انواع التنمية المستدامة ومتطلبات تحقيقها

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 08 سبتمبر 2020 , 06:16

بعد أن تم عقد منتدى في الأمم المتحدة في نيويورك من أجل التخطيط لتحقيق التنمية المستدامة ، فإنه بعد ثلاث سنوات وبعد أن تم اعتماد الخطة التي تم إعدادها ليتم تنفيذها في عام 2030 والتي تهدف إلى بناء مستقبل جيد ، فإنه لا يزال أمامنا طريق طويل لتحقيق هذه الأهداف التي تم وضعها ليتم تنفيذها في المدة التي تم تحديدها لتلك الأهداف ، يرى تقرير الخطة التي تم وضعها لعام 2050 أن التحول العالمي لا يزال ممكنا حيث أنه من السهل جدا أن تتحول كل دول العالم إلى وضع أفضل من التي هي عليه في يومنا هذا ، ولكن ذلك يتطلب التزام سياسي بشكل قوي وحازم وعملا مستمر وطموح لابد من السعي ورائها لكي تتحقق .

اساليب تحقيق التنمية المستدامة وانواعها

هناك الكثير من التساؤلات حول كيف نحقق التنمية المستدامة ؟ هناك الكثير من التحولات والخطوات التي لابد من اتخاذها ومن تلك الخطوات [1] :

  1. طبقا ل مفهوم التنمية المستدامة هي تغيرات مجتمعية وليست تغيرات بيئية ، حيث يوجد هناك الكثير من الحاجات والرغبات في تحقيق وتطوير التنمية البشرية ويحدث ذلك عندما يتم تحسين التعليم والرعاية الصحية لجميع أفراد المجتمع ، وعندما يتم ذلك بشكل مسبق التخطيط الجيد له فإنه سوف يؤدي إلى التغيرات البيئية وتحويلها لأفضل حال .
  2.  الاستهلاك والإنتاج يعتبران هما وجهان لعملة واحدة فعندما يحدث خلل بأي منهما فإنه يؤدي إلى إلحاق الضرر بالآخر أيضا ، فعندما يتم التخطيط الجيد لكل منهما فإن ذلك يساعد في استهلاك موارد أقل وتحقيق نتائج أعلى .
  3. من الأشياء التي تم التخطيط لها أيضا والتي من الممكن والسهل جدا حدوثها هي إزالة الكربون من الطاقة وعدم استخدام الكربون أو الفحم في إنتاج الطاقة مرة آخرى ، وذلك بحلول عام 2050 وذلك في مضمونه سوف يساعد في توفير قدر كبير من الطاقة النظيفة الغير ملوثة للبيئة وسوف يتم تقديمها أيضا للمستهلك بسعر أقل .
  4.  لكي نصل عالميا إلى تحقيق القدر الكافي من الغذاء والماء اللازم لكفاية جميع أفراد العالم ، فإن ذلك يتطلب حماية المحيط الحيوي فإنه لابد أيضا من تغيير الخطة الاستهلاكية العالمية أي أنه لابد من تقليل استهلاك اللحوم عالميا ، وزيادة الإنتاجية الزراعية وأن يتجه العالم أجمع نحو استهلاك الخضروات أكثر .
  5.  المدن الذكية والتي تم إنشائها مؤخرا في الكثير من دول العالم ، فإنه سوف تساعد في تطوير وتجديد جميع الأوطان في العالم كله .
  6. التكنولوجيا والتي تم الاتجاه مؤخرا إلى تطويرها وكذلك العلم أيضا فهما يساعدان بشكل كبير في تحقيق وتطوير التنمية المستدامة .

ابعاد التنمية المستدامة

التنمية المستدامة ولكي يتم تحقيقها فإنه يوجد هناك عدة ابعاد التنمية المستدامة وعوامل منها [2] :

  •  الكرامة من أجل القضاء على الفقر ومحاربة عدم المساواة

يساعد هذا العنصر في إزالة الفروق الموجودة بين الناس والتي تساعد في وجود الكثير من الفروق وعدم المساواة بينهم والتي ساعدت في خلق مصطلح الطبقية المجتمعية ، فإنه عند إزالة تلك الفروق بين الناس فإن ذلك سوف يساعد في تكوين وخلق حياة كريمة لكل المواطنين في جميع دول العالم ، وجود الطبقية والفروقات بين الناس يساعد في عدم ازدهار طبقة الفقراء وتغير حالهم إلى حال أفضل .

  •  الازدهار في تنمية اقتصاد قوي وشامل وتحولي

إذا كان المجتمع مليئ بعدد كبير من السكان فإن ذلك يساعد بشكل كبير في انتشار الأوبئة والأمراض بصورة سريعة ، وذلك لتواجد حشد وعدد كبير من الناس متجمعة في مكان واحد ، لذلك فمن الأهداف التي يتم السعي لتخطيطها هو توفير الأدوية الاساسية لكل أفراد وفئات المجتمع ، والمساعدة في عدم حدوث عدد كبير من الوفيات التي تحدث لعدم توفر الأدوية ، ولابد أيضا أن يتم توفير الخدمات الصحية اللازمة لكل من النساء والأطفال .

  • العدالة من أجل تعزيز المجتمعات الآمنة والسلمية والمؤسسات القوية

لكي يتم بناء مجتمعات ومؤسسات قوية فإنه لابد من توافر فرص عمل لجميع أفراد الشعب المؤهلين للعمل ، لكي يحصل جميع أفراد الشعب على فرص العمل اللازمة والمناسبة لكل فئة ، فعندما يتوفر النمو الاقتصادي في جميع دول العالم فإن ذلك يؤدي إلى حدوث المساواة والرخاء بين جميع أفراد المجتمع .

قضايا التنمية المستدامة

هناك عدة عوامل رئيسية لتحقيق التنمية المستدامة لابد من إتباعها لكي نصل على مستوى العالم إلى ما نريد الوصول إليه من التنمية وتطوير المجتمعات [3] :

  1. يجب أن تتطلع أهداف التنمية العالمية الجديدة إلى المستقبل
    العالم وجميع الناس قد حدث تغيير جذري في وقتنا هذا مقارنة بالسنوات الماضية ، كذلك الأمر فإن العالم بحلول السنوات القادمة سوف يكون قد تغير بشكل أكبر ، ولكي تنجح خطة التنمية المستدامة التي تم وضعها لتلك السنوات القادمة ، فإنه لابد من مراعاة الكثير من الأبعاد والنماذج المتغيرة ، كمثال فإن خط الفقر بدأ ينتشر في الكثير من دول العالم والكثير من المواطنين في جميع دول قد لحق بهم خط الفقر وأصبح عائدهم قليل مقارنة بالأوقات الماضية ، عدم المساواة والتفرقة بين المواطنين بدأ في الانتشار بكثرة بين دول العالم ، فإن الشخص الذي لا يملك المهارات والعلوم الكافية لا يستطيع الحصول على فرصة العمل التي يبحث عنها مقارنة بالشخص الذي لديه جميع المؤهلات .
  2. يجب أن تكون الأهداف متعددة الأبعاد وعالمية
    الأهداف التي تم وضعها قد بنيت على أساس خلق المساواة بين الناس والقضاء ومحاربة الفقر الذي لحق بكثير من فئات المجتمع ، ولكن قد تم تقديم الاحتياجات الاجتماعية التي يحتاج إليها كل فرد على الاحتياجات البيئية والاقتصادية ، ومن بين كل تلك المخططات والأهداف لابد أيضا وأن يتم مراعاة الصحة العامة لجميع أفراد المجتمع ، فإنه لابد أن يتوفر لكل فرد في المجتمع الهواء النقي والماء النظيف والقدر الكافي من الغذاء اللازم له .
  3. يجب أن تكون الأهداف قليلة ومركزة وبسيطة
    مصطلح التنمية المستدامة يقصد به تحقيق الكثير من الأشياء لجميع أفراد الشعب والتي تكون جميعها تناسب متطلباتهم ، حيث لابد أيضا التركيز بعض الشئ على التنوع البيولوجي ، والمحيطات ومصادر المياه التي توفر القدر الكافي عالميا لجميع الشعوب لكي لا تعاني بعض الشعوب من نقص بعض الموارد الاقتصادية ، ومن ناحية أخرى لابد ايضا من التركيز بقدر كبير على التعليم والتطوير بشكل كبير وبعض الجهات تسعى إلى انتشار السلام في جميع دول العالم ، وأن ينال كل فرد في كل مجتمع حقوقه كاملة وألا ينقص منها شيئ لكي يعيش حياته حياة كريمة ولا يوجد فرق أو طبقية بينه وبين غيره من الناس ، ومع كل تلك التطورات التي يسعى إليها جميع دول العالم ، فإنه أيضا سوف تواجههم بعض الاختيارات والقرارات الصعبة مثل كيفية تحديد أولويات العمل وكيفية اختيار المجالات المناسبة لكل فئة في طبقات المجتمع ، وغيرها الكثير من القرارات التي تحتاج إلى الكثير من التخطيط والتفكير المسبق لها لكي يمكن تحقيق أكبر قدر من أهداف التنمية البشرية المستدامة .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق