مميزات الجماعات الحيوية قليلة التنوع الوراثي

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 28 أكتوبر 2020 , 11:16

تختلف الجماعه الحيويه عن المجتمع الحيوي

الجماعة الحيوية يطلق عليها كذلك الجماعة البيئية، وهي عبارة عن مجموعة من أنواع مختلفة من الكائنات الحية التي تتفاعل مع بعضها، كما تعيش كافة المجموعة معًا في محيط حيوي واحد وبيئة واحدة، بينما المجتمع الحيوي هو عبارة عن بعض الكائنات التي تتفاعل مع بعضها وتعيش في موطن أو بيئة واحدة، إذ يُكون المجتمع الحيوي نوع من النظام البيئي، ويمكن تعريفه أيضًا بأنه الاختلاف والتباين بين الكائنات الحية على الأرض، بالإضافة إلى أنه هناك اختلاف بين ديناميكية الجماعة الحيوية والمجتمع الحيوي من ناحية أن الجماعة الحيوية تتشكل من نوع واحد من الكائنات الحية، بينما الآخر فهو عبارة عن مجموعة من الأنواع التي تعيش مع بعضها في مكان واحد، بمعنى أن المجتمع الحيوي هو عبارة عن بعض الجماعات الحيوية التي تعيش معًا. [1]

ما هو التنوع الحيوي

التنوع الحيوي يُعرف بأنه تنوع أشكال الحياة على الأرض، كما أنه المقياس الذي يتم من خلاله معرفة النظام الإيكولوجي والمستوى الجيني، وفي الغالب يكثر التنوع كلما كانت المنطقة قريبة من خط الاستواء، وذلك لأن الإنتاجية الأولية عالية كما أن درجات الحرارة مرتفعة، وكذلك يوجد ما يزيد عن 200 ألف نوع من الأزهار، 10 آلاف نوع من الطيور، وما يعادل مليون نوع من الحشرات في العالم، وبالرغم من هذا العدد الكبير إلا أنه من المعتقد أنه أكبر من ذلك بكثير، بالإضافة إلى اكتشاف أنواع جديدة كل يوم. [2]

مميزات الجماعات الحيوية

قد يكون النمط الحالي للتنوع الحيوي أصبح مختلف بعض الشيء، كما أن الفهم الجيد للآليات الأساسية التي تُنتج أنماط هذا التنوع أمر مهم كثيرًا، حيث إنه يساعد في الحفاظ على الأنواع المختلفة من الكائنات الحية من الانقراض، فعلى سبيل المثال هناك مستوطن في جنوب غرب دولة الصين يُظهر أهمية تلك الجماعات الحيوية منخفضة التنوع الوراثي، بالإضافة إلى مجموعتين رئيسيتين من الآثار، إذ قاموا بالتحقق من التغيرات الديموغرافية التي أدت إلى التنوع الوراثي للسكان، وهو ما تم باستخدام 15 قمر صناعي دقيق للغاية، وكانت النتيجة أنه باستخدام البيانات الجينية لأكثر من 214 فردًا، وُجد حوالي 9 جماعات حيوية مختلفة من حيث التنوع الوراثي وكان هذا التنوع منخفضًا على وجه العموم. [3]

فوائد التنوع الحيوي

يدل مصطلح التنوع الحيوي على الأنواع البيولوجية المختلفة داخل المجموعات البيئية، كما يتضمن أيضًا التفاعلات بين تلك الأنواع والظروف التي تعيش فيها، بالإضافة إلى الطريقة التي تحصل بها على الطعام والمياه، وتكمن الفائدة الكبيرة للتنوع الحيوي في تشكيل التوازن البيئي، وإذا حدث وتم إزالة أي نوع وبالأخص لو كان من الأنواع الأساسية سوف يحدث خلل في هذا التوازن البيئي، لذا في التالي الفوائد الهامة للتنوع الحيوي: [4]

جودة المياه

تتضمن فوائد التنوع الحيوي الحفاظ على المياه في وضع نقي، إذ تقوم النباتات التي تكون في الأراضي الرطبة بالتخلص من الأشياء التي تلوث المياه، كما تقوم بمعالجتها وتنقيتها، وكذلك تقوم المحاريات مثل الرخويات بأخذ مجموعة من العناصر الغذائية من المياه حتى تمنع حدوث وضع من التخثث، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى زيادة أعداد الكائنات الحية في الماء وهو ما يمكن أن يستنفذ أكسجين.

التربة

بالإضافة إلى احتواء التنوع الحيوي على الحيوانات والنباتات، فهو يشمل أيضًا الفطريات، البكتيريا المجهرية، الطحالب، وغيرها من اللافقاريات والحشرات، كما أن تلك الكائنات الصغيرة هي التي تقوم بإنتاج التربة وكذلك تحافظ على جودتها، إلى جانب قيام الديدان التي تعيش في التربة على تكييفها من خلال تهويتها عن طريق حفرها، وأيضًا توفير الغذاء من خلال الفضلات الخاصة بها أو الصب.

التلقيح والبذور

يقوم كلًا من النحل، الخفافيش، الطيور، والفراشات بنشر حبوب اللقاح والبذور، فمثلًا تقوم الطيور الطنانة والفراشات بالتغذية على الرحيق، وهو ما يجعلها تنقل اللقاح من زهرة إلى زهرة أخرى، أما بالنسبة للخفافيش والطيور فهي تتناول المكسرات والفاكهة من النباتات، ومن ثم تقوم بنثر البذور عن طريق عملية التبرز.

التخلص من الفضلات

وجود الفطريات والميكروبات وغيرها من الكائنات الحية من الفوائد المهمة في التنوع الحيوي، حيث إنها تقوم بعملية تحليل الفضلات، والتي تكون مهمة مثل الأغصان، الأوراق، الحشرات، والحيوانات الميتة، إذ أن وجود تلك الكائنات يجعلها تؤدي وظيفة حيوية من خلال إزالة الفضلات من البيئة، كما تجعلها مكان نظيف أكثر وتقلل من فرص انتشار الأمراض الخطيرة، وهو ما يؤدي إلى توفير نظام بيئي جيد.

تجزئة الموطن البيئي

في الغالب يتم تعريف التجزئة البيئية على أنها انخفاض في كافة أنواع الموائل الطبيعية، كما يُقسم المشهد إلى قطع أصغر متواجدة في عزلة أكبر، ومع التطور الحادث في عملية التجزئة سوف تتغير التأثيرات البيئية، بالإضافة إلى أن تلك التجزئة ليست بالضرورة حدوثها نتيجة الجماعات الحيوية ذات التنوع الوراثي المنخفض بل يمكن أن تحدث بسبب الفيضانات، الحرائق، والنشاط البركاني، وفي العادة يُنظر إلى تلك التجزئة في المواطن البيئية على أنها امر بسيط وغير ضار ولكن مع كثرة التغيرات نتيجة الجماعات الحيوية سوف يكون هناك أضرار كبيرة على الأنواع المختلفة من الكائنات الحية والمناظر الطبيعية، وقد يصل الأمر أحيانًا إلى انقراض البعض منهم.

المحافظة على التنوع الحيوي

بدأت الحياة على الأرض منذ ما يزيد عن 3.5 مليار سنة، ولكن أكثر من 95% من الأنواع التي كانت موجودة في وقتها قد انقرضت، لذا من الأمور الهامة كثيرًا وضع مجموعة من القواعد والأسس التي تساعد في الحفاظ على التنوع الحيوي، ومنها التالي:

  • وضع إعلانات وقوانين تُوضح فيها الدولة أن منطقة محددة هي عبارة عن محمية طبيعية وينبغي على الناس عدم الاقتراب منها، حتى لا يتم التسبب في ضرر لأي نوع من الكائنات الحية والنباتات النادرة.
  • إنشاء محميات طبيعية مناسبة لكل نوع من الكائنات الحية، كما يمكن إنشاء بيئة خاصة لكي تكون موطن لتلك الحيوانات والنباتات، إذ انه من خلال هذه الطريقة يمكن حمايتها من خطر الانقراض أو الصيد.
  • التقليل من وجود أي شكل من التلوث الذي قد يسببه الإنسان، سواءً من الناحية الدولية أو الشخصية، ويتم ذلك من خلال عدم رمي النفايات وبدلًا من ذلك يقوم بإعادة تدويرها، كما أنه من الضروري تقليل استخدام المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية، واستخدام المواد العضوية بدلًا من ذلك.
  • توفير ممرات سواءً كانت بحرية أو برية تساعد الحيوانات على التنقل من منطقة إلى أخرى دون التعرض إلى أي تهديد.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق