قصص رومانسيه قصيرة

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 01 أكتوبر 2020 , 01:32

الحب هو أسمى شيء في هذه الحياة ، ولا يشترط أن يكون الحب بين الرجل ، والمرأة ، وإنما حب الأم لطفلها هو أروع معاني الحب ، وأسماها ، كما أن هناك الكثير من القصص التي تثبت أن الحب يمكن له أن يصنع المعجزات ، وفي أغلب الأحيان يأتيك على غفلة من أمرك وأنت لا تتردي ، فيكون ذلك هو أروع حب على الإطلاق ، وأجمل قصص الحب هي التي تبدأ ببيت جميل يعيش فيه الزوج وزوجته حياة سعيدة ، فإن الزواج هو بداية قصة الحب وليس نهايتها على عكس ما يتصور البعض .

قصص رومانسية مميزة

هناك حواديت رومانسية كثيرة في كتب التاريخ ، والروايات ومن أهم هذه القصص : [1]

قصة الفتاة الثرية والشاب الفقير

في أحد أفخم قصور باريس كانت ترقص ماري بفستانها الأحمر الباهظ الثمن ، وينسدل عليه شعرها الأصفر الرائع ، وقد كانت ذات ملامح غربية جميلة بيضاء اللون ينبهر بها كل من يراها ، وفي هذه الحفلة تحديداً رآها أحد المدعوين من الطبقة الوسطي ، وأغرم بها من النظرة الأولى ، ولكن ظل يحبها سراً وأخفى عنها أمر حبه لها ،  وفي هذه الفترة كلن يتقرب منها أحد الأثرياء من ذات طبقتها .

فلما شعر الشاب الفقير أن الفتاة التي يحبها سوف تذهب لأي رجلاً آخر ذهب وأعترف لها بحبه ، ولكن ماري لم تقبل حبه ، ولم ترد الزواج منه بسبب فقره ، وقالت له أنها لا تحبه وأنها سوف تتزوج من رجلاً في ذات طبقتها الاجتماعية ، والمادية فرفض حبه الصادق وتزوجت بالشاب الغني ، وبعد فترة من الزواج ظهر لها أن هذا الرجل الذي يتخفى في الملابس باهظة الثمن ، يختفي ورائه شخصاً قاسي لا يحبها ، ويعاملها أسوء معاملة  ويصل الأمر به إلى أن يضربها ضرباً يمكن له أن يؤذيها وبعد فترة من الفترات  مرضت الفتاة الجميلة ماري مرضاً شديداً ، وكانت على وشك الموت ومات بالفعل ودفنت في أحد المقابر .

ولكن ذاك الشاب الفقير ظل يحبها ، وذهب إلى قبرها وأرد أن يلمسها للمرة الأخيرة فوجد أن يديها تتحرك ، وعلم أنها على قيد الحياة ، فأخذها إلى بيته وحاول أن يعالجها ، وذهب بها إلى أمريكا حتى لا يعلم زوجها أنها ما زالت على قيد الحياة ويتعهد لها بالعقاب ، وعاشا في سعادة إلى أن ألتقت ماري بزوجها السابق في أحد الحفلات ، وقال لها أنها تشبه أحد الأشخاص الذين كان يعرفهم ، ولم ترد ماري أن تعلمه أنها هي ذاتها إلا أنه أكتشف أنها هي من علامة في يدها كانت قد ظهرت آثر تعرضها للضرب على يديه .

قصة الحب والثقة

على ضفاف النهر ، وبجانب صوت الموسيقية العذبة تزوج شاب يدعي يحي ، بأجمل فتاة يمكن أن تراها في حياتك وكانت تدعى رغد ، والحقيقة أن هذا الزواج كان بعد قصة حب رائعة بين يحي ، ورغد استمرت لثلاث سنوات ، واتفق الزوجين على أنهما سوف يعيشان في مصر لفترة من الزمن ثم بعد ذلك ينتقلان للعيش مع والدة رغد في أمريكا ، وبعد فترة من الزواج بدأ يحي يظهر غيرته على رغد بشكل مفرط فقد منعها من أن تذهب للعلم بعد الزواج بحجة أن تتفرغ للبيت ، وأشغاله ، ولأنها تحبه فقد قبلت بذلك .

وبعد القليل من الزمن جاء قريب لرغد ليزوهم وكان لديه مشاكل عائلية مع زوجته وبدأ يشرح ذلك لرغد التي كانت تحدثه بهذا الموضوع في مكان عام ولكنها قالت لزوجها أنها سوف تذهب لتقابل أحد صديقاتها ، وعندما شاهد الزوج زوجته تجلس مع رجلاً في مكان غريب نهرها أمام العامة ، وهما في المنزل ضربها حتى أنها تعرضت لكسور بالغة ، وظل الزوج على هذه الحالة إلا أن ضرب زوجته في ذات يوم وهي حامل وأودي بحياتها هي وجنينها .

قصص حب قصيرة جدا

التضحية أسمى معاني الحب

في أحد الأحياء الفقيرة يعيش رجلاً لديه طفلين ، وفي يوم من الأيام أكتشف الزوج أن لديه مرض خطير ، وليس لهذا المرض علاج إلا أن يتم استئصال الكلى ، ويتم زرع كلي أخري مكانها ، وبالفعل بدأ الرجل يبحث عن متبرع ليعطيه الكلية ، ولكن أغلب المتبرعين يريدون ثمناً غالياً جداً ، فما كان من زوجته الحكيمة إلا أنها تبرعت له بكليتها بدون أي مقابل .

الحب يجعل القوة مضاعفة

كان هناك فتاة تبلغ من العمر 22 وعشرون عاماً أحبت شاب يبلغ 24 وعشرون عاماً ، وكانا قد تعرفا على بعضهما في عيادة طبيب الأورام فقد كان الفتاة تعاني من سرطان في الرئة ، والشاب يعاني من سرطان العظام ، وكان الطبيب قد شخص حالة الفتاة أنها لا علاج لها ، وشخص حالة الشاب أنه يمكن يجري أحد العمليات ليصبح على ما يرام مع العلاج الكيماوي ، ولكن العملية يمكن أن تودي بحياته ، وظل الشاب ، والفتاة في أيامهم الأخيرة مع بعضهم البعض يحاول كلاً منهما أن يحقق أمنياته في الحياة ويستمتع بها مع أخذ العلاجات المناسبة لهم ، وقد ساعد الشاب الفتاة أن تتجاوز مرحلة الخطر وتحقق كل ما تحلم به ولكن بعد فترة زادت حالة الشاب سواءً ودخل العمليات وقد توفي أثناء إجراء العملية .

أسماء روايات رومانسية قصيرة

هناك روايات رومانسية تستحق القراءة ومن أهم هذه الروايات : [2]

  • نادية – يوسف السباعي.
  •  هيبتا – محمد صادق .
  • أنت لي – منى المرشود .
  • أعلنت عليك الحب – غادة السمان رواية .
  •  الأسود يليق بك – أحلام مستغانمي رواية .
  • أحببتك أكثر مما ينبغي – أثير عبدالله النشمي .
  • في قلبي أنثى عبرية – خولة حمدي .
  • مملكة الفراشة – واسيني الأعرج .
  • كبرياء وتحمل .
  • فلتغفري _ أثير عبدالله النشمي .
  • نساء ولكن .
  • اغتصاب ولكن تحت سقف واحد _ دعاء عبد الرحمن .
  • الحب في زمن الكوليرا _ غابرييل غارثيا .
  • الحب في المنفي _ بهاء طاهر .
  • روميو وجوليت _ وليم شكسبير .
  • كيغار _ منى سلامة .
  • أعلنت عليك الحب _ غادة السمان .
  • قصة حب _ إيريك سيغال .
  • زهرة الياسمين _ خولة حمدي .
  • أرني أنظر إليك _ خولة حمدي .
  • دفتر ملاحظات _ نيكولاس سبارك .

قصة متزوجين رومانسية قصيرة

هناك الكثير من رسائل الحب في هذه القصة الرائعة : [3]

كان هناك شاب وسيم يدعى محمد وكان يعيش في أمريكا ولكنه من أصل عربي  ، وكان محمد قد سافر من بلده إلى أمريكا من أجل دراسة الهندسة وفي السنة الثالثة وجد زميلته جميلة جداً وشعر أنه أعجب بها من النظرة الأولى كان يطغى عل ملامحها الجمال العربي الأصيل بعكس ذاك الجمال الغربي الذي لا تشعر وأنت تنظر إليه بذات الدفء الذي تشعر به عندما تنظر لملامح فتاة عربية أصيلة ، وفي ذات الوقت منعه دينه وحيائه من أن يتحدث معها كما أنه لا يعرف ماذا سيكون رد فعلها عليه أبداً ، وهل هي تبادله ذات الشعور أم لا .

فظل يحبها في السر ، ولكنه لم يستطع منع نفسه من مراقبة أخبارها ، ومعرفة الأشياء التي تخصها مع الوقت علم أنها تدعى صبا فتاة من سوريا ، محاربة جاءت من رحم الحرب التي نشأت هناك ، وصبرت وتحملت كثيراً حتي تستطيع أن تأتي إلي هنا وتواصل دراستها ، شعر أنه يريد أن يتعرف على عائلتها وبالفعل حاول جاهداً حتى وصل إلى منزلها ، وذهب لهم في زيارة عاجلة وحكت له والدة الفتاة عن المعاناة التي عاشوها في سوريا وكيف أن هذه المعاناة جعلت من صبا فتاة قوية مثابرة ، وشعر محمد بعدها أن يريد أن تربطه علاقة قوية بهذه الفتاة.

فتحدث إلى ولدتها أن يريد خطبتها فرحت والدة الفتاة كثيراً ، ولكن لاقي الشاب رافضاً كبيراً من الفتاة ، أشعره أنه لم تحبه أبداً ، فأخذ محمد يركز في دراسته حتى جاء موعد الامتحانات ،  وفي ذات الليلة وجد والدة الفتاة تتصل به وتقول له أنها تريده في موضوع مهم ، و قالت له الحقيقة أن أبنتي مصابة بالسرطان ، وهو في مراحل متأخرة ، وقد حاولنا علاجها على مدار سنوات ، ولكنها لا تستجيب ، شعر محمد أن غصة كبيرة في حلقه ، وأنه طعن بخنجر في قلبه ، كيف لهذه الفتاة الجميلة أن تظن أنني كنت سأتخلى عنها لأنها مريضة ، واتفق محمد مع والدة الفتاة أن يحاول معها مرة أخري .

بالفعل ذهب محمد لزيارتها في المستشفى وطلب منها أن تعطيه فرصة ليكون بجانبها في هذه الأوقات الصعبة ربما وجوده يساعدها على أن تتعافى وبالفعل بعد فترة شعر الأطباء بتحسن ملحوظ في حالتها ، وأنها بدأت تتجاوز المراحل الصعبة ، وبعد أن تم شفاؤها أخبره الأطباء أن السرطان يمكن أن يعود لجسدها مرة أخري ، فخافت صبا من أن يتحمل الشاب عناء مرضها معها مرة أخري ، ولكن محمد قال لها حتى وأن عاد السرطان سنحاربه معاً مرة ثانية وننتصر عليه  ، ولعل في هذه القصة رسائل عشق حية لا تنتهي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق