تعريف علم البيئة المائية

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 07 مارس 2021 , 08:04

ما هي مجالات النظام البيئي

نحن نعيش في جزء من نظام بيئي محكم مكون من المكونات كـ المناخ والنباتات والحيوانات ، ومن مجالات النظام البيئي :

  1.   النظام البيئي الأرضي .
  2.   النظام البيئي المائي .

وقد يقوم النظام البيئي المائي بدعم عدد كبير الأرواح ، ومن مكونات النظام البيئي المائي العديد من الكائنات الحية التي تعيش في الماء والتي يطلق عليها اسم “الكائنات المائية” ، وقد تم تسميتهم بهذا الاسم لأنهم يقومون بالاعتماد على الماء بشكل لا يصدق .

وعند القيام بعمل بحث عن الانظمة البيئية المائية ، نجد أن النظام البيئي المائي يتكون من مجموعة من الكائنات الحية ، ومن ضمن أمثلة النظم الإيكولوجية المائية : المحيطات ، والبحيرات ، والأنهار ، والبرك والمستنقعات والأرض الرطبة ، ويجب ألا ننسى مناطق الشعاب المرجانية والمد والجزر . [1]

تعريف علم البيئة المائية

علم البيئة المائية هو عبارة عن العديد من الدراسات العلمية التي من خلالها يتم دراسة كيفية تفاعل عدد من الكائنات الحية مع بعضها البعض ، وتفاعلها مع البيئة المائية من الناحية الفيزيائية ، والكيميائية ،  وعلم البيئة المائية يدرس كل هذه العلاقات ، كما أنه يتم دراسة مدى تدفق كل من العناصر الغذائية والطاقة والمياه عبر نظام بيئي واحد .

وبدون شك قد تلعب الخصائص الفيزيائية دورًا كبيرًا في هذا العلم ، حيث أنها تؤثر بشكل كبير على أنواع الكائنات الحية الموجودة في النظام البيئي المائي ، كما أن التفاعلات بين هذه الكائنات الحية تؤثر أيضًا ، ويجب ألا ننسى التنافس على الموارد ومدى تأثير الافتراس على تنوع بعض الأنواع . [2]

أنواع النظام البيئي المائي

عند التحدث عن انواع الانظمة البيئية المائية ، نجد أنه هناك العديد من الأنواع المختلفة من هذه الأنظمة والتي تتمثل في :

 النظام البيئي المائي للمياه العذبة : تغطي المياه العذبة جزء صغير من الأرض فـ تغطي حوالي 0.8 في المائة فقط ، وقد تشمل المياه العذبة ، البحيرات ، والبرك ، والأنهار ، والجداول والأراضي الرطبة والمستنقعات.

 النظام البيئي لوتيك : يشير هذا النظام إلى المياه المتدفقة بسرعة والتي تتحرك باتجاه واحد ، ويوجد في هذا النظام أنواع عديدة من الحشرات التي تعيش فيه ، مثل الذباب الحجري والخنافس ، وهناك أيضًا أنواع معينة من الأسماك مثل السلمون ، وثعبان البحر .

  • النظام البيئي العدسي : يشير هذا النظام إلى المياه الراكدة والثابتة كـ البحيرات والبرك ، وعادة ما يكون هذا النظام هو موطن لسرطانات البحر ، والضفادع ، والتماسيح ، والثعابين ، كما أنها موطن لـ الطحالب .
  • الأراضي الرطبة : عند التحدث عن الأراضي الرطبة فيجب التحدث عن المستنقعات التي قد تحتوي على مجموعة كبيرة من الحيوانات ، وأيضًا النباتات ومن أمثلتها الزنبق المائي ، أما عن الحيوانات فيوجد بعض الطيور والحشرات والاسماك . [1]

النظام البيئي للمحيطات : من المعروف عن كوكب الأرض أنه يمتلك محيطات لها دور هام للغاية ، فنجد المحيط الهادئ والمحيط الهندي ، والقطب الشمالي ، والمحيط الأطلسي ، ويعتبروا كل من المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي من أكبر ، وأعمق المحيطات ، وهي تعتبر موطن لأنواع مائية شهيرة كـ أسماك القرش، سرطانات البحر ، السلاحف ، الحوت الأزرق ، القشريات ، الثدييات البحرية ، الزواحف ، العوالق ومجموعة من النباتات الأخرى .

النظام البيئي للسواحل : النظام البيئي الساحلي مرتبط بالمياه المفتوحة ، وهو من الأنظمة التي لديها تنوع رهيب وهيكل يميزها بشكل كبير، فنجد تنوع في كل من النباتات والحيوانات ، كما أن هذه الكائنات تُظهر تكيف كبير مع النظام مما يوفر الكثير من الطاقة . [1]

النظام البيئي لـ البرك والبحيرات : قد يكون هذا النظام البيئي مقسم إلى ثلاث مناطق وهي : منطقة ساحلية، مناطق حيوية ، مناطق عميقة، ومن المتعارف عليه أن المنطقة الساحلية هي المنطقة الأقرب إلى الشاطئ ، وهي من المناطق المتنوعة من عدة نواحي ويضم هذا النظام أنواع عديدة من الكائنات الحية، حتى في المناطق العميقة نجد بكتيريا متحللة وعوالق لا نراها في أي مكان آخر .

النظام البيئي للشعاب المرجانية : فيما يخص النظام البيئي الخاص بـ الشعاب المرجانية نجد إنه من الأنظمة المتميزة للغاية ، وتُفضل الشعاب المرجانية الحرارة الدافئة ، وتكون عادة على الشواطئ وتبدو مثل الصخرة الضخمة ، وهي في الواقع عبارة عن قشرة ومستعمرة ضخمة صلبة تتكون من كربونات الكالسيوم ، وهي من أكثر النظم البيئية تنوع من الناحية البيولوجية . [3]

العوامل المؤثرة في النظم البيئية المائية

هناك بدون شك عدد من العوامل المؤثرة في النظام البيئي المائي ، وقد تكون هناك عوامل طبيعية كـ التقلبات والتغييرات ، وهناك عوامل تخص التأثيرات البشرية كـ التلوث الذي ينتج عنه تعقيدات وتغييرات في كل النظم الهيدرولوجية ، وينتج عن التأثيرات البشرية تغيير واسع النطاق في المناخ العالمي ، ويتوجب علينا فهم النظام الإيكولوجي المائي بشكل جيد لكي نقلل من هذه التأثيرات . [2]

خصائص علم البيئة المائية

يمتلك علم البيئة المائية مجموعة واسعة من الخصائص ، والوظائف الضرورية التي تقوم بدورها بـ الدعم المباشر والغير مباشر للبشر ، ومن أهم هذه الخصائص هي جودة المياه ، حيث أنها تعتبر مفتاح لحماية جميع الموارد المائية التي نعتمد عليها بشكل غير مباشر ، كتوفير الأسماك والمحار كمصدر غذائي، والحفاظ على الطيور والحياة البرية الأخرى ، وحماية المياه التي تمدنا بمياه الشرب وتقوم بـ الري الزراعي ، و نظام حصاد مياه الأمطار . [4]

وظائف النظام البيئي المائي

  • إعادة تدوير العناصر الغذائية .
  • المساعدة في تنقية المياه .
  • إعادة شحن المياه الجوفية .
  • موطن للعديد من النباتات المائية .
  • يخفف النظام البيئي المائي من الفيضانات . [5]

أهمية علم البيئة المائية

من المعروف أن الماء من الأشياء الضرورية لكل الكائنات الحية الموجودة على وجه الأرض ، حيث إن الماء واحد من أهم الموارد الطبيعية ، ومنه قد تأتي أهمية علم البيئة المائية ، والحفاظ على البيئة المائية يعتبر من الأمور بالغة الأهمية ، حيث تم معرفة الكثير من الوسائل التي يستخدمها الانسان لتخزين مياه الامطار .

وعلم بيئة المياه العذبة هو عبارة عن دراسة متعددة في عدد من التخصصات التي تركز على الأنهار والبحيرات ، والجداول ، والأجسام المائية الموسمية ، والمناطق النهرية والمياه الجوفية ، والعلماء المتخصصين في علم البيئة المائية يقومون بدراسة جميع الكائنات الحية الموجودة في المياه ويدرسون أيضًا طريقة تفاعلها مع البيئة من حولها .

وفي النهاية نجد أن علم البيئة المائية يقوم بالمساعدة في فهم النظام البيئي المائي بشكل أفضل ، وهذا عن طريق دراسة مجموعة من المشاكل والقضايا التي يتم مواجهتها كتفاعل الكائنات المائية مع البيئة المحيطة . [6]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق