أفضل الكتب للقراءة الممتعة

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 09 يناير 2021 , 02:23

أفضل الكتب للقراءة الممتعة

القراءة كنز ثمين حيث أننا بها ننمي عقولنا وهي سلاح الفكر والعلم، بالإضافة إلى أننا نستطيع أن نستثمر القراءة للمتعة ولقضاء أوقات ممتعة ومفيدة مع الكتاب،فهناك أفضل الكتب للقراءة لزيادة الثقافة، وهناك كتب قد استقطبت الشباب والأشخاص في 2020، وعملت هذه افضل كتب لتعزيز الثقافة فالقراءة غذاء الروح والعقل، ولهذا سنسرد بعض أسماء الكتب التي تعمل على تغيير شخصية الفرد، وتبني وعيه على أسس صحيحة في الحياة، بالإضافة إلى أن هذه الكتب تعمل على أخذ الشخص إلى عالم الخيال والمتعة فمن بعض هذه الكتب:

كتاب السر

يعتبر هذا الكتاب الأكثر مبيعاً، فهو يترأس قائمة الكتب التي يجب على كل فرد قراءته، فهو مت تأليف الكاتب روندا بايرن، فاشتهر في البلدان العربية بعد أن تمت ترجمته إلى اللغة العربية وإلى لغات أخرى، فهو يعتبر من الكتب الثقافية الممتعة، ويؤثر على القارئ بشكل إيجابي .

مضمون هذا الكتاب يشرح طريقة تغيير الفرد لحياته الشخصية لتصبح بشكل أفضل سواء في السعادة أو الأكل أو حتى العلم والأمل، فيسرد الكاتب مفاتيح السعادة في الحياة، ويطرح بعض الأدوات التي تساعد القارئ على جعل حياته أفضل.[1]

كتاب شفرة دافنشي

وهو من أحسن وأفضل الكتب للقراءة، فيشعر القارئ بالمتعة ويعمل على جذبه لأنه يجمع بين الخيال والواقع، ويسرد الأحداث بشكل وبتسلسل مشوق وكأنه يروي رواية عظيمة، هذا الكتاب من تأليف الكاتب الفرنسي دان براون.

نرى أن هذا الكتاب قد تم شراءه من قبل العديد من الناس، وقد تُرجم للغات عدة حوالي أربع وأربعون لغة، وكان مضمون هذا الكتاب هو أحداث غامضة بوليسية بالإضافة إلى وجود جرائم قتل ورموز إجرامية قد حدثت في فرنسا، وقد ساهم وساعد على انتشار هذا الكتاب وجعله مشهوراً هو تحويله لفيلم، ولكنه في الوقت ذاته تعرض لانتقادات كثيرة لأنه يتعرض لبعض الأمور والجوانب الدينية التي لا يسمح لأي أحد أن يتطرق إليها أو المساس بها.

كتاب ساق البامبو

وهو يعتبر من أفضل الكتب الثقافية، لأنه يتضمن سرد الأحداث بين دول الفلبين ودولة الكويت، وقد تم طرح هذه الأحداث في إطار روائي يتخلله الإبداع، وقد تم سرد هذه الأحداث في ظل جوانب سياسية وتاريخية وأيضاً دينية، واحتلت هذه الرواية اهتمام كبير لدى العرب وتم ترشيحها لجائزة البوكر.

وقد حاز هذا الكتاب جوائز عديدة من هذه الجوائز جائزة الرواية العربية العالمية عام 2013.

كتاب قوة الآن

وهو من الكتب ذو المبيعات العالية في قائمة نيويورك تايمز، حيث أنه يعتبر هذا الكتاب قوة الدليل الذي يصل بالفرد إلى التنوير الروحي، فهو تطرق بعمق إلى الأنا والتنوير، حيث أننا نجد أن فيه أنه فرق بين الأنا الحقيقة والأنا الوهمية بالإضافة إلى أنه تطرق إلى قوة الصمت، وهو من تأليف الكاتب إيكهارت تول الذي تناول في هذا الكتاب فكرة كيفية الوصول للتنوير والحقيقة، مع العلم أنهما يتواجدان بداخلنا.

كتاب الأب الغني الأب الفقير

يعتبر أيضاً من الكتب التي بيعت بشكل كبير في العالم، وترجم إلى عدة لغات ومنها اللغة العربية، وتطرق هذا الكتاب إلى الأب الغني الأب الفقير، وما يعلِمه الأثرياء، بالإضافة إلى ذكر الطبقة الوسطى وما يعلمون أبناءهم عن المال، فهو تحدث عن المال بشكل كبير في عيون الطبقات المجتمعية، وقد ألف هذا الكتاب الكاتب روبرت كيوساكي.

كتاب المقدمة لابن خلدون

يصنف هذا الكتاب من الكتب الثقافية، وهو من الكتب القديمة ولكنه يشغل حيزاً مهماً حتى في وقتنا الحالي، فهو كتاب مهم لكل شخص داخل في مجال علم الاجتماع، ويتناول هذا الكتاب القيم والمبادئ والأسس التي أقامت عليها المجتمعات، وتم وضع أسس الحياة الاجتماعية التي تفيد المجتمعات في هذا الكتاب.

كتاب فكر كيف تصبح غنياً

ألف هذا الكتاب الكاتب نابليون، فقط قام بتغيير العديد من المفاهيم، فهو يهدف إلى تحفيز القارئ وتقديم الدعم له، بالإضافة إلى تطوير الذات، ويعتبر هذا الكتاب من أفضل الكتب العالمية التي تُرجمت، وقد تم ترجمته إلى اللغة العربية وإلى لغات أخرى عديدة.[1]

أفضل الكتب والروايات للقراءة الممتعة

فهناك كتب وروايات قديمة ولكنها لها وقع كبير في عصرنا الحالي، وهناك ابرز الكتب المؤلفه في العصر الحديث، سنسرد بعض الروايات الجميلة التي تستقطب القارئ وتجذبه منها:

رواية بلد العميان

وهذه الرواية من تأليف الكاتب هربرت جورج ويلز، ويتخللها الخيال العلمي الشيق والذي يجذب القارئ، فهي تسرد قصة مجموعة من البشر كانوا يعيشون في الجبال، ويصيبهم فقدان البصر فهو وباء ينتشر ويتطور إلى أجيالهم وأبنائهم، ثم يأتي إلى هذه المنطقة رجل مبصر، وتدور الأحداث عن كيفية تعامله معهم، وتعاملهم معه، حيث أن المقولة المعروفة التي تقول “في بلد العميان يصير الأعور ملكاً” تغدو صحيحة في هذه الرواية.

رواية هاملت

وهي من تأليف الكاتب والروائي وليم شكسبير، وتعتبر هذه الرواية من الروايات التراجيدية، وقد جذبت الكثير من القراء، وقد تم تعريبها عن طريق الكاتب جبرا إبراهيم جبرا، وتعتبر هذه الرواية من أعذب وأهم الروايات، ومن كلاسيكيات الأدب العالمي.

رواية البؤساء

فهي من الروايات الكلاسيكية للأدب الحديث، وإن الكاتب فيها  يصف المجتمع الفرنسي قبل الثورة الفرنسية، بالإضافة إلى أنها تشرح حياة المجتمعات في ذلك العصر، وكيف أنه ينقسم إلى طبقتين الطبقة الأولى هي طبقة الفقراء والطبقة الثانية هي طبقة الأغنياء المرفهين، ويصف المشاهد بدقة كبيرة تُشعر القارئ بأنه مع الشخصيات وأنه يعيش الدور وهو يقرأ هذه الرواية، كما أنها تقدم هذه الرواية إنعكاساً صادقاُ لحياتنا في كل الجوانب المريرة، ويتميز فيكتور هيفو بأسلوب عرضه لهذه الرواية، فهي تتألف من خمسة مجلدات قد دُمجت في ملف واحد مع فهرستها.

رواية آلام فيرتير

هذه الرواية من تأليف الكاتب الألماني غوتة، وهذا الكاتب تأثر تأثراً كبيراً برواية La nouvelle Heloise وهي للكاتب الفرنسي جان جاك، فدفع هذا التأثر بإطلاق أول رواية لها وهي آلام فيرتير تحت اسم مستعار في طبعته الأولى، وقد كان لها وقع كبير في نفوس القارئين وبالتالي أصبح بطلها الذي اسمه فيرتير هو من أهم الشخصيات الرومنظيقية في الجانب الأدبي العالمي.

رواية دافيد كوبرفيلد

وهي من تأليف المؤلف الإنجليزي تشارلز ديكنز، كتب في هذه الرواية سيرة حياته، ولكنه عمل على بعض التعديلات البسيطة عليها، وقد كانت من أقرب الروايات التي كتبها على قلبه.[4]

رواية آنا كارنينا

وهي من تأليف الكاتب الروسي ليو تولستوي، وهي من الروايات التي اتخذها المخرجين لأفلامهم السينمائية.

رواية 1984

وهي من تأليف الكاتب جورج أورويل، وهذه الرواية تصور الأحداث بصورة تنبؤية، وتتحدث عن المجتمع الشمولي الذي يخضغ لديكتاتورية الحزب الحاكم الذي يدعى باسم الأخ الكبير.

الديكاميرون

وهي من تأليف الكاتب جيوفاني بوكاشيو، فهو يستهدف بهذه الرواية إلى النساء اللواتي كُنّ في عصره، ويريد تسليتهن، بسبب حرمانهن من وسائل اللهو والتسلية التي كانت متوفرة للرجال في ذلك العصر .[3]

أفضل الكتب للقراءة الممتعة قصص

قصة تجاربي مع الحياة

وهو من الكتب الرائعة للمهاتما غاندي، فهو يقص سيرته الذاتية، وهو من أكثر الكتب انتشاراً في العالم.

موبي ديك

وهي من تأليف الكاتب هرمان ملفل، واعتبرها بعض القراء بأنها تشكل موسوعة لصيد الحوت، أما من جانب آخر فقد وجدها البعض أنها رواية تقص مغامرة بحرية وتصفها بدقة، وهناك البعض قد رآها بأنها تطرح رموزاً للمعاناة الإنسانية، ولكن اجتمعت الآراء بأن تم اعتبارها أروع الكتب التي تنتمي للأدب القصصي الإنساني.[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق