الفرق بين السندات والشهادات الاستثمارية

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 01 مارس 2020 , 19:38

الكثير من الناس لا يعرف الفرق بين السندات والشهادات الاستثمارية ، ويعتقد أن الاثنان شيء واحد ، وهذا اعتقاد خاطيء ، فعلى الرغم من أنهما متشابهان إلا أنهما يختلفان فيما بينما اختلافا كبيراً ، لذا سوف نوضح في هذا المقال الفرق بين السندات والشهادات الاستثمارية .

تعريف السندات

السندات هي القروض المقدمة إلى المنظمات الكبيرة ، وتشمل هذه الشركات ، والمدن ، والحكومات الوطنية ، والسندات الفردية هي جزء من قرض كبير ؛ ذلك لأن حجم هذه الكيانات يتطلب منهم اقتراض الأموال من أكثر من مصدر ، وتعتبر السندات هي نوع من الاستثمارات ذات الدخل الثابت .

أنواع السندات

هناك العديد من أنواع السندات المختلفة ، وتختلف حسب من يصدرها ، والمدة حتى الاستحقاق ، وسعر الفائدة ،  وتعد السندات الأكثر أمانًا هي سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل ، وهي تقوم بدفع أقل فائدة .

وتقدم سندات الخزانة طويلة الأجل ، مثل السندات ذات العشر سنوات ، مخاطر أقل قليلاً وعائدات أعلى بشكل هامشي .

وتصدر السندات البلدية من قبل المدن والمحليات ، ولكنها لها عوائد أكثر بقليل من سندات الخزانة لكنها أكثر خطورة بعض الشيء .

يتم إصدار سندات الشركات من قبل الشركات ، إلا أنها لها مخاطر أكثر من السندات الحكومية لأن الشركات لا تستطيع رفع الضرائب لدفع ثمن السندات ، وتعتمد المخاطر والعائد على مدى جدارة الشركة الائتمانية ، ويطلق على السندات الأعلى ربحًا والأكثر خطورة السندات غير المرغوب فيها .

تعريف شهادة الاستثمار

شهادة الاستثمار هي منتج استثماري تقدمه شركة استثمار ، أو شركة سمسرة مصممة لتقديم عائد تنافسي للمستثمر ، وتسمح الشهادة للمستثمر بإجراء استثمار وكسب سعر فائدة مضمون لفترة زمنية محددة مسبقًا ، وقد تختلف قواعد المنتج وتفاصيله حسب الشركة التي تبيع الشهادات .

تتوفر شهادات الاستثمار من البنوك أو الاتحادات الائتمانية ، وتعمل مثل حسابات التوفير إلى حد كبير ، ولكنها توفر معدل فائدة أعلى قليلاً ، وفي المقابل ، يوافق المستثمر على السماح للمؤسسة المالية المصدرة بالإبقاء على أمواله واستخدامها لفترة محددة ، ويمكن أن تكون هذه الفترة قصيرة تصل إلى ستة أشهر أو ما يصل إلى 10 سنوات . [1]

كيف تعمل السندات

تقوم المنظمة المقترضة بتقديم وعد بسداد السندات في تاريخ متفق عليه ، وحتى ذلك الحين ، يقوم المقترض بتسديد مدفوعات الفائدة المتفق عليها لحامل السندات ، ويطلق على الأشخاص الذين يمتلكون سندات أيضًا دائنون أو مدينون ، وقديماً  عندما كان الناس يحتفظون بالسندات الورقية ، كانوا يستردون مدفوعات الفائدة عن طريق قص القسائم ، أما اليوم كل هذا يتم الكترونيا .

وبطبيعة الحال ، يقوم المدين بسداد رأس المال ويسمى القيمة الأسمية عند استحقاق السند ، ويقوم معظم حملة السندات بإعادة بيعها قبل أن تنتهي فترة القرض ، ويمكنهم فقط القيام بذلك لأنه يوجد سوق ثانوي للسندات ، حيث يتم تداول السندات علنًا في البورصات أو بيعها بشكل خاص بين الوسيط والدائن ، ونظرًا لأنه يمكن إعادة بيعها ، ترتفع قيمة السندات وتنخفض إلى أن تنتهي مدتها .

يمكن الربح من السندات إذا تم إعادة بيعها السند بسعر أعلى مما تم شراءه بها ، وفي بعض الأحيان ، يقوم تجار السندات برفع سعر السند بما يتجاوز القيمة الأسمية ، وقد يحدث ذلك إذا كانت القيمة الحالية الصافية لمدفوعات الفائدة وأصل الدين أعلى من استثمارات السندات البديلة .

السندات مثل الأسهم ، يمكن حزمها في صندوق السندات المشترك ، ويفضل العديد من المستثمرين الأفراد السماح لمدير الصندوق ذي الخبرة باختيار أفضل للسندات ، ويمكن لصندوق السندات أيضًا تقليل المخاطر من خلال التنويع ،  وبهذه الطريقة ، إذا تخلفت إحدى الكيانات عن سنداتها ، فسيتم فقد جزء صغير فقط من الاستثمار . [2]

لماذا يشتري الناس السندات

يشتري المستثمرون السندات لعدة أسباب أهمها ما يلي :

  • أنها توفر تيار للدخل يمكن التنبؤ به ، فعادةً ما تدفع السندات فائدة مرتين في السنة .
  • إذا تم الاحتفاظ بالسندات حتى تاريخ الاستحقاق ، فسوف يسترد حملة السندات رأس المال بالكامل ، وبالتالي فإن السندات هي وسيلة للحفاظ على رأس المال أثناء الاستثمار .
  • يمكن أن تساعد السندات في تعويض الخسائر الناجمة عن تقلب الأسهم .

تقوم الشركات ، والحكومات ، والبلديات بإصدار سندات للحصول على أموال لأشياء مختلفة ، والتي قد تشمل على الأتي :

  • تمويل الديون .
  • تمويل الاستثمارات الرأسمالية في المدارس ، والطرق السريعة ، والمستشفيات ، والمشاريع الأخرى . [3]

شروط شهادة الاستثمار

اعتمادًا على المؤسسة المالية ، يمكن للشهادات أن تقدم خيارات مختلفة للشروط ، حيث يمكن أن تكون بعض الشهادات مرنة للغاية مما يسمح بالودائع المتكررة أو عمليات السحب دون غرامة ، وقد تتطابق الشهادات الأخرى بشكل أوثق مع القواعد النموذجية لشهادة الاستثمار ، والسماح للمستثمر بتحديد طول المدة ( عادة ما بين 3 أشهر إلى 3 سنوات ) ، وكسب سعر فائدة مضمون ، وهذه الشهادات مرنة وتسمح بعمليات دفع إضافية خلال المدة أو عمليات السحب حتى مبلغ محدد دون أي رسوم . [4]

الفرق بين شهادات الاستثمار والسندات

  • يمكن إصدار السندات من قبل الشركات أو الحكومات ودفع معدل الفائدة بشكل عام لإ حين يتم تقديم شهادات الستثمار من قبل البنوك وبعض الشركات الكبرى .
  • تتغير القيمة السوقية للسند بمرور الوقت حيث تصبح أكثر أو أقل جاذبية للمشترين المحتملين .
  • السندات ذات الجودة الأعلى (من المرجح أن يتم سدادها في الوقت المحدد) بشكل عام تقدم أسعار فائدة أقل .
  • السندات التي لها آجال استحقاق أقصر تميل إلى تقديم أسعار فائدة أقل .
  • عند فتح شهادة استثمار ، يجب على المستثمر الاحتفاظ بأمواله المستثمرة حتى تاريخ الاستحقاق أو مواجهة عقوبة السحب المبكر الضخمة ، تحدد البنوك الفردية مدى هذه العقوبات ، لكنها نادراً ما تكون خفيفة ، بينما السندات
  • في سوق السندات ، فإن أعلى تصنيف يمكن أن يحصل عليه المصدر هو تصنيف AAA الثلاثي ، ولكن المستثمر سيواجه أيضًا عبارات مثل ” سندات غير مرغوب فيها ” ، كما يوحي الاسم ، فهذه سندات عالية العائد تصدر عن المقترضين الذين يُحتمل أن يتخلفوا عن السداد ، وبعض الأمثلة تشمل السندات التي تصدرها الشركات الفاشلة أو البلدان .

نصائح للاستثمار في السندات وشهادات الاستثمار

يتطلب الاستثمار في السندات وشهادات الاستثمار إجراء تقييم دقيق للعديد من العوامل مثل الأهداف المالية ، وأسعار الفائدة ، والكم الهائل من الخيارات المعروضة أمام المستثمر ، وإذا كان يرغب في الحصول على بعض المساعدة المهنية ، فيمكنه استخدام أداة مطابقة المستشار المالي في SmartAsset للعثور على المستشارين الماليين في منطقته .

هناك عدة أنواع من السندات التي يمكن الاختيار من بينها وقد لا يناسب كل منها نفس المستثمر ، لذلك يجب التأكد من مناسبتها للمستثمر ، وتتنافس البنوك في جميع أنحاء البلاد لتقديم أفضل شهادات الاستثمار . [5]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق