تعبير عن وظيفتك المستقبليه

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 23:00

تعبير عن وظيفتي المستقبلية

جاءت مقدمة تعبير بأن مسار الحياة الوظيفية من الأمور الهامة التي تواجه الفرد وخاصة لدى الآباء الذين يرغبون دائما في رؤية الأبناء في أفضل المستويات الوظيفية ، ولذلك فهم يلعبون دور أصيل في أن يلتحق الأبناء بمجال الدراسة الذي يحقق لأبنائهم كل ذلك ، ولكن هناك سؤال هام عن مدى استجابة الأبناء لتحقيق رغبات الآباء، فيقول أحد الأشخاص فقد كان هناك ضغط نفسي كبير على شخصي [1] .

ولكن على كل حال فأنني كنت أعرف الطريق الذي أسير فيه في المسيرة العملية ، وكنت أتقن عملي بصورة جيدة ولكنني كنت أعاني بين مهنة والدي ومهنتي ، وذلك في نقطة الإلتحاق في المجال التخصصي ، وأعطيت فرصة لنفسي بأن أحقق طموحي ، في المجال المهني الخاص بي ولن أخبر أبي بذلك عندما قررت أن أكون مصمم جرافيك ، وعندما بحثت عن الوظيفة كان أمرا مميزا .

ورغم أنه يتطلب العديد من الخبرات للالتحاق بشركة للعمل في هذا التخصص ، ولكنني قد سمعت عن عدد من الأمور مثل البرمجة والرسوم والنمذجة ثلاثية الأبعاد ، وكل ذلك كان خيار مناسب لي ، وقررت أن التحق بكلية وأن التحق بوظيفة من بعدها ، ولكن لابد أن ترضي الوظيفة طموحي وتحقق لذاتي الدخل المناسب ، ورغم من أن الراتب قد يكون متدنيا إلا أنني قد حققت طموحي الوظيفي .

تعبير عن ماذا اريد ان اكون في المستقبل

أهدافي المستقبلية تتمثل في التخرج من المدرسة union High School وذلك في شهر مايو وهناك عدد من الأهداف بعد التخرج تتمثل ، في الإلتحاق بالتعليم الجامعي بأوكلاهما وذلك في خريف 2021 م وأثناء السنوات الدراسية أود أن أحدث تغيرا يحقق الاستفادة المجتمعية [2] .

وأتطلع أن يساعدني العالم من حولي في تحقيق ذلك الطموح ، وخدمة المجمتع سوف تحقق لي بأن أصبح فردا أكثر تنوعا ، كما سأمر خلال خدمتي للمجتمع ، بعدد من التجارب العملية النافعة وكل ذلك سيكون أثناء دراساتي الجامعية ، كما أود في تدريب داخلي بمدينة أوكلاهما ، مما يحقق لي الخبرة العملية في المستقبل كما أن المواقف التي أواجهها سأثر فيها .

رغم أن المستقبل يمثل لي نوعا من الغموض كما لا يوجد لدي خطة في الوقت الحالي عما أقوم بعمله عند انتهاء الدراسة بعد المرحلة الجامعية ، أو حتى الدرجة العلمية الأخرى التي قد أتابع فيها ، ولكن على كل حال أنني على يقين بأنني سوف أقوم بتقديم المساعدة للأخرين .

كما أنني أرى نفسي في العمل مع الناس ، وأنني سأهتم بجميع الأفراد فيمن أتعامل معهم ، وكذلك جميع الدورات التي قد أجتزتها تتعلق جميعها بمساعدة الناس ، وكذلك تسهل لي التعامل مع الناس كما أنني أستطيع العمل مع الأشخاص كبار السن والصغار من الأطفال .

أتطلع للعمل في المستقبل ولا أفكر في العودة للوراء في الفترة الحالية ، وأتابع مواد الدراسة في الصف الثاني حتى أصل لدرجة البكالوريوس واجتازها ، كما أنني قد حققت تقدم يذكر وتعلمت الكثير فيما يحقق النفع ، كما أستطيع أن أحقق انجاز كبير اكاديميا .

ومنذ فترة الدراسة أثناء المرحلة الثانوية وأنا أتطلع في تقدم مرموق أكاديميا ، وكان لدي دافع للتعلم والنجاح في جميع الفصول الدراسية كما أنني كنت أذاكر الكثير من الدروس وأحاول فهمها ، كما أنني تجنبت كل ما لا يساعدني في تحصيل الدروس العلمية .

تعبير عن العمل

في اجمل مقدمة تعبير عن العمل ؛ يمثل العمل من أهم الأشياء في حياة الفرد كما أنه هو الذي يحقق طموحه ويوفر إحتياجاته الأساسية من المأكل والمشرب والملبس ، وهو من يكسب الفرد الكيان الإجتماعي ، بحيث يكتسب القيمة عند من حوله من المجتمع والمهنة المناسبة هي طموح ثابت عند كل فرد [3] .

العمل قد يختلف وجهات النظر عليه من حيث الرضا به أو عدم القناعة به ، ولكن على كل حال العمل هو عامل رئيسي في توفير حياة سعيدة للفرد ، والعمل هو ما يمثل مفترق الطريق في حياة الفرد ويؤثر على حياتنا في التقدم للأمام ، كما أن الأمر في العمل لا يقتصر على الطلاب الذين يبحثون عنه بل يمتد لأفراد العمل الذين تجاوزو سن الثلاثين من عمرهم .

ورغم أن بعض الطلاب يواجهون الأزمة في العمل من حيث البدائية وعدم الاندماج الكامل في الحياة العملية ولكن مع مرور السنوات ومرور العامل بعدد من المصاعب أثناء العمل ، فيطلق على هذا أزمة منتصف الحياة المهنية أو أزمة المنصف من العمر ، وهذا المصطلح الخاص بمنتصف العمر يتعلق بالعمال الذين لديهم أفكار جديدة في العمل بعد قضاء فترة زمنية في العمل .

ورغم وجود بعض التغيرات في العمل للفرد إلا أنه قد يمثل روتينا يوميا مثل الجهد المبذول في العمل وقضايا النمو المهني ، ومضلات العمل الداخلية التي تعبر عن بعض معوقات العمل ، فهناك عدد من الاختيارات التي يجد الفرد نفسه فيها في الحياة المهنية .

ولكن على الفرد وكذلك الطلاب الذين يسعون للعمل وضع عدد من المعايير للعمل حتى يختار الطالب بينها الأنسب له مثال ذلك الأختيار بين الفنون والطب والهندسة والتجارة ، وغيرها من الأعمال الأخرى ولكن لابد من توافر مجموعة من المعايير للعمل هي :

  1. حب العمل والشغف به فلابد أن يحب الفرد مهنته ، حتى يستطيع تحمل الصعاب فيها ، كما يساعد ذلك على القضاء على أزمة منتصف الطريق والإبداع في العمل .
  2. الاستقرار والثبات من حيث استقرار العامل وظيفيا وماليا ، وربط ذلك بما يأتي على سوق العمل من مجموعة المتغيرات مما يوجب استقرار العامل الوظيفي للفرد .
  3. . رضا العامل وهو من أهم المعايير في العمل ، من حيث رضاء العامل عن جميع ظروف العمل وكذلك البيئة المحيطة به .
  4. التطلع للمستقبل بحيث تحديد عدد من الأهداف المستقبلية ، كما يوفر ذلك رسم مجموعة من الخطط سواء كانت في نفس العمل أو مجال عمل أخر .

خاتمة تعبير أن العمل يعتبر من أساسيات الحياة التي لا يستغني عنها أن شخص وأن نعمل في مسار حياتنا لتحقيق هدفنا والعمل المرغوب فية .

تعبير عن مهنتي المستقبلية طبيبة

يحب الناس مهنة الطب نظرا  لما له من مكانة عظيمة في مختلف أنحاء العالم ، كما أن هؤلاء الأطباء يعملون دون ملل من أجل الحياة البشرية ، كما أن معظم الناس يرغبون في أن يكون أبنائهم أطباء ويغرسون ذلك الحلم لدى صغارهم [4] .

كما أنها مهنة فريدة كما أن جميع من يلتحق بها لديهم معرفة ثاقبة وعميقة ، كما أنهم مدربون في استخدام أحدث الأجهزة لتشخيص المرض ، كما أنهم كثيرا ما يثبتون تفوقهم العلمي في علاج الكثير من المرضى ، والأطباء لديهم قدرة على العمل في خارج بلدهم وإثبات ذاتهم وخير مثال لذلك الأطباء الهنود ، وهناك عدد كبير من الطلبات على الأطباء الهنود مما جعلهم يعملون في بلدان مختلفة .

وجميع الأوطان تقدر مهنة الطب  ويطلبون الأطباء بصورة مستمرة ، وتعتبر الهند أيضا من أكثر البلدان التي تصدر الأطباء ، وهم يعملون في كافة الأنحاء داخل البلاد ، كما الأطباء بالهند زاد الطلب عليهم لما يتميزون من المعالجة المثلية من حيث العباج دون حدوث أي آثار جانبية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق