دعاء دخول رمضان ” اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بالأمن والإيمان “

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 27 فبراير 2021 , 20:27

فضل شهر رمضان المبارك

شهر رمضان ، هو الشهر التاسع في السنة الهجرية ، حيث يأتي بعد شهر شعبان ، و هو شهر الكرم و الأعطاء و الجود ، و شهر التكافل و التواصل ، شهر يعم فيه الآمان داخل جميع قلوب المؤمنين ، شهر تنزل فيه الرحمة على جميع المؤمنين حيث يساعد الغني الفقير و يدعي الفقير للغني ، هو شهر البركة و الخير .وجب على جميع المسلمين صيام شهر رمضان كامل .

فهو يعد من احد أركان الأسلام ، و من على سفر أو اصاب بمرض وجب عليه قضاء دين الصيام بعد شهر رمضان ، و يفضل قضاء دين صيام رمضان في شهر شوال الذي يأتي بعد شهر رمضان ، و يكون أول يوم من شهر شوال هو عيد الفطر المبارك . و يقال إن هناك حديث للنبي محمد صلى عليه و سلم و هو حديث الصيحة و النفخة ، أي ستكون هناك نفخة أو فزعة ستحدث يوم الجمعة في رمضان ، و لكن حتى الآن لم يتفق على صحة حديث الصيحة في رمضان .

و من فضائل شهر رمضان الكريم و هي ليلة القدر و الذي تعد أفضل ليلة في السنة تمر على جميع المسلمين ، و من يقوم ليلة القدر بإيمانه و خشوعة فقد فاز بمغفرة كبيرة ، ففي شهر رمضان المبارك نزل القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم . و في شهر رمضان المبارك تكون جميع أبواب السماء مفتوحة ، و أبواب جهنم مغلقة و الجنة قريبة . و ورد هذا في حديث سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم :”إِذا جَاءَ رَمَضَانُ، فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الجنَّةِ، وغُلِّقَت أَبْوَابُ النَّارِ، وصُفِّدتِ الشياطِينُ”.[1]

دعاء دخول شهر رمضان

يقول طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه : كان النبي محمد صلى الله عليه و سلم عندما يرى الهلال يقول : “اللَّهُمَّ أَهْلِلْهُ عَلَيْنَا بِاليُمْنِ وَالإِيمَانِ وَالسَّلَامَةِ وَالإِسْلَامِ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ “. رواه الترمذي و حسنه  ، و لفظه الدرامي :”اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالْأَمْنِ وَالْإِيمَانِ، وَالسَّلَامَةِ وَالْإِسْلَامِ، وَالتَّوْفِيقِ لِمَا يُحِبُّ رَبُّنَا وَيَرْضَى، رَبُّنَا وَرَبُّكَ اللَّه”.

ذكر الله سبحانه و تعالى في كتابه القرآن الكريم إن جميع المخلوقات في الكون تعبده و تسبح بحمده ، قال سبحانه و تعالى : {وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَـٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ} (الإسراء الآية:44). لهذا السبب كان سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم يستشعر ذلك جيدا ، فنرى في بعض الأحاديث لسيدنا محمد صلى الله عليه و سلم يخاطب المخلوقات الغير عاقلة ، و يقول لها أنه صلى الله عليه و سلم و المؤمنين جميعا يعبدون الله معها ، و كان من ضمن هذه المخاطبة ما يفعله كل شهر قمري (هجري) مع الهلال ، كما ورد في الحديث النبوي ، “اللَّهُمَّ أَهْلِلْهُ عَلَيْنَا بِاليُمْنِ وَالإِيمَانِ وَالسَّلَامَةِ وَالإِسْلَامِ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّه”.[2]

شرح دعاء دخول شهر رمضان المبارك

شرح دعاء دخول شهر رمضان المبارك ، “اللَّهُمَّ أَهْلِلْهُ عَلَيْنَا بِاليُمْنِ وَالإِيمَانِ وَالسَّلَامَةِ وَالإِسْلَامِ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّه”.

  • جاء قوله (اهله) بمعنى : أرنا أياه ، أو أطلعه علينا ، أي أجعل رؤيتنا له مقترنة بالأمن و الإيمان .
  • جاء قوله (بالأمن) بمعنى : أجعله مقترنا بالأمن من جميع الآفات و المصائب .
  • جاء قوله (و الإيمان) بمعنى : ثبات الإيمان فيه .
  • جاء قوله ( و السلامة) بمعنى : مقترن من جميع آفات الدنيا و الدين.
  • جاء قوله (ربي و ربك الله) بمعنى : كان خطاب مع الهلال الذي استهل ، و فيه إشارة ايضا تنزيه إلى الخالق إن يشارك شيئا فيما خلق .

كان سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم يردد هذا الحديث النبوي اثنتي عشر مرة في السنة ، و كان صلى الله عليه و سلم يستفتح كل اول شهر بهذا الحديث النبوي ، و كان ايضا يحث المسلمين على ملاحظة الهلال و رصده ، لأنه هناك العديد من العبادات التي يستحب على العباد فعلها عند معرفة أول الشهر ، و هذه العبادات مثل ، صيام الأيام البيض ، أو صيام عاشوراء.[2]

أدعية شهر رمضان المبارك

من أعمال شهر رمضان المبارك المستحبة هو الدعاء ، لأكمال جميع الطاعات يجب على المسلم الأكثار من الدعاء في شهر رمضان ، في مايلي أدعية مستحبة في شهر رمضان المبارك :

  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار ، اللهم إني أعوذ بك من الفقر و الذلة ، و أعوذ بك من أن أَظلِم نفسا أو أُظلَم ، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك و كتابك يارب ، يا رحمن  .
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز و الكسل و الخوف  و البخل ، و أعوذ بك من عذاب القبر و من فتنة في  الحياة و الممات ،  الله أهدني ، اللهم إني أسالك الهدى ، اللهم ثبتني على دينك.
  • اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق ، و عن ما تهوى النفس من منكرات ، اللهم إني أعوذ بك من قلبا لا يخشع ، ودعاء لا يستجب ، ومن نفس لا تشبع ابدا ، و من علما لا ينفع  ، أعوذ بك من هؤلاء الاربع في الحياة و الممات.
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، و تحول عافيتك ، و فجأة نقمتك ، و جميع سخطك ، اللهم إني أسألك علما نافعا و رزقا طيب.
  • اللهم اجعل صيامي فيه باشكر و القبول على ما ترضاه ويرضاه نبينا محمد صلى الله عليه و سلم محكمةً فروعه بالأصول، بحقّ سيّدنا محمد صلى الله عليه و سلن و اله الطاهرين، و الحمد لله رب السموات و الأرض .
  • يارب في خير شهر رمضان و خير أيام رمضان تفضلت فيها على عبادك إن تهديني هداية لا ضلال من بعدها ، و إن تثبتني على الطاعة وتكفيني بعزتك و قدرتك التي لا تنضب ولا تحرم منها أحدًا شر أربع مغريات للنفوس الدنيا و الهوى و الشيطان و النفس ، اللهم ارزقني حسن العود .
  • اللهم في شهرك الكريم و سائر جميع الأشهر ارزقنا اطعام المساكين و رحمة اليتيم  والعطف على المساكين ، و اكفنا بعزك الغلاء و الوباء والاعراض عن طاعتك ، سبحانك أنت الحق وقولك الحق و أنبيائك حق و جنتك و حق لا إله إلا أنت.
  • اللهم هذا في الشهر المبارك الذي انزلت فيه القرآن الكريم و أنزلت فيه آيات بينات من الهدى ، اللهم ارزقنا صيامه كاملا، وأعنا  على قيامه كاملا، و اجعل الله فيما تقضي من الأمر المحتوم ، وفيما تفرق من الأمر الحكيم في ليلة القدر من القضاء الذي لا يرد ولا يبذي إن تكتبني من عتقاء هذا الشهر المبارك ، إن تكتبني من حجاج بيتك الحرام المبرور ، و المشكور ، و من المغفور ذنبهم ، و المكفر عنهم في جميع سيئاتهم ، و اجعل فيما تقضي وتُقدر إن تطيل عمر ي، وتوسع على جميع المسلمين من الرزق الحلال يا رب العالمين يا رحيم.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فأعف عنا .[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق