تعريف التدرج اللوني وانواعة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 25 فبراير 2021 , 12:17

تعريف التدرج اللوني

ظهرت ضرورة الرسم لكونه العنصر الرئيسي في إظهار المهارات الفنية عند الكثير من الصغار ، ومعرفة المواهب ، التي تكمن في الرسم ، وطريقة مزج الألوان ، والرسم بشكل متميز ، وفقًا للمدرسة الفنية التي ينتمي إليها الرسام ، إذ أننا قد علمنا على مدار الأزمنة بوجود بعض كبار الرسامين على مستوى العالم ، الذين قد صوروا الطبيعة ، والحياة بطريقة متميزة برؤية فنية أخرى ، وفقًا لوجهة نظرهم الخاصة ، وأسلوب رؤيتهم للحياة عن طريق مواقف محددة يعايشونها في الحياة .

والتدرج اللوني هو عملية خلط صبغتين ، أو لونين من اللون ذاته ، ولكن مع اختلاف التدرج من أجل بلوغ عملية مزج الألوان ، التي تسهم في إضفاء حجمًا على الكائنات المتجهة ، أو إضفاء تأثير ضوء ، أو ظلال على الرسومات المتنوعة ، إذ يقوم التدرج اللوني بتجميل الشكل العام للرسومات لتبدو قريبة من الحياة الواقعية .

أنواع التدرج اللوني

  • التدرجات المحورية .
  • تدرجات نصف قطرية .
  • تدرجات لونية شعاعية .

إضافة تدرج لوني على الرسم

فمع التقدم الهائل في مجال التكنولوجيا ، الذي تضمن فن الرسم ، إذ تم تأسيس الكثير من برامج الكمبيوتر الخاصة بالرسم ، وتدرجات الألوان المتعددة ، والتي أسهمت في الحفاظ على الوقت ، والمجهود في الكثير من الرسومات ، ومن أجل إضافة تدرج لوني على الرسم ، يجب اتباع الخطوات التالية :

  • استعمال أداة التحديد للشكل .
  • اختيار أداة التدرج اللوني .
  • السحب من تحت إلى فوق ، أو النقيض .
  • النقر على موافق .

الرسم الحر

يتم استعمال الرسم الحر في الكثير من مجالات التصميم ، مثل شريحة مصممي المحتوى الذين يستندون إلى الرسم الطبوغرافي ، أو مصممي الصور ، الذين يستعملون فوتوشوب ، والبرامج المماثلة له ، من أجل تصميم بوستر لأحد الأفلام ، أو إعلان عن مكان ، أو منتج ، فتلك الشريحة دومًا ما تكون في حاجة إلى وجود أدوات الرسم الهندسي كالمنقلة .

وتجدر الإشارة إلى أن الرسم الحر قد حظى بمكانة متميزة على مدار السنوات الماضية ، وقد تمكن من اجتياز الرسم التقليدي ، ويرجع السبب في ذلك إلى أننا نعيش في زمن التكنولوجيا المتطورة ، الذي يستهدف إحداث التقدم في كافة أساليب الحياة لتلائمه بطريقة مباشرة ، ويتمكن الناس من التكيف وإنجاز أعمالهم بوسائل أكثر إبداعًا .

الأدوات التي تستخدم للرسم الحر

من الأدوات التي تستخدم للرسم الحر ، ما يلي :

  • النقطة : تحدث حينما يقع تقاطع بين خطين ، أو تقاطع بين خط واحد ومستوى ، أو قد تظهر حين وقوع تقاطع بين ثلاثة مستويات مع بعضها .
  • الخط : ويظهر عن طريق تقاطع بين اثنين من المستويات فحسب .
  • المستوى: ينجم عن تظليل ثلاث نقاط ليست مصفوفة في مستوى واحد .

تعريف لوحة الألوان الأساسية

لوحة الألوان الأساسية ، هي عبارة عن خليط متعدد من الألوان نستخدمها من أجل إيضاح معنى بعينه في أي تصميم ، أو لوحة فنية ، إذ أن كل لون يتضمن معنى محدد من شأنه التأثير على النفس .

وتعيننا درجات الألوان على تحسين حالة المزاج ، أو لفت الانتباه ، أو إظهار معنى محدد نرغب في توضيحه ، إذ أنه يوجد لون ما يشير إلى الهدوء ، وهناك لون آخر يشير إلى الحب ، وما إلى ذلك ، ولهذا السبب تعد الألوان من أقوى عوامل نجاح التصميمات .[1]

نظرية الألوان الأساسية

تعتمد نظرية الألوان على توظيف العلم والفن من أجل اختيار اللون التي تكون متوافقة معًا ، حيث إنها تتصل بالكثير من المفاهيم ، وتطبيقات التصاميم ، ولعل أبرز تلك المفاهيم هو مفهوم عجلة الألوان ، ومفهوم سياق طريقة استعمال الألوان ، والغرض من نظرية الألوان هو ابتكار ألوان متوافقة .

وفي مقدورك عن طريق استعمال نظرية الألوان عمل ظلال ، أو نغمات ، أو صبغات متنوعة عن طريق إضفاء اللون الأسود ، والأبيض ، والرمادي على الألوان الأساسية ، وفي السطور التالية نوضح لك عزيزي القارئ كيفية عمل كل من هذه الأمور :

  • الظلال : يتم عمل الظل عن طريق إضفاء اللون الأسود إلى اللون الأساسي ، وهو ما ينتج عنه الحصول على لون داكن ، علاوةً على أن اللون الأسود ، هو واحد من الألوان المحايدة .
  • الصبغة : يتم عمل الصبغة عن طريق إضفاء اللون الأبيض على اللون الأساسي ، وهو ما ينتج عنه الحصول على لون فاتح من أجل تفتيح اللون .
  • النغمة : يتم عمل النغمة عن طريق خلط اللونين الأبيض ، والأسود أو اللون الرمادي مع اللون الأساسي .

إلى جانب أن نماذج الألوان هو عبارة عن مفهوم يتعلق بلوحة الألوان ، إذ أنها نماذج يوظفها مصممو الملابس بطريقة خاصة ، علاوةً على كون تلك النماذج متوفرة على أجهزة الكمبيوتر ، حيث يستخدمها المصور في الكاميرات الإلكترونية الرقمية ، من أجل إنشاء صورًا رائعة ذات ألوان متوافقة .

تصنيفات الألوان في نظرية الألوان

هناك ثلاثة أقسام من الألوان ، ألا وهم ، الألوان الأساسية ، والألوان الثانوية ، وألوان التعليم العالي ، ونوضحها فيما يأتي :

  • الألوان الأساسية : يتم تعريف الألوان الأساسية بكونها الألوان غير القابلة للمزج مع لون آخر ، إذ تتألف الألوان الأساسية من اللون الأزرق ، والأحمر ، والأصفر ، إذ أنها تستعمل في أغراض الصبغة والطلاء .
  • الألوان الثانوية : وهي الألوان الناتجة عن دمج الألوان الأساسية ، إذ أنها تتألف من اللون الأرجواني ، والأخضر ، والبرتقالي .
  • ألوان التعليم العالي : تتألف عن طريق مزج أحد الألوان الأساسية مع أحد الألوان الثانوية ، ولعل أهم تلك الألوان اللون الأصفر ، البرتقالي ، واللون الأحمر البرتقالي ، واللون الأزرق البنفسجي ، واللون الأحمر البنفسجي ، فمن الواضح أن تلك الألوان يتألف اسمها من كلمتين .

تناغم الألوان

إن تناغم الألوان هو عبارة عن ترتيب للألوان بشكل يجعلها متناغمة مع بعضها ، حيث تكمن أهمية تناغم الألوان في أنها تكون مريحة للنظر ، وتكسب الإحساس بالشكل المرتب ، ومن جهة أخرى لو تصورنا منظر لا يتوفر به ألوان متوافقة معًا ، فإن ذلك يؤثر على من يراها ، فينتابه الإحساس بالفوضى والضجر ، إذ يعود هذا الإحساس إلى نبذ اعقل البشري للمنظر غير المهندم ، ويُذكر أن اللون البني من ضمن الألوان التي يحقق التناغم في الألوان .[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق