كيف اعالج تساقط الشعر

كتابة rone آخر تحديث: 26 أغسطس 2020 , 03:37

من المشكلات التي تواجه السيدات وتؤرقهم هي مشكلة تساقط الشعر، فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي للتساقط، سواء مشاكل ناتجة عن سوء التغذية ونقص بعض العناصر الغذائية في الجسم، أو بسبب استخدام مستحضرات عناية خاطئة للشعر، ولكن قد يكون تساقط الشعر وراثي وهنا يحتاج إلى متابعة مستمرة مع الطبيب المختص، أما عكس ذلك فيمكنك علاج تساقط الشعر بالاستمرار على بعض العلاجات التقليدية والشائعة.

علاج تساقط الشعر في المنزل

عندما ينتج تساقط الشعر عن تغيرات هرمونية أو بسبب الحمل والولادة والإجهاد، فقط لا يحتاج ذلك إلى الكثير من المتابعة، يكفي الاهتمام بتناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للجسم. أما في حالة كان تساقط الشعر ناتجا عن مشكلة طبية، مثل الثعلبة أو التساقط الوراثي؛ فهنا يكون علاج تساقط الشعر عن طريق تناول أدوية تعالج المشكلة نفسها وليس تساقط الشعر كعرض فقط، هناك بعض الأدوية التي تأخذ تحت إشراف الطبيب لمعالجة تلك المشاكل الطبية، ولكن لا تأخذها من تلقاء نفسك لكي لا تسبب أعراض جانبية غير محمودة، ومن هذه الأدوية:

محلول مينوكسيديل

من أشهر الأدوية التي تساعد في علاج تساقط الشعر الناتج عن مشكلة طبية، هو محلول مينوكسيديل والذي يستخدم تحت إشراف الطبيب، فأي استخدام خاطئ قد يزيد من مشكلة التساقط، يأتي هذا الدواء في هيئة سائل يستخدم على كامل فروة الشعر، قد يسبب تساقط مضاعف في بداية الاستخدام، ولكن يساعد في إنبات الشعر قد يكون أقل سمكا عن الطبيعي، ولكن انتبه في حالة الإيقاف المفاجئ لاستخدامه، والذي يسبب تساقط مضاعف للشعر، قد تحتاج لاستخدامه لشهور أو سنوات. قد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل تهيج فروة الرأس، ونمو الشعر في الأماكن التي يلمسها المحلول مثل الأيدي وبعض أجزاء الوجه، ويسبب عدم انتظام في دقات القلب.

 

حبوب سبيرونولاكتون

تستخدم حبوب سبيرونولاكتون في علاج تساقط الشعر، ولكن لا تأخذ بدون وصفة طبية، فهي تعالج المشكلة عن طريق التحكم في الهرمونات، فقبل استخدام الحبوب تحدث مع الطبيب المختص حول الأثار الجانبية وفوائد حبوب سبيرونولاكتون، ومدى فاعليته في علاج التساقط وهل هناك بدائل له يمكن استخدامها بشكل آمن؟.

حقن الكورتيكوستيرويد

تفكر النساء المصابات بمرض الثعلبة بمعالجة تساقط الشعر عن طريق أخذ حقن الكورتيكوستيرويد، وهي حقن يتم حقنها في الأماكن المصابة، وتساعد في بدء ظهور الشعر في غضون أسابيع، ولكن يتم أخذها تحت إشراف طبي، نظرا لما تسببه من أثار جانبية، مثل ضمور الجلد وترقق جلد فروة الرأس، وقد تسبب الكورتيكوستيرويد التي تأخذ عن طريق الفم إلى أثار جانبية غير محمودة بالمرة.

علاج تساقط الشعر بالبلازما

من الأمور الفعالة والتي ذاع صيتها في الفترة الأخيرة هي علاج تساقط الشعر عن طريق البلازما، وهي تتم عن طريق أخذ عينات محددة من الدم من جسم المريض ثم معالجتها للحصول على البلازما، ثم حقنها مرة أخرى في الرأس، قد تحتاج الجلسات العلاجية لأسابيع، مع المتابعة كل عدد من الأشهر يحددها الطبيب المختص، ولكن في حالة تطبيق طريقة المعالجة هذه في أماكن غير مختصة، قد تسبب العدوى وإصابة الأوعية الدموية والأعصاب، وندبة في أماكن الحقن.

علاج تساقط الشعر بالتغذية السليمة

في بعض الأحيان يكون تساقط الشعر عرض ناتج عن نقص بعض الفيتامينات الهامة في الجسم، في هذه الحالة يجب الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة، لتعويض الجسم عن العناصر الغذائية اللازمة، فيجب الاهتمام بتناول كلا ما يلي:

  • الخضروات الخضراء وتناول الفلفل بألوانه والجرجير.
  • الاهتمام بتناول الفواكه المتنوعة وعلى رأسها الموز.
  • الاهتمام بتناول اللحوم والأسماك والدواجن، وتناول التونة المعلبة نظرا لاحتوائها على الأوميجا ثري.
  • تأكد من نسبة الحديد في جسدك، حيث أن نقص كمية الحديد في الجسم تسبب تساقط للشعر وضعف عام وبهتان الوجه، ويمكن تعويض نسبة الحديد الناقصة من خلال تناول الحبوب المكملة تحت إشراف طبي، وتناول الأغذية التي تحتوي على الحديد مثل كبدة البقر والسبانخ والباذنجان.
  • من المهم معرفة نسبة الزنك في الجسم، فهو عنصر مهم لصحة الشعر ونموه وعدم التساقط، في حالة نقص كمية الزنك في الجسم يزيد من التساقط، ويمكن علاج تساقط الشعر من خلال تناول كمية الزنك اللازمة للجسم.

تغيير عادات تصفيف الشعر لوقف التساقط

يمكنك المساعدة في علاج تساقط الشعر من خلال تغيير عادات تصفيف الشعر، فبعض العادات الخاطئة تعمل على زيادة التساقط، مثل ربط الشعر على هيئة ذيل حصان وضفائر، أو شد الشعر بشدة، أو فرك الشعر بشدة، وتجنب مكواة التمليس والتجعيد، والعلاج بالزيت الساخن أو استخدام مواد كيميائية ضارة للشعر. بعد غسيل الشعر وتجفيفه يتم استخدام مشط واسع الأسنان، والبدء في التمشيط من الأسفل للأعلى، والبعد عن تمشيط الشعر وهو مبلل، فهذا يؤدي لزيادة تساقط الشعر.[1]

الزيوت الهندية لعلاج التساقط

في الآونة الأخيرة أثبتت بعض الزيوت الهندية قدرتها العالية على علاج تساقط الشعر، مع الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة، لاستبعاد نقص الفيتامينات التي تسبب تساقط الشعر، ومن الزيوت الهندية التي تساعد في علاج مشكلة التساقط وفقا لتجارب المستخدمين، هو زيت ترشوب الهندي، زيت سيسا والمشهور بقدرته على تطويل الشعر بفضل تركيبته المتميزة، زيت هيماتاج، زيت رانغبوري.

قبل شراء الزيوت الهندية من المهم التأكد من مدى مصداقية وجودة مكان البيع، خاصة أن هناك زيوت هندية مغشوشة تسبب ضرر بالغ للشعر، فيمكنك الاستعلام عن مكان لبيع الزيوت الأصلية قبل الشراء، كما يجب التأكد من مدة صلاحية الزيت، والسؤال جيدا عن الزيت الهندي المرغوب، فبعض الزيوت الهندية تسبب أثار جانبية لفروة الرأس مثل زيت الخردل الذي قد يتسبب في الإصابة بالصداع لدى البعض وارتفاع الضغط.

طريقة استخدام حمام الزيت لوقف التساقط

حمام الزيت المعتدل يساعد في علاج تساقط الشعر، ويساعد أيضا في امتصاص الفروة للزيت بالكامل والاستفادة منه بقدر الإمكان، ويتم تطبيق حمام الزيت على فروة الرأس كالآتي:

  1. يتم تسخين الزيت من خلال وضعه في وعاء بداخل وعاء مليء بالماء الساخن، أو من خلال تدليك الزيت بين الأصابع لترتفع درجة حرارته قليلا، أبتعد عن تسخين الزيت بشدة، حيث سيتسبب ذلك في حدوث تهيج لفروة الرأس.
  2. يتم أخذ الزيت بين الأصابع وتدليك فروة الرأس بأطراف الأصابع جيدا، يفضل التدليك لمدة عشر دقائق، مع ميل الرأس للأسفل لوصول الدماء إلى فروة الرأس وتنشيط الدورة الدموية في الفروة، بعد تدليك فروة الرأس جيدا بالزيت، يتم لف الرأس بفوطة ساخنة لمدة نصف ساعة، ثم نزع الفوطة والبقاء بالزيت على الأقل لمدة ساعة ونصف أو ساعتين.
  3. بعد انتهاء الساعتين يغسل الشعر بالشامبو والماء جيدا، ثم استخدام كريم التصفيف وتصفيف الشعر بمشط بعيون واسعة.

علاج تساقط الشعر يتم بالجمع بين التغذية الصحية، وعلاج المشاكل الطبية المسببة لتساقط الشعر، واستخدام الزيوت المعالجة لمشكلة التساقط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق