أطعمة من السنة النبوية

كتابة: شيماء الزناتي آخر تحديث: 17 نوفمبر 2020 , 00:30

هدي الرسول في الأكل

  • الطعام شيء أساسي للإنسان وهناك أنواع مختلفة من الأطعمة وقد حللها الله لنا
  • القاعدة النبوية الكبرى التي قررها رسول الله – صلى الله عليه وسلم فيما يخص الطعام هي ( ما ملأ ابن آدم وعاءً شرا من بطن ، بحسب ابن آدم لقيماتٍ يقمن صلبه ، فإن كان لا بد فاعلا ، فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ) فالمهم هو أن يجد الإنسان شيئًا يحفظ حياته ، لا أن أكله وتنويعه هدف في حد ذاته .
  • وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجلس على ركبتيه في الجلوس للطعام ، أو أنه يرفع ساقه اليمنى ويجلس على رجله اليسرى .
  • كيف كان النبي يأكل ويشرب من هدي الرسول – صلى الله عليه وسلم – في الأكل : أنه لا يأكل وهو متكئ ، ولا يسجد .
  • دعاء الله – سبحانه – في أول الأكل ، والحمد له في آخر الأكل ، وهذا من هدى الرسول – صلى الله عليه وسلم – في أوله ونهايته. الأكل والحمد لله على النعمة التي رزقها بالطعام وتناول الطعام باليد اليمنى .
  • كان صلى الله عليه وسلم – في أكل طعامه يأكل بأصابعه الثلاثة ، وكان يلعقها عند الانتهاء من طعامه عن كعب بن مالك رضي الله عنه قال: ( رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم-يأكل بثلاث أصابع ، فإن فرغ لعقها ) رواه مسلم .
  • وإذا اتبعنا ما كان يأكله الرسول صلى الله عليه وسلم ، شعرنا أنه ليس مكلفا ، فقد قيل عنه أكل الحلويات والعسل ، وأكل الرطب والتمر ، وشرب الحليب الصافي المشوب – أي المخلوط مع غيره – والسويق – وهو طعام مصنوع من القمح والشعير واللبن مجفف – وأكل التمر على الخبز – وأكل الخبز بالخل أو الزيت – وأكل الثريد – وهو خبز باللحم – وأكل الخبز بالدهن المذاب وغير ذلك من الأمور المذكورة في السنة .
  • كان صلى الله عليه وسلم لا يقبل الطعام الذي جاء على سبيل الصدقة ، لأن الصدقة تحمل في معانيها الرحمة ، فحُرمت الصدقة عليه وعلى نسله وذلك ليعلي من شأنهم ، وفي حالة أن النبي – صلى الله عليه وسلم – كان يسأل عن الطعام الذي سيحضره ، وهل كان هدية قبله ، و إذا كانت صدقة ، فقال لصاحبها: (كلوا ) رواه البخاري .
  • يتبين من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه لم يعترض على الأكل مع أي شخص بتواضع منه صلى الله عليه وسلم حتى لو كان صغير السن ومهما كان الوضع الاجتماعي له .
  • وقد حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على تنفيذ ذلك ، إذ لم يأكل كثيراً وتتبع أنواعه بل مرت الأيام الطويلة دون أن يطبخ أي شيء في بيوت نسائه ، وكان يكتفي بالخبز الأكثر أكلًا . [1]

الأطعمة التي كان يحبها الرسول

  • الأرنب : والدليل ما ورد عن أنس بن مالك ( أنْفَجنَا أرنبًا بمَرِّ الظَّهْران ، فسعى القوم فَلَغَبُوا ، وأدْرَكتُها فأخذتها وأتيتُ بها أبا طلْحةَ ، فذبحها بمَروَة ، فبعثَ معي بفَخِذَيها وبِوَركِها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكله قيل له : أكله؟ قال : قَبِلَه )
  • الدجاج : عن زهدم أن أبا موسى أتي بدجاجة فتنحى رجل من القوم ، فقال : ما شأنك؟ قال : إني رأيتها تأكل شيئًا قذرته ، فحلفت أن لا آكله. فقال أبو موسى : ادنُ فكل فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكله وأمره أن يكفِّر عن يمينه .
  • الجبن : عن ابن عمر قال: أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بجبنة في تبوك، فدعا بالسكين، فسمى وقطع وأكل .
  • الرطب والبطيخ والخيار : عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل البطيخ بالرطب.
  • الثريد عن ابن عباس قال: أرحل أحب طعام رسول الله .
  • اللحم من الظهر والكتف ، وكان يقول : (خير اللحم لحم الظهر) .
  • إن الطعام الذي كان الرسول يحبه جاء في أحاديث الرسول الصحيحة ، وكثير من الأطعمة التي يحبها النبي – صلى الله عليه وسلم وأكلها ، والرسول – صلى الله عليه وسلم كان يحب ويمدح بعض الأنواع من الطعام ، فهو كان يحب الثريد فقد ورد عنه أنه قال (كمُلَ من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلَّا مريم بنت عمران وآسية امرأَة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثَّريد على سائر الطعام) .
  • أما الحلويات فقد كان الرسول – صلى الله عليه وسلم – يحب العسل والتمر .
  • وكان أحب الفواكه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرطب والبطيخ .
  • عن محمد بن عبد الرحمن الحجازي ، أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يأكل لحما من ظهر وكتف الغنم وروي عنه – صلى الله عليه وسلم أنّه قال : (أطيب اللحم لحم الظَهر) .
  • القديد: فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها كنا نرفع الكراع فيأكله رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد خمس عشرة من الأضاحي .
  • الزبد : عن ابني بسر السلميين قالا : دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقدمنا إليه زبدًا وتمرًا ، وكان يحب الزبد والتمر .
  • الخل : عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل أهله الإدام ، فقالوا : ما عندنا إلا الخل . فدعا به ، فجعل يأكل به ، ويقول : “نِعم الإدام الخل ، نعم الإدام الخل” قال جابر : فما زلت أحب الخل منذ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
  • الحبارى : فعن عمر بن سفينة عن أبيه عن جده قال : أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حبارى وعن جابر رضي الله عنه قال : أطعمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لحوم الخيل ، ونهانا عن لحوم الحمر . [2]

أطعمة لا يحبها الرسول صلى الله عليه وسلم

  • ومن الأطعمة التي ثبت كره الرسول صلى الله عليه وسلم ، والتعافي منها ، لحم الضب ، ويفسر سبب ذلك بقوله: ( …ولكنه لا يكون بأرض قومي فأجدني أعافه ) متفق عليه .
  • وقد وثق عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – كراهيته لأكل الثوم لرائحته فقد أقر الرسول صل الله عليه وسلم عدم تحريم هذه الأطعمة ومن الممكن أكلها . [1]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق