فوائد تشغيل سورة البقرة في البيت

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 29 يوليو 2020 , 05:37

هي أول سورة من سور القرآن الكريم من حيث ترتيب المصحف الشريف ، وعدد آياتها 286 آية ، كما أن الآية 282 التي تقع في آخرها هي أطول آية في القرآن الكريم ، وتسمى آية الدين لأنها تتحدث عن الدين ، كما أن الآية  255 بها تعد أفضل آية في القرآن الكريم وأمرنا الله – عز وجل – أن نقرأها في كل صباح ومساء وهي آية الكرسي ، فقد جاء عن  الرسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال : ( مَن قرأَ آيةَ الكرسيِّ في دُبرِ كلِّ صلاةٍ مَكتوبةٍ لم يمنعْهُ مِن دخولِ الجنَّةِ إلَّا أن يموتَ ) . ، كما أن لسورة البقرة فضل كبير وعظيم لا يوازيه فضل أي سورة أخرى من سور القرآن ، كما أن فضل سورة البقرة يشمل نواحي الحياة كلها ، ويبارك الله – عز وجل – في كل أمر صغير ، وكبير فقد قال – صلى الله عليه وسلم – : ( لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ) .

فوائد سورة البقرة

هناك الكثير من الأحاديث التي وردت عن النبي – صلى الله عليه وسلم في فضل سورة البقرة ومن بينها قال – صلى الله عليه وسلم – : ( اقرَؤوا القُرآنَ فإنَّه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه اقرَؤوا الزَّهْرَاوَيْنِ سورةَ البقرةِ وسورةَ آلِ عِمْرانَ فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غَمَامَتَانِ أو غَيَايَتَانِ أو كأنَّهما فِرْقَانِ مِن طيرٍ صَوَافَّ تُحاجَّانِ عن أصحابِهما اقرَؤوا سورةَ البقرةِ فإنَّ أَخْذَها بركةٌ وتَرْكَها حَسرةٌ ولا يستطيعُها البَطَلَةُ ) ، وقال – صلى الله عليه وسلم – في فضلها أيضًا ( الآيَتَانِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ مَن قَرَأَهُما في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ ) كما أن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تذكر في فوائد و فضل سورة البقرة ومنها : [1]

  1. سورة البقرة من أهم الأسباب التي يمكن أن تساعدك على تكثير رزقك ، ونمائه ، والبركة فيه بقدرة الله – عز وجل – وبفضلها .
  2. كما أن هذه السورة العظيمة تكفيك الهم ، والغم ، والنكد ، وجميع الأمور التي تشغل تفكيرك وتنغص عليك حياتك ، وتفتح لك الأبواب المغلقة كلها .
  3. القرآن الكريم عامة ، وسورة البقرة خاصة تجعل الإنسان قادراً على أن يصبح في أروع حالاته النفسية ، والعقلية ، لذلك فأنها تساعد الإنسان على التذكر ، وتجعله في حالة انتباه دائم .
  4. البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة لا نجد فيه الكثير من المشاكل ، وذلك لأنها تساعد على إبقاء الحياة هادئة وساكنة بين الزوجين ، كما أنها تساعد على أن يعيشان في سعادة طوال العمر .
  5. سورة البقرة يمكن لها أن تفك السحر ، وتبطله ، فإن الشياطين لا تدخل البيت الذي يُقرأ فيه سورة البقرة ، كما أنها تساعد على خروج الجن من الجسد ، أو من المكان .
  6. تساعد سورة البقرة على تربية الأطفال تربية صحيحة إذا قرأت بهذه النية ، ويمكن أن يحقق الله – عز وجل – بها المعجزات .
  7. الملائكة تتنزل أثناء قرأت سورة البقرة ، وتفرح بالعبد المؤمن الذي يستمع لها أو يقرأها .

أسماء سورة البقرة

هناك الكثير من المسميات والألقاب الطيبة التي تطلق على سورة البقرة من بينها : [1]

  • السنام .
  • والذروة  ، وسبب تسميتها بالسنام والذروة لقوله – صلى الله عليه وسلم – : ( البقرةُ سَنامُ القرآنِ وذُروتُه نزل مع كلِّ آيةٍ منها ثمانون ملَكًا )
  • والزهراء ، وسبب تسميتها بالزهراء فذلك لقوله – صلى الله عليه وسلم – : ( اقرَؤوا القُرآنَ فإنَّه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه اقرَؤوا الزَّهْرَاوَيْنِ سورةَ البقرةِ وسورةَ آلِ عِمْرانَ فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غَمَامَتَانِ أو غَيَايَتَانِ أو كأنَّهما فِرْقَانِ مِن طيرٍ صَوَافَّ تُحاجَّانِ عن أصحابِهما اقرَؤوا سورةَ البقرةِ فإنَّ أَخْذَها بركةٌ وتَرْكَها حَسرةٌ ولا يستطيعُها البَطَلَةُ )
  • وفسطاط القرآن ، وتسميتها بفسطاط القرآن لأنها تحتوى على ألف حكم ، وألف نهي ، وألف أمر ، وألف خبر، وألف نهي .
  • والبكر والعوان ، وسبب تسميتها بالبكر والعوان؛ لأن الله – عز وجل-  أمر الله سبحانه وتعالى بني إسرائيل بذبح بقرة ، وكانت صفاتها البكر ، والعوان .

تفضيل تلاوة سورة البقرة عن الاستماع إليها

 هناك الكثير من الأحاديث التي وردت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – التي تؤكد أن فضل قرأت سورة البقرة ، أفضل من فضل سماعها ، وهذا  فقد ورد في صحيح ابن حبان أن النبي – صلى الله عليه وسلم –  قال:  ( إنَّ لكلِّ شيءٍ سَنامًا وإنَّ سَنامَ القُرآنِ سورةُ البقرةِ مَن قرَأها في بيتِه ليلًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثَ ليالٍ ومَن قرَأها نهارًا لَمْ يدخُلِ الشَّيطانُ بيتَه ثلاثةَ أيَّامٍ ) ، وقال – صلى الله عليه وسلم – : ( لَا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنْ الْبَيْتِ الَّذِي تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ ) ، ولم يرد عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – أنه قال عدد معين لقراءتها أو وقت معين ، ولكنه نبه على أن من يقرأها في الليل لا يدخل الشيطان إلى بيته لمدة ثلاثة ليالي ، ومن قرأها في النهار لا يدخل الشيطان إلى بيته في النهار لمدة ثلاث ليالي ، كذلك فيجب على المسلم بعد أن علم بفضل هذه السورة وكيف أنها يمكنه من خلالها أن يحصل على خير الدنيا والآخرة ، أن يقرأها باستمرار وأن يداوم عليها . [2]

قصص حقيقية عن سماع سورة البقرة

يوجد الكثير من العلماء الذين يصفون سورة البقرة بأنها سحر ، وأن هناك الكثير من النساء الذين كان لهم تجربة رائعة مع قراءة سورة البقرة وحدثت لهم بفضلها المعجزات ومن هذه التجارب : [3]

تحكي سيدة أنها كانت لا تنجب ، وذهبت إلى جميع الأطباء ، وأنفقت كل ما تملك من مال هي وزجها على الأطباء ، ولكن جميع الأطباء أكدوا لها أنها لن تنجب أبداً ، وظلت السيدة على هذه الحالة لمدة ثلاث سنوات إلى أن سمعت في أحد الأيام عن فضل سورة البقرة وكيف أنه يمكن أن تحدث لها معجزة كبرى ، وتحصل على الطفل الذي تتمناه في هذه الحياة ، تقول السيدة أنها ظلت تقرأ سورة البقرة بصورة يومية لمدة شهر كامل ، وإذا بها في الشهر التالي تعمل أنها حامل في طفلين ، ولم يكن أحداً من الأطباء يصدق أنها سوف تنجب أبداً ، فسبحان الذي إذا أعطى أدهش بعطائه وكرمه .

كما يقول شاب في مقتبل العمر أنه تعرض لحادث سير ، وكان يلعب الكرة ، ويسبح ، ويذهب للتنزه مع أصدقائه قبل هذا الحادث ، ولكنه حرم من كل ذلك ، لأن الله – عز وجل – ابتلاه بالشلل النصفي فأصبح ومن الشاب الحيوي النشيط إلى شخص يجلس على الفراش لفترات طويلة ، وذات زاره أحد أصدقائه الصالحين ، وحدثه عن فضل سورة البقرة ، وبدأ الشب يقرأها ، وإذا بالطبيب يلاحظ في جلسات العلاج الطبيعي أن هناك بعض التحسن الغريب في فترات قصيرة ، وما هي إلا سنة واحد مع العلاج الرباني إلا وأصبح الشاب كما كان وأفضل .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق