ما هو دعاء الطعام

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 02 مارس 2021 , 17:42

دعاء للبركة في الطعام

ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حديث ضعيف في الدعاء قبل الطعام بالبركة،  فقد قال النووي في كتاب المختار في الأذكار: ورواه في كتاب ابن السني عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول في الطعام إذا قرب إليه: اللهم بارك لنا فيما روقتنا، وقنا عذاب النار، بسم الله.

فإن دعاء الطعام ” اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار” بين “الإمامين” ضعفه واختلاف العلماء فيه وذلك يعود لأنهم اختلفوا في بركة هذا الحديث قبل الطاعم أو بعد تناوله.

جاء حديث آخر رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي الورد عن ابن أعبد قال: قال لي علي بن أبي طالب رضي الله عنه: يا ابن أعبد؛ هل تدري ما حق الطعام؟ قال: قلت: وما حقه يا ابن أبي طالب؟ قال: تقول: بسم الله، اللهم بارك لنا فيما رزقتنا، قال: وتدري ما شكره إذا فرغت؟ قال: قلت: وما شكره؟ قال: تقول: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا… وحسن إسناده الشيخ أحمد شاكر، وضعفه الشيخ شعيب الأرناؤوط.

فيقول المرء عند بداية تناوله الطعام بعد أن يسمي بالله سبحانه وتعالى فيقول: “اللهم بارك لنا فيما روقتنا، وقنا عذاب النار”، ويقول بعد الانتهاء من الطعام: ” الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا” لها أجر وثواب من الله عز وجل في دوام النعمة على المسلم.[3]

دعاء الطعام والشراب

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اخشوشنوا فإن النعم لا تدوم “رواه أبو عبيد في الغريب عن عمر، إن المقصد من هذا الحديث الشريف إن الإنسان يجب أن يقتصد في مصروفه وفي طعامه وشرابه وحتى لو كان ذو قدرة مادية، فقد يمر على الإنسان أوقات صعبة أو أن يخسر ماله فقد يلجأ المرء لأساليب ملتوية ليحصل على مال بمقدار المال المتعود على صرفه كالجور للمال الحرام وبيع الإنسان لدينه ومبدأه، لذلك يفضل الاقتصاد في الطعام والشراب للمسلم.
  • أكد النبي عليه الصلاة والسلام على التزام المسلم باداب الاكل و الشرب والتسمية باسم الله قبل بدأ الطعام من أجل إعطاءه البركة فقال: “إن أكل أحدكم طعاماً فليقل بسم الله فإن نسي في أوله فليقل بسم الله في أوله وآخرهِ” [رواه أبو داود، الترمذي، ابن ماجه، أحمد عن عائشة]، بالمختصر الشديد إن البسملة “فول بسم الله الرحمن الرحيم” من الأدعية التي تعطي الطعام والشراب البركة من الله عز وجل، فإن الإسلام دين يسر فقد نبه رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الإنسان الذي نسي قول بسم الله بعد أن بدأ طعام، يمكنه إتمام طعامه بعد أن يقول بسم الله في أوله وفي أخرى لكي يعطي اسمه البركة للطعام وكنوع من الشكر لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.
  • ورد الكثير من الأحاديث عن آداب الطعام والشراب، من أدعية النبي عليه الصلاة والسلام بالدعاء المستمر لله عز بعدم فقدان هذه النعم التي لا تعد ولا تحصى نحو الحديث التالي: عن عبد الله بن جبير أنه حدثه رجل خدم النبي صلى الله عليه وسلم إذا قرب له قال: “بسم الله، فإذا فرغ من طعامه قال: اللهم أطعمت وأسقيت وأغنيتَ وأفنيت” رواه الأحمد عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْر، أي على المسلم أن يبدأ طعامه وشرابه “باسم الله العلي العظيم” ففي التسمية على الطعام بركة من الله عز وجل في هذا الطعام، وشكر على جزء من نعمه والدعاء له بإكثارها أما بعد أن ينتهي من تناول طعامه فيقول: “اللهم أطعمت وأسقيت وأغنيتَ وأفنيت”، أي أن لله الفضل في إطعامك وسقايتك وغناك وحتى في فناءك “موتك” فلله الحكمة في كل هذه الأشياء مجتمعةً.
  • كما يحبذ من المؤمن بعد الانتهاء من طعامه وشرابه وفي كل وقف أن يقول هذا الدعاء، “الحمد لله الذي أطعمنا وأسقانا وجعلنا مسلمين” أي أن الله قد فضل على البشر في الإسلام أيضاً وليس فقط الطعام والشراب، “وقد ورد أيضاً عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ أَنَّهُ حَدَّثَهُ رَجُلٌ خَدَمَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَمَانِ سِنِينَ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قُرِّبَ لَهُ طَعَامٌ قَالَ بِسْمِ اللَّهِ فَإِذَا فَرَغَ مِنْ طَعَامِهِ قَالَ اللَّهُمَّ أَطْعَمْتَ وَأَسْقَيْتَ وَأَغْنَيْتَ وَأَقْنَيْتَ وَهَدَيْتَ وَاجْتَبَيْتَ فَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى مَا أَعْطَيْتَ” [رواه أحمد عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْر].[2]

دعاء الطعام للاطفال اللهم بارك لنا فيما رزقتنا

يجب أن يتعلم الطفل ومنذ الصغر أن الطعام الذي يتناوله هو رزق وليس أي رزق بل هو رزق من الله عز وجل، وواجب على المسلم الاعتناء بهذا الرزق والامتنان الدائم لله تعالى، بالبداية قم بتعليم طفلك البدأ بالطعام بقول “بسم الله الرحمن الرحيم”، بعد ذلك علموا أطفالكم هذا الدعاء، “اللهم بارك لنا فيما روقتنا، وقنا عذاب النار، بسم الله” لما له من فضل وأجر وثواب على إكثار نعم الله وعدم زوالها كما إن دعاء الطفل مستجاب أكثر من دعاء الكبار، لذلك عليكم تعويد أطفالكم شكر الله بشكل دائم بالإضافة إلى الالتزام بآداب الطعام.[2]

دعاء بعد الأكل

هناك الكثير من الأدعية التي يمكن للمرء أن يدعيها لله عز وجل بقلب خاشع وخائف من عذاب الله ويبغي من الله تعالى أن يديم عليه النعم فمن هذه الأحاديث ما يلي:[1] [2]

  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول عندما يأكل أو يشرب: ” الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجاً” [رواه أبو داود عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْأَنْصَارِيِ]، فعندما قام أحد الخلفاء بطلب كأس ماء فقال له من حوله: يا أمير المؤمنين بكم تشتري هذا الكأس إذا منع منك؟ قال: بنصف ملكي، قال: فإذا منع إخراجه؟ قال: بنصف ملكي الآخر، فعلى المسلم أن يقدر ما جعل الله من النعم التي كانت بمثابة مخرج من الظلمات إلى النور.
  • لهذا الحديث فضل في الدعاء على إتمام نعمة الله على الإنسان بعد إحساسه بالشبع، عن عبد الله بن الجبير أنه حدثه رجل خدم النبي صلى الله عليه وسلم ثمان سنين قال: كان صلى الله عليه وسلم إذا قرب له الطعام قال: بسم اللهـ فإذا فرغ من طعامه قال: اللهم أطعمت وأسقيت وأغنيتَ وأفنيت وهديت واجتبيت فلك الحمد على ما أعطيت”، إن كل هذه الأحاديث الشريفة تدل على عظمة الدعاء لله بمد المؤمن بكل ما يحتاج حتى من خلال ابسط ما يحتاجه خلال حياته، أي إن دعاء الطعام هو سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ولتعظيم من الحمد والثناء والشكر للخالق فقد ورد هذا الحديث أيضاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الانتهاء من الطعام، والذي رواه أبو داود وغيره أيضاً من الرواة: من أكل طعاماً ثم قال: الحمد الله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، قال الألباني: حسن دون زيادة وما تأخر، رحمة الله تطال كل شيء حتى إن شكرت الله على نعمه أعطاك الحسنات ” وإن شكرتم لأزيدنكم”.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق