ما هو باركود فرنسا

كتابة Yasmin آخر تحديث: 26 أكتوبر 2020 , 11:58

باركود فرنسا

يتم وضع الباركود على أصل المنتج حيث يرجع الهدف منه إلى حماية المستهلكين من الغش الذي قد كثر في الآونة الأخيرة، والباركود عبارة عن رمز شريطي يتواجد على هيئة خطوط متسلسلة ومتتالية بيضاء وسوداء على شكل عمودي توضع تباعاً مرتبة ترتيب أفقي، إذ يتم تشفير بعضاً من المعلومات غالباً ما تتم كتابة الأرقام بطريقة خطية والتي تم ترميزها أسفل خطوط الرمز الشريطي الرأسية، وتبعاً لذلك فإن التشفير تتم إتاحته من أجل القراءة والإدراك البصري بالاستعانة بأداة تقنية خاصة وهو الماسح الضوئي. [1]

وبذلك فإن الباركود عبارة عن رقم المادة الأوروبية المعتمد في غيره البلد المنتجة من بلدان في حين أن الاختصار EAN الأصلي لا زال قيد الاستخدام، وقد تم استبدال الـEAN  بالنظام القديم UPC الذي يعد رمز الإنتاج العالمي وهو ما تم تطويره من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمكون من ثلاث عشر رقماً، أما UPC فهو رمز يتكون من أثني عشر رقماً. [1]

ونظراً لجودة المنتجات الفرنسية المختلفة والمتوعة ما بين الملابس، مستحضرات التجميل وخاصة العطور التي كثيراً ما يبحث عنها المستهلكون أو أنهم قد يتوجهون إلى الشوارع ومراكز التسوق بفرنسا وشارع الشانزليزيه الشهير لشراء المنتج الفرنسي، أو طلبه عن طريق الإنترنت وفي الحالة الأخيرة تتجلى أهمية  التأكد من كون المنتج فرنس أم أصلي أم أن العميل قد تعرض لحالة غش، وهو ما يمكن التثبت والتأكد منه عن طريق الباركود الفرنسي وهو (300 – 379).

فائدة الباركود ووظيفته

يعد رقم الباركود الدولي International Article Number وهو رقم يتم من خلاله تعريف كلاً من الشركة المصنعة والسلعة، إذ ترجع فائدته لكلاً من المحلات التجارية، المخازن والموردين التي يتم الاعتماد بها على أنظمة الحاسوب بالإدارة إذ ييسر ذلك الرقم مسألة تعريف السلعة وسرعة تحديدها والتعرف على السعر خلال عملية البيع.

إذ يكون هناك بمنافذ البيع والمحلات التجارية جهاز حاسوب مقترن بجهاز قارئ، باركود يعمل بواسطة أشعة الليزر الحمراء، فور تمرير العلامة الدولية للباركود، لكي يتمكن الجهاز القارئ المتصل بالحاسوب من التعرف على رقم الباركود الدولي للمنتج.

حتى أن ذلك الرقم المسجل على أحد علب ذلك المنتج يتكرر كما هو بباقي المنتجات من نفس النوع حيث تتم مقارنته بقاعدة البيانات التابعة لمنفذ البيع أو المتجر وعقب ذلك يقوم برنامج يتبع إدارة البيع عرض الكمية المتاحة من السلعة وسعرها، وفي غضون ثوانٍ قليلة بمجرد تمرير السلعة أمام الجهاز القارئ بما ييسر عملية البيع، وهو ما يتم الاستفادة منه ورؤيته في المملكة فيما يتعلق باستخدام باركود المنتجات السعودية.

ادخل رقم الباركود

يتم من خلال الباركود ترميز المعلومات بنمط مرئي يصبح من الممكن للآلة تمييزه وقراءته، وهو عبارة عن مجموعة خطوط وأشرطة بيضاء وسوداء، وعناصر أحرف النص المتنوعة التي تتبع خوارزمية مجمعة لكي يتكون الباركود في النهاية، وإذا تم تغيير تسلسل العناصر يتم الحصول على نص مختلف، ومن ثم يقرأ ماسح الباركود ذلك النمط من الأبيض والأسود، يليه تحوله على هيئة سطر من النص يتمكن الحاسوب من فهمه.

ولكن الأمر مختلف حينما يتم البحث عن طريقة معرفة بلد المنتج عن طريق الباركود أو الباركود الخاص بدولة معينة، وقد تم وضع مجموعة من الباركود الخاص بأهم الدول التي تقوم بإنتاج المنتجات المتداولة من قبل الأفراد في مختلف المجتمعات وهو ما يجعلهم في حاجة للتأكد مما إذا كانت السلعة أو المنتج الذي تم حصولهم عليه هو أصلي تم صناعته في ذلك البلد أم لا، معرفة بلد المنتج عن طريق الباركود من خلال عرض الأكواد الآتية على الجهاز القارئ: [2]

  • متوافق مع UPC-A – الولايات المتحدة الأمريكية كندا: 000 – 019
  • متوافق مع UPC-A – توزيع مقيد: 020 – 029
  • متوافق مع UPC-A – أدوية الولايات المتحدة: 030 – 039
  • متوافق مع UPC-A – توزيع مقيد: 040 – 049
  • متوافق مع UPC-A – كوبونات: 050 – 059
  • متوافق مع UPC-A – الولايات المتحدة الأمريكية كندا: 060 – 099
  • الولايات المتحدة الأمريكية: 100 – 139
  • التوزيع المقيد: 200 – 299
  • فرنسا و موناكو: 300 – 379
  • بلغاريا: 380
  • سلوفينيا: 383
  • كرواتيا: 385
  • البوسنة والهرسك: 387
  • مونتينيغرو: 389
  • كوسوفو: 390
  • كوسوفو: 390
  • ألمانيا (440 رمز موروث ألمانيا الشرقية بشأن إعادة التوحيد، 1990): 400 – 440
  • اليابان: 450 – 459
  • روسيا: 460 – 469
  • قيرغيزستان: 470
  • تايوان: 471
  • إستونيا: 474
  • لاتفيا: 475
  • أذربيجان: 476
  • ليتوانيا: 477
  • أوزبكستان: 478
  • سيريلانكا: 479
  • الفلبين: 480
  • بيلاروس: 481
  • أوكرانيا: 482
  • تركمانستان: 483
  • مولدوفا: 484
  • أرمينيا: 485
  • جورجيا: 486
  • كازاخستان: 487
  • طاجيكستان: 488
  • هونغ كونغ: 489
  • اليابان: 490 – 499
  • المملكة المتحدة: 500 – 509
  • اليونان: 520 – 521
  • لبنان: 528
  • قبرص: 529
  • ألبانيا: 530
  • مقدونيا: 531
  • مالطة: 535
  • جمهورية ايرلندا: 539
  • بلجيكا و لوكسمبورغ: 540 – 549
  • البرتغال: 560
  • أيسلندا: 569
  • الدانمرك ، جزر فارو و الأرض الخضراء: 570 – 579
  • بولندا: 590
  • رومانيا: 594
  • اليونان: 599

طريقة قراءة الباركود

هناك نوع من الأجهزة تمت صناعته خصيصاً من أجل قراءة الباركود و إدخاله بسرعة وسهولة إلا الحاسوب، حيث تعمل تلك الأجهزة من خلال تصويب شعاع من الليزر أو الضوء الأحمر ، حيث يتم إيصال تلك الأجهزة بيسر إلى أىاً من أجهزة الحاسوب لكي تسهل من عملية تعريف وإدخال الباركود على المنتجات وتعرف تلك الأجهزة باسم قارىء الباركود أو Barcode Scanner.

طريقة عمل باركود المنتجات

يتيعن على كل شركة ترغب في التصدير للدول الأخرى أو الدول التي ترغب في تعريف منتجاتها القيام بتسجيل المنتج فى منظمة GS1 و اتي تعد هي المنظمة المسؤولة عن تنظيم الباركود الدولي التابع للمنتجات والسلع في مختلف أنحاء العالم و لها العديد من الوكلاء لتسجيل السلع والشركات والقيام بمهمة إصدار الباركود الذى يمكن طباعته على المنتجات بكل دولة.

الجدير بالذكر أن رقم الباركود الدولي يختلف بشكل تام عن QR Code إذ أن كود QR هو نوع مختلف من الأكواد يمكن قراءته من خلال كلاً من الموبايل أو الحاسوب و المتضمن نوع أخر من المعلومات من أمثلتها كوبونات التخفيض وأيضاً رابط الموقع الإلكترونى التابع بالشركة.

وعن طريق أرقام الباركود الدولىة يصبح من المستطاع تحديد الدولة التى تم إنتاج السلعة وتصنيعها بها، إذ أن الثلاث أرقام الأولى من الباركود الدولى هى أرقام مميزة وثابتة لبلد المنشأ والصناعة، مع العلم أنه قد يوجد من السلعة ذاتها ما يحمل رقم باركود مختلف و السبب في ذلك أن تلك السلعة تمت صناعتها فى عدة دول مختلفة.

ولا يتضمن الباركود أو يشتمل على وقت بيع المنتج أو سعر السلعة، كمل لا يتم التعرف من خلاله على وقت صناعتها كما يعتقد البعض أو أياً من المعلومات ولكن عمله ينصب فقط لا غير على كونه رقم يهدف لتمييز كل سلعة عن السلع الأخرى من الأنواع المختلفة بسرعة وسهولة كبيرتين، كما يتم عن طريقه تصنيف منافذ البيع والمتاجر بين مختلف أنواع المنتجات بسهولة وتصنيفها وفقاً لنوع كلاً منها من خلال عرض الباركود المسجل عليها على الجهاز القارئ المتصل بالحاسوب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق