مرض خدش القطة

كتابة: Afnan Ameen آخر تحديث: 13 أغسطس 2015 , 21:13

مرض خدش القطة (CSD) هو التهاب تسببه نوع من البكتيريا (الجراثيم) التي تكون في القطط. وتسمى هذه البكتيريا Bartonella henselae ويمكن أن ينتقل من القطط إلى الإنسان. وبحسب الأبحاث التي قام بها الأطباء والباحثين يعتقدون أن القطط قد تحصل على هذه البكتيريا من البراغيث. حوالي 40% من القطط تحمل هذا المرض حيث احتمالية وجود المرض في القطط الصغيرة اقل من القطط الكبيره.

مرض خدش القطة ليس مرضا شديدا لدى الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة. ولكن يمكن أن يكون مشكلة عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. ويشمل هؤلاء الأشخاصالذين يتلقون العلاج الكيميائي للسرطان، وأولئك الذين لديهم مرض السكري أو أولئك المصابون بمتلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز). ويسمى مرض خدش القطة أيضا باسم حمى خدش القطط. يمكن ان ينتقل المرض عن طريق اللعب مع القطط المصابة ومن ثم فرك العينين.

ما هي أعراض مرض خدش القطة؟
– قرحة قد تتطور في مكان العضة القطة أو خدشها. قد يستغرق 3-10 أيام للقرحة لتظهر بعد العضة أو الخدش. وايضا تستغرق القرحة وقتا طويلا للشفاء.
– التهاب او تورم في الغدد الليمفاوية ويتطور هذا ، في معظم الأحيان تكون الإصابة في الغدد التي تكون بالقرب من المكان الذي قامت القطة بعضة. على سبيل المثال، إذا كان مكان عضة او خدش القطة في الذراع او كف اليد قد تصبح الغدد الموجوده في الإبط متورمة ومنتفخة. الغدد الليمفاوية قد تنتفخ لشبر واحد أو أكثر من ناحية الحجم الحجم.
– تعب
– حمى
– صداع
– الانزعاج العام (توعك)
والاعراض الاقل شيوعا لهذا المرض هي :
– فقدان الشهية
احتقان في الحلق
– خسارة الوزن.
احدى اعراض المرض

علاج مرض خدش القطة:
– عامة مرض خدش القطط ليس خطيرا فمن الممكن ان يشفى المصاب فية من تلقاء نفسه. حيث في معظم الأحيان بستطاعة المصاب ان يستخدم الادوية التي تقوم بتسكين وتخفيف الألم الادوية اللاوصفية (ادوية بدون وصفة طبية) مثل: الاسبرين، ايبوبروفين
– ولكن في حال كانت الحالة خطيرة واستمرت الاثار الجانبية بدون شفاء يمكن أن يستخدم المصاب للعلاج المضادات الحيوية مثل: أزيثروميسين (azithromycin)

متى يتوجب عليك الذهاب الى الطبيب:
يتوجب عليك الذهاب الى الطبيب عند ملاحظة هذه الأمور:
– عدم التأم الخدش او العضة التي سببتها القطة.
– زيادة المساحة الحمراء الناتجة عن العضة او الخدش وخروج القيح (وهو السائل الأصفر).
– استمرار الحمى لعدة أيام.
– ازدياد الألم والتورم في الغدد الليمفاوية (الغقد اللمفية) لأكثر من 2-3 أسابيع.
– الم في العظام والمفاصل والم في البطن بدون تقئ او اسهال لأكثر من 2-3 اسابيع.

الوقاية من المرض:
لتفادي المرض ابسط ما عليك فعلة هو تجنب القطط وان تكون حذرا اثناء التعامل مع القطط معم الخدوش والعض الذي يأتي من قبل القط يكون بسبب استفزازها. يجب ان تقوم بغسل يديك جيدا بعد اللعب مع القطط او لمسها اذا كانت القطة تقن معك في نفس المنزل عليك عرض القطة للطبيب البيطي.

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى