أعمال الرسول اليومية

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 28 ديسمبر 2020 , 13:22

كيف كان يقضي الرسول يومه

تعتبر حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي مثال وقدوة لكل شخص مسلم وكل فتاة مسلمة لابد وأن يحتذوا بها وأن يسيروا أيضا على نهجه وسنة حياته .

فقد كان من صفات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عندما يأتي الصباح وهو كان في ذلك الوقت هو وقت الفجر فكان النبي صلى الله عليه وسلم يبدأ يومه بأنه يقوم بصلاة الصبح [1] .

وهو المقصود به الفجر حيث كان يجمع كل أصحابه في المسجد ويكون هو إمامهم ويصلي بهم الفجر ، وبعد أن يصلي هو وأصحابه فقد كان صلى الله عليه وسلم لا يترك المسجد ويغادره بعد الصلاة ، ولكنه كان يجلس في مكان الصلاة حيث كان يقوم بذكر الله من بعد وقت صلاة الفجر إلى أن تطلع الشمس .

وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم جميعا أيضا لا يغادرو المسجد بعد الصلاة ، ولكنهم كانو يجالسوا النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن يأتي الوقت الذي يغادر فيه المسجد ، وربما تحدثوا في مجلسهم هذا في الكثير من الأمور .

وفي بيته الكريم صلى الله عليه وسلم كان يعمل في مهنة أهله: حلب غنمه ، ولبس ثيابه ، وخدم نفسه ، وربط نعله ، ولما جاءت الصلاة خرج للصلاة وصلى مع الناس ، ثم يجلس مع أهل بيته ويكلمهم ويعلمهم ويحثهم ويذكرهم ويستمع لشكاواهم ويصالح بينهم .

وعن رواه أحمد  وصححه الألباني في “الصحيحة” في رواية له أيضا ” كَانَ يَخِيطُ ثَوْبَهُ ، وَيَخْصِفُ نَعْلَهُ، وَيَعْمَلُ مَا يَعْمَلُ الرِّجَالُ فِي بُيُوتِهِمْ ” صححه الألباني في “صحيح الجامع” .

اعمال الرسول بالمدينة

بعد أن عاني وتحمل المسلمين في مكة الكثير من أذى وتعذيب قريش لهم ليل نهار فإن النبي صلى الله عليه وسلم أذن لهم أن يهاجروا إلى المدينة ، لكي تصبح هي موطنهم الجيد وبعد أن هاجر المسلمون إلى المدينة فقد هاجر الرسول أيضا بعدهم .

وبعد أن هاجر الرسول هو والمسلمين كان عليه أن يضع قواعد وأسس للمسلمين في المدينة لكي يؤسس لهم وطن ودولة في المدينة للمسلمين ، وبالفعل قد قام الرسول بذلك وأسس دولة للمسلمين والتي كان موضعها في المدينة [2]  .

فأول ما قام به النبي صلى الله عليه وسلم في وضعه لقواعد دولة المسلمين أنه قام ببناء المسجد النبوي في المدينة وهو أول ما قام الرسول بتنفيذه وذلك لعدة أسباب:

  1.  لكي يكون هو الموضع الأساسي لجميع المسلمين في المدينة سواء كانو مهاجرين أو أنصار وقد شيد النبي المسجد في الموضع الذي كان يصلي فيه الأنصار في المدينة قبل هجرة الرسول .
  2.  لكي يتدارس المسلمون وبعضهم ما قد يوحى إلى النبي من تعاليم وأوامر جديدة للإسلام .
  3. لكي يكون أيضا المسجد بمثابة مدرسة يتلقى فيها الصحابة كبار وصغار العلم .
  4.  لكي يكون أيضا هو محل فض النزاع إذا حدث شجار ما في المدين .

مكاتبة اليهود في المدينة وقد حدثت تلك الصحيفة بين اليهود في المدينة وبين النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فقد كتب النبي صلى الله عليه وسلم كتاب بينه وبين اليهود المكيين وذلك لعدة أسباب وهي:

  1.  لكي يتم تجنب شر اليهود إذا كان لهم أي مكر .
  2.  أن للمسلمين حقهم وكذلك اليهود أيضا في المدينة .

اعمال النبي صلى الله عليه وسلم

قام الرسول صلى الله عليه وسلم بالكثير من الأعمال التي تنثر المسلمين وتظهر للإسلام حقه أيضا ومنها:

  • قام النبي صلى الله عليه وسلم بالقضاء على مختلف الديانات التي كانت قبل أن يأتي الإسلام وبشكل خاص الديانة الوثنية فقد قضى عليها بشكل تام .
  • كما جعل الإسلام هو الذي يأخذ مكانها وينتشر بين الناس .
  • أيضا من أهم ما قد قام النبي محمد صلى الله عليه وسلم بفعله بعد القضاء على الوثنية .
  • قام بالقضاء على كل تلك الرذائل والتعديات والمخالفات التي كانت موجودة في عصر الجاهلية كما قام بالقضاء عليها هي وكل نقائصها بشكل تام وعمل على أن يجعل مكانها تلك الفضائل في كل شئ ومكارم الأخلاق والآداب التي لابد وأن يلتزم بها جميع المسلمون .

أعمال الرسول قبل البعثة

قبل أن يبعث الله سبحانه وتعالي نبيه الكريم بالدعوة ودين الإسلام فإن حياته قبل ذلك كانت مليئة بالكثير من المواقف التي كان فيها التعب والمشقة ، فمنذ أن كان النبي صلى الله عليه وسلم طفل صغير إلا أنه كان يعمل ، فقد كانت سيرة حياة النبي صلى الله عليه وسلم مليئة بالكثير من المواقف والعبر .

أيضا التي يمكن أن تكون من أعظم دروس الحياة عند الكثير من الناس ، فقد كانت حياته غنية جدا وأيضا مليئة بالكثير من المواقف التي تدل على الكثير من الجهود في مشاركته مع قومه وعائلته في الكثير من الأنشطة الحياتية اليومية المختلفة ، والتي قد كان من تلك المواقف وأبرزها الذي يحق لنا ذكره .

وايضا يحق للكثير أن يتعلم منه الكثير من الدروس هو عملية ممارسته لنشاط وحرفة رعي الأغنام منذ أن كان صغير ، وهو في مراحل مبكرة وصغيرة جدا من عمره ، والسبب في ذلك أنه قام بالعمل منذ أن كان طفل صغير ، وذلك لأنه كان يتيم الأبوين فقد مات أبوه عبد الله قبل أن يولد .

وأيضا ماتت أمه حين كان طفل صغير لذلك فقد تكفل عمه أبو طالب في رهايته ، وأيضا لأن عمه أبو طالب لم يكن لديه الكثير من المال الذي يعينه على قضاء جميع حاجاته ، وأيضا رعاية ابن أخيه وذلك لعدم امتلاكه ما يكفيه من المال للقيام بكل هذه الشؤون التي تخص جميع أفراد أسرته .

لذلك ولهذا السبب قد قام النبي صلى الله عليه وسلم بالعمل منذ أول حياة الرسول ، فقد أراد النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن يعين عمه ويساعده على أن يتحمل كل أمور نفقاته ومتطلباته اليومية ، لذلك فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بجمع أغنام قريش في مكة ثم يأخذ تلك الأغنام من أهل مكة ويرعاها والاهتمام بها طوال اليوم ، وذلك مقابل أجر مادي معلوم، ثم بعد ذلك ومع كبر سنه فقد عمل في الكثير من الحرف مثل التجارة وغيرها من الحرف الأخرى .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق