معلومات عن دواء برونشيكم – Bronchicum

كتابة دعاء رضا آخر تحديث: 08 أبريل 2020 , 09:09

قد لا تحتاج الكحة أحياناً لذهابنا إلى الطبيب ولكنها في الكثير من الأوقات تكون أمر صعب لا يمكن تحمله نتيجة الألم و الأرق الذي تسببه و الشعور بالضيق وعدم الراحة الناتج عنها، أيضاً قد تصيب الشخص المريض بالإجهاد ولذلك يجب أن يتناول المريض دواء مهدئ للكحة مثل دواء برونشيكم المتاح في جميع الصيدليات.

أعراض السعال

تعد الكحة هي أحد أساليب الجسم لتنظيف مجرى التنفس والتخلص من الأجسام الغريبة والميكروبات التي قد تدخل الى الحلق بشكل ارادي أو غير ارادي .وقد يشفى من السعال بشكل تلقائي باستخدام بعض المشروبات المنزلية,أما اذا استمر لمدة ثلاثة أسابيع دون تحسن ,ففي هذه الحالة ينصح بزيارة الطبيب .

أسباب السعال المستمر

الكحة أو السعال الذي يصاحب الشخص الكبير لمدة تفوق الثمانية أسابيع والتي تصاحب الطفل لمدة تصل إلى 4 أسابيع تكون نتيجة أسباب عديدة ومنها.. 

  • وجود عدوى في الجهاز التنفسي العلوي مثل البرد والانفلونزا والتهاب الرئة.
  • المخاط الزائد الذي ينتجه الأنف أو الجيوب الأنفية. 
  • الربو. 
  • إستخدام بعض أدوية ضغط الدم. 

أسباب السعال المصاحب للبلغم 

هناك عدة أسباب يعود إليها حدوث السعال المصاحب للبلغم ومنها.. 

  • التلوث :فقد يؤدي تلوث الرئتين أو تلوث مجاري التنفس المتصلة بالرئتين إلى حدوث السعال المصاحب للبلغم. 
  • مرض فيروسي : فأحيانا قد يصاحب السعال مع البلغم الأمراض الفيروسية مثل الإنفلونزا ونزلات البرد، فيحدث السعال في هذه الحالة نتيجة تصريف المخاط من مصدر علوي عبر الجزء الخلفي من الحلق. 
  • التدخين : فالأضرار التي تلحق بالرئتين والمجاري التنفسية نتيجة التدخين، تؤدي إلى السعال المزمن الملئ بالمخاط. 
  • أمراض الرئة المزمنة :قد تكون أمراض الرئة المزمنة مثل الانسداد الرئوي المزمن، هي أحد أسباب السعال مع البلغم، ويكون السعال هو أحد أعراض تفاقم المرض أو التلوثات التي تصيب المجاري التنفسية. 
  • الارتداد المعدي المرئي :فأحياناً تسبب أحماض المعدة المرتدة عبر العضلة العاصرة العلوية في المريء على حدوث السعال، وغالبا مايحدث في الليل بسبب قوة الجاذبية. 

مضاعفات السعال

تشمل المضاعفات الأكثر شيوعاً للإصابة بالسعال مايلي.. 

  • الإرهاق. 
  • عدم القدرة على التحكم في البول. 
  • آلام في الصدر والبطن. 
  • وفي بعض الحالات الإغماء والفقدان المؤقت للوعي. 

ما هو دواء برونشيكم – Bronchicum

برونشيكم هو عقار يستخدم في علاج الكحة يتكون من مجموعة من الأعشاب الطبيعية، ويكون في هيئة شراب، حجم العبوة 100 مل.

الشركة المنتجة لدواء برونشيكم – Bronchicum

يتم إنتاج عقار برونشيكم بواسطة شركة سانوفي أفنتس بتصريحاً من ألمانيا. 

مكونات دواء برونشيكم – Bronchicum

يتكون Bronchicum   من مجموعة من المكونات الطبيعية الفعالة جداً في علاج الكحة. ومنها.. 

  • نبات الزعتر، وهو مادة مذيبة للبلغم وأيضاً مزهرة. 
  • مضادات للأكسدة. 
  • فيتامين سي الذي يساعد على تعزيز الجهاز المناعي للجسم. 
  • فيتامين ب6. 
  • خلاصة جذور زهرة الربيع، والتي تتميز بأنها مادة مهدئة للسعال وأيضاً ملطفة للجهاز التنفسي، بالإضافة إلى أنها تساعد في علاج الالتهابات والتقليل من نسبة الكوليسترول.[1]

دواعي استخدام برونشيكم – Bronchicum

يستخدم عقار برونشيكم في العلاج والوقاية وأيضاً تحسين الأعراض التالية :

  • الأرق وقلة النوم. 
  • الالتهاب الشعبي. 
  • السعال الجاف والمصاحب للبلغم . 
  • التهابات وتورم الأنف والحنجرة. 
  • أزمات الربو
  • التشنجات العضلية. 
  • سرطان القولون المستقيمي. 
  • الالتهابات الميكروبية. 
  • الآلام الموجودة بالأعصاب. 
  • النقرس. 
  • الارتعاشات. 
  • علاج حساسية الصدر. 

مميزات دواء برونشيكم – Bronchicum

  • يتميز دواء برونشيكم بأنه عقار آمن جداً على الجسم لأنه يتركب من مكونات طبيعية. 
  • يناسب الكبار والأطفال. 
  • يناسب الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينه مثل إرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. 
  • لا يسبب النعاس مثل الكثير من أدوية السعال والبرد الاخرى.

الأعراض الجانبية لبرونشيكم Bronchicum

في الغالب لاينتج أي أضرار أو آثار جانبية عن دواء برونشيكم ، ولكن قد يؤدي أحياناً إلى ظهور الحساسة لدى البعض ومن أعراضها :

  • تورم في الفم والوجه، التهابات في الحلق،
  • صعوبة في التنفس، طفح جلدي.
  • ففي حالة ظهور أي من هذه الأعراض أثناء استخدام العقار؛ يجب التوقف عن استخدامه فوراً. 

موانع استعمال دواء برونشيكم – Bronchicum

هناك عدة حالات يمنع فيها إستخدام عقار برونشيكم للكحة لتجنب حدوث أي مضاعفات أو أي  آثار جانبية ومنها.. 

  • حالات الحساسية تجاه أي مكون داخل  في تركيب الدواء. 
  • الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز الهضمي أو الجهاز الهضمي. 
  • من يعانون من أي اضطرابات بالغدة الدرقية. 

ما هو تأثير دواء برونشيكم على الحمل 

لايوجد أي أضرار تذكر عن برونشيكم للمرأة الحامل، ولكن أيضاً لا يوجد الأدلة الكافية حول أمان استخدام العقار في فترة الحمل، لذلك يفضل تجنبه وفي حالة الرغبة الشديدة لذلك يرجى الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامه. 

دواء برونشيكم والرضاعة

لم يتم يتوافر معلومات الأمان الكافية حول برونشيكم لعلاج الكحة والسعال  أثناء الرضاعة ,لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في هذه الحالة ، كما يجب الرجوع إلى الطبيب قبل إستخدام العقار للأطفال أقل من ٤ سنوات . 

جرعة برونشيكم – Bronchicum

  • للأطفال : من نصف ملعقة إلى ملعقة واحدة تبعاً لعمر الطفل، من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً. 
  • للكبار : ملعقة صغيرة من برونشيكم ثلاث مرات يومياً، أو حسب إرشادات الطبيب. 

طريقة استخدام – Bronchicum

  • ترج الزجاجة جيداً قبل الاستخدام. 
  • الاستخدام ليس مقتصر على مدة معينه، فيكون وفقاً لما يحتاجه الحالة. 
  • ألا تقل الفترة الزمنية بين كل جرعة والتي تليها عن ٤ ساعات. 
  • ألا تتعدى مدة العلاج المستمر عن ٧ أيام. 

طريقة حفظ برونشيكم

  • يجب أن يحفظ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال.
  • يحفظ في مكان جاف وأيضاً بعيداً عن درجات الحرارة المرتفعة. 
  • يحفظ في أماكن لاتتعدى درجة حرارتها عن ٣٠ درجة مؤية. 

سعر دواء برونشيكم – Bronchicum 

يتوفر الدواء في الأسواق و الصيدليات المصرية بسعر 30 جنيه مصري للعبوة. [2]

التفاعلات مع الأدوية الأخرى 

يجب قبل الإقبال على تناول الدواء مع أدوية أخرى، اخبار الطبيب بذلك لتجنب حدوث أي تفاعلات غير صحيحة بين الأدوية فتؤدي إلى مضاعفات كثيرة مما يؤثر سلبياً على المريض ويؤدي إلى حدوث نتائج عكسيه. فإذا كنت تتناول أي من الأدوية التالية عليك استشارة الطبيب قبل تناول برونشيكم. 

  • Alcohol. 
  • Anisindione
  • Clonazepam
  • Dicumarol
  • Diphenhydramine
  • Lamotrigine
  • Lorazepam
  • Lortab
  • Warfarin

طرق طبيعية لعلاج السعال

على الرغم من أن الكحة تساعد في إزالة أي مواد ضارة مهيجة للجهاز التنفسي لكنها في كثير من الأحيان قد تكون مصدر إزعاج وألم للشخص ولعلاجها ينصح بإتباع الطرق التالية :

  • تناول الليمون الدافئ المحلى بعسل النحل فهو علاج فعال جداً للكحة. 
  • الإكثار من تناول مصادر فيتامين سي. 
  • تناول الزنجبيل فهو طارد جيد للبلغم. 
  • تناول الأدوية المخصصة لعلاج الكحة، اذا لم تعطي الطرق الطبيعية السابقة مفعولاً.

كيفية الوقاية من السعال

لطالما سمعنا أن الوقاية خير من العلاج ,وبالفعل ان الوقاية من الكحة خير من علاجها بالطرق المتوفرة.واليك طرق الوقاية من الكحة :

  • عدم التواصل مع الأشخاص المصابين مباشرة ,وترك مسافة كافية عند التحدث معهم .
  • تغطية الأنف والفم في كل مرة تقوم فيها بالعطس أو السعال .
  • الاهتمام بشرب كمية مناسبة من السوائل يوميا.
  • تنظيف الأسطح الموجودة داخل منزلك باستمرار للتخلص من البكتيريا والجراثيم التي قد تسبب لك العدوى.
  • الاهتمام بغسل اليدين باستمرار وخاصة بعد تناول الطعام ,العطس ,استخدام المرحاض .[3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق