أشهر أفلام أنطوني هوبكنز

كتابة ماريان ابونجم آخر تحديث: 22 يونيو 2020 , 13:36

أنطوني هوبكنز واسمه بالكامل “Sir” فيليب أنطوني هوبكنز، ولد في 31 ديسمبر 1937، بورت تالبوت ويست جلامورجان، ويلز بالمملكة المتحدة، هو ممثل مسرحي وسينمائي محترف وحاد، غالبًا ما يُرى في أفضل حالاته الفنية عندما يلعب الأدوار الشريرة أو الشخصيات المثيرة للشفقة التي تميل إلى الجنون. من خلال حياته المهنية اللامعة أصبح أحد أكثر الممثلين احترامًا في هوليوود. وفي سن 81، حصل هوبكنز على العديد من الجوائز عن مسيرته الفنية بما في ذلك أربعة ترشيحات لجوائز الأوسكار، مع الفوز بواحدة منها عن فيلم “صمت الحملان”.

نبذة عن حياة أنطوني هوبكنز

كان لدى أنطوني هوبكنز طموحات مبكرة ليكون عازف بيانو، ثم بدأ التمثيل في سن 18 عندما انضم إلى نادي درامي يدعى YMCA. وحصل على منحة دراسية في كلية كارديف للموسيقى والدراما، وقام بالعمل في مجلس الفنون كمدير مسرحي وممثل بعد تخرجه. وأمضى عامين في الحربية البريطانية الملكية، وبعد تسريحه، استأنف مهنته في التمثيل، حيث ظهر لأول مرة في عام 1960.

حصل على التدريب اللازم من خلال التسجيل في الأكاديمية الملكية للفنون المسرحية في عام 1961 وتخرج وحصل على الميدالية الفضية بعد ذلك بعامين. ظهر لأول مرة على مسرح لندن في مسرحية يوليوس قيصر (1964) من إنتاج ليندسي أندرسون. بالإضافة إلى التمثيل، قام أنطوني هوبكنز أيضًا بالكتابة والإخراج في تجربة لفيلم أوجست عام 1996 وفيلم the surreal Slipstream في عام 2007، أيضًا قام أنطوني هوبكنز بتعلم خبرة المسرح من مسرحية أنطون تشيخوف. [2]

أشهر أفلام أنطوني هوبكنز القديمة

THE ELEPHANT MAN

وهو من أخراج ديفيد لينش ومن إنتاج عام 1980، وهو فيلم عن رجل يدعى جوزيف ميريك، وقام ببطولة الفيلم جون هيرت كـ “جون” ميريك، وهو رجل يعاني من تشوه شديد يجعله يبدو وحشيًا لمن حوله. ومع ذلك، عندما قابله طبيب يدعى فريدريك تريفز للاختبار، اكتشف أنه أذكى بكثير مما يعتقده أي شخص. يقوم أنطوني هوبكنز بدور مميز وجاد، فإنه لا يستطيع أبدًا الهروب من أدواره الغير اعتيادية، فكان دوره لشخص مدمن على الكحول. حصل الفيلم على ثمانية ترشيحات لجوائز الأوسكار لكنه لم يفز بأي منها. [1]

THE LION IN THE WINTER

في عام 1968 تألق أنطوني هوبكنز في دوره المسرحي الثاني في The Lion in the Winter (كان ظهوره الأول في The White Bus في العام 1967). وقد مثل أنطوني هوبكنز من قبل هذه المسرحية وكان يلعب نفس الشخصية، كما كان يلعب بيتر أوتول دور الملك هنري الثاني، في حين أن كاثرين هيبورن هي الملكة “اليانور” المنفصلة. أنطوني هوبكنز هو الابن الأكبر الباقي على قيد الحياة “ريتشارد قلب الأسد”.

THE REMAINS OF THE DAY

في عام 1993، تألق أنطوني هوبكنز في هذ الفيلم من إنتاج Merchant-Ivory، وأخرجه جيمس إيفوري سنة 1989. تم اقتباس فكرة الفيلم من رواية أخرى تحمل نفس الاسم. يلعب أنطوني هوبكنز دور جيمس ستيفنز خادم دارلينجتون هول. تلقى فيلم The Remains of the Day ثمانية ترشيحات لجوائز الأوسكار لكنه لم يفز بأي منها. إختار كل من أنطوني هوبكنز وطومسون لترشيحات لجوائز الأوسكار لأدائهم المميز.

SILENCE OF THE LAMBS

وهو من إنتاج عام 1991، هي إحدى الحالات النادرة التي فاز فيها فيلم من هذا النوع بجائزة أوسكار أفضل صورة أصلية. هذا الفيلم من إخراج المخرج جوناثان ديمي، وكان الفيلم استنادًا إلى رواية توماس هاريس، ويحكي الفيلم عن عميل بمكتب التحقيقات الفدرالي (جودي فوستر) الذي يحاول القبض على قاتل ذو سوابق إجرامية من خلال مقابلة “ليكتر” القاتل وهو من آكلي لحوم البشر حيث كان بالسجن.

أصبح فيلم Silence of the Lambs الفيلم الثالث للفوز بجوائز الأوسكار الأربعة الرئيسية (أفضل صورة وأفضل مخرج وأفضل ممثل وأفضل ممثلة)، ويعتبر دور أنطوني هوبكنز الذي يدعى “هانيبال” أحد أعظم أدوار الأشرار في تاريخ السينما.

LEGENDS OF THE FALL

صدر الفيلم في عام 1994 من إخراج إدوارد زويك، كان فيلم Legends of the Fall من بطولة كل النجوم مع أنطوني هوبكنز، بطولة الكولونيل ويليام لودلو، وهو رجل مستاء من كيفية استمرار حكومة الولايات المتحدة في الكذب وخيانة القبائل الأمريكية الأصلية، انتقل إلى مونتانا لعائلته. يتابع الفيلم حياة ويليام مع أبنائه (براد بيت وإيدان كوين) وهم يتنقلون إلى مجتمع حيث الفساد وغياب القانون. حصل الفيلم على ثلاثة ترشيحات لجوائز الأوسكار (الفائز بجائزة أفضل تصوير سينمائي) والعديد من ترشيحات جولدن جلوب، بما في ذلك ترشيح لأفضل ممثل لبراد بيت.

CHAPLIN

هو فيلم من إنتاج عام 1992، أخرجه ريتشارد أتينبورو، وهو يحكي السيرة الذاتية عن أكبر ممثل كوميدي في هوليوود خلال عصر السينما الصامتة، وهو الفنان تشارلي تشابلن. وقد تألق داوني جونيور في دور شابلن، وهذا الدور أكسبه ترشيحات لجائزة الأوسكار وجائزة جولدن جلوبز، هذا بالإضافة إلى فوزه بجائزة BAFTA لأفضل ممثل. في الفيلم، تألق أنطوني هوبكنز كشخصية خيالية، وقد كتب جورج هايدن سيرة شابلن وتألق في كتابتها.

BRAM STOKER’S DRACULA

هو فيلم من إخراج فرانسيس فورد كوبولا، يعيد هذا الفيلم سرد قصة دراكولا على الطريقة الميلودرامية، قدم المخرج كوبولا اثنين من الممثلين العظماء كبطلان ومنافسان رئيسيان في الفيلم، حيث لعب جاري أولدمان دور دراكولا، وأنطوني هوبكنز كصياد مصاص الدماء الأسطوري أبراهام فان هيلسينج. وقد حصل الفيلم على أربعة ترشيحات لجوائز الأوسكار، وفاز بثلاثة منهم كلهم لتصميم الفيلم. كما حظي أيضاٌ الممثلون بالثناء لتمثيلهم الرائع، حيث فاز أولدمان بجائزة أفضل ممثل في حفل توزيع جوائز Saturn Awards وحصل هوبكنز على ترشيح لأفضل ممثل مساعد.

أشهر أفلام أنطوني هوبكنز من عام 2000

THE WORLD’S FASTEST INDIAN

عُرض الفيلم في عام 2005، حيث قام أنطوني هوبكنز بدور متسابق الدراجات النارية النيوزيلندي في عام 1967، وكان قد حقق أنطوني هوبكنز في الفيلم رقم قياسي عالمي تم كتابته في سيرته الذاتية وإخراجها، والفيلم كان من إنتاج روجر دونالدسون، وهو فيلم كان يعمل على تنفيذه لأكثر من 20 عامًا. قال هوبكنز إن دوره في هذا الفيلم كان سهلاً بالنسبة له لأن شخصيته متشابهة جدًا مع شخصية دوره في الفيلم. تم إعداد الفيلم كقصة مستوحاه مع سباق Bonneville، والذي يتألف من عدة مراحل قام بها البطل الحقيقي أنطوني هوبكنز.

THOR: RAGNAROK

Thor: Ragnarok الفيلم الأكثر شعبية في أفضل 10 أفلام لأنطوني هوبكنز، ولكن هذا النجاح متوقع لأنه فيلم من إنتاج أضخم الشركات الإنتاجية “Marvel Cinematic Universe”. يقوم أنطوني هوبكنز بدور شخصية “أودين” النرويجي الجنسية والجزور، وكان في الفيلم الأب ل “ثور ولوكي”. وقد ظهر في أول جزئين للفيلم، وتوفي في الجزء الثالث عندما انتهى دوره في هذه الشخصية، وكان مشهد الوداع في الفيلم عظيمًا جداً.

THE TWO POPES

أحدث فيلم قام به أنطوني هوبكنز فهو من إنتاج عام 2019، لم يتم عرض فيلم The Two Popes حتى الآن. لكن عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان تيلورايد السينمائي في أغسطس عام 2019 وقد تم إصداره بشكل محدود في نوفمبر 2019 قبل أن يُعرض على Netflix في 20 ديسمبر 2019. في الفيلم، يلعب أنطوني هوبكنز دور البابا بنديكت السادس، بينما يلعب جوناثان برايس دور البابا فرانسيس. وقد حصل الفيلم أيضًا على تصنيف جيد جدًا بنسبة 96 ٪ في “Rotten Tomatoes” هو موقع إلكتروني يختص بتقييمات ومعلومات وأخبار الأفلام حول العالم، حيث ينسب هذا النجاح للممثلين الرئيسيين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق