بحث حول العلم والتكنولوجيا

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 07 يوليو 2020 , 02:37

التطور العلمي الذي تعيشه جميع المجتمعات الآن تتزايد وتيرته عما سبق، ومع نموه وانتشاره تتسارع مجموعة من العلوم المتنوعة ، ويظهر فروع لها لن تعرفها البشرية في الوقت السابق ، ومع زيادة الحاجة للبشر إليها ظهر مجموعات حديثة من العلم والتكنولوجيا حتى تقوم بسد حاجة الناس له .

المقصود بـ التكنولوجيا والعلم

يقصد بالتكنولوجيا هي تطبيق عملي للمعارف العلمية وتساعد في وضع عدد من الحلول لمجموعة من المشكلات المتواجدة على أرض الواقع ، كما توفر مجموعة من الخدمات التى تقوم برفع الحياة الترفيهية لجميع الناس ، أما العلم فهو يطلق على الدراسة المنتظمة لتصرف وتركيب جميع المواد عن طريق ممارستها بالفعل عن الملاحظة والتجربة [1] .

العلاقة بين العلم والتكنولوجيا

ورغم وجود عدد من التعريفات المتنوعة والمختلفة للتكنولوجيا والعلم لكن هناك عدد من الروابط المشتركة التي تربط بعضهم البعض ، فهناك عدد كبير من مجموعة العلوم التي تم إكتشافها قد لعبت دورا كبيرا للغاية في التطورات التكنولوجية الحديثة ، وذلك في عدد كبير من المجالات  .

ومع مرور الزمن وزيادة المعرفة العلمية وعمل عدد كبير من الأبحاث العلمية والتي تناولت بدراسة عدد كبير من المجالات ، مما عمل على تقريب وجهات النظر بشكل كبير للغاية بين جميع مفاهيم العلم والتكنولوجيا ، حتى أصبح كلا منهما يسيران في طريق مشترك بينهم، ويلازم كلا منهم الأخر .

وخير دليل على ذلك عند قيام التطور العلمي في فرع الرياضيات قد ساعد بشكل مميز في ظهور الالة الحاسبة والتي لعبت دورا كبيرا في توفير الوقت والجهد ، من خلال قيامها بعدد كبير للغاية من العمليات الحسابية من معادلات وقسمة وجمع وطرح وضرب يتعلق بها وجميع المسائل الرياضية.

كما قامت التكنولوجيا بدورها نحو تطوير الآلة الحاسبة من خلال مساعدتها في ترتيب الأرقام الحسابية وفق تسلسلها الرقمي ، وعند تطبيق المعادلة الرياضية وقد قامت الأفكار البسيطة بالمساعدة في شكل كبير للغاية فى ظهور واختراع فكرة جهاز جديد يعمل في ذلك وهذا الجهاز هو الحاسب الآلي ، والذي أصبح في وقتنا الحالي من أهم الأجهزة الإلكترونية التي تلعب دورا هاما في حياة البشر .

الإنجازات العلمية والتكنولوجية

فهناك عدد كبير من تلك الإنجازات التي لعبت دورا مهما في ظهور تطورات واختراعات حديثة في مجالات الحياة  الجديدة ولعبت دورا رئيسيا في الحياة البشرية بحيث وصل الأمر بأنهم غير قادرين عن الإستغناء عنها أو العيش بدونها وهي:

  • التعليم

لعبت التكنولوجيا دورا محوريا في تطور الحياة العلمية في عدد كبير من وسائل التعلم للدارسين ، وقد نتج عن ذلك من تبديلها لكل ما هو أفضل فأصبح الفصل لا يطلق بصفة دائمة على المكان الذي تلقى فيه الدروس فمن الممكن أن نتعلم ونستمتع بجميع دروسنا وعلومنا عن بعد .

وأصبحنا نستخدم عدد من وسائل التواصل الحديثة والسريعة التي تقوم بذلك وأصبحت هذه الأجهزة قادرة على الإرتباط بالإنترنت ، مثل جهاز الكمبيوتر والتابلت في الوقت الحالي أو الهواتف النقال مما ترتب عنه السهولة في تلقي عدد كبير من المواد الدراسية في جميع الأوقات وكافة الأماكن .

  • الاتصالات

حيث لعبت التكنولوجيا  في مجال المعلومات وكذلك تطور وسائل الاتصال مع مواكبة التطورات والاختراعات العلمية لحاجة العصر ، مع وجود عدد كبير من وسائل الاتصال المختلفة من حيث الشكل والنوع منذ ظهور التليفون قديما وأصبح لاسلكيا في الفترة التالية عن ذلك .

ومع تطور العلم ومرور الزمن ظهر الهاتف المحمول بعد مجموعة من أجهزة خلايا رقمية ، ثم ظهرت الهواتف الذكية ذات القدرات الفائقة في حمل وحفظ عدد كبير من الملفات ، والتي تتميز بسرعة النقل ويسيرة الحمل دون وجود أي عوائق مما ساعد البشرية بشكل كبير لا ينكره أحد .

  •  المجال الصحي

ساعد التطور العلمي والتكنولوجي بشكل كبير للغاية في تطور النظام الصحي في مختلف الأماكن والدول التي تتقدم في مجال الصحة يكون عندها عدد كبير ومتنوع من الأجهزة والمختبرات المعملية التي تعمل على نحو كبير في سرعة تشخيص المرض وتقديم العلاج المناسب له .

ففي الوقت السابق من الزمن كان الطب يقف عاجزا عند معالجة عدد كبير من الأجسام التي قد تتطلب جراحات دقيقة ، ولكن مع وجود أجهزة الجراحة المتطور قد ساعد الأطباء بشكل جيد على القيام بمثل هذه العمليات ، وترتب عن ذلك المحافظة على صحة وحياة جميع المرضى وعدم تعرضهم للأذى .

مساعدة التكنولوجيا في التطورات العلمية

فقد قدمت التكنولوجيا بمساهمات كبيرة في المجالات والفروع العلمية ، لن تخطر على فكر الأفراد وقد أظهرت أبواب جديدة للبشرية ، في البحوث العلمية وعدد من الإستكشافات المرتبطة بها ، ولن نكون على معرفة بها في الوقت السابق ومنها :

  • في مجال فيزياء الكم

حيث تم الإستغناء عن التجارب ومختبرات المعامل التقليدية ، ولعبت دورا هاما في مولد ذاك العلم الحديث فعلى سبيل المثال فقد تعرف العلماء أن الأشعة الكهرومغناطيسية في الجسم الأسود عندما تتعرض لدرجة الحرارة العالية ، فقد يحتوي على أطوال موجية قد لا تعرفها النظرية ، كما أن ذرات العناصر قد تتمكن من امتصاص الإشعاع للموج الكهرومغناطيسي عند تردد محدد .

  • في مجالات الفضاء

فمع تزايد المعرفة التكنولوجية في مجالات علوم الفضاء تمكنا من معرفة كوكبنا والتعرف على جميع المصادر المتعلقة به على نحو كبير ، فقمنا باستخدام عدد من الأقمار الصناعية للوصول لعدد من المعلومات الدقيقة عن الظواهر الكونية المنتشرة حولنا مثل ظهور السحب والغيوم وما يرتبط بها ، وعندما أردنا الحصول عن معلومات معينة متعلقة بالمحيطات والبحار والكواكب الأخرى .

المساهمة العلمية في تطور التكنولوجيا

فهناك ارتباطات كبيرة تجمع بين التكنولوجيا والعلوم لكن لكل منهما نوعا من التميز الذي يقتنيه ويظهر بريقه عن الأخر ، لكن العلم مازال هو المصدر الموثوق به  بدرجة كبيرة ومتقدمة ، فالعلم هو من يقدم إلينا تطبيقات هندسية مميزة بفعالية كبيرة والدقة العالية ومعبرة عن الواقع العملي [2] .

وهو يأتي مجموعة من المعارف الجديدة والتي كانت حقلا خصبا لنمو عدد كبير من الأفكار التكنولوجية الحديثة وهي كانت بمثابة وسيلة الوصول له ، وزيادة المعرفة العلمية من خلال عدد كبير من الأبحاث رفع من القدرات المرتبطة بالمعرفة الإنسانية ، مما نتج عنه زيادة القدرة لدى الفرد في الوصول والإبتكار في عمل وصناعة التكنولوجيا الحديثة ، فالعلم هو الأساس عند بناء كل شئ فلولاه ما وصلنا لعدد من أجهزة التكنولوجيا الموجودة بشكل واسع في الوقت الحالي فهو وضع اللبنة الأولى له .

تحسين جميع المجالات الموجودة في حياتنا من صحة ومعرفة عدد كبير من الظواهر الكونية يأتي بواسطة العلم والمعرفة البشرية في البحث والتعرف على كل ما فيه جديد ، وتطور عدد كبير من وسائل التكنولوجيا المستخدمة في وقت سابق لأن وصلت للشكل الجديد له المتعارف عليه .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق