كيفية التخلص من مغص الاطفال الرضع

كتابة: سمر عادل آخر تحديث: 15 نوفمبر 2020 , 00:45

مغص الرضع والغازات

قبل أن نعرف كيفية التخلص من مغص الاطفال الرضع يجب أن تعرف إن جميع الأطفال الرضع يبكون، فهي الطريقة الأفضل والوحيدة لهم لتوصيل احتياجاتهم، لكن عند الأطفال المصابين بالمغص، يبدأ الطفل بالبكاء فجأة دون سبب واضح، وليس له علاج واضح.

لذلك فالمغص هي الكلمة المستخدمة لوصف حالة يبكي فيها الطفل السليم لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، وأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع، لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر، ويصعب التحكم فيه.

مع الطفل المصاب بالمغص، عادة ما تتكثف نوبات البكاء وتستمر على مدار اليوم، ويمكن أن تزداد سوءًا في المساء، عادةً بين الساعة 6 مساءً ومنتصف الليل.

يمكن أن تستمر هذه الفترات الصعبة لساعات في كل مرة، وأحيانًا في وقت متأخر من الليل.

من الصعب للغاية معرفة أسباب مغص الطفل الرضيع أو تهدئة الطفل المصاب بالمغص، وهذا الأمر قد يؤدي إلى تفاقم إحباط الأمهات وازدياد قلقهم وإرهاقهم.[1]

متى يختفي المغص عند الرضع

إن مغص الأطفال لا يستمر إلى الأبد، فقد تبدأ معظم النوبات عندما يبلغ عمر الطفل حوالي 2 إلى 3 أسابيع، وتبلغ ذروتها في حوالي 6 أسابيع ثم تبدأ عادةً في التناقص التدريجي من 10 إلى 12 أسبوعًا.

في عمر 3 أشهر، يبدو أن معظم الأطفال المصابين بالمغص قد شفوا بدون أي علاج، فقد يتوقف المغص فجأة أو ينتهي تدريجيًا، فقد يمر الطفل بأيام جيدة وأيام سيئة حتى يتوقف المغص، وتمر هذه المرحلة.[1]

كيف تتخلص من مغص الاطفال الرضع

بعد أن تتدركي اسباب انتفاخ البطن عند الأطفال وأسباب المغص لديهم، يجب أن تقومي ببعض الأشياء التي تساعدهم على الراحة من المغص، ومنها:

وضع الطفل على بطنه

ضعي طفلك على بطنه، فقد يساعد التغيير في الوضع على تهدئة بعض الأطفال المصابين بالمغص، ويمكنك أيضًا فرك ظهر طفلك، وهو أمر مهدئ وقد يساعد في تمرير الغازات.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد النوم على البطن على بناء عضلات أقوى للرقبة والكتفين، ولكن تذكري أن تضعي طفلك على بطنه فقط عندما يكون مستيقظًا وتحت المراقبة.[2]

حمل الطفل

قد يساعد حمل طفلك لفترات أطول في وقت مبكر من اليوم على تقليل المغص في المساء.[2]

إمساك الطفل في وضع مستقيم بعد الرضاعة

قد تكون الإصابة بالارتجاع الحمضي الذي يسبب الأعراض، أو مرض الارتداد المعدي المريئي (GERD) ، عاملاً مساهماً لبعض الأطفال المصابين بالمغص، فقد يعاني الأطفال المصابون بالارتجاع المعدي المريئي من حرقة في المعدة لأن حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي يعود إلى المريء.

يمكن أن يؤدي حمل الطفل في وضع مستقيم بعد الرضاعة إلى تقليل أعراض ارتداد الحمض، وقد يؤدي الاستلقاء على الظهر بعد تناول الطعام إلى تفاقم الأعراض، مما يجعل الطفل يعاني من المغص.[2]

استخدام حبوب الرضع لتكثيف الحليب

يمكن إضافة حبوب الأرز للرضع إلى حليب الأم أو الحليب الاصطناعي كعامل مكثف، فقد يوصي بعض الأطباء بهذا كطريقة أخرى لمحاولة المساعدة في تقليل نوبات ارتداد الحمض عند الأطفال المصابين بالارتجاع المعدي المريئي.

أضيفي ملعقة كبيرة من حبوب الأرز إلى أونصة واحدة من الحليب الاصطناعي أو حليب الثدي، وقد تحتاجين إلى جعل ثقب الحلمة في زجاجة طفلك أكبر قليلاً للسائل السميك، ولكن قبل اتباع هذه الطريقة تأكدي من طبيبك أولًا وقومي باتباع تعليمات الطبيب.[2]

تبديل الرضعات

قد يكون الانزعاج الناجم عن عدم تحمل بروتين الحليب أو الحساسية مسؤولة جزئيًا عن مغص طفلك، في هذه الحالة، قد يؤدي تبديل الرضعة أو الحليب في الرضعة إلى رضعة أخرى تحتوي على مصدر بروتين مختلف إلى تسهيل عملية الهضم.

يستغرق الأمر حوالي يومين لملاحظة التحسن، فإذا كان طفلك لا يزال يبكي بنفس المعدل، فقد لا تكون الحساسية من بروتين الحليب هي المشكلة.

إذا قررتِ تجربة تركيبة مختلفة ولم تلاحظي أي تغيير في بكاء طفلك، فليس من المفيد الاستمرار في تجربة الرضعات الأخرى، وتحدثي إلى طبيبك حول الرضعة التي يجب استخدامها.[2]

أفضل نقط مغص للرضع

إعطاء الطفل قطرات أو نقط الغازات والمغص التي تحتوي على سيميثيكون، وهو مكون يساعد في تخفيف الألم الناجم عن فقاعات الغازات؛ قد يساعد ذلك إذا كان طفلك يعاني من الغازات أو المغص.[2]

علاج مغص الأطفال الرضع حديثي الولادة

إذا كنتِ تريدين أن تعرفي كيفية التخلص من مغص الاطفال الرضع ، إليكِ بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف المغص لدى طفلك:

إعطاء الطفل حمامًا دافئًا

يعتبر الحمام الدافئ علاجًا طبيعيًا للمغص عند الأطفال، وقد تم استخدامه لعدة قرون، فالماء الدافئ يخفف الألم، ويمكنك أيضًا تدليك بطن طفلك برفق أثناء الاستحمام.[3]

تطبيق كمادة دافئة

  • يوفر الضغط الدافئ أو الضغط بكمادة دافئة على البطن الراحة من الغازات.
  • اغمسي منشفة في ماء دافئ وقومي بعصرها جيدًا.
  • ثم ضعي القماش على بطن طفلك أو افركي بطنه برفق.[3]

تدليك جسم طفلك

  • لا يهدئ تدليك الجسم الأطفال فحسب، بل يساعد أيضًا على الهضم.
  • ضعي زيت الزيتون أو زيت جوز الهند على راحة يدك ودلكي بطن طفلك في اتجاه عقارب الساعة.[3]

اتباع تمرين الضغط

  • هذا تمرين بسيط ولكنه فعال، ضعي طفلك على ظهره.
  • ثبتي كاحلي الطفل معًا وادفعي برفق إحدى أرجل الطفل في كل مرة نحو بطنه.
  • ثبتي كل ساق بالقرب من البطن لبضع ثوان.
  • كرري هذا التمرين لبضع دقائق.
  • ومع ذلك، إذا قاوم طفلكِ هذا التمرين، فتوقفي عنه على الفور.[3]

تجشؤ الطفل

  • يجب دائمًا أن تحرصين على تجشؤ طفلك بعد الرضاعة.
  • فيساعد ذلك في تخفيف الغازات ويمنع احتباس الهواء في بطن الطفل.
  • بعد إرضاع طفلك، ضعيه على كتفك.
  • وقومي بالفرك بلطف على ظهره حتى تسمعين التجشؤ.[3]

استخدام بذور الشمر

أضيفي ملعقة صغيرة من بذور الشمر إلى كوب من الماء المغلي، واتركيه لمدة 10 دقائق وقومي بتصفية البذور، ثم أعطي هذا الماء لطفلك.[3]

أفضل دواء مغص للأطفال

بعد أن عرفنا كيفية التخلص من مغص الاطفال الرضع ، يجب على الآباء الابتعاد عن عقار يسمى ديسيكلومين هيدروكلوريد (بنتيلول)، والذي لا ينصح به للأطفال دون سن ستة أشهر لأنه قد يسبب صعوبات في التنفس.

يجد بعض الآباء أن مضادات التشنج مثل سيميثيكون (Ovol) تعمل، ولكن لا يوجد دليل يشير إلى سبب فعاليتها، ومع ذلك، فهي غير ضارة.[4]

علاج المغص عند الأطفال حديثي الولادة بالاعشاب

وجدت دراسة أجريت عام 1993 أن ثلاث إلى أربع أونصات من الشاي العشبي الذي يحتوي على البابونج والشمر والعرق السوس والنعناع كانت أكثر فاعلية من العلاج بالأدوية في القضاء على مغص الرضع.

ووفقًا لكيمبر “من غير المعروف أي من الأعشاب الموجودة في الشاي هي المكون الفعال، لكن البابونج هو مستحضر تقليدي مفيد للبطن في أجزاء كثيرة من العالم”.

  • جربي وضع كيسين من أكياس شاي البابونج في كوب.
  • قومي بسكبه على الماء المغلي واتركيه ينقع لمدة 10 إلى 20 دقيقة حتى يبرد.
  • أعطي طفلك ملعقة كبيرة في أونصة واحدة، في زجاجة أو في ملعقة، مرتين إلى أربع مرات في اليوم.

يقول كيمبر: “إذا كان سيفيد طفلك، فسوف ترين النتائج في غضون يوم أو يومين.”

  • يعتبر أيضًا ماء غريب (الذي يحتوي على الشبت والكراوية وسكر الفاكهة والماء) علاجًا غير ضار وشائع، وقد تحتوي بعض العلامات التجارية على كمية قليلة من الكحول، لكن لا يوجد خطر إذا اتبعتِ التعليمات.

إذا جربتِ الأعشاب لطفلك، فلا تقدمي أكثر من أربع أونصات من الشاي يوميًا.[4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق