مفهوم الوعي الصحي وأهدافة

كتابة: علا علي آخر تحديث: 23 يناير 2021 , 15:48

تقول الحكمة الوقاية خير من العلاج، وهذا هو الهدف الرئيسي من فكرة الوعي الصحي، وهي جعل أفراد المجتمع ينمون وعي ذاتي نابع من داخلهم عن أهمية الحفاظ على الصحة بطرق مختلفة منها على سبيل المثال الوعي ب أهمية التغذية السليمة والذي ينعكس في النهاية على المجتمع ككل من عدة جوانب منها الاقتصادية والبيئية.

مفهوم الوعي الصحي

الوعي الصحي هو مصطلح يشير إلى قدرة الإنسان على الوصول إلى المعلومات وفهمها وتحليلها بطريقة تعزز إمكانية تمتعه بصحة جيدة وتحافظ على صحته دائمًا وهذا يشمل أيضًا أفراد أسرته.

ومفهوم الوعي الصحي هو مفهوم حديث نسبيًا لذلك ربما نجد له العديد من التعريفات المختلفة، وهذا الوعي لا يقتصر على إمكانية الفرد على قراءة أو الوصول للنشرات الصحية أو تعليمات الأطباء أو غيرها من وسائل التوعية الصحية، وهو أيضًا لا يجب أن يكون موردًا شخصيًا يستفتي منه الفرد فقط بل يجب أن ترتفع مستوياته بين سكان المجتمع بوجه عام لأن ذلك سوف يعود بالنفع على المجتمع ككل.[1]

أهداف الوعي الصحي

الوعي هو أمر مكتسب من خلال التثقيف الصحي، والتثقيف الصحي ليس مجرد نصائح يقدمها أي فرد أو يمكن الحصول عليها من خلال مشاهدة فيديو على الإنترنت ، لكمه علم اجتماعي يعتمد على العلوم النفسية والبدنية والطبية والبيولوجية، ويستمد من كل العلوم السابقة كل ما من شأنه تحسين وتعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض، ومن أهداف التثقيف الصحي:

المساهمة في معرفة وفهم السلوك الصحي من خلال البحث العلمي.

للحفاظ على أعلى معايير التميز الأكاديمي في التدريس والإعداد المهني لأخصائيي تعزيز الصحة في المستقبل على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا.

تطوير القادة الذين سيساهمون في نمو المهنة وتحقيق أهداف الصحة المجتمعية، ليكونوا بمثابة مصدر لتعزيز الصحة للمجتمع ، على الصعيدين الإقليمي والوطني.

ومن أهم أهداف الوعي الصحي هي تحقيق بعض أهداف التنمية المستدامة، وهي لا تتضمن غاية محددة خاصة بالوعي الصحي.

إنه يمكن الناس من زيادة السيطرة على صحتهم، وهذا المفهوم يغطي مجموعة واسعة من التدخلات الاجتماعية والبيئية المصممة لإفادة وحماية صحة الأفراد ونوعية حياتهم، من خلال معالجة ومنع الأسباب الجذرية لاعتلال الصحة ، وليس التركيز فقط على العلاج والشفاء.

القضاء على الفقر ، كما ذكرنا فإن أحد أهداف الوعي هي تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك لأن الأفراد الذين لديهم قدر عالي من الوعي الصحي، يكون لديهم سلوكيات تساعدهم في الحفاظ على أسرهم وعلى مجتمعهم من الأمراض والتي بدورها قد تؤدي لانتشار الفقر بسبب العجز أن أداء المهام الوظيفية بسبب اعتلال الصحة، وهذا بدوره يؤدي لعجزالفرد عن تلبية احتياجاته الشخصية واحتياجات أسرته، وبالتالي ينتشر الفقر في المجتمع، وفي الواقع فإن العلاقة بين الوعي الصحي والفقر علاقة عكسية فكلما انتشر الفقر في مجتمع ما قل الوعي الصحي في ذلك المجتمع.

أهمية الوعي الصحي

  • إن تكلفة التوعية الصحية أقل بكثيرًا عندما نقارنها بتكلفة تقديم الخدمات الصحية للأفراد.
  • إن الوعي الصحي المعتمد على أسس علمية تكون لهنتائج إيجابية في كافة نواحي المجتمع الأخرى.
  • إن الوعي الصحي أحد الخدمات الوقائية التي يمكنمن خلالها تجنب الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • إن تنشئة جيل واع ومدرك لخطورة المرض وأهمية الوقائية يساعد في التنمية المستقبلية.
  • الوعي الصحي يمكن الناس من زيادة السيطرة على صحتهم وتحسينها.
  • الوعي الصحي يجعل السكان ككل يشاركون في سياق حياتهم اليومية.

مراحل تطوير الوعي الصحي

يجب أن يتم تطوير الوعي الصحي لدى الأفراد في أي مجتمع على ثلاثة مراحل هم :

مرحلة الإثارة

حيث يتم فيها دفع الفرد للاهتمام بصحته حيث أن معظم الأمراض البشرية سببها سلوك الإنسان نفسه مثل العادات الخاطئة في التغذية والتي تسبب تقريبًا معظم الأمراض المزمنة مثل السكري وضغط الدم.

مرحلة التقبل

وهي المرحلة التي تتراكم فيها المعارف والمعلومات داخل نفوس أفراد المجتمع فيبدأوا في تقبل فكرة الممارسات الصحية على سبيل المثال تجد اليوم كثير من الناس يدركون أهمية التغذية السليمة، وهم على معرفة تامة بأنواع فوائد الغذاء الصحي ، وعلى استعداد لقضاء مزيد من الوقت في إعداده.

مرحلة التنفيذ

وهي المرحلة التي تبدأ بعملية تنفيذ ما تم تقبله من المعارف التي تراكمت لديهم في السابق، فيبدأو على سبيل المثال في الحرص على إعداد الغذاء الصحي حتى لو كان أكثر تكلفة، لأنهم أصبحوا على وعي كامل بفوائده على المدى القصير والطويل، وأيضًا يكونوا مدركين لكل علامات تدل ان تغذيتي سليمه فيطلبوا المساعدة في أقرب وقت قبل أن تتطور الحالة لأحد أمراض سوء التغذية.

استيراتيجيات الوعي الصحي

إن اختيار استيراتيجيات الوعي الصحي ووسائل التثقيف للمجتمع يعتمد على الأفراد والمجتمعات التي تسعى لتثقيفها صحيًا، والتثقيف الصحي هو مجرد استيراتيجية من استراتيجيات نشر الوعي الصحي، لأن الكلمات أوالأحاديث بدون عمل لن تؤدي إلى تحقيق أي هدف أو تقدم في المجتمع.

وتتضمن استيراتيجيات الوعي الصحي:

  • استراتيجيات التثقيف الصحي لإعلام الناس بما يمكنهم فعله للبقاء في صحة جيدة.
  • معالجة الأشياء في المجتمع التي تؤثر على الصحة والرفاهية بشكل أكبر ، بحيث يمكن دعمها وتحسينها، وتهدف أنشطة تعزيز الصحة إلى تعزيز الصحة والوقاية من اعتلال الصحة بدلاً من التركيز على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض معينة، وهذه المعالجة تشمل وضع سياسة عامة للدولة تساعد في تطوير ودعم الوعي الصحي لدى الأفراد.

التثقيف الصحي

يجب أن تعزز أنشطة التثقيف الصحي الهدف العام لبرنامج تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض، ويجب أن تكون المواد التي يتم تطويرها لبرامج التثقيف الصحي مناسبة ثقافيًا ومصممة خصيصًا للسكان المستهدفين لضمان الكفاءة الثقافية، وهذا يعني إذا كنت تهدف المجتمعات الريفية يجب معالجة الاختلافات الثقافية واللغوية ، ومعالجة العوائق المحتملة أمام تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض في المناطق الريفية.

يستخدم التثقيف الصحي أيضًا في التنسيق لإزالة العوائق التي تحول دون الحصول على الرعاية الصحية، والمعلم الصحي هو أحد أنواع منسقي الرعاية الذين يقدمون التعليم للأفراد والأسر والمجتمعات،

ومن طرق أو وسائل التثقيف الصحي:

  • إلقاء المحاضرات
  • عقد الدورات
  • الندوات والندوات عبر الإنترنت
  • تنظيم ورش عمل
  • الفصول التوعوية والتي قد تشمل إلقاء دروس وعمل مسابقات أو كتابة تعبير عن الوعي الصحي وغيرها من الوسائل التعليمية.

ويجب أن تتضمن استيراتيجيات التثقيف الصحي ما يلي:

يجب أن يتم العمل على تضمين السكان المستهدفين في تلك البرامج وليس أي فرد.

يجب الانتهاء أولًا قبل تنفيذ برامج التثقيف الصحي من تقييم احتياجات المجتمع، لتحديد قدراته وموارده وأولوياته واحتياجاته.

يجب تنفيذ برامج بمناهج ومواد متكاملة وجيدة التخطيط تتم في بيئة مناسبة للمشاركين.

تقديم المعلومات مع دعم سمعي بصري يعتمد على الكمبيوتر مثل الشرائح وأجهزة العرض أو مقاطع الفيديو أو كتب عن التثقيف الصحي أو الأقراص المضغوطة أو الملصقات أو الصور أو مواقع الويب أو البرامج، واستخدام هذا الأسلوب في التثقيف وزيادة الوعي الصحي له فائدة كبيرة، لأنه يعزز انتباه وتركيز المتلقين، ويمكن في نهايته عمل  استبيان عن الوعي الصحي للتأكد من أن المتلقين قد استفادوا واستوعبوا بشكل كبير من المعلومات

التأكد من كفاءة موظفي برنامج التثقيف، من خلال منحهم التدريب الجيد قبل بدء تنفيذ برنامج التثقيف الصحي  ، للحفاظ على الأمانة لنموذج البرنامج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق