أسباب سقوط الحضارة البابلية

كتابة remer آخر تحديث: 09 أكتوبر 2020 , 06:54

كانت بابل دولة ما بين النهرين القديمة، وتأسست بابل قبل  4000 عام، وفيما بعد تطورت لتصبح واحدة من أكبر حضارات العالم القديم، أصبحت مدينة بابل قوة عسكرية قوية تحت حكم الملك حمورابي، والذي حكم بداية من 1792 حتى عام 1750، واستطاع تحويلها إلى مدينة غنية وقوية ومؤثرة، ولكن مدينة بابل لم تدم لفترة طويلة  وهناك العديد من أسباب سقوط الحضارة البابلية، حيث بدأت في الانهيار بعد وفاة حمورابي،  وبعد وفاته ولدت الحضارة البابلية الجديدة، ولكن في النهاية بسبب ضعف أحد الحكام سقطت بابل وانهارت الحضارة، وعادت لتصبح مدينة صغيرة مرة أخرى لعدة قرون.

لماذا سقطت الحضارة البابلية

بابل من حضارات العراق القديمة، ولكن سقطت عام 539 قبل الميلاد، حيث تم غزو بابل من قبل الإمبراطورية الإخمينية وتحت قيادة كورش الكبير، وكان هذا بمثابة نهاية الإمبراطورية البابلية، ولكن دعونا نتعرف على تسلسل الأحداث وأسباب سقوط الحضارة البابلية:

  • مع قرب نهاية وفاة حمورابي كانت بابل تسيطر بشكل كامل على بلاد ما بين النهرين، ولكن بعد وفاته لم يستطع خلفائه في الحكم الحفاظ على هذا الأمر، وقد يكون من بين سلبيات حكم حمورابي، عدم إنشاء نظام إداري يسمح بالحفاظ على إنجازاته بعد موته.
  • بعد الاستقلال عن الآشوريين ، أسس نبوبلاصر الإمبراطورية البابلية الجديدة ، وعاصمتها بابل. عندما مات، ترك أبنه مع مدينة بابل الجديدة وثروة هائلة، وترك  لابنه نبوخذ نصر الثاني الظروف التي تجعل مدينة بابل الجديدة في طليعة المجتمع. [2]
  • بلغت مدينة بابل الجديدة أوجها في حكم نبوخذ نصر الثاني، واستطاعت المدينة البابلية الجديدة السيطرة على كلا من بابل وآشور وأجزاء من آسيا الصغرى وفينيقيا وإسرائيل وشمال شبه الجزيرة العربية.
  • لكن الملوك الذين خلفوا الملك نبوخذ نصر الثاني، كانوا أقل قدرة منه بكثير، وكانت فترة الحكم الخاصة بهم قصيرة للغاية، آخر الحكام كان نابونيدوس، والذي حكم لمدة 17 عاما، ولكن لم يكن يحظى بشعبية بين رعاياه، ولم يكن هذا الحاكم منتبه كثيرا لمدينة بابل، فخلال سنوات كثيرة من حكمه، كان غائبا في واحة تيماء العربية، ومازالت أسباب غيابه مجهولة، منهم من قال جنون أو مرض أو الاهتمام بالأثار الدينية.
  • في ذلك الوقت كانت قوة الفرس تزداد بكثرة تحت قيادة كورش الكبير، وبعدها استطاع الفرس احتلال الميديين، وسعوا لاحتلال المنطقة المحيطة بابل، ولكن عام 539 استطاع الفرس احتلال مدينة بابل نفسها، وبسقوط بابل سقطت الإمبراطورية البابلية الجديدة.

سقوط بابل في الكتاب المقدس

نبوءة سقوط بابل في الكتاب المقدس عاملا هاما، ووردت في عدد من الكتب في العهد القديم، بعد سقوط مدينة بابل، سُمح لليهود الذين تم نفيهم من نبوخذ نصر الثاني،  بالعودة إلى ديارهم، وفي كتاب دانيال تم التنبؤ بسقوط مدينة بابل في عهد الملك نبوخذ نصر الثاني، حيث رأى الملك حلم فيه تمثال  برأس من ذهب وثديين وذراعين من فضة وبطن وفخذين من نحاس وأرجل من حديد وأرجل مصنوعة من حديد ومخلوطة بخزف، قام التمثال بتدمير صخرة تحولت جبل وملئت الأرض كلها، وكان تفسير دانيال لهذا الحلم، أن التمثال يمثل أربع ممالك متتالية، أولها الإمبراطورية البابلية الجديدة.

تطور الحضارة البابلية

قبل سقوط الحضارة البابلية تميزت بعدد من الخصائص التي ميزتها عن باقي الحضارات الأخرى، وعن مميزات هذه الفترة فهي:

  • تميز تاريخ الحضارية البابلية بالتنوع السياسي، وتميزت الحضارة بسياستها الداخلية، وكان النظام السياسي قائم على منح السلطة المطلقة للحاكم، دون التدخل من العرافيين والكهنة.
  • بعد أن قام حمواربي بتوحيد البلاد والتخلص من الدويلات، أعتمد في حكم البلاد على تعيين حكام في المدن والأقاليم، فكل حاكم يهتم بإدارة شؤون أقليمه، ويعمل على حفظ الأمن والإستقرار به.
  • خلال الحضارة البابلية خاصة في حكم حمواربي، استطاع تحقيق الكثير من التطورات في البلاد، وأصبحت بابل في أوجها، وقام بتتفيذ مشاريع عامة والإشراف على سلامة الطرق وتطورت بابل في الكثر من النواحي.

أقدم الحضارات في العالم

قد يرغب البعض في معرفة اقدم الحضارات في العالم، وسنعرض لكم أقدم الحضارات في العالم كالآتي:

  • حضارة الإنكا: كانت من الفترة 1438 م – 1532 م، والمكان الأصلي في بيرو، وكانت أكبر إمبراطورية في أمريكا الجنوبية، قبل كولومبوس، وكان مركزها الإداري والعسكري والسياسي في كوسكو التي تقع في بيرو الحديثة.
  • حضارة الأزتك: كانت في الفترة ما بين 1345 م – 1521 م، كان المكان الأصلي في المنطقة الجنوبية المركزية لما قبل كولومبوس المكسيك.
  • الحضارة الرومانية: كانت في الفترة من 550 ق.م – 465 م، والمكان الأصلي قرية لاتيني، وكانت أقوى حضارة قديمة، وكانت جميع دول البحر الأبيض المتوسط ​​الحالية جزءًا من روما القديمة، شهدت روما صعود وسقوط أعظم الأباطرة، مثل تراجان ويوليوس قيصر.
  • الحضارة الفارسية:  كانت في الفترة من  550 قبل الميلاد – 331 قبل الميلاد، موقعها الأصلي مصر في الغرب إلى تركيا في الشمال ، وعبر بلاد ما بين النهرين إلى نهر السند في الشرق، كانت في وقت ما أقوى حضارة على الأرض، وظلت في توهجها تحت حكم كورش الأكبر، حتى انهارت على يد الإسكندر الأكبر.
  • الحضارة اليونانية القديمة: كانت في الفترة من 2700 قبل الميلاد – 479 قبل الميلاد، ومكانها الأصلي إيطاليا ، صقلية ، شمال أفريقيا ، وأبعد غربًا مثل فرنسا، كان من معالمها مجلس الشيوخ والألعاب الأولومبية ومفاهيم الديمقراطية، وكانت واحدة من أكثر الحضارات تأثيرا.
  • الحضارة الصينية: كانت في الفترة من  1600 قبل الميلاد – 1046 قبل الميلاد، والموقع الأصلي النهر الأصفر ومنطقة اليانغتسي، من أبرز معالمها اختراع الحرير والورق.
  • الحضارة المصرية القديمة: كانت في الفترة من  3150 قبل الميلاد – 30 قبل الميلاد، موقعها الأصلي ضفاف النيل، ومن أهم ملامحها بناء الأهرامات، وهي من أكثر الثقافات تأثيرا، تشتهتر بثقافتها الواسعة ومعالمها الأثرية الرائعة، أعطتنا مصر القديمة الأهرامات ، والمومياوات التي تحافظ على الفراعنة القدماء حتى يومنا هذا ، والهيروغليفية ، وأكثر من ذلك بكثير، وحيرت الكثير من العقول حتى عصرنا الحالي، خاصة مع قوة الفراعنة وعلمهم الكبير، وقدرتهم على بناء الكثير من الأثار والأبنية الضخمة، بدون الحاجة إلى أي آلات حديثة، مثل وجود الأهرامات ووجود أبو الهول.
  • حضارة وادي السند: كانت في الفترة من 3300 قبل الميلاد – 1900 قبل الميلاد، موقعها الأصلي حول حوض نهر السند، كانت ثقافتهم غنية بالفنون والحرف اليدوية. [1]
  • حضارة بلاد الرافدين: كانت في الفترة من 3500 قبل الميلاد – 500 قبل الميلاد، موقعها الأصلي الشمال الشرقي بجوار جبال زاغروس ، جنوب شرق الهضبة العربية، كانت حضارة بلاد الرافدين الحضارة الأولى بالعالم، وهي أول حضارة ظهرت على الإطلاق، وتم بها تطوير الزراعة وتدجين الحيوانات للطعام، وساعدت على تطور معنى الحضارة، وأعطت الكثير من العلم للحضارات التالية.

بالطبع الحضارة البابلية من أقدم الحضارات في العالم، وكان البابليون يستخدمون الكتابة المسمارية، وهي اللغة السومرية، وتميزت هذه الحضارة بالتطور في مختلف جهات الحياة، بجانب التطور السياسي بها سواء من الدويلات الصغيرة حتى توحيد البلاد على يد الحمورابي، ولكن في النهاية سقطت بابل بسبب ما تم توضيحه سابقا من أسباب سقوط الحضارة البابلية، ومع سقوط بابل انتهت الحضارة البابلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق