ما هي انواع السحر

كتابة آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020 , 03:46

يعتبر السحر أحد أشد الأعمال قسوة في الحياة، فمن يستطيع أن يذهب لدجال بنية الأذى، قد تجرد من كافة المعاني الإنسانية، فلقد خلق الله عباده على فترة طيبة، أما الشر فمن الأنفس، ولا سيما أن الله تعالى كرم بني ادم بالعقل، والقل يرفض كل الرفض تلك الأعمال البذيئة، وقد يظن البعض أن السحر هو من يجلب الحبيب ويقرب البعيد ويمحي العضال ويسهل العسير، فلا ورب الكون ما في الكون لله، فهو وحده من يقلب القلوب ويزرع المحبة، ويمحي الصعاب، كما أن كل ما يسعى إليه المرء في يد الله، فمسكين من يظن أنه يستطيع أن يصل إلى ما لم يكتب ليده أن تناله، ومحدود العقل من يلتجأ لغير الله في حاجة، فالقضاء لرب القدر وحده لا شريك له، فإن أراد الله شيء قال له كن فيكون.

ما هو السحر

يعرف السحر منذ قديم الأزل، فقد ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات التي ذكر فيها السحر والسحرة، ولا سيما أن السحرة كانوا متواجدين منذ الديانا الأولى، وبداية الخليقة، ومن الآيات القرآنية المباركة التي أشارت للسحر، ما ورد في سورة البقرة آية 102 “يُعَلِّمُونَ النَّاسَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ”، كما ذكر في سورة يونس آية 81″فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ”، وغيرها فقد ذكر السحر قرابة خمسة وعشرون مرة في القرآن الكريم، كما إنه ذكر دوماً بأنه مكروه وغير محبب لله، فإنه أذى، حتى من يقول غنه يفعله بنية الحب أو القرب أو الحصول على وظيفة او مال او جاه، فقد كبر من سحر ومن ذهب إلى ساحر ومن آمن بالسحر، فالله تعالى وضع حدود الدين، ومن الجدير بالذكر أن الدين الإسلامي وضح الفرق بين السحر والعمل والعين[1]، وفيما يلي أنواع السحر: 

السحر بالنفث

ويقصد بالسحر بالنفث في العقد بعد عقدها، هو النفخ وإخراج هواء من الفم مع لعاب خفيف، كما أن يتبع ذلك نفخ في تلك العقد، ومن خلال ذلك ينعقد السحر، ولا سيما أن المسحور يكون غائب في السحر من خلال العقدة، أما في حالة حضور الشخص المراد السحر له، فيتم النفخ في وجهه مباشرة، من خلال نفخة خفيفة بها رزاز من الساحر.

السحر بواسطة الشياطين

وهذا السحر يقوم به السحرة، من خلال الاستعانة بالجن والشيطان، حيث يقوم الساحر بتحضير الجن من خلال تحضير أجواء معينة، وهي التجريد والدخان والرقى، ففي حالة حضور الجن يقوم الساحر بالاستعانة به في أذى المسحور، ويوكل الجن في هذه الحالة بالأذى.

السحر بواسطة الدجل

وهو السحر الذي يعرف بالشعوذة، حيث يقوم به المشعوذين، ويعتمد على الخفة، حيث يلهي الحاضرين في أمر ما، ويتمكن من عمل خدعة بصرية في حالة ألهاء الناس، وهذا لا يعتبر سحر حقيقي، فهو يعتمد على أعمال السرعة والخفة، ولكنه محرم إذ يقوم على خديعة الناس ووهمه إنه ذي علم، وهو في النهاية مشعوذ، ومن الجدير بالذكر أن سحرة فرعون كانوا يقوموا بهذه الأعمال، حيث إن الله تعالى حين أمر العصى أن تتحول إلى حية تسعى امنوا برب موسى، لأنهم يعلموا أن هذا العمل ليس كعملهم، إذ يقوم عملهم على الدجل والنصب، هذا نوع من السحر المتجدد.

السحر بواسطة الكواكب

إن هذا النوع من السحر، يقوم فيه الساحر باستخدام الكواكب، حيث إن الكنعانيين هم أول من استخدموه، كما أن بابل وعبدة الكواكب لم يخفى عنهم هذا النوع من السحر، أما عن سبب تعرفهم على نوع السحر هذا، هو عبادة الكواكب السبع، إذ إنهم كانوا يعتقدوا أن هذه الكواكب تسير أمور الكون، وتتسبب في جميع الأحداث، ويتم السحر من خلال تحضير جو خاص يملأه الدخان، ويرتدي الساحر ملابس خاصة ويقولوا كلمات والفاظ معينة مخاطبين الكواكب، بعد ذلك يزعم كل ساحر أن الكواكب أصبحت مطيعه له، وستنفذ اوامره.

ما هي انواع السحر

أما عن أنواع السحر من حيث الهدف والغرض التي تؤديه، فهي تختلف حيث هناك قرابة العشر أنواع من السحر، ويقوم بها الساحر وفقاً لطلب من يريد عمل السحر، وجميعها سيئة، فقد يتردد على الأذان كثيراً السحر الاسود، والسحر المتجدد وخلافه، ولا سيما أن أعمال السحر جميعها مقززة إذ يخضع الأفراد لحدوث أمور هم في غنى عنها، أما عن أنواع السحر المتعارف عليها[2]:

  • سحر الجنون: وهو ذلك السحر الذي يستهدف عقل المسحور، ويكون بهدف أن يجن الشخص المسحور، إذ يقوم بعمل أمور غير طبيعية، ويشت عقله، ويحتار في امره الأطباء، ولكن هناك حل في القرآن الكريم، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي بالرقية لكي يبرأ المجنون من جنانه، في حالة إن كان مسحور بالجنون.
  • سحر التفريق: وقد يستهدف هذا النوع من السحر التفريق بين الاحبة، فقد يترك كل حبيب بعيد عن حبيبه، ويفرق الأزواج، والدليل على ذلك قول الله تعالى في سورة البقرة “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ” صدق الله العظيم، إذ أن هناك سحر للتفرقة بين المرء وزوجه، ولا سيما أن هناك من يعمد التفرقة بين الأخوة وبين الأصدقاء والجيران، فالكثير من البشر بداخلهم الشر، ولا يريد أن يرى المحبة بين الناس.
  • سحر التّولة: ويعرف بسحر المحبة، والذي يقوم به النساء أو الرجال، ويعرف أيضاً بجلب الحبيب، ويعمل هذا السحر بهدف الاستحواذ على عقل من يحب الشخص، كما يريد أن لا يرى غيره، فقد تقوم به النساء في الغالب بدافع الغيرة، حتى تمنع حبيبها من أن يحب فتاة أخرى، وتحرم عيناه من أن ترى جمال في سواها.
  • سحر الخمول والهذيان: ويكون الهدف من ورائه أن لا يستطيع الشخص الوصول لأهدافه، كما أن الجسد يكون في حالة دائمة من الهذيان والخمول ويعاني الفرد من الصداع الدائم والألم الجسدي، غذ يقال إنه يوكل جن بتكسير جسم الفرد، ويجعله في حالة غير طبيعية، وتظهر أعراض الكسل والتقاعس دوماً عليه.
  • سحر النداء: وهو ما يسمى بسحر الهاتف، أي يسمع الشخص نداء له، حيث إن هذا الشخص يعاني من الوساوس وإنه يسمع أصوات وهمية، ويرى أحلام مفزعة، كما إنه يعاني دوماً من الجاسوم والكوابيس، التي تحيل بينه وبين راحته.
  • سحر النزيف: وهو سحر تختص به المرأة، حيث تنزف السيدات والفتيات دون معرفة سبب طبي.
  • سحر منع الزواج: وهو حدوث عقبات للخطبة والزواج سواء للفتيات أو الرجال، ولا سيما أن هذا النوع من السحر يعطل الكثير من الأمور في حياة الأفراد، ولكن كل شيء بيد الله في اول واخر الامر.
  • سحر التخيل: يقصد به ان الإنسان يرى أمور غير حقيقية، ويرى الأشياء على غير شاكلتها، فيرى الكبير صغير، ويتوهم وجود أشياء، وقد يدرجه بعض العلماء تحت أنواع سحر الجنون.

الوقاية من السحر والتخلص منه

سندرج طرق الوقاية من السحر ، حيث إن الكثير من الأفراد لديهم هواجس وخيمة وكثيرة من السحر، وقد يرجع البعض الكثير من الأمور التي تغير مجريات حياته إلى السحر، ولكي لا يكون لدى الأشخاص شك، عليهم أتباع مجموعة من الأمور البسطة للتخلص من كافة الوساوس، والتي قد تتمثل في:

  • الصلاة: حيث إن الصلاة عمود الدين، ومن استعان بالله أعانه، ولا أحد يستطيع أن يقف امام مشيئة الله، فأهل الأرض والسماء والإنس والجن، لا يستطيعوا أن يطعموا عصفور بغير مشيئة للهن وما دام للكون رب، فلا خوف على أهل الكون.
  • الدعاء: الدعاء والتضرع لله بالحماية للمال والولد والزوج والأهل، فالدعاء من الأشياء التي تغير مجريات الأمور، حتى القدر قد يتغير بالدعاء.
  • التقرب إلى الله من خلال الأعمال الصالحة، وإخراج الصدقات، فالصدقة تمنع نقمة، وتعمر بيت، وتشفي مريض، بحول الله وقوته.
  • التحصين بسم الله العظيم، وقراءة الأذكار، فأذكار الصباح تحفظ الشخص من الصباح للمساء، وأذكار المساء تحصن المؤمن من الليل للصباح، فمن تحصن بهم، لا يستطيع احد أن يمسه ولا يؤذيه.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق