أسماء مراحل الإنسان العمرية

كتابة: أسماء صبحي آخر تحديث: 28 مارس 2021 , 21:15

ما هي أسماء مراحل الإنسان العمرية

أي مرحلة من العقود العمرية هي الأهم؟ قد يدعي البعض أن الطفولة هي المرحلة الأساسية، عندما يكون دماغ الطفل مفتوحًا على مصراعيه للتجارب الجديدة التي ستؤثر على بقية حياته اللاحقة، وقد يجادل آخرون بأن أهم مرحلة هي المراهقة أو سن الرشد، عندما تكون الصحة البدنية في ذروتها، وتقدر العديد من الثقافات حول العالم سن الرشد المتأخر أكثر من أي ثقافة أخرى، بحجة أنه في هذه المرحلة يكتسب الإنسان أخيرًا الحكمة اللازمة لإرشاد الآخرين.

من على حق؟ حقيقة الأمر هي أن كل مرحلة من مراحل الحياة لها نفس الأهمية وضرورية لرفاهية البشرية، فكل مرحلة من مراحل الحياة لها “موهبتها” الفريدة للمساهمة في العالم، ونحن بحاجة إلى تقدير كل واحدة من هذه الهدايا مع التعرف على كيفية حساب العمر إذا أردنا أن ندعم حقًا أعمق احتياجات الحياة البشرية، وإليكم أسماء مراحل الإنسان العمرية، وهي: [1]

تطور ما قبل الولادة

يحدث الحمل ويبدأ التطور، وتمر فترة ما قبل الولادة بثلاث مراحل هي: الدورات الجرثومية، والجنينية، والولادة، وتتشكل جميع الهياكل الرئيسية للجسم وصحة الأم هي الشغل الشاغل، وهناك طرق مختلفة للمخاض والولادة، ورغم المضاعفات المحتملة للحمل والولادة، ولكن هناك أيضًا تطورات في الاختبارات والتكنولوجيا والطب.

تأثيرات الطبيعة “على سبيل المثال، الوراثة”، والتنشئة “على سبيل المثال، التغذية والمواد المسخية، وهي عوامل بيئية أثناء الحمل يمكن أن تؤدي إلى عيوب خلقية واضحة”، علم النفس التطوري، جنبًا إلى جنب مع دراسات التوائم والتبني، يساعدنا على فهم التفاعل بين العوامل والتأثيرات النسبية للطبيعة والتنشئة على التنمية البشرية.

الطفولة

تبدأ منذ السنة الأولى ل عمر الانسان على الارض ونصف إلى السنتين الأولى من العمر هي سنوات نمو وتغيير دراماتيكيين، ويتحول الرضيع الذي يتعرض للكثير من ردود الفعل الغير  إرادية وحاسة السمع الشديدة ولكن ضعف الرؤية إلى طفل صغير يتكلم ويتحرك خلال مدة زمنية قصيرة نسبيًا.

ويحول مقدمو الرعاية بالمثل أدوارهم من أولئك الذين يديرون جداول التغذية والنوم إلى أدلة متحركة باستمرار ومفتشيم حول سلامة الأطفال المتنقلين والحيويين، ويحدث نمو الدماغ بمعدل ملحوظ، وكذلك النمو الجسدي وتطور اللغة للرضع ومزاجهم وطرقهم الخاصة في اللعب.

الطفولة المبكرة

يُشار أيضًا إلى الطفولة المبكرة على أنها سنوات ما قبل المدرسة ضمن ترتيب مراحل عمر الانسان بعد الميلاد ، وهي عبارة عن الفترة التي تاتي بعد مرحلة الطفولة المبكرة وتسبق التعليم الرسمي، تقريبًا من سن 2 إلى 5 أو 6، وكطفل ما قبل المدرسة، يكون الطفل مشغولًا بتعلم اللغة مع نمو مذهل في المفردات، وينمو لديه الإحساس بالذات والاستقلال بشكل أكبر، ويبدأ في تعلم طرق عمل العالم المادي.

ومع ذلك، فإن هذه المعرفة لا تأتي بسرعة، وقد يكون لدى الأطفال في هذه المرحلة العمرية مفاهيم مثيرة للاهتمام للحجم والوقت والمساحة والمسافة، مثل إظهار المدة التي سيستغرقها شيء ما من خلال مد إصبعي السبابة على بعد عدة بوصات، وقد يفسح إصرار الطفل الدارج الشرس على فعل شيء ما مكانه لإحساس الطفل البالغ من العمر أربع سنوات بالذنب لفعل شيء يجلب رفض الآخرين.

منتصف الطفولة

تشمل الأعمار من 6 إلى 11 عامًا مرحلة الطفولة المتوسطة، وهي إحدى مراحل النمو الانساني في القران الكريم، ويتعلق الكثير مما يسعى الأطفال إلى تجربته في هذه المرحلة بالمشاركة في الصفوف الأولى من المدرسة، وأصبح العالم الآن عالمًا يتعلم ويختبر مهارات أكاديمية جديدة ويقيم قدرات الفرد وإنجازاته من خلال إجراء مقارنات بين الذات والآخرين.

وتشارك المدارس في هذه العملية من خلال مقارنة الطلاب وجعل هذه المقارنات عامة من خلال الرياضات الجماعية ودرجات الاختبار وأشكال أخرى من التقدير، ويصل الدماغ إلى حجمه البالغ حوالي سن السابعة، لكنه يستمر في النمو، وتتباطأ معدلات النمو ويمكن للأطفال صقل مهاراتهم الحركية في هذه المرحلة من الحياة، ويبدأ الأطفال أيضًا في الانفتاح على العلاقات الاجتماعية خارج محيط الأسرة عن طريق الاتصال بالأصدقاء وزملائهم الطلاب، وكانت الصداقات من نفس الجنس بارزة بشكل خاص خلال هذه الفترة.

مرحلة المراهقة

المراهقة هي فترة من التغيرات الجسدية الدراماتيكية التي تتميز بطفرة في النمو الجسدي العام والنضج الجنسي، والمعروفة باسم سن البلوغ، وقد يختلف التوقيت حسب الجنس والفوج والثقافة، إنه أيضًا وقت التغيير المعرفي حيث يبدأ الشخص في مرحلة المراهقة بالتفكير في إمكانيات محتلفة والتطلع إلى المفاهيم المجردة مثل الحب والحرية والخوف.

ويكون لدى المراهق في هذه المرحلة  إحساس بأنه لا يقهر، مما يعرضه لخطر أكبر للوفاة من الحوادث أو الإصابة بالأمراض التي يمكن أن يكون لها عواقب مدى الحياة، ويساعدنا البحث في تطوير الدماغ على فهم سلوك المراهقين والمخاطرة والاندفاعية، وتتضمن إحدى المهام التنموية الرئيسية خلال فترة المراهقة إنشاء هوية المرء الخاصة.

البلوغ المبكر

غالبًا ما يُنظر إلى سن المراهقة المتأخرة والعشرينيات والثلاثينيات على أنها مرحلة البلوغ المبكر، إنه وقت نكون فيه في ذروتنا الفسيولوجية ولكننا أكثر عرضة لخطر التورط في جرائم عنيفة وتعاطي المخدرات، إنه وقت التركيز على المستقبل وبذل الكثير من المجهود والطاقة في اتخاذ الخيارات التي من شأنها أن تساعد المرء على كسب مكانة شخص بالغ كامل في عيون الآخرين.

الحب والعمل هم الاهتمامات الأساسية في هذه المرحلة من الحياة، وفي العقود الأخيرة، لوحظ في الولايات المتحدة والدول المتقدمة الأخرى أن الشباب يستغرقون وقتًا أطول “للنمو”، إنهم ينتظرون وقتًا أطول للانتقال من منازل آبائهم، وإنهاء تعليمهم الرسمي، والالتحاق بالعمل / الوظائف، والزواج، وإنجاب الأطفال.

واقترح أحد علماء النفس جيفري أرنيت، أن هناك مرحلة جديدة من التطور بعد المراهقة وقبل البلوغ المبكر، تسمى “مرحلة البلوغ الناشئة” ، من 18 إلى 25 أو حتى 29، عندما لا يزال الأفراد يستكشفون هوياتهم ولا يفعلون ذلك تمامًا، ويشعر وكأنهم بالغين حتى الآن، قد تكون الجماعة، والثقافة، والوقت في التاريخ، والاقتصاد، والحالة الاجتماعية والاقتصادية، عوامل رئيسية عندما يتولى الشباب أدوار الكبار.

منتصف مرحلة البلوغ

يشار إلى أواخر الثلاثينيات أو سن 40، حتى منتصف الستينيات بمنتصف مرحلة البلوغ، وهذه هي الفترة التي تصبح فيها الشيخوخة الفيزيولوجية التي بدأت في وقت مبكر أكثر وضوحًا، وفترة يكون فيها كثير من الناس في ذروة إنتاجيتهم في الحب والعمل، وقد تكون فترة اكتساب الخبرة في مجالات معينة والقدرة على فهم المشكلات وإيجاد الحلول بكفاءة أكبر من ذي قبل.

ويمكن أن يكون أيضًا وقتًا تصبح فيه أكثر واقعية بشأن الاحتمالات في الحياة، في التعرف على الفرق بين ما هو ممكن وما هو محتمل، زيشار إليه على أنه جيل الشطيرة، قد يكون البالغون في منتصف العمر في منتصف رعاية أطفالهم وكذلك رعاية والديهم المسنين، وأثناء الاهتمام بالآخرين والمستقبل، قد يتساءل البالغون في منتصف العمر أيضًا عن معدل الوفيات والأهداف والالتزامات الخاصة بهم، على الرغم من أنهم لا يعانون بالضرورة من “أزمة منتصف العمر”.[2]

مرحلة البلوغ المتأخرة

تعتبر مرحلة البلوغ المتأخرة إجابة تساؤل في اي عمر يتوقف نمو الانسان، وزادت هذه الفترة من العمر، في المائة عام الماضية، لا سيما في البلدان الصناعية، حيث زاد متوسط ​​العمر المتوقع، وتغطي مرحلة البلوغ المتأخرة نطاقًا عمريًا واسعًا مع الكثير من التباين، لذلك من المفيد تقسيمها إلى فئات مثل “الصغار” (65-74 عامًا)، و “كبار السن” (75-84 عامًا)، و “الأقدم” (85 سنة وما فوق).

كبار السن يشبهون البالغين في منتصف العمر، ربما لا يزال يعمل، متزوج، صحي نسبيًا، وينشط لدى كبار السن بعض المشاكل الصحية والتحديات مع أنشطة الحياة اليومية، غالبًا ما يكون الأكبر سنًا ضعيفًا وبحاجة إلى رعاية طويلة الأمد، ومع ذلك، هناك العديد من العوامل المتضمنة.

والطريقة الأفضل لتقدير تنوع كبار السن هي تجاوز العمر الزمني وفحص ما إذا كان الشخص يعاني من الشيخوخة المثلى التي يتمتع فيها الشخص بصحة جيدة جدًا بالنسبة لسنه وتستمر في التمتع بحياة نشطة ومحفزة، أو الشيخوخة الطبيعية التي تكون فيها التغييرات مماثلة لتلك التي تحدث في نفس العمر، أو ضعف الشيخوخة والتي تشير إلى شخص لديه تحديات جسدية ومرض أكثر من غيره من نفس العمر.[2]

الموت والاحتضار

نادرا ما تكون دراسة الموت والاحتضار نظرا لمقدار التغطية التي تستحقها، وبالطبع، هناك نوع من عدم الراحة في التفكير في الموت، ولكن هناك أيضًا ثقة وقبول معين يمكن أن يأتي من دراسة الموت، وتلعب عوامل مثل العمر والدين والثقافة أدوارًا مهمة في المواقف والمقاربات للموت والموت.

هناك أنواع مختلفة من الموت: فسيولوجية ونفسية واجتماعية، وتختلف أسباب الوفاة الأكثر شيوعًا حسب العمر والجنس والعرق والثقافة والوقت في التاريخ، والموت والحزن عمليات قد تشترك في مراحل معينة من ردود الفعل على الخسارة، وهناك أمثلة مثيرة للاهتمام من الاختلافات الثقافية في طقوس الموت والحداد والحزن.

ويوصف مفهوم “الموت الطيب” بأنه يشمل الاختيارات الشخصية ومشاركة الأحباء في جميع مراحل العملية، والرعاية التلطيفية هي نهج للحفاظ على مستوى راحة الأفراد المحتضرين، ودور العجزة هو حركة وممارسة تتضمن رعاية مهنية وتطوعية وأحبائهم، ويحيط الجدل بالقتل الرحيم “مساعدة الشخص على تحقيق رغبته في الموت”، وكذلك الانتحار بمساعدة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق