استخدامات ميترونيدازول – Metronidazole وانواعة

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 12:14

استخدامات دواء ميترونيدازول

يعد دواء ميترونيدازول مضاد حيوي، مثل انازول 500. يستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الالتهابات. وهو يعمل عن طريق وقف نمو بعض أنواع البكتيريا والطفيليات.

  • ويعالج هذا المضاد الحيوي فقط بعض أنواع العدوى البكتيرية والطفيلية. ولا يصلح لعلاج الالتهابات الفيروسية ( مثل نزلات البرد والانفلونزا). يمكن أن يؤدي استخدام أي مضاد حيوي عندما لا تكون هناك حاجة لاستخدامه إلى عدم فعاليته في علاج العدوى في المستقبل.
  • يمكن استخدام الميترونيدازول أيضًا مع أدوية أخرى لعلاج بعض تقرحات المعدة والأمعاء التي تسببها  (H.pylori) وهي نوع من انواع البكتيريا.[2]
  • يستخدم لعلاج التهابات الجلد، والعد الوردي والتهابات الفم (بما في ذلك اللثة المصابة وخراجات الأسنان).
  • وكذلك في علاج حالات مثل التهاب المهبل الجرثومي ومرض التهاب الحوض.
  • ويستخدم أيضًا لعلاج لدغات الحشرات، وتقرحات الجلد، وقروح الفراش والجروح، ولعلاج ومنع الالتهابات الجرثومية والطفيلية.
  • بالنسبة لمعظم الالتهابات، يمكن أن يبدأ الشخص بالشعور بالتحسن بعد بضعة أيام ويمكن أن يستغرق الأمر بالنسبة لبعض الأشخاص فترة أطول. فعند علاج العد الوردي، يمكن أن يبدأ الشخص بالتحسن بعد عدة أسابيع.
  • تسمى أقراص أو تحاميل الميترونيدازول باسم العلامة التجارية فلاجيل.
  • يسمى كريم ميترونيدازول باسم إحدى العلامات التجارية Rosiced أو Rozex. بينما يطلق على الجل الأسماء التجارية Acea، Anabact، Mtrogel، Metrosa، Rozex، أو Zyomet.

الاحتياطات عند استخدام دواء ميترونيدازول

يمكن استخدام دواء ميترونيدازول من قبل معظم البالغين والأطفال. ولكنه غير مناسب لبعض الأشخاص. وللتأكد من أن هذه الأقراص، أو السائل، أو التحاميل آمنة للأشخاص، يجب إخبار الطبيب في حال:

  • ظهور رد فعل تحسسي للميترونيدازول أو أي أدوية أخرى في الماضي.
  • الحمل أو الإرضاع.
  • كان لدى الشخص مشاكل في الكبد.
  • كان الشخص يخضع لغسيل الكلى.
  • كان الشخص غير قادرًا على التوقف عن شرب الكحول أثناء استخدام دواء الميترونيدازول.

للتأكد من أن الجل أو الكريم الخارجي آمن بالنسبة لصحة الأشخاص، يجب إخبار الطبيب في حال:

  • ظهور رد فعل تحسسي لدواء الميترونيدازول أو أي دواء آخر في الماضي (بما في ذلك الكريمات أو المراهم).
  • الحمل أو الإرضاع.

وللتأكد من أن الجل المهبلي آمن للاستخدام، يجب إخبار الطبيب في حال:

  • عانى الشخص من رد فعل تحسسي للميترونيدازول أو أي أدوية أخرى في الماضي.
  • الحمل أو الإرضاع.
  • كان الشخص يعاني من مشاكل في الكبد.
  • عدم القدرة على التوقف عن شرب الكحول أثناء استخدام الميترونيدازول.
  • الاعتقاد أن المرأة مصابة بالتهاب المهبل الفطري.

أنواع دواء ميترونيدازول

  • يوصف الميترونيدازول فقط بموجب وصفة طبية. ويأتي هذا الدواء على شكل أقراص، أو جل، أو كريم، أو سائل للشرب أو تحميلة. ويمكن أيضًا أن يعطى هذا الدواء عن طريق حقنة، ولكن يتم ذلك عادًة في المشفى فقط.
  • توصف أقراص الميترونيدازول، والسائل، والتحاميل لعدد من الالتهابات، بما في ذلك مرض التهاب الحوض. يعتمد شكل الدواء الذي يصفه الطبيب، والجرعة المناسبة، والمدة المطلوبة لتناول الدواء، ونوع الدواء مثل Flagyl 500 أو anazol 500 على نوع العدوى ومدى خطورتها.
  • يمكن علاج بعض أنواع العدوى باستخدام جرعة واحدة، بينما قد يحتاج بعض الأشخاص إلى فترة علاج لمدة أسبوعين. وتكون جرعة الأطفال أقل وتعتمد على عمر ووزن الطفل. يجب اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلي.
  • يجب ابتلاع أقراص ميترونيدازول كاملة مع شرب الماء، وذلك بعد تناول الطعام.
  • لا يجب أخذ سائل الميترونيدازول بعد تناول الطعام. ويأتي هذا الدواء مع حقنة بلاستيكية أو ملعقة للمساعدة على تحديد الجرعة الصحيحة. يمكن شرائها من الصيدلي. ولا يصح استخدام ملعقة المطبخ لأنها لن تعطي الكمية الصحيحة.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بوصف تحاميل الميترونيدازول إذا كان الشخص يعاني من صعوبة بلع الأدوية. تستخدم تحاميل ميترونيدازول عادًة 3 مرات في اليوم. ويجب اتباع التوجيهات في نشرة الدواء.
  • إذا كان الشخص بحاجة لتناول عدة جرعات من ميترونيدازول يوميًا، فيجب عليه أن يباعد بين الجرعات بشكل متساو. على سبيل المثال، إذا كان الشخص يتناول هذا الدواء 3 مرات في اليوم، يمكن تقسيم الجرعات إلى جرعة في الصباح، وجرعة في منتصف اليوم، وجرعة قبل وقت النوم.[1]

الآثار الجانبية لدواء ميترونيدازول

  • قد يعاني الشخص من الدوار، والصداع، واضطرابات المعدة، والغثيان، والقيء، وفقدان الشهية، والإسهال، والإمساك، أو الشعور بطعم معدني في الفم. ويجب إخبار الطبيب أو الصيدلي مباشرًة في حال استمرار أي من هذه الآثار أو سوئها.
  • يمكن أن يسبب هذا الدواء تحول لون البول إلى لون أغمق. ويعد هذا التأثير غير ضار ويختفي عند التوقف عن استعمال الدواء.
  • لا بد من معرفة أن الطبيب وصف هذا الدواء لمعرفته بأن الفائدة المرجوة منه أكبر من مخاطر الآثار الجانبية. إن معظم الناس الذين يستخدمون هذا الدواء لا يعانون من آثار جانبية خطيرة.
  • يجب إخبار الطبيب مباشرًة إذا كان الشخص يعاني من آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك: علامات عدوى جديدة (مثل التهاب الحلق، والحمى)، وسهولة حدوث الكدمات/ والنزيف، وآلام المعدة والبطن، وصعوبة في التبول.
  • يجب الاستعانة بمساعدة طبية على الفور إذا كان لدى الشخص آثار جانبية خطيرة جدًا، بما في ذلك: خلل في التوازن، والنوبات، وتغيرات عقلية ومزاجية (مثل الارتباك)، وصعوبة في التكلم، وخدر أو وخز في الذراعين أو الساقين، وألم في العين، وتغيرات مفاجئة في الرؤية، وصداع شديد مستمر، وتصلب وآلام الرقبة.
  • قد يؤدي استخدام هذا الدواء لفترات طويلة أو متكررة إلى حدوث القلاع الفموي أو عدوى الخميرة. يجب التواصل مع الطبيب في حال ملاحظة بقع بيضاء في الفم، أو تغير في الإفرازات المهبلية، أو أي أعراض أخرى جديدة.
  • يعد حدوث رد فعل تحسسي خطير جدًا لهذا الدواء أمر نادر. وعلى أي حال، يجب الحصول على مساعدة طبية مباشرًة عند ملاحظة أي أعراض رد فعل تحسسي خطير، مثل: الطفح الجلدي، الحكة والتورم (وخاصًة في الوجه، واللسان، والحلق)، والدوار الشديد، وصعوبة التنفس.

تفاعلات ميترونيدازول

إن تفاعلات الدواء يمكن أن تغير كيفية عمل الدواء أو تزيد من خطر حدوث آثار جانبية خطيرة. يجب الاحتفاظ بقائمة الأدوية والمنتجات التي يستخدمها الشخص (بما في ذلك الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة ومنتجات الأعشاب) وإرسالها للطبيب أو الصيدلي للاطلاع عليها. لا يجب بدء أو توقف أو تغيير جرعة أي دواء دون موافقة الطبيب.

  • تشمل بعض المنتجات التي يمكن أن تتفاعل مع هذا الدواء: المنتجات التي تحتوي على كحول (مثل شراب السعال، والمنتجات التي تحتوي على البروبيلين غليكول، ومحلول لوبينافير أو ريتونافير، والليثيوم.
  • لا يجب أخذ ميترونيدازول إلى جانب ديسفلفرام أو إذا كان الشخص قد أخذ الديسفلفرام خلال الأسبوعين السابقين.
  • من الممكن أن يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المعملية، مما يسبب نتائج اختبار خاطئة.

الإفراط في الجرعة

إذا تناول الشخص جرعة زائدة ولديه أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس، فيجب التواصل مع مركز مكافحة السموم بشكل مباشر. قد تشمل أعراض الجرعة الزائدة: الغثيان، والقيء، وعدم الاستقرار والتوازن. ويجب الانتباه إلى:

  • عدم مشاركة هذا الدواء مع الآخرين.
  • عدم استخدام هذا الدواء لعلاج عدوى جديدة دون إخبار الطبيب.

وفي حال نسيان جرعة، يجب أخذها مباشرة عند تذكرها. إذا كان الوقت قريبًا من الجرعة التالية، يمكن تجاوز الجرعة الفائتة.[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق