الهجرة الى مونتسيرات

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 05 مارس 2020 , 05:15

توجد هذه الجزيرة الصغير في المملكة البريطانية ، وهي من اروع الجزر الساحلية التي يمكن أن تزورها ، أوتهاجر لها في حياتك ، كما أنها يوجد فيها الكثير من المميزات التي يمكن أن تحصل عليها من خلال اللجوء لها ، أو الإقامة فيها حيث أنها لها طابع خاص بها ، كما أن لها شكل مميز مثل الكمثرى على الخريطة ، وهي من ضمن سلسلة جزر الأنتيل الصغرى .

الحياة في مونتسيرات

  1. على الرغم من أن الحياة في مونتسيرات مميزة جداً إلا أن هناك الكثير من الأشياء الخطرة فيها حيث أنها يوجد بها نشاط بركاني كبير ، وهذا النشاط البركاني كان سبباً في نهاية الحياة البشرية على الجزيرة للكثير من السنوات ، وكانت الحكومية البريطانية قد قامت بالبحث عن الكثير من الأشخاص الذين يردون اللجوء ، أو الهجرة إلى هذه الجزيرة ، قامت بتسهيل الإجراءات التي تساعد على اللجوء للجزيرة ، والهجرة لها ، وكان هذا بهدف عودة الحياة إلى الجزيرة مرة أخرى .
  2. جزيرة مونتسيرات يطلق عليها جزيرة الزمر حيث أن لها طبيعية خلابة ، كما أن لها مناخ مميزة ، وتتميز بأن التضاريس فيها أرضية ، وفي الجهة الشمالية منها نجد أنها تحتوى على الكثير من القمم البركانية ، كما أنها في الجزء الجنوبي منها نجد أنها تحتوى على قمم خصبة صالحة للزراعة .
  3. ولكننا نجد أن الجهة الجنوبية من الجزيرة يوجد فيها جزء مهجور ، ومدمر بفعل البراكين التي كانت تضرب الجزيرة كل فترة في السابق .
  4. ويمكن لك أن تقضي في الجزيرة أفضل الأوقات الترفيهية ، كما يمكن لك أن تشاهد الطيور ، والحيوانات المختلفة الموجودة على الجزيرة ، والغابات رائعة الجمال ، وما تحوية الجزيرة من مناظر جميلة . [1]

معالم في مونتسيرات

  1. بركان سوفريير هيلز : يمكن لك أن تشاهد في هذا البركان الخامد القوة التي يمكن للطبيعة أن تفعلها في الأرض التي نعيش فيها ، ونجد أنها من أروع الأماكن التي ستشاهدها في حياتك .
  2. خليج رانديفو : يوجد هذا الخليج تحت منحدر مرتفع جداً ، وخطير ، ويوجد تحته الرمال الوحيدة الصفراء ، أو الشقراء على الجزيرة ، ويمكن لك أن تمارس رياضة الغوص ، أو اللعب بالرمال على هذا الخليج ،  ويمكن لك أن تزور فيها مستعمرات الخفافيش الموجودة هناك والتي تعد من فصيلة الأنتيمون آكلة الفاكهة .
  3. شاطئ ليتل باي : هو من أكثر الأماكن الهادئة التي يمكن لك من خلالها أن تستمتع بالمناظر الخلابة ، والرائعة ، كما يمكن أن تمارس رياضة الغوص تحت الماء ،  ويوجد فيه الكثير من المطاعم الرائعة التي تقدم مختلف الوجبات ، ومن أهمها المأكولات البحرية . [2]

مميزات اللجوء والهجرة الى مونتسيرات

  1. يعد اللجوء أو الهجرة إلى مونتسيرات من أسهل الأشياء التي يمكن أن تفعلها لأنه لاي خضع للكثير من الإجراءات التي يجريها الأشخاص عند السفر إلى أي مكان أخر .
  2. حيث أنك أن كنت تملك جواز سفر ساري فأن كل ما عليك هو أن تتقدم بطلب للدخول ، كزائر ، أو رجل أعمال .
  3. وأن كان هناك أوراق أخرى مطلوبة سيقوم مكتب السفريات بإرسالها لك عبر البريد الألكتروني .
  4. ويجب أن يكون لديك evisa خاص بك ؛ حتى تستطيع البقاء طوال مدة الإقامة المحددة لك في مونتسيرات .
  5. ويمكن لك ذلك من خلال الدخول الموقع الخاص ب evisa دون الذهاب إلى أي مكان لأخذ التأشيرة .
  6. كذلك فأن طبيعة البلاد يمكنها أن تساعدك على العيش فيها حيث أنها لها طبيعة رائعة ويعيش أغلب شعبها من ثقافات مختلفة .
  7. بالنظر إلى الأمر من حيث السهولة في الأجراءت فأننا سنجد أن مونتسيرات من أسهل المدن التي يمكن أن تقوم بزيارتها ، أو الهجرة ، وعلى صعيد المستقبل فأن الحكومة تبذل أقصى وسعها حتى تحاول أن تعيد الحياة لهذه الجزيرة ، من خلال دعمها بالموارد البشرية ، والصناعية . [2]

مونتسيرات على مر العصور

  • تبلغ مساحة مونتسيرات حوالي 16 كم (10 ميل) طولا و11 كم (7 ميل) عرضا ، كما أنها تبلغ حوالى   40 كم (25 ميل) من ناحية الساحل .
  • كما أنها في عام 1995 م حلت كارثة كبيرة بالمدينة ، وهي قيام البركان الذي كان خامد وقد ألحق ضرر كبير بالمدينة .
  • وكان من ضمن هذه الأضرار البالغة أن دمرت عاصمة المدينة بليموث ، وكانت مدينة قديمة ترجع إلى العصر الجورجي .
  • وهذا ما دفع السكان في العام 2000 م إلى الذهاب إلى المملكة البريطانية ، خوفاً من البركان الذي ينشط كثيراً ، وهذا ما جعل عدد السكان في الجزيرة يقل كثيراً عن السابق وجعله أقل من  1,200 نسمة حسب تعداد عام 1997 .
  • وعلى الرغم من ذلك فإن التعداد السكاني أرتفع إلى ما يقرب من 5,000 نسمة وفق الإحصائيات التي سجلت في عام 2016 م .
  • وهذا لأن السلطات البريطانية حاولت أن تعيد الجزيرة لما كانت عليه في السابق ، وأن تقوم بعمل الكثير من الترميمات ، وتسهل طلبات اللجوء والهجرة إلى الجزيرة .
  • وعلى الرغم من ذلك فأن النشاط البركاني لا يزال مستمرا إلى يومنا هذا ، ويمكن أن يتواجد في أي لحظة من اللحظات .
  • وما يؤكد ذلك هو أنه في عام 2010 م دمرت العاصمة مرت أخرى بما فيها مطار دبليو إتش برامبل ، وغطاه الدخان ، ورمال الحمم البركانية .
  • ولا يسمح لأي شخص من الأشخاص العادين أو المواطنين بالدخول إلى المنطقة المحظورة هناك ، ولكن يمكن لك أن ترى الدمار الذي حل بالعاصمة ليموث من أعلى تل غاريبالدي في خليج الجزر .
  • والمملكة تقوم بعمل الكثير من الأبحاث والدراسات في الوقت الراهن ، ومنذ العام 2010 م حتى تتعرف على الأسباب التي أدت إلى هذا البركان وتمنع من حدوثه مرة أخرى .
  • وقد أطلق على جزيرة مونتسيرات اسم  “بومبي العصر الحديث” في منطقة البحر الكاريبي ، بسبب هذا البركان .
  • وتقوم المملكة كذلك بتطوير مدينة وميناء جديد في ليتل باي ، الذي يقع على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة.
  • وأن كان من المقرر أن يستمر هذا المشروع فأن الحكومة سوف تنقل جزء من المقرات الرئيسة هناك حتى تساعد بذلك على بث الراحة في نفوس المهاجرين .

المناخ في مونتسيرات

يعد المناخ في مونتسيرات من أروع الأجواء حيث أنه يتميز بأنه مناخ موسمي معتدل ، وتسقط الأمطار الموسمية على الجزيرة ، من وقت إلى أخر كما أنها تساعد في تلطيف درجة الحرارة ، وتتراوح درجات الحرارة بين سبعون درجة وستة وسبعون درجة مئوية ، وهذا يعد متوسط الحرارة هناك .

أفضل الشهور التي يمكن زيارة الجزيرة فيها هي الشهو بين يونيو ، ونوفمبر حيث أن الجزيرة تتمتع في هذا الوقت بجو دافئ ، كما أننا نجد أن هناك الكثير من المرتفعات الموجودة في الجزيرة والتي يتراكم عليها الثلوج ، كما أن هناك بعض المرتفعات التي يكون خصبة جداً ، ويمكن استخدامها في الزراعة ، وعادة ما تكون الأمطار مصاحبة للأعاصير كذلك مثل الأعصار الذي ضرب الجزيرة في عام 1989 م ، وعرض الجزيرة للخراب والدمار . [3]

سفارة مونتسيرات في السعودية

  • Diplomatic Quarter P.O. Box 94351 Riyadh Saudi Arabia
  • تليفون : +966-11-4819100
  • فاكس : +966-11-4819350
  • البريد الإلكتروني : Consular.Riyadh@fco.gov.uk
  • الموقع الإلكتروني  [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق