هل القطط تسبب الأمراض

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 04 مايو 2020 , 11:09

الأبحاث تظهر أن القطط يمكن أن تقدم الدعم العاطفي، تحسن المزاج، وتساهم في المعنويات العامة لأصحابها. القطط أيضا تزيد من التواصل الاجتماعي بين الأفراد المسنين والأشخاص العاجزين جسديا أو عقليا. على الرغم من أن القطط هم أصدقاء عظيمين، مربيين القطط يجب أن يدركوا أن القطط أحيانا يمكن أن تحمل جراثيم مؤذية بمكن أن تسبب العديد من الأمراض في العالم. تتدرج من التهابات البشرة الخفيفة إلى أمراض شديدة. إحدى الطرق لتحمي نفسك من التقاط المرض هي بغسل اليدين جيدا بعد إطعام القطط، التنظيف تحتها أو رعايتها.[1]

أمراض تنتقل عن طريق القطط

داء العطيفة

العطيفة هي بكتيريا تصيب الأشخاص والحيوانات وتسمى بداء العطيفة.

  • كيفية الانتشار : الناس تنتشر إليهم عدوى العطيفة باتصالهم مع براز القطط أو بشرب الماء الملوث أو الطعام. بشكل نموذجي، عدوى العطيفة تنتشر عندما الأشخاص لا يقومون بغسل أيديهم بعد لمس حيواناتهم، برازهم أو أشيائهم، لا يمكن أن تصاب بها من خلال جرح مكشوف. القطط يصابون بالعدوى بتناولهم اللحم النيء ويحضنون البكتيريا في برازهم.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة : أي شخص يمكن أن يصاب بعدوى العطيفة، لكن الأطفال دون سن الخامسة، وكبار سن فوق ال65، والأشخاص ذوو المناعة الضعيفة هم في خطر أكبر للإصابة بالمرض.
  • الأعراض عند القطط : القطط يمكن أن يكونوا أصحاء ولا يبدوا أي أعراض ويمكن أن يصابوا بإسهال مدمى.
  • الأعراض عند البشر : الأشخاص يمكن أن يصابوا بإسهال مدمى، حمى، وألم في المعدة. الإسهال يمكن أن يترافق مع غثيان وإقياء. الأعراض عادة تبدا بحوالي 2-5يوم بعد العدوى وتدوم لأسبوع.

مرض خدش القطة Bartonella henselae

مرض خدش القطة تسببه بكتيريا بارتونيلا.

  • كيفية الانتشار : القطط يصابوا بالعدوى من خلال لدغات البراغيث، أو العراك مع القطط المصابة، أو نقل الدم. الناس يمكن أن يتعرضوا للبكتيريا من خلال خدش القطة المصابة أو لعقها.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة : القطط صغيرة السن دون سن السنة، القطط التي تعيش مع تفشي البراغيث والقطط التي يتم اصطيادها هي أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا. أي شخص يمكن أن تنقل إليه العدوى، لكن المرض أكثر انتشارا عند الأطفال والبالغين دون سن ال15 والأشخاص الذين يملكون مناعة منخفضة.
  • الأعراض عند القطط : حوالي ثلث إلى نصف القطط كانوا قد تعرضوا لهذه البكتيريا في مرحلة ما من حياتهم. معظم القطط المصابة بالعدوى لا تظهر عليها أية أعراض، البعض من القطط يمكن أن يظهر عليه أعراض مرض طفيف مع حمى تدوم لحوالي ثلاثة أيام. نادرا ما يسبب هذا المرض أعراض أكثر حدة عند القطط، والإقياء، احمرار العيون، العقد اللمفية المتضخمة، التعب، والشهية المنخفضة.
  • الأعراض عند البشر : هذه البكتيريا يمكن أن تسبب عدوى طفيفة بنتوء صغير ومرتفع في موقع الخدش وتورم العقد اللمفاوية قرب موقع الخدش. هذا يحدث بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من التعرض للبكتيريا (بعد خدش القطة أو لعقها) العدوى يمكن أن تسبب أيضا حمى، والتهاب بالعين لكنه غير شائع، آلام العضلات، وأعراض أخرى أكثر حدة.

الدودة الشريطية عند القطة Dipylidium caninum

الدودة الشريطية هي طفيلي يصيب القطط، الكلاب والأشخاص من خلال عدوى البراغيث المصابة. هذه العدوى شائعة عند القطط لكنها لا تسبب أمراضا عند البشر.

  • كيفية الانتشار : تنتشر الإصابة عندما تقوم القطة ببلع برغوث مصاب، يمكن أن يساعد علاج الحيوانات الأليفة من البراغيث في منع العدوى.
  • الأشخاص المعرضين للإصابة : خطر إصابة الشخص بهذه الإصابة هو منخفض بشكل كبير لأن الشخص يجب عليه ابتلاع البرغوث المصاب حتى يمرض، لكن هذه الحوادث يمكن أن تصيب الأطفال.
  • الأعراض عند القطط : الدودة الشريطية غير مؤذية للقطط وعادة لا تسبب أية أعراض. الدودة الشريطية الشبيهة بالأرز يمكن تتبعها قرب فتحة الشرج أو في البراز.
  • الأعراض عند البشر : العدوى تكون نادرة عند الأشخاص وعادة لا تسبب أية أعراض. في بعض الأحيان العدوى يمكن تتبعها بإيجاد أجزاء شبيهة بالأرز من الدودة الشريطية تزحف بالقرب من فتحة الشرج أو في البراز .

داء الكريبتوسبوريديوس Cryptosporidium spp

هو مرض طفيلي تسببه جرثومة الكريبتو، وينتشر بالابتلاع الغير مقصود لبراز الشخص المصاب أو الحيوان.

  • كيفية الانتشار : الجرثومة تنتشر من خلال ابتلاع البراز الذي يحوي على هذه الجرثومة، أو من خلال البراز في الطعام الملوث أو الماء. على سبيل لمثال، الناس يمكن أن يصابوا بالمرض بعد شربهم للمياه غير المعالجة من بحيرة او نهر أو بلمس أفواههم بعد التعامل مع قط مريض.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة : أي شخص يمكن أن يصاب بهذه الجرثومة، لكن الأشخاص ذو المناعة الضعيفة في خطر أكبر للإصابة بأعراض شديدة.
  • الأعراض عند القطط : العدوى عند القطط نادرة، لكن القطة يمكن أن تحمل الطفيلي دون ان يظهر عليها أية أعراض.
  • الأعراض عند البشر : الأعراض تتضمن إسهال مائي شديد مع آلام في البطن، إقياء وغثيان. الأعراض تزول عادة بعد حوالي أسبوعين.

الجيارديات الاثني عشر

الجيارديا هو طفيلي يمكن أن يوجد على سطح الماء، الطعام، أو التربة التي تلوثت ببراز شخص مصاب أو قط.

  • كيفية الانتشار : الجيارديا تنتشر من خلال ابتلاع البراز الذي يحوي الطفيلي المجهري أو بشرب الماء الملوث ببراز الأشخاص المصابين او الحيوانات.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة : خطر الإصابة بالجيارديا من القطط ضئيل. النوع من الجيارديا الذي يصيب البشر ويجعلهم مرضى يختلف عن نوع الجيارديا الذي يصيب القطط. الأشخاص المعرضين لخطر إصابة أكبر هم : المسافرون حول العالم ، الأشخاص الذين لديهم اتصال مع الأطفال في حفاضات الأطفال. ، الأشخاص الذين لديهم اتصال مع البراز من خلال ممارسة جنسية مع شخص مصاب بالعدوى. ، الأشخاص الذين قاموا بشرب المياه الملوثة من نهر، بحيرة أو نبع.
  • الأعراض عند القطط : القطط المصابة بالجيارديا لديهم إسهال، براز دهني أو يصابوا بالجفاف.
  • الأعراض عند البشر : الناس المصابين بالجيارديا يمكن أن يصابوا بالإسهال، الغازات، الغثيان، والإقياء. لكن يمكنك أن تصاب بالعدوى دون أن تظهر أية أعراض.[1]

MRSA المكورات العنقودية الذهبية

المكورات العنقودية MRSA المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين ؛ هي نوع من البكتيريا يوجد على جلد الأشخاص والحيوانات ، البعض من هذه البكتيريا اكتسب مقاومة للصادات الحيوية. المكورات العنقودية يمكن أن تسبب التهابات الجلد، ذات الرئة، ومشاكل أخرى غيرها.

  • كيفية الانتشار : المرض يمكن أن ينتشر بين الأشخاص والحيوانات من خلال اللمس المباشر. حتى القطط غير المريضة والتي تحمل فقط العدوى يمكنها نشرها للبشر.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة : أي شخص يمكنه الإصابة بهذه العدوى.
  • الأعراض عند القطط : القطط عادة لا تظهر أعراض لهذه البكتيريا، لكن يمكن أن يحصل لديها التهابات جلدية، رئوية وفي المثانة.
  • الأعراض عند البشر : العديد من الأشخاص الحاملين للبكتيريا لا تظهر عليهم أية أعراض ولكن من أجل الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض، النوع الأكثر شيوعا هو التهاب الجلد، البكتيريا نادرا ما تنتقل للرئتين أو مجرى الدم أو تصبح مهددة للحياة.

داء الكلب

داء الكلب هو داء عصبي مميت يسببه فيروس ينتقل بشكل أساسي عبر عضة الحيوانات المريضة. أصحاب القطط يمكن أن يلقحوهم ضد الإصابة بهذه العدوى.

  • كيفية الانتشار : من خلال لعاب الحيوان المريض خاصة عبر العض أو اللدغ.
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق