ادوات النصب في النحو مع الامثلة

كتابة Yara Refaat آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 06:02

امثلة على أدوات النصب في النحو 

  • أدوات النصب في النحو كثيرة ومتشعبة، مثل إن وأخواتها، وتفاصيل هذه الأداة أنها حرف للتوكيد وللنصب أيضا، تقوم هذه الأداة برفع الخبر ونصب الاسم ويسمى اسمها، وتفيد في عملية التوكيد، مثال على ذلك (إن راضيًا قادمٌ) وإذا حدث بينها وبين ما التي تكون زائدة فإنها تقوم بوقفها عن العمل بشكل مباشر، وترجع الجملة لأصلها بركن المبتدأ وركن الخبر، مثال على ذلك (إنما أنت جميل).
  • يوجد لإن أخوات عديدة تقوم بنصب كافة الأسماء أيضا، مثل كأن المستخدمة في عملية الظنون أو التشبيهات، عند وجود الخبر جامدا يمكن استخدام كأن للقيام بعملية التشبيه، مثال على ذلك (كأن راضيًا فهدٌ).
  • عند وجود الخبر في حالة الاشتقاق يمكن استعمال كأن لعملية الظن، مثال على ذلك (كأنك حزينٌ).
  • يمكن بعد ذلك استعمال (لكن) في عملية الاستدراك، حيث تقوم هذه الأداة بإثبات ما يأتي بعدها بحكم يخالف الحكم الذي كان في البداية، ولابد من وجود كلام في مقدمتها، مثال على ذلك (الكتابُ ضئيل لكنه نافعُ).
  • ويوجد أداة أخرى تستعمل في حالات الرجاء وهذه الأداة هي (لعل) وتعبر عن عملية الترقب لأمر ما يمكن أن يحدث، مثال على ذلك (لعل المناخ باردُ غدًا).
  • الأداة (ليت) تستعمل عندما تتمنى حدوث أمر معين، ووجد رغبة ملحة لحصول هذا الأمر، مثال على ذلك (ليت راضيًا قادمُ).
  • وهناك أداة تستعمل في حالات النفي وهي (لا النافية)، مثال على ذلك (لا سعادة دائمةُ).
  • وأخيرا سوف يتم ذكر إن وهي الأداة الأساسية التي يتم استخدامها في حالات التوكيد لأنها تعد من أحرف التوكيد.[1]

أدوات نصب وجزم الفعل المضارع

  • أصل الفعل المضارع هو الرفع ويوجد هناك بعض الأدوات المهمة التي عندما تدخل عليه خلال جملة معينة تقوم بنصبه، ويكون مضارع منصوب بالفتحة في عملية الإعراب، ويتم تقدير الفَتْحَة على الفعل المضارع الذي يوجد في نهايته ألف، ولكن تظهر الفَتْحَة على الفعل المضارع الذي ينتهي بياء أو واو أيضا.
  • الأدوات التي تقوم بنصب الفعل المضارع هي أن و لن وكي حتى، لام التعليل، لام الجحود وفاء السببية، وجميع هذه الأدوات إذا جاءت بعد قبل الفعل المضارع قامت بتحويله على الفور إلى فعل مضارع منصوب وعلامة النصب الفَتْحَة.
  • مثال على ذلك (لن يشرب الصغير الشاي)، فعل يشرب في الجملة السابقة مضارع منصوب وعلامة النصب الفَتْحَة، وتم نصب الفعل المضارع لوجود أداة (لن) أحد الأدوات التي تقوم بنصب الفعل المضارع عندما تأتي في المقدمة.
  • يوجد أيضا أدوات الجزم للفعل المضارع، لكنها تدخل على الفعل المضارع تجعله فعل مضارع مجزوم بالسكون، وتعددت حروف الجزم وهي لم ولما ولا الناهية، ولام الأمر، جميع هذه الأدوات المذكورة عند دخولها في مقدمة الجملة على الفعل المضارع تعمل على تحويله من حالة الرفع إلى حالة الجزم، مثال على ذلك (لم يشرب فادي العصير)، فعل يشرب هنا فعل مضارع مجزوم وعلامة الجزم السكون، التي تظهر على آخره.
  • يوجد أيضا أقسام أخرى من الفعل المضارع تعرف باسم الأفعال الخمسة، هي عبارة عن الأفعال المضارعة التي تسند إليها ما يعرف بألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة أيضا، جميع الأفعال التي تعرف بالأفعال الخمسة يتم رفعها بثبوت النون، ويتم نصبها بحذف النون، ويتم جزمها أيضا بحذف النون.

انواع حروف النصب

يوجد نوعين من أدوات النصب :

  • النوع الأول الأدوات التي تقوم بعملية نصب نفسها
  • والنوع الآخر هو النوع الذي ينصب مقدر أو مضمور.

أمثلة عن أدوات النصب

  • يجب القيام بعرض بعض من الأمثلة أو بعض الشواهد من القرآن الكريم، وكلام العرب في النثر وفي الشعر المشتملة على أدوات النصب بمختلف الأشكال، والعلامات المتباينة للفعل المضارع.
  • يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين وأعبد ربك حتى يأتيك اليقين) صدق الله العظيم. سورة الحجر آية 98-99.
  • يقول أبو الأسود الدؤلي : لا تنهي عن خلق وتأتي مثله، عار عليك إذا فعلت عظيم.
  • يقول أحمد شوقي : قم للمعلم وفيه التبجيلا، كاد المعلم أن يكون رسولا.[2]

ماهي علامات إعراب الفعل المضارع

  • هناك علامات رفع للفعل المضارع.
  • يوجد علامات نصب للفعل المضارع.
  • يوجد علامات جزم للفعل المضارع عن طريق استخدام الأدوات التي تجزم.
  • ويوجد حروف الجزم والنصب المستعملة في عملية إعراب الفعل المضارع.

المعرب والمبني

  • الأفعال في اللغة العربية مقسمة إلى نوعين أساسيين، النوع المبني والنوع المعرب.
  • أنواع الأفعال في اللغة العربية تعتمد على الأزمنة، حيث وجود الفعل الماضي الذي يختص بالأحداث التي تمت في الزمن الماضي وقد تحققت منذ وقت بعيد والمضارع الذي يعبر عن الحاضر والأحداث التي تصحبها الاستمرارية في الحدوث. والفعل المعروف بفعل الأمر الذي يخص شيء معين في المستقبل سواء المستقبل القريب أو المستقبل البعيد.
  • تختلف جميع الأفعال المذكورة في عملية إعرابها وبنائها، يوجد أفعال مبنيه وتتميز هذه الأفعال بأنها أفعال ليست متغيرة عند حركة الأعراب طبقا لما يسبقها من الأدوات والحروف والعوارض الموجودة في الجمل.
  • أنواع الأفعال المبنية تتمثل في أفعال الأمر والأفعال الماضية.
  • المعرب من الأفعال هي الأفعال التي تعد متغيرة الحركة، مثل الفعل المضارع، وهو الفعل الذي تغيره أدوات الجزم وأدوات النصب.
  • نوع الأفعال المعربة تقتصر فقط على الفعل المضارع.

علامات النصب للفعل المضارع

  • العلامة الأولى تتمثل في الفَتْحَة الظاهرة، ويشتمل  الحكم الخاص بها على الأفعال التي تعد صحيحة الآخر التي تتجرد من واو الجماعة، وألف الأثنين أيضا، وجميع الأفعال التي تكون معتلة في أخرها سواء بالياء أو بالواو، مثال على ذلك (لن أكذب)، لن هنا أداة من أدوات النهي وأكذب عبارة عن فعل مضارع منصوب وعلامة النصب الفَتْحَة على آخره.
  • العلامة الثانية تعرف بالعلامة المقدرة، وهي عبارة عن علامة إعرابية تقدر على الكلمة الأخيرة، وذلك طبقا لحكم النصب الخاص بالفعل المضارع العام وذلك عن طريق دخول الأدوات التي تنصب الفعل المضارع عليه.
  • العلامة الثانية مقتصرة فقط على الفعل الذي يدعى الفعل المضارع، المعتل الأخر بحرف الألف.
  • العلامة الثالثة، تتمثل في القيام بحذف حرف النون، هذه العلامة الإعرابية مختصة فقط بالأفعال الخمسة، المتصلة بياء المخاطبة وتتصل بألف الإثنين وأيضا واو الجماعة، ويحدث ذلك الأمر بعد دخول الأدوات الناصبة للفعل المضارع (أن، لن، كي، حتى، لا التعليل، واو المعية، فاء السببية، لام الجحود)، ومثال على ذلك (كي يجمعوا الزرعة).
  • كي هنا يعد حرف من الحروف المصدرية والناصبة.
  • يجمعوا عبارة عن فعل مضارع منصوب وعلامة النصب هنا هي حذف حرف النون من آخره، وذلك لأنه يعد فعل من الأفعال الخمسة، وتعد الواو مجرد ضمير تم اتصاله ويكون مبني في محل الرفع لفاعل.

مواضع علامات النصب

  • جمع التكسير ويتم وضع الفاتحة في آخره.
  • الفعل المضارع، يتم وضع فَتْحَة عندما يسبقه ناصب، وعدم اتصال أي ضمائر به.
  • الاسم المفرد، يتم وضع الفَتْحَة في آخره أيضا.
  • كلّ ما سبق ذكره يوضع عليه الفَتْحَة بأنواعها المختلفة على كل نوع من الأنواع الثلاثة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق