العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 22 فبراير 2021 , 08:35

العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات

 نجد أن هامش الربح يتأثر من أنشطة التداول إلى حد كبير بالمعلومات بصرف النظر عن السلعة ، على سبيل المثال نجد رجل أعمال يتاجر في سلع لم ينتجها بنفسه من أجل كسب الربح ، حيث أن يكسب من المعلومات التي يمتلكونها ، والتي تضعهم في ميزة تنافسية ضد المنافسين ، حيث أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين لديهم معلومات يقل الربح الذي يحققونه .

ونجد أن قيمة المعلومات ترتبط بالعديد من المصادر المهمة ، والعوامل التي تؤثر فيها ، حيث إنه من العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات الآتي :

  • المصداقية

يعتبر مصدر المعلومات عامل رئيسي في التأثير على قيمة المعلومات ، حيث أنه من المنطقي أن المعلومات من مصدر موثوق تصبح لها قيمة أكبر ، مقارنة بالإشاعات ، أو الأسطورة التي يتم تداولها .

  • التوفر

تفقد المعلومة أثناء نقلها مع وجود العديد من الأشخاص الذين يمتلكون هذه المعلومات ، فهي بذلك تفقد قيمتها، يتمتع الأشخاص المختلفون بمستوى مختلف من الوصول إلى المعلومات ، وسيكون لدى الأشخاص الذين يمتلكون المعلومات الحيوية خيار نقل المعلومات أم لا .

  • النسبية

أي شيء ليس له صلة سوف يصبح له قيمة صغيرة ، أو غير مادية للجمهور المستهدف ، وأحيانًا قيمة سلبية سوف يعتبر إخبار مجموعة الأشخاص الذين يجلسون على كرسي متحرك بكيفية لعب كرة القدم بلا قيمو وإهانة لهم ، ويسبب تأثيرًا سلبيًا ، كلما زاد تأثير المعلومات زادت قيمة المعلومات.

  • طريقة توزيع المعلومات

طريقة توزيع المعلومات هي عامل مهم في تحديد كفاءة استخدام المعلومات ، قد يقوم البعض بتوزيع المعلومات على مجموعة متخصصة من الأشخاص بتكلفة عالية ، لأنهم يعلمون أن المعلومات ذات قيمة للأشخاص العملاء . [1]

أهمية استخدام المعلومات

يهتم استخدام المعلومات بفهم مصادر المعلومات التي يختارها الأشخاص ، والطرق التي يستخدم بها الأشخاص المعلومات لفهم حياتهم ومواقفهم ، حيث يمكن أن يكون ذلك الاستخدام مفيد فعلى سبيل المثال عندما يستخدم صانع القرار البيانات المالية ، لإبلاغ قرار الميزانية ، أو يمكن أن يكون عاطفيًا مما يؤثر على شعور الناس .

قد لا تكون أسباب إنشاء الأشخاص للمعلومات ، هي نفسها أسباب استخدام الأشخاص للمعلومات ، ويعتبر الفرق بين البيانات والمعلومات واضح ، حيث يتم تفسير المعلومات واستخدامها بشكل مختلف ، وغالبًا بطرق غير مقصودة من قبل أفراد ومجموعات مختلفة ، على سبيل المثال المعلومات التي يتم توفيرها في البث الإذاعي من وجهة نظر منتج البرنامج ، قد يكون الغرض الأساسي منها التأثير على قرارات الناخبين ، وعلى الرغم من ذلك يمكن استخدام هذه المعلومات بطريقة غير متوقعة ، أو غير مرغوب بها .

تعتمد الاستخدامات التي يستخدمها الأشخاص في وضع المعلومات على عوامل ، مثل معرفتهم الحالية وحالتهم العاطفية أي المزاج والتحفيز ، وقدراتهم الفكرية ومهاراتهم الحالية ، مثل معرفة القراءة ، والكتابة ، أو الإعاقات الجسدية .

 أن استخدام المعلومات يشمل أفعال الأشخاص الجسدية ، والعقلية لدمج المعلومات في قاعدة معارفهم الحالية، حيث يعتبر استخدام المعلومات المرحلة الأخيرة من العملية ، التي تبدأ بالاعتراف بالحاجة إلى المعلومات بمجرد تحديد الحاجة يبحث الأشخاص عن المعلومات لتلبية تلك الحاجة . [2]

الاستفادة من المعلومات

 يستخدم الناس المعلومات من أجل البحث عن معنى في مجموعة متنوعة المواقف ، حيث أنه في بعض الأحيان يستخدمون المعلومات بشكل فعال لفعل شيء ملموس على سبيل المثال لاكتساب مهارة ، أو الوصول إلى هدف .

كما أن الناس يستخدمون المعلومات لتقليل عدم اليقين ، بحيث كلما زادت المعلومات المقدمة زاد تقليل عدم اليقين في حين أن هذا صحيح في بعض الأحيان .

يستخدم الأشخاص أيضًا المعلومات من أجل تأكيد شيء يعرفونه ، أو التحقق منه والتنبؤ بما قد يحدث ، وتطوير العلاقات الشخصية ، أو الحفاظ عليها بصرف النظر عن التسميات المستخدمة لوصف الاستخدامات المتنوعة التي يمكن وضع المعلومات من أجلها . [2]

خصائص المعلومات

تعتبر المعلومات الجيدة هي التي يتم استخدامها والتي تخلق القيمة ، تظهر التجربة ، والبحث أن المعلومات الجيدة تتميز بالعديد من الصفات .

حيث أن المعلومات الجيدة تكون دقيقة بما فيه الكفاية لغرضها ، ومكتملة بما يكفي للمشكلة وموثوقة ، وموجهة إلى الشخص المناسب ، كما أنه يتم توصيلها في الوقت المناسب لغرضها . [3]

 وفيما يلي بعض هذه الخصائص التي تتعلق بقيمة المعلومات وهي :

  • التوفر والوصول

يجب أن يكون من السهل الحصول على المعلومات ، أو الوصول إلى المعلومات المحفوظة في كتاب من نوع ما حيث يسهل الوصول إليها ، إذا كان لديك الكتاب في متناول اليد ، وأهم مثال على التوفر هو دليل الهاتف ، حيث أن كل منزل كان لديه واحد للمنطقة المحلية المتواجد بها .

  • الدقة

يجب أن تكون المعلومات دقيقة بشكل كافي للاستخدام الذي سيتم ، وعادة ما يكون الحصول على معلومات دقيقة بنسبة 100٪ غير واقعي ، لأنه من المحتمل أن يكون إنتاجه في الوقت المحدد مكلف بشكل كبير ، وكما أن درجة الدقة تعتمد على الظروف .

  • الموضوعية

تتعامل الموضوعية مع حقيقة المعلومات ، أو الموثوقية التي يتم تقديم المعلومات بها ، حيث يمكنك فقط استخدام المعلومات بثقة إذا كنت متأكد من موثوقيتها وموضعيتها .

  • الملاءمة

يجب أن تكون المعلومات ذات صلة بالغرض المطلوبة من أجله ، ويجب أن تصبح مناسبة ، على سبيل المثال قد تقدم شركة أبحاث السوق معلومات حول تصورات المستخدمين لجودة المنتج ، وذلك لا يناسب مدير الشركة الذي يريد أن يعرف الآراء حول الأسعار النسبية للمنتج ومنافسيه .

  • الاكتمال

يجب أن تحتوي المعلومات على جميع التفاصيل التي يطلبها المستخدم ، حيث قد لا يكون ذلك مفيد كأساس لاتخاذ القرار على سبيل المثال إذا تم تزويد مؤسسة بمعلومات تتعلق بتكاليف تزويد أسطول من السيارات لقوة المبيعات ، ولم يتم تضمين تكاليف الخدمة ، والصيانة ، فسوف يتم التقليل من تقدير التكلفة استنادًا إلى المعلومات المقدمة بشكل كبير .

  • الإيجاز

لابد أن تكون المعلومات في شكل مختصر ، وقصير بما يكفي للسماح بفحصها واستخدامها ، يجب ألا تكون هناك معلومات دخيلة ، فمثلًا من الشائع جدًا تلخيص البيانات المالية ، وتقديم تلك المعلومات سواء في شكل أرقام از باستخدام مخطط أو رسم بياني . [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق