المشكلة السكانية وأثرها على الفرد والمجتمع

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 25 ديسمبر 2020 , 20:45

توزيع الكثافة السكانية في العالم

حوالي 800 مليون شخص او أقل قد سكنوا الأرض خلال منتصف القرن الثامن عشر. حالياً ، بالكاد بعد مرور 250 عامًا ، أصبحت الكثافة السكانية حوالي 7.7 مليار وسوف تستمر في النمو وصولاً لعام 2050 بما لا يقل عن حوالي 2 مليار آخرين في الزيادة السكانية في مصر واثرها على الفرد والمجتمع .

مع الأخذ في الامر حقيقة أن الاشخاص ظهروا على الأرض منذ القدم من حوالي أربعة ملايين سنة ، تم قبول نقطة التحول السكاني بشكل في العموم  وخاصةً بعد الثورة الصناعية ، ولكن هناك الكثير من الثورات وكانت اصغر التي ساعدت في الزيادة السكانية والتي ادت للاكتظاظ السكاني  اما في الوقت الحالي يوجد الثورات الطبية والتكنولوجية والزراعية والمالية والنقل ولها تأثرها على السكان. [1]

تأثير المشكلة السكانية على الفرد والمجتمع 

اولاً التأثير على المجتمع

  • الفقر: الفقر هو الابرز في المؤثرات لعدم القدرة على القيام تفاعلات مالية بين الناس. ولكن مع ذلك ، فإن البلاد ذات الكثافة السكانية العالية لديها الكثير من الأشخاص الذين يوجدون تحت خط الفقر من تلك البلاد ذات اعداد السكان الأقل. يمكن ان يلاحظ ذلك ببساطة في الاتجاهات الان حيث يكون الناس من بعض البلاد الأغنى في العالم ، ومع ذلك ، يتوفر في بلادهم اعداد من الفقراء. لذلك سيكون مثل بقاء الأغنياء والفقراء جنبًا إلى بعض بحسب خريطة الكثافة السكانية في العالم .
  • الفوضى: يكون التحكم في سن القانون والانظمة من خلال موظفي مراقبة القانون وأيضًا عن طريق الوقفات الاحتجاجية. عندما يكون عدد السكان ضخم جدًا ، سيكون من الصعب ان تدير حالة القانون والنظام كما هو الحال باستمرار أيضا هناك عوامل أخرى بسبب الارتفاع السكاني كالبطالة والفقر التي ستشجع المواطنين على إهمال وانتهاك القانون.

ثانياً التأثير على الفرد

  • التعليم غير المتكافئ: من أسباب الكثافة السكانية وتعداد السكان الضخم ، سيكون من الغير سهل على أي دولة ان توفر موارد تعليمية أفضل لكل الأشخاص الذين يريدون في الدراسة. وذلك لأن التعليم مكلف ، يحب العديدون الدراسة بأقل تكلفة . ولكن بسبب العدد الكبير للسكان المتنافسين على التعليم ، فقد اضاع البعض الفرص المرغوبة . في كثير من الاوقات ، لن يمكن للمرشح الموهوب والذكي من استكمال تعليمه في البلاد ذات الكثافة السكانية المرتفعة ومحاولة السفر إلى بلاد أخرى للحصول على تعليم أفضل.
  • القضايا الصحية: الكثافة السكانية ، أي البلاد ذات الكثافة السكانية المرتفعة معرضة للكثير من المشكلات الصحية . بسبب ارتفاع القرب بين الناس في أماكن السكن ، فإن فمجال انتشار العدوى أعلى جداً . هذا يوضح المشكلة بالاخص في حالات الأوبئة مثل الالتهابات الفيروسية والبكتيرية. بسبب ارتفاع عدد السكان ، فإن اعداد مراكز الرعاية الصحية والعاملين غير كافية لتقديم الخدمات الصحية. هناك قلة في جودة الخدمات الصحية إلى جانب العبء الثقيل لتكلفة العلاج على الدولة.
  • الجو  الملوث والغير صحي: الافراد في المتوسط ​​يقومون بالقاء كمية محددة من القمامة والأوساخ. إذا كانت منطقة ما مليئة بالسكان ، فإنها تتعرض للكثير من العطش وأيضًا بمعدل سريع . يمكن أن تساعد هذه الأوساخ والفضلات مرة أخرى في نشاط اغراض غير صحية وتتراكم النفايات بشكل أسرع. وهذا يتم حتى على نظام النقل العام والأماكن كالحدائق والفنادق والقاعات وما إلى ذلك. لذا فإن التقليل في عدد السكان سيساعد في بيئة أنظف.
  • البطالة: العمل هو خيار اوحد سواء للعمل او الكسب. لكن توفر المناصب دائمًا ثابت ومحدد في أي نوع من الوظائف . لذلك كلما يزيد عدد السكان ، سيكون من الصعب عمل الكل في الوظائف. عندما لا تتوفر هناك وظائف او وسائل رزق كافية ، فإن فرصة الجريمة والسرقة تزداد مسببة اضطرابًا في المجتمع. لذا ، فإن الارتفاع السكاني هو سبب اساسي للبطالة. [2]

كيفية حل مشاكل الكثافة السكانية

  • رفع تمكين المرأة: توضح الدراسات إلى أن النساء اللواتي لديهن تمكين الوصول إلى خدمات الصحية الإنجابية يجدن أنه من الأسهل الابتعاد من الفقر ، بينما من المحتمل أن يستخدم السيدات وسائل منع الحمل . يسعى صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى علاج هاتين المسألتين في خلال وقت واحد ،عن طريق إدارة مشاريع القروض الصغيرة لتحول الشابات إلى دعاة للصحة الإنجابية.
  • تعزيز تنظيم الأسرة: يمكن أن يكون لثقافة الرجال والنساء بوسائل منع الحمل تأثير ضخم ولفهم تعريف الكثافة السكانية . عندما قامت إيران ببرنامجًا وطنيًا لتنظيم الأسرة عام 1989 ، قلة معدلات الخصوبة فيها من 5.6 مولودًا لكل امرأة إلى 2.6 مولودًا لكل امرأة في عقد من الزمن. واوضحت الجهود المماثلة في رواندا رفع قدرها ثلاثة أضعاف في استعمال وسائل منع الحمل في خلال خمس سنوات فقط.
  • الحوافز الحكومية: يعتقد العاملون بمؤسسة “People People Matters” الخيرية في المملكة المتحدة البريطانية أنه يجب أن يكون متوفر مسؤول حكومي كبير مسؤول عن علاج القضايا المتعلقة بالسكان مع ترتيب القارات من حيث عدد السكان. ويدفعون الحكومات على زيادة تعزيز “الأبوة المسؤولة” ويوضحون إن الإعانات يجب أن تقوم على أول طفلين ما لم تكن الأسرة تعيش في فقر.
  • تشريع الطفل الواحد: من سياسة الطفل الواحد المثيرة للجدل داخل الصين ، قلة الخصوبة من ستة ولادات لكل امرأة في خلال  الستينيات إلى 1.5 في سنة 2014. ومع ذلك ، توضح تقارير منظمة العفو الدولية إلى أن هذه السياسة اوصلت إلى عمليات الإجهاض والتعقيم وبالإكراه. كما اوقفت هياكل الدعم التقليدية لكبار السن وأدى إلى اختلال التوازن بين الجنسين وهو ما يوضح ترتيب دول افريقيا حسب عدد السكان .[4]

النتائج المترتبة على الزيادة السكانية

  • إزالة الغابات: لاستيعاب حجم الزيادة السكانية ، يتم عمل مدن وبلاد جديدة على حساب الغابات والزراعة وما إلى ذلك. مما يتسبب في إزالة الغابات وبدورها يسبب المشاكل مثل تآكل التربة والفيضانات وما إلى ذلك.
  • قيود على الإمدادات الغذائية: من خلال النمو السكاني السريع ولكن مع الزيادة البطيئة في الغذاء ، لا يمكن للناس الحصول على نظام غذائي متوازن ويتعرضون من سوء التغذية. لذلك يضحى الناس ضعفاء ولديهم فقر الدم ومتأخرين عقليًا وأقل لياقة داخل المجتمع.
  • التعليم: يتسبب الاكتظاظ السكاني إلى الاندفاع في المؤسسات التعليمية مما يضعف من المستوى التعليمي ويسيء من العلاقة بين المعلمين ويزيد من المتسربين.
  • الحالة الصحية: الكثير من الناس في المناطق صغيرة يولدون بظروفًا غير صحية لها تأثيرات مضرة على صحة الإنسان.
  • التلوث: يتسبب الاكتظاظ السكاني في زيادة صناعة وزيادة استخدام السيارات التي تؤدي للتلوث البيئي.
  • ارتفاع الأسعار: يؤدي  الاكتظاظ السكاني في خفض الاحتياجات الرئيسية للحياة مما يتسبب في ارتفاع أسعارها.
  • أزمة الطاقة: سبب الانفجار السكاني المصاحب بالتصنيع والتحضر السريع إلى رفع الطلب على الطاقة التي اصيبت بالفعل من نقص .
  • التدهور البيئي: تتسبب الزيادة السكانية إلى تدهور البيئة عن طريق زيادة تلوث الهواء والماء والتربة والضوضاء ؛ وظروف غير صحية تتسبب في إزالة الغابات إلى الفيضانات وتآكل التربة. لذا فإن النمو السكاني بشكل سريع يتسبب في زيادة الضغط على البنية التحتية والاقتصاد والبيئة واتاحة الرعاية الصحية الأولية والتغذية. والكثير من الدول مثل مصر واكثر محافظات الدلتا كثافة سكانية وقد تأثرت بها البيئة . [3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق