اعشاب فعاله في تهدئة السعال الليلي

كتابة: Yasmeen Salah آخر تحديث: 25 نوفمبر 2020 , 07:39

ما هو السعال

السعال عبارة عن رد فعل إرادي كما قد يكون رد فعل غير إرادي عبارة عن عملية رد سريعة للهواء من الرئتين والذي يترتب عليه تنظيف كلاً من الممرات التنفسية والحلق من الأجسام الغريبة والميكروبات والسوائل والمخاط والمهيجات مثل الغبار والأدخنة، والذي عادة ما يدل على وجود مشكلة صحية بجسم الإنسان تستدعي إلى تناول العلاج المناسب، وفي حالات أخرى تزول تلك الحالة بشكل تلقائي دون الحاجة إلى دواء أو تلقي الرعاية الطبية. [1]

وفي الكثير من الأحيان يصاحب السعال الصدري (chesty cough) الإصابة بالبلغم الذي يتمثل في صورة مخاط سميك وكثيف يساعد على تنظيف الممرات الهوائية، في حين أن السعال الجاف (dry cough) عبارة عن الشعور بالدغدغة في الحلق دون أن يصاحبه بلغم ومن يصاب بأحد تلك الحالات يبدأ في البحث عن المشروب السحري لعلاج السعال الليلي. [2]

ولكي يتم تصنيف السعال بكونه مشكلة صحية فإن الأمر يتوقف على المدة التي يستمر بها وما قد يرافقه من خصائص، حيث يستمر عادةً ما يستمر السعال الجاف لفترة لا تتخطى أسابيع ثلاث، والذي غالباً ما يترتب على الإصابة بأحد أنواع العدوى مثل الزكام، التهاب الجيوب الأنفية أو الالتهاب الرئوي، بينما حالة السعال الأشد فإنها تستمر بعد الشفاء من الزكام والعدوى التنفسية بمدة تتراوح ما بين ثلاث أسابيع حتى ثمانية أسابيع. [3]

أما بالحالة التي يظل بها السعال مستمراً لوقت يتخطى الثمانية أسابيع فهو ما يطلق عليه علمياً اسم السعال المزمن الذي ترجع الإصابة به إلى العديد من الأسباب مثل مرض التنقيط الخلفي الأنفي العائد إلى الحساسية أو عدوى الجيوب الأنفية، الارتجاع المريئي المعدي، أو ينتج عن الإصابة بالمشكلات الرئوية المزمنة ومن أمثلتها المرض الرئوي الخلالي، الربو، داء الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الرئوي.

مشروب لعلاج السعال الليلي

من أفضل الطرق والسائل التي يمكن اللجوء إليها لكي يتم علاج السعال الليلي والتخلص منه بأسرع وقت هو تناول المشروبات العشبية الدافئة، ومن بين تلك الأعشاب: [4]

  • جذر عشبة الخطمي: تم استخدام تلك العشبة منذ القدم في التخلص من السعال وما يصيب الحلق من حالات التهاب، حيث تساهم عشبة الخطمي في الحد من التهيج الذي يترتب على الإصابة بالسعال نتيجة ارتفاع نسبة ما تحتوي عليه من صمغ، وقد بينت الدراسات أن تناول مشروب جذر الخطمي مضافاً إليه اللبلاب، والزعتر يساعد كثيراً في القضاء على السعال بسرعة، وأعراض البرد والتهاب الجهاز التنفسي.
  • عشبة الزنجبيل: يتم تناول مشروب عشبة الزنجبيل لكي يتم التخفيف من حدة السعال الجاف ونوبات الربو لما يحتوي عليه من خواص مضادة للالتهاب، وقد بينت أحد الدراسات التي تم إجرائها أن بعضاً من المركبات ذات الفعالية المضادة للالتهاب بالزنجبيل يترتب عليها تهدئة ما يوجد بالشعب الهوائية من أغشية مخاطية، وبالتالي يقلل من حدة السعال.
  • عشبة الزعتر: من أكثر العلاجات الشائعة في الحد من أعراض السعال وعلاجه وغيرها من الأعراض الأخرى التي تصاحب الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، التهاب الحلق وبعض المشكلات الهضمية، إذ يتم تناول مشروب الزعتر المكون من خليط من أوراق الزعتر واللبلاب والذي يساهم في علاج السعال بسرعة وفعالية.

أعشاب للسعال التحسسي

يختلف السعال التحصصي عن السعال الذي يتم الإصابة به كعرض من أعراض نزلات البرد حيث ينتج السعال التحسسي عن الإصابة بالحساسية وتتماثل أعراضه مع نفس الأعراض المصاحبة للنزلة البرد، ومن أفضل الأعشاب الفعالة في التخلص من السعال التحسسي ما يلي ذكره:

  • الدردار الأحمر (Slippery elm): تم استخدامه منذ الكثير من السنوات لعلاج كلاً من المشكلات الهضمية والسعال لدى الأمريكين الأصليين لما يتضمنه من كميات هائلة من المادة الصمغية ومن أمثلتها جذر الختمية الطبية ذو الدور الفعال في علاج التهاب الحلق والسعال، ويتم الحصول على فوائده من خلال إعداد شاي الدردار الأحمر، عن طريق وضع ملعقة صغيرة منه بكوب من الماء المغلي ويترك لمد عشر دقائق ومن ثم تناوله، مع أهمية توخي الحذر من احتمال تعارضه مع امتصاص بعض أنواع الأدوية. [6]
  • عشبة اللبلاب: تتضمن تلك العشبة على العديد من المركبات التى تصنف كالمقشع (Expectorant) والتي تساهم في التخلص من البلغم من خلال خروجه من الممرات التنفسية خلال السعال، وقد ذكرت الأبحاث مدى ما لعشبة اللبلاب من فعالية بتخفيف السعال المتكرر والتقليل من مدة استمرارية الإصابة به. [7]

أعشاب للسعال والبلغم

لا بد من العلم أن علاج السعال المصاحب للبلغم لا يستهدف قمعه ومنعه حيث يساهم السعال في إزالة البلغم الذي هو عبارة عن مخاط مزعج يؤثر على التنفس، ولكن الهدف من العلاج هو تعزيز فعالية السعال لكي يسهل من خروج البلغم والتخلص منه لتنظيف الممرات التنفسية منه [5]، ومن أفضل الأعشاب والمشروبات التي يمكن تناولها لعلاج السعال والبلغم ما يلي:

  • عشبة اليانسون: يعد اليانسون من أفضل العلاجات الطليعية المنزلية ذات الدور العظيم في التخلص من المشكلات التي تصيب الجهاز التنفسي والصدر، لما يحتوي عليه من نسبة عالية من المعادن والفيتامينات الهامة للجسم والمفيدة من الناحية الصحية، إذ يساهم في طرد البلغم وعلاج كلاً من الكحة الجافة والزكام أيضاً، مما يجعل الأطباء دوماً ما ينصحون بتناول اثنان من أكواب اليانسون الساخنة يومياً مرة بالصباح وأخرى بالمساء، لحين التخلص من البلغم والسعال.
  • شوربة الدجاج: على الرغم من عشبة الدجاج لا تعد من بين المشروبات العشبية إلى أنها تمثل واحدة من أفضل المشروبات التي يمكن أن يتم تناولها وقت المعاناة من الكحة والبلغم حيث يتم إضافة الزنجبيل والهيل خلال إعدادها إلى جانب فوائد الدجاج الذي تم سلقه بها وبالتالي تساعد في علاج نزلات البرد الشديدة خاصة إذا أضيف إليها عصير الليمون.

أعشاب للكحة والبلغم للأطفال

عادةً ما تكون الكحة لدى الأطفال بسيطة لا تستدعي التدخل الطبي والدوائي ولكن يمكن علاجها عن طريق تناول المشروبات الساخنة والأعشاب خاصةً أنه من غير الممكن للأطفال أن يتناولوا أدوية السعال دون وصفة طبية لمن هم أقل من ست سنوات، ومن أهمها:

  • عشبة النعناع: يساعد النعناع على التخفيف من السعال الذي يصيب الأطفال والناتج عن نزلات البرد لما يحتوي عليه من مركب المنثول (Menthol)، الذي يساهم في تهدئة الحلق وإزالة الاحتقان، وبالتالي التخلص من البلغم، وللحصول على أفضل النتائج يتم شرب شاي النعناع، إلى جانب استنشاق ما ينبعث عنه من أبخرة. [8]
  • الختمية الطبية (Marshmallow): يتم استخدام تلك العشبة للحد من أعراض السعال المتهيج والجاف منذ زمن طويل بطب الأعشاب، حيث تساعد المركبات الموجودة به على علاج السعال لما يتضمنه من مادة صمغية تعمل على تغطية الحلق ومن ثم تهدئة الأنسجة المتهيجة، ولكي يستفاد منها يتم تناوله في صورة الشاي. [7]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق