقوم بإحياء مخلوق (الشسمه) الذي يكون له هدف واحد هو أن ينتقم ممن تسببوا في قتل مالكي هذه الأعضاء التي كونت جسمه.[2]

رواية الجزار

يعد حسن الجندي من الكتاب الجدد الذين تميزوا في رواية التشويق والغموض والرعب والتي حصلت كل رواياته على تقييمات إيجابية، وتعد رواية الجزار من الروايات التي تجمع بين التشويق والقتل والرعب والعنف في أبشع صورة والتي تعبر عن العديد من القضايا الإنسانية الموجودة في مجتمعاتنا العربية المختلفة، وما يميز رواية الجزار عن غيرها أن أسلوبها في الكتابة ممتع على الرغم من كمية العنف والقتل الموجودة فيها.[3]

صانع الظلام

يعد تامر إبراهيم من الكتاب المميزين في روايات التشويق والغموض، وهو يملك مجموعة كبيرة من الروايات من هذا النوع التي تستحق القراءة منها مثل الليلة الثالثة والعشرون، ورواية حكايات الموتى ورواية الذي عاد وغيرها من الروايات، إلا أن رواية صانع الظلام تعد من أكثر الروايات التي حصلت على أعلى التقييمات من النقاد والقراء على حد سواء.

وتحكي الرواية قصة يوسف الذي تم تكليفه بأن يجري مقابلة مع أحد الأساتذة الجامعيين الذي قتل ابنه، وهو ينتظر الآن أن يتم تنفذ حكم الإعدام بحقه، من هنا تبدأ رحلة من الأحداث الغامضة والمرعبة والخارقة للطبيعية بالإضافة إلى العديد من المفاجآت.[4]

رواية المصعد رقم 7

هذه الرواية من تأليف وائل رداد هو أردني فلسطيني الأصل ويقيم في دولة الإمارات، وعلى الرغم من صغر سن الكاتب فإن له العديد من الإنجازات، وقد فاز بالعديد من المسابقات الخاصة بالكتابة في دولة الإمارات، كما أن أعماله جميعها تستحق القراءة، ولكن من بين كل هذه الأعمال الرائعة التي قام بها وائل رداد فإن رواية المصعد رقم 7 تعد من أفضل الروايات التي قام بها، حيث أنها تجمع بين التشويق والغموض والرعب مع الأسلوب الجميل الممتع في الكتابة.[5]

إذا كنت تريد أن تعرف ما الذي يجمع بين مفتاح من الفضي شبه السونكي، ومخترع عبقري مجهول الهوية وفتاة عرجاء ثرية تعيش تحت تهديد القتل، ومطعم يسمونة (الصحراء القاحلة)، وشخص ذكي لا ينام، وقاتل أطفال ومشعوذ يسعي للإنتقام، والحرب العالمية الثالثة، فإذا كنت تريد معرفة هذا كله عليكم بقراءة هذه الرواية.

رواية الجثة الخامسة

تعد رواية الجثة الخامسة واحدة من أفضل الروايات العربية التي من الممكن أن تقرأها من نوع التشويق والغموض، على الرغم من أن الكاتب حسين السيد يملك مجموعة كبيرة من الروايات التي تستحق القراءة مثل رواية الشيخ الأسود ورواية عهود الدم وغيرها من الروايات الشيقة، إلا أن هذه الرواية تحتوي على جرعة كبيرة من الرعب والغموض والقتل، فهناك أربع جثث في المشرحة بالإضافة إلى الجثة الخامسة مع لعنة غامضة وكارثة سوف تقع قريباً.[6]

رواية سايكو

يعد الكاتب عمرو المنوفي من أكثر الكتاب الموهوبين في مجال الغموض والرعب، وقد حاز على جائزة من دار رواية لأدب الرعب، وتدور رواية سايكو حول العديد من مفردات أدب الغموض والرعب العادية والتي تعد قريبة منك للغاية، والتي تلمس نشاطك اليومي العادي، وهذا الأمر هو الذي يميز هذه الرواية.

هو أنه يتناول مخاوفنا العادية حتى يحولها إلي شيء مرعب ومخيف للغاية، حيث يحولك من عالمك العادي إلي عالم آخر، مليء بالرعب، فالثلاجة التي توجد في بيتك من الممكن أن تكون معبر إلي عالم آخر، والخادم الموجود في بيتك من الممكن أن يكون سبب في تحرر كيان آكل لحوم البشر من العالم الخاص به إلي عالمك.[7]

رواية نيكروفيليا

هي واحدة من أفضل الروايات العربية من نوع الرعب والتشويق والغموض، وهي تتربع على عرش الروايات الأكثر مبيعاً لأكثر من شهر عندما تم إصدارها سنة 2011، حيث أن الرواية تدور حول مرض نفسي نادر وبشع للغاية، فبطلة الرواية تشتهي أن تأكل جثث الموتى، وقد قامت الكاتبة شيرين هنائي بكتابة الرواية بأسلوب يدمج بين الفلسفة والرعب.[8]

رواية أتما

قامت الكاتبة بسمة الخولي بإصدار ثلاث روايات إلى الآن وجميعها تستحق القراءة، وهم رواية لأنكم أحياء لأننا موتى، ورواية لقاء إبليس والرواية الثالثة هي رواية أتما، حيث تطرق هذه الرواية أبواب النفس البشرية حيث تتحدث عن الرعب الذي يكمن بين نفوسنا الذي ينتظر الفرصة حتى يظهر ويبرز نفسه.[9]

رواية أنتيخريستوس

هذه الرواية الرائعة من تأليف الدكتور أحمد خالد مصطفى، التي دمج فيها ما بين التاريخ والرعب والإثارة التشويق والغموض، هذه الرواية التي تتناول العديد من الأحداث حول السحر والأساطير المختلفة والعديد من المواضيع الشائكة، والتي لن يمل القارئ على الإطلاق من قراءتها لأنها تحتوي على العديد من المعلومات التاريخية، والتي استطاع أن يتناولها الدكتور أحمد خالد مصطفي بشكل شيق وجميل ومبسط، حتى يوصل العديد من الأفكار والمعلومات التاريخية الدينية إلى القارئ العادي بشكل شيق وجميل.[10]

رواية زوجتي من الجن

هي من الروايات العربية المثيرة والممتعة والتي تدور حول قصة تزاوج البشر من الجن في إطار مثير وشيق، وتتكون الرواية من أكثر من مجموعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق