الخاصية الشعرية

كتابة اسماء آخر تحديث: 26 فبراير 2020 , 23:00

تعريف الخاصية الشعرية

هي حالة فيزيائية يتم فيها التحكم في السائل من الأسفل إلى الأعلى عن طريق بعض الأنابيب الشعرية ، يساعد ذلك الأمر في انتقال المياه في بعض الأوساط التي تسمح بمرور المياه من خلالها لاستخدامها في العديد من الأمور والأغراض المتنوعة ، ويتم ذلك الأمر عن طريق الاعتماد على التماسك والالتصاق .

وما يساعد في ذلك الأمر هو اللزوجة التي تتواجد في المياه التي تساعدها في تلك العملية مع تماسك جزيئات المياه التي تعمل أيضا بالالتصاق مع بعض الجزئيات الأخرى التي تساعدها في الانتقال أيضا ، يقوم ذلك الالتصاق الذي يظهر على جدار الإناء الذي تتم به تلك العملية بتصاعد المياه وظهورها على الجوانب ، وفي تلك الحالة يظهر ما يسمى بالتوتر السطحي ، ويتم ظهور الخاصية الشعرية في حال كون الالتصاق بالجدران أقوى من تلك القوى المتماسكة من جزيئات الماء السائلة ، كما أن خاصية التماسك لا تظهر مع المياه وجدران الإناء فقط ، بل تظهر أيضا في كل من الزجاج والقماش والتربة وكذلك بعض الأنسجة العضوية .[1]

فوائد الخاصية الشعرية

هناك بعض الفوائد التي تختص بالخاصية الشعرية منها :

عند العمل على غمس منشفة في إناء من الماء تعمل المياه في تلك الحالة بالصعود فوق سطح المنشفة ، في حالة من تماسك جزيئات المياه بعضها البعض .

تساعد الخاصية الشعرية كل من النباتات والأشجار في عملية النمو من خلال صعود المياه من الجذور إلى الأطراف تتم تلك العملية كالتالي ، تعمل الجذور على سحب المياه من التربة التي تحمل ما يحتاجه النبات من أمور مغذية تساعد في نموه ، لكن الاعتماد على الخاصية الشعرية فقط في تلك الحالة ليس أمرا مجديا وذلك لأن قوة الجاذبية أكبر من قدرة الخاصية على مقاومتها لكي تصل إلى جميع أجزاء النبات في تلك الحالة يأتي دور كل من الالتصاق والتماسك معا لمساعدة المياه للوصول إلى جميع أجزاء النباتات والأشجار .

تساعد الخاصية الشعرية أيضا الإنسان في التحكم في تصريف المادة السائلة ، التي تعمل الدموع على إفرازها من خلال القنوات الدمعية التي تتواجد في جسم الإنسان .

وتعمل الخاصية الشعرية أيضا على مساعدة انتقال الحبر داخل القلم الذي يستخدم في الكتابة من خلال انتقال الحبر المتكون من المادة السائلة التي تعمل الخاصية على تدفقها لأعلى مستوى في القلم ليتمكن الإنسان من استخدامه في الكتابة به .

كما أن الخاصية الشعرية تساعد الإنسان في الحفاظ على الكلى وذلك من خلال وصول الدم لها عن طريق الحالب الذي يعمل على وصول كل من الكلى والمثانة لكي يتمكن الإنسان من التخلص من المياه الزائدة في جسده كما أن الحالب يتميز بكونه عبارة عن أنبوب ليس بمستقيم لكي لا يقوم بإرجاع تلك المياه الزائدة إلى الكلى ويعمل على التسبب في حدوث بعض الأمراض للكلى ، وهذا بعينه الخاصية الشعرية .

وعند ارتفاع السائل إلى أعلى يتم الاعتماد على بعض الأمور التي أهمها ، معرفة كثافة ذلك السائل الذي يتم ارتفاعه إلى أعلى ، وكذلك لابد من معرفة قطر الأنبوبة الشعرية التي تعمل على التحكم في السائل ، مع وجود ما يسمى بالضبط الجوي لحركة ذلك السائل .

القوى التي تعتمد عليها الخاصية الشعرية

هناك بعض الأمور التي تعتمد عليها الخاصية الشعرية بشكل كبير في سهولة انتقالها من الأسفل إلى الأعلى ومن تلك الأمور ما يلي :

القوى المتماسكة

هو ذلك الأمر الذي يجعل الجزيئات الخاصة بالمادة أكثر ترابطا بفعل الجاذبية تصبح ذات شكل معين .

التوتر السطحي

من الأمور التي تعتمد عليها الخاصية الشعرية بشكل كبير ، حيث يتم في تلك الحالة تكون قوى متماسكة لمادة معينة لكي تطفو على سطح الماء ، لتكون سطح ، من مميزات هذا السطح شدة التماسك للجزيئات الخاصة به وعادة ما يتم الاستعانة بالنيوتن أو المتر في قياس ذلك السطح .

قوى الالتصاق

وهي عبارة عن وجود قوى الجذب بين جزيئات المادة .

تلك القوى الثلاثة تعتبر من أهم الأمور التي تعتمد عليها الخاصية الشعرية ، وفي غالب الأمر تكون قوى الالتصاق أقوى بكثير من قوى التماسك الشيء الذي يعمل على وجود التوتر السطحي في المادة السائلة .

أمثلة على الخاصية الشعرية

هناك بعض الأمثلة التي تختص بذلك النوع من الفيزياء وهي :

توجد الخاصية الشعرية في المناديل الورقية التي نستخدمها في بعض الأغراض في المنزل ، تعمل تلك المناديل بامتصاص المياه التي تتواجد على الأسطح ، حيث أن امتصاص المياه من قبل المنشفة يعني حدوث الخاصية الشعرية من خلال قدرة المناديل على جذب المياه وهي المادة السائلة إليها .

تعمل بعض التقنيات الحديثة على الاعتماد على الخاصية الشعرية بشكل كبير ومن تلك التقنيات الحديثة تقنية كروماتوجرافيا حيث يتم استخدام الخاصية الشعرية في الطبقة الرقيقة وذلك لغرض فصل كل من المخاليط والمواد عن طريق مادة سائلة .

توجد الخاصية الشعرية في عين الإنسان ، حيث تقوم على تنظيف العين من جميع ما تتعرض له من أتربة أو غبار عن طريق مساعدة سائل الدموع في الانتقال إلى العين للعمل على تنظيفها جيدا مما تتعرض إليه من أمور تعمل على الإضرار بها .

من الأمثلة للخاصية الشعرية هي الاعتماد عليها في توليد وتحديد الطاقة ، وذلك من خلال مساعدة المياه للصعود إلى أعلى فيحدث لها تبخر وتكثف عن طريق الشعيرات الدموية ثم بعد ذلك تقوم تلك المياه بالنزول إلى أسفل لتساعدها التربينات الخاصة بالرياح إلى توليد الكهرباء ، وهذا يدل دلالة واضحة على أهمية الخاصية الشعرية في حياة الإنسان في نواحي شتى ، تلك هي أهم الفوائد التي تتعلق بالخاصية الشعرية التي نستخدمها في حياتنا اليومية .[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق