اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية JLPT

كتابة yasmeen آخر تحديث: 12 أبريل 2020 , 14:43

إجادة اللغات الأجنبية دائمًا ما تكون شرط أساسي عند السفر إلى الخارج أو الالتحاق ببعض الوظائف ، وينطبق ذلك على معظم لغات العالم ، ومن هنا قامت بعض الدول بإعداد نماذج اختبارات أطلقت عليها اختبارات الكفاءة في اللغة ، ومنها اختبار الكفاءة في اللغة الإنجليزية مثل اختبار توفل وايلتس واختبار ستيب واختبار الكفاءة في اللغة الفرنسية واللغة الصينية مرورًا باختبار التنال العربي لتقييم الكفاءة في اللغة العربية ووصولًا إلى اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية JLPT أيضًا .

الكفاءة في اللغة اليابانية

تُعد دولة اليابان من أكبر الدول الاسيوية التي تجذب عدد كبير جدًا من طلاب العلم من مختلف البلدان نظرًا لما تشهده الدولة من تطور في الأنظمة التعليمية وخصوصًا البرامج الأكاديمية وبرامج الدراسات العليا ، وعلى الرغم أن معظم البرامج الدراسية المُقدمة داخل الدولة تكون باللغة الإنجليزية ؛ إلا أن الدولة تضع شرط الكفاءة في اللغة اليابانية كشرطًا أساسيًا لقبول الطلاب والمهاجرين إليها ، ومن هنا وضعت اختبار JLPT .

ما هو اختبار JLPT 

اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية المعروف بالاختصار JLPT يُشير إلى عبارة Japaneses Language Proficiency Test وهو الاختبار المعتمد الخاص بقياس كفاءة الممتحنين في إتقان اللغة اليابانية سواء في قراءة أو الكتابة أو الاستماع والمحادثة ، ودائمًا ما يكون الاختبار وسيلة تقييميه أساسية للطلاب والعاملين قبل الالتحاق بمؤسسات التعليم والعمل ، وهو مُوجه بشكل أساسي إلى غير الناطقين باليابانية [1] .

من يحق له التقدم لاختبار JLPT

لا تضع دولة اليابان شروطًا خاصة بالتقدم إلى اختبار الكفاءة في إجادة اللغة اليابانية ، وإنما يمكن لكافة الأشخاص من جميع الأقطار والبلدان على مستوى العالم التقدم إلى هذا الاختبار في أي مرحلة عمرية ، غير أن الدولة قد اعتمدت أيضًا نموذج اختبار خاص بذوي الاحتياجات الخاصة .

مستويات اختبار JLPT

هناك عدة مستويات من اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية ، حيث أنه ينقسم تحديدًا إلى خمسة مستويات ، المستوى الأول ؛ خاص بالمحترفين في اللغة ، والمستوى الخامس خاص بالطلاب أصحاب المستوى المبتدئ في اللغة اليابانية ، وتأتي مستويات اختبار JLPT على النحو التالي :

  • المستوى الأول (N5) : في هذا المستوى يحتاج المتقدم إلى معرفة 100 من حروف الكانجي + 800 مصطلح باللغة اليابانية على الأقل .
  • المستوى الثاني (N4) : في هذا المستوى يحتاج المتقدم إلى معرفة 300 من حروف الكانجي + 1500 مصطلح باللغة اليابانية .
  • -لمستوى الثالث (N3) : في هذا المستوى يحتاج الطالب إلى معرفة 650 من حروف الكانجي + 3700 مصطلح ياباني .
  • المستوى الرابع (N2) : في المستوى رقم 4 ؛ يحتاج المتقدم إلى معرفة ما يقرب من 1000 من حروف الكانجي + 6000 مفردة يابانية على الأقل .
  • المستوى الخامس (N1) : هذا المستوى هو أعلى مستويات إتقان اللغة اليابانية لغير الناطقين بها ولا يُمكن الوصول إليه إلّا إذا كان المتقدم بالفعل قد درس اللغة اليابانية دراسة أكاديمية ، وهو بوجه عام يتطلب معرفة 2000 من حروف الكانجي مع ما لا يقل عن 10 الاف مفردة يابانية .

مراكز عقد اختبار JLPT

يتم عقد اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية داخل دولة اليابان في كل المدن بالدولة للمقيمين بها ، في حين أنه يوجد بعض المدن الأخرى على مستوى العالم التي قد تم اعتماد إجراء اختبار ، ومنها بعض الدول العربية مثل : القاهرة بجمهورية مصر العربي ، مدينة الخرطوم بالسودان ، مدينة الرباط بالمغرب ، الدوحة في قطر [2] .

مدة صلاحية اختبار JLPT

البروتوكول المُتبع في كل اختبارات اللغة ؛ هو أن يكون لها فترة صلاحية مُحددة ؛ يكون على الطالب بعد انقضائها التقدم مرة أخرى إلى الاختبار عند الرغبة في الالتحاق بأي جهة تطلب هذا الاختبار ، أما فيما يخص اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية ؛ فإن مدة صلاحية الشهادة الخاصة به تُعطي حاملها صلاحية مدى الحياة لا تنتهي ولا يكون في حاجة إلى إجراء الاختبار مرة أخرى في أي وقت .

مميزات اختبار JLPT

-التقدم إلى أي وظيفة خاصة باستخدام اللغة اليابانية مثل الترجمة أو العمل في الصحافة والإعلام مع الحصول مُسبقًا على اختبار JLPT واجتياز المستويات المتقدمة به بنجاح يُساعد على تعزيز فرصة المتقدم في الحصول على الوظيفة .

-من خلال هذا الاختبار ؛ يُمكن للمتقدم تحديد المستوى المطلوب بشكل محدد ؛ حيث أن الجامعات أو مؤسسات العمل دائمًا ما تُحدد المستوى المطلوب اجتيازه في اللغة من أجل قبول المتقدم .

-لا يوجد حاجة لإجراء الاختبار مرة أخرى طالما تمكن الممتحن من اجتيازه بنجاح في أي مستوى في المرة الأولى ؛ إلا إذا أراد أن يتقدم إلى مستوى أعلى .

-يُوفر الموقع الرسمي لاختبار JLPT بعض نماذج الاختبارات ؛ حتى يتمكن المتقدمين للاختبار من الاطلاع عليها والتدرب عليها أيضًا جيدًا قبل خوض الاختبار [3] .

-كما أن الموقع الرسمي الياباني للاختبار ؛ يُوفر كل الوسائل المساعدة التي يُمكن من خلالها لكل ممتحن أن يستعد جيدًا لهذا الاختبار أيضًا ؛ وفي هذا الصدد ؛ فإنه يوفر مجموعة خاصة من الكتب والمراجع والمعاجم التي تُساعد الطلاب على تعلم واحتراف اللغة اليابانية والاستعداد من خلالها للاختبار جيدًا [4] .

-لا يتطلب إجراء اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية JLPT دفع رسوم مرتفعة ؛ حيث مصاريف عقد الاختبار تتطلب فقط دفع 60 دولار أمريكي .

سلبيات اختبار JLPT

ومن جهة أخرى ؛ يرى البعض أنه يوجد بعض العيوب والسلبيات التي تشوب إجراء اختبار الكفاءة في اللغة الياباني ، مثل :

-لا يُمكن إجراء الاختبار أون لاين ؛ وبالتالي ؛ عند رغبة أحد الأشخاص في خوض اختبار JLPT ؛ فإنه قد يضطر إلى السفر إلى دولة اليابان أو إلى أي مدينة على مستوى العالم بها مراكز معتمدة لعقد الاختبار ما لم يكن متوفرا في أحد مدن وطنه .

-على الرغم أن صلاحية الاختبار لا تنتهي وهي ميزة كبيرة في رأي الكثير من الأشخاص ؛ إلا أن البعض يرى أن ذلك يفوق الفرصة على بعض الراغبين في إجراء الاختبار مرة أخرى والحصول على معدلات مرتفعة .

-المستويات الأولى من الاختبار لا تمتلك قيمة كبيرة في أوساط الدراسة والعمل ، وبالتالي فإن الحصول على بعض المستويات المتدنية وخصوصًا المستوى الخامس والمستوى الرابع ؛ لا تُعتبر ميزة في حق الطالب أو أي شخص مُقدم على الوظيفة ، وهذا ما يجعل المتقدمين للاختبار يقضون أوقات طويلة من أجل التأهل إلى المستويات المتقدمة من الاختبار ، .

-على الرغم أن تكلفة اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية منخفضة ؛ إلّا أن تكلفة السفر إلى دولة أخرى من أجل الحصول على الاختبار قد تحول دون قدرة الكثيرين على التقدم إلى هذا الاختبار .

ويُذكر أن اختبار الكفاءة في اللغة اليابانية يتم عقده مرتين على مدار العام المرة الأولى تكون في شهر يوليو والمرة الثانية تكون في شهر ديسمبر من كل عام ، وإلى جانب ذلك ؛ فإن التقديم على الاختبار يتم من خلال تحديد مركز إجراء الاختبار عبر الموقع الرسمي سواء داخل اليابان أو خارج حدودها والتواصل مع المركز أون لاين والبدء في التسجيل بالاختبار .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق