ما هو أسلوب الندبه في النحو مع الامثلة

كتابة شيماء احمد آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 07:18

ما معنى الندبة في النحو

الندبة هو أسلوب نداء المتفجع عليه أو المتفجع منه، ويمكن استخدام أداتان في هذا الأسلوب وهما (وا) و (يا)، وهو قد يشبه أسلوب الاستغاثة، ويمكن أن تكون الندبة هي أسلوب نواح على الميت، وذلك بذكر محاسنه وصفاته الحميدة، وقد يستخدم هذا الأسلوب النساء على وجه الخصوص، وأمثلة على أسلوب الندبة: وا محمداه أو وا عيني.

الغرض من استخدام موضوع الندبة في النحو:

  • من اهمية علم النحو أنه يعرفنا الأساليب النحوية المختلفة والغرض من استخدامها، وقد يكون الغرض من استخدام أسلوب الندبة هو إظهار قيمة ومكانة المندوب وإظهار أهميته، أو التعبير عن العجز لاحتمال ما به.
  • قد يستخدم أسلوب الندبة لغرضين أساسيين وهما، نداء المتفجع عليه مثل وا محمداه أو يا محمدا، وفي هذا الأسلوب تقوم م بإظهار الحزن على الشخص الذي يدعى محمد أو تتفجع عليه.
  • والغرض الثاني هو التعبير عن المتوجع منه، مثل وا رأساه أو وا رجلاه، وهذه الأساليب فأنت تتوجع من هذه الأماكن في جسمك.
  • المنادى في هذه الأساليب سواء كان متوجع منه أو متوجع عليه يسمى المندوب.[1]

إعراب أسلوب الندبة

بعد أن عرفنا ما هو أسلوب الندبه في النحو لابد من معرفة طُرق الإعراب حيث هناك ثلاث أوجه إعرابية للمندوب، وهم:

الوجه الأول

وفي هذه الحالة الإعرابية يأتي أسلوب الندبة على صيغة النداء، ويعتبر المندوب منادى ويعرب إعراب المنادى، ولكن في هذه الحالة يجب استعمال الأداة وا فقط حتى لا يحدث أي لبس بين المندوب والمنادى، فيجب أن تقول على سبيل المثال وا محمد، وإعراب هذه الجملة كالتالي:

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • محمد: يعرب منادى مندوب علم، مبني على الضم في محل نصب بفعل محذوف، تقديره، أندب أو أنادي.

أما المندوب المضاف مثل جملة وا حامي الأمة يعرب كالتالي:

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • حامي: منادى مندوب مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • الأمة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

وعند إضافة المندوب إلى ياء المتكلم، في أسلوب المتوجع منه مثل وا رجلي، يعرب كالتالي:

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • رجلي: رجل منادى مندوب منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع ظهورها من قبل حركة المناسبة ورجل مضاف، والياء: ضمير مبني في محل جر مضاف إليه.[1]

الوجه الثاني

في هذه الحالة الإعرابية توضع ألف زائدة في نهاية الكلمة لتأكيد الفاجعة أو التوجع، مثل وا كبدا، ويمكن أعرابها كالتالي:

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • كبدا: منادى مندوب مضاف منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وأصل الكلمة وا كبدي والألف ألف الندبة.[1]

الوجه الثالث

الوجه الثالث من أسلوب الندبة هو الأشهر في أسلوب الندبة، وهو إضافة هاء السكت في نهاية المندوب فتقول على سبيل المثال وا عمراه، ويعرب كالتالي:

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • عمراه: عمر تعرب منادى مندوب مبني على الضم المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة.
  • الألف: هي ألف الندبة، وهو حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • الهاء: هي هاء السكت، وهي حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.[1]

أركان أسلوب الندبة

عند الاطلاع على تعريف علم النحو، ستجد أنه يشرح الكثير من الأساليب النحوية وأركانها، وهناك ركنان أساسيان لأسلوب الندبة وهما:

أسلوب النداء وأداة النداء

بعد أن عرفت ما هو أسلوب الندبه في النحو مع الأمثلة، يجب أن تعرف أن أسلوب الندبة يستعمل به حرفان فقط، وهما:

  • وا: وهذا الحرف هو الأصل لأنه لا يجوز أن يدخل على غير المنادى المندوب، ولأنه مختص بالندبة.
  • يا: يعتبر هذا الحرف غير الأصل، لأنه يخص أسلوب النداء أكثر من أسلوب الندبة، ويعتبر استعماله في أسلوب الندبة قليل، ويستعمل بشرط أمن اللبس مع وجود القرينة التي تدل على أن الأسلوب للندبة.[2]

المندوب

  • أسلوب الندبة هو قاعدة من قواعد النحو الشائعة، والركن الأساسي في هذا الأسلوب هو المندوب.
  • المندوب هو المتفجع عليه أي الشخص الذي نظهر عليه الحزن أو الحسرة، والمندوب أيضًا هو المتوجع منه أو محل الألم أو يمكن أن يأتي في شكل المتوجع له وهو سبب الألم.
  • كما ذكرنا من قبل نستخدم أداتين وهما وا أو يا، ولكن بشرط ألا يكون بمعنى النداء.
  • يجب أن ينتهي بألف، أو ألف وهاء، حتى يصبح المندوب بين صوتين مديدين، حتى يكون أكثر تناسبًا مع معنى الندبة.
  • يمكن أن نقول وا علياه أو وا ظهراه أو وا مصيبتاه.
  • كان العرب قديمًا يستخدمون لغة أخرى في المندوب، فكانوا ينطقوه على صيغة المنادى، ولكنها صيغة قد لا تكون مناسبة لمعنى الندبة، والصورة الأولى أكثر ملاءمة.

ومن الأمثلة في التراث العربي على التفجع لفقدان المندوب قول جرير يرثى عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه ويقول (نعى النعاة أمير المؤمنين لنا يا خير من حجّ بيت الله واعتمرا حملت أمرا عظيما فاصطبرت له وقمت فيه بأمر الله يا عمرا)، وفي المثال السابق المتفجع عليه هو عمر، وقام الشاعر باستخدام أداة (يا) وأضاف ألف الندبة في آخر الاسم.[2]

شروط المندوب

  • يجب أن يكون الاسم المندوب معرفة أي يجب أن يكون علمًا مفردًا مثل محمد أو علي.
  • يجب أن تلحق ألف الندبة وهاء السكت بالعلم المفرد، أي يجب أن نقول وا محمداه.
  • من الممكن أن يكون المندوب علمًا مضافًا، مثل عبد الكريم أو عبد الناصر، وفي هذه الحالة تضاف ألف الندبة وهاء السكت في آخر المضاف إليه في الاسم العلم، فيجب أن نقول وا عبد الناصراه.
  • يمكن أن يكون المندوب مضاف إلى ياء المتكلم، مثل عيني أو كبدي، ولكن في هذه الحالة تحذف ياء الإضافة وتضاف للكلمة ألف الندبة وهاء السكت فنقول على سبيل المثال واكبداه.
  • في المندوب الموصوف لا تضاف ألف الندبة وهاء السكت إليه، فلا يجوز أن تقول وا محمد الظريفاه.
  • لا يجب استخدام النكرة في أسلوب الندب، فكيف سوف يندب الشخص من لا يعرفه، لذلك لا يجوز قول وا رجلاه بمعنى رجل لا تعرفه.
  • ولكن إذا كانت المرأة تندب رجلها المتفجع عليه وتقول وا رجلاه، فأصل هذا التعبير وا رجلي، مثل كلمة وا مصيبتاه، فيقصد هنا وا مصيبتي.
  • لا يمكن استخدام أسلوب الندبة ف أسماء الإشارة، فلا يجب أن تقول وا هذا أو وا هذه.
  • قال ابن مالك (ما للمنادى اجعل لمندوب ومـا نكر لم يندب ولا ما أبهـــما).
  • لا يمكن أن تقوم بندب الاسم الموصول المعرف الذي يوجد به أل، فلا يجوز أن تقول واللتاه.
  • ويمكن استخدام الاسم الموصول غير معرف ولا يوجد به أل، ولكن يجب أن يكون مشهورًا بجملة صلة، فمن الممكن أن نقول وا من حفر بئر زمزماه.
  • لا يجب استخدام أسلوب الندبة مع الضمائر مثل، ضمير الغائب هو أو ضمائر المتكلم أنا أو أنت.[2]

إعراب واحسرتاه

  • وا: حرف نداء وحرف ندبة لا محل له من الإعراب مبني على السكون.
  • حسرة: تعرب منادى مندوب مبني على الضم المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة.
  • الألف: هي ألف الندبة، وهو حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • الهاء: هي هاء السكت، وهي حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.[2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق