اختبار ما هي لغة الحب لديك ؟ “

كتابة: menna samir آخر تحديث: 31 مارس 2021 , 04:04

لغة الحب

لغة الحب هى لغة التواصل الروحي بين شخصين تعتبر مختلفة عن باقي لغات العالم لها كينونة خاصة، حيث أشارت الأبحاث النفسية على مدى الخمسين عاماً الماضية في الاختلافات بين الإعجاب بشخص ما وحب شخص ما و “الوقوع في الحب”.

حيث يوصف الإعجاب بأنه امتلاك أفكار ومشاعر إيجابية تجاه شخص ما غالباً ما نشعر أيضاً بالدفء والقرب من الأشخاص الذين نحبهم في بعض الحالات نختار أن نكون حميمين عاطفياً مع هؤلاء الأشخاص، لكن ماهو الحب ؟ الحب العاطفي هو ما يعتبره الناس عادةً حالة حب يتضمن مشاعر الشغف والشوق الشديد لشخص ما.[1]

اختبار ما هي لغة الحب المناسبة لك

للشعور بالحب حقاً، يكون بعض الأشخاص أكثر حساسية تجاه الهدايا والأفعال، والبعض الآخر للعلاقة الجسدية، والبعض الآخر للوقت الذي يقضونه معاً بينما يستجيب البعض للكلمات المشجعة، إذن ما هي لغة الحب لديك؟ لذا حاول أن تقوم بـ إجراء الاختبار ومعرفة مراحل الحب حدد الإجابة الوحيدة التي تصف أفضل طريقة تفضلها للتعامل مع العلاقة والأسئلة كالتالي:

متى تشعر بالحب؟

  • يفعل الناس أشياء لمساعدتي.
  • أحصل على عناق أو عناق من شخص أهتم به.
  • يقول الناس أشياء لطيفة عن شخصيتي.
  • يعطيني الناس هدية سواء كبيرة كانت أم صغيرة.
  • الناس يريدون قضاء الوقت معي.

عندما تحتفل بعيد ميلادك، أي مما يلي يبدو أفضل بالنسبة لك؟ 

  • هدية عيد ميلاد تم اختيارها مناسبة لشخصيتك.
  • تريد قضاء الوقت مع الأشخاص المفضلين لديك.
  • عناق مع كل من تحب فقط.
  • يقوم شخص بجميع المهام المنزلية لمدة أسبوع واحد فقط.
  • كل شخص في حياتك يكتب لك بطاقة عيد ميلاد خاصة بك.

ما هو يومك المثالي الذي تفضله؟

  • قضاء وقت ممتع مع الأصدقاء والعائلة.
  • اذهب للتسوق.
  • إنجاز الأشياء أو أهدف خاصة بك.
  • إجراء محادثة طويلة مع شخص اهتم به.
  • الاسترخاء.

عندما تمر بيوم سيء ماذا تفعل؟

  • تلجأ إلى عناق شخص تحبه.
  • قضاء الوقت مع الأصدقاء.
  • التحدث مع شخص تثق به.
  • شخص ما تحبه تذهب معه لتناول العشاء.
  • لا أتعامل مع أحد.

أنت تشعر بقليل من الإحباط، لذلك تود حقاً أن يقوم شريكك بما يلي:

  • يقول “أعلم أنه صعب وأقدر شجاعتك”.
  • يدعوك إلى المنزل مبكراً لقضاء وقت معك.
  • عطلة نهاية أسبوع مفاجئة.
  • العناق وتنسى كل شيء.
  • يستمع إليك.

بشكل عام، لا يعجبك شريكك عندما يقوم بما يلي:

  • ينتقد ما تفعله.
  • يفكر دائماً في العمل.
  • لا يقدم لك الهدايا.
  • لا يقبلك عند دخولك المنزل أو الخروج منه.
  • لا يستمع إليك.

ما هو الشيء الوحيد الذي تبحث عنه في شريك حياتك؟

  • شخص لديه جدول عمل مزدحم.
  • يتحدث إليك باستمرار.
  • المال.
  • الرومانسية.
  • يهتم بالهدايا.

كم مرة تذهب للخارج مع أصدقائك؟

  • مرة كل السنة.
  • مرة في الشهر.
  • مرة في الأسبوع.
  • مرتين في الأسبوع.
  • لا شيء.

كم مرة في الأسبوع يفاجئك شريكك؟

  • مرة واحدة.
  • مرتين.
  • عدة مرات.
  • يومياً.
  • أبداً.

عندما تشاهد التلفاز، فإنك:

  • الجلوس على المقعد الخاص بك.
  • تجلس على الطرف الآخر من الأريكة التي يجلس بها شريكك.
  • تفضل العناق.
  • العناق لبعض الوقت ثم تنفصل عنه.
  • تشاهد بمفردك.[2]

درجات اختبار لغة الحب

لحساب درجات تلك الأسئلة الأمر يسير كالتالي لاحظ كيف تعبر في أغلب الأحيان عن حبك للآخرين وما هي لغات الحب الخمسة:

  • إذا كنت تقوم بأعمال الخدمة بانتظام للآخرين فقد تكون هذه هي لغة الحب الخاصة بك.
  • إذا كنت تؤكد دائماً على الناس شفهياً فمن المحتمل أن تكون كلمات التأكيد هي لغة الحب الخاصة بك.
  • ما الذي تشكو منه في أغلب الأحيان؟ عندما تقول زوجتك، “لا أعتقد أنك ستلمسني إذا لم أقم بذلك”، فأنت تكتشف أن اللمسة الجسدية هي لغة الحب الخاصة بك.
  • عندما يذهب زوجك في رحلة عمل وتقولِ “ألم تحضر لي أي شيء؟” أنتِ تشيرِ إلى أن تلقي الهدايا هو لغتك.
  • العبارة، “نحن لا نقضي الوقت معاً أبداً”، تشير إلى لغة الحب في قضاء وقت.
  • شكواك تكشف رغباتك الداخلية إذا كنت تجد صعوبة في تذكر ما تشتكي منه في أغلب الأحيان أقترح أن تسأل زوجتك من المحتمل أنها ستعرف.
  • ماذا تطلب من زوجتك في أغلب الأحيان؟ إذا كنت تقول “هل ستهتمين بي عن قرب؟” أنت تسأل عن اللمسة المادية.

بمجرد اتباع عملية الاستبعاد يمكن اكتشاف لغة الحب لديك، حيث قام أحد الزوجين بإجراء ذلك الاختبار، كان يعلم أن تلقي الهدايا لم يكن لغته، ولم يتبق منه سوى أربعة، سأل نفسه، “إذا اضطررت للتخلي عن واحد من الأربعة، أي واحد سأتخلى عنه أولاً؟” كانت إجابته قضاء الوقت، “من الثلاثة المتبقين، إذا اضطررت إلى التخلي عن الآخر، أي واحد سأستسلم له؟” صرف النظر عن الاتصال الجنسي، يمكنه التخلي عن اللمسة الجسدية يمكنه التعايش دون العناق والتشابك كما ترك أعمال الخدمة وكلمات التأكيد.

بينما كان يقدر الأشياء التي فعلتها زوجته من أجله، كان يعلم أن كلماتها المؤكدة هي حقاً ما يمنحه الحياة كما أنه يمكنه قضاء يوم كامل في تعليق إيجابي منها وهكذا، كانت كلمات التأكيد هي لغته المحببة الأساسية وأعمال الخدمة هي لغته المحببة الثانوية.

تطوير مستوى لغة الحب بعد معرفة النتيجة

يجب الإجابة على الأسئلة التي تمت مناقشتها لتطوير مستوى لغة الحب لديك وتتمثل في التالي:

  •  كيف يعبر في أغلب الأحيان عن حبه للآخرين؟
  •  ما الذي يشتكي منه في أغلب الأحيان؟
  • ما الذي يطلبه في أغلب الأحيان؟

على الرغم من أن شكاوى أزواجنا عادة ما تزعجنا إلا أنها تقدم لنا معلومات قيمة إذا قال أحد الزوجين: “نحن لا نقضي أي وقت معاً على الإطلاق”، فقد تميل إلى القول”ماذا تقصد؟ خرجنا لتناول العشاء ليلة الخميس”. هذا النوع من الحوار دفاعي وسينهي المحادثة، ومع ذلك، إذا أجبت “ماذا تريد منا أن نفعل؟” من المحتمل أن تحصل على إجابة، إن شكوى زوجك هي أقوى مؤشرات لغة الحب الأساسية.

طريقة أخرى وهى القيام بتجربة لمدة خمسة أسابيع:

  • في الأسبوع الأول تركز على إحدى لغات الحب الخمس وتسعى للتحدث بها كل يوم ومراقبة استجابة زوجتك، ويومي السبت والأحد يمكنك الاسترخاء.
  • الأسبوع الثاني من الأثنين إلى الجمعة تركز على لغة أخرى من لغات الحب وتستمر بلغة مختلفة كل أسبوع من الأسابيع الخمسة.
  • في الأسبوع الذي تتحدث فيه بلغة الحب الأساسية لشريكك، من المحتمل أن ترى اختلافاً في مظهر العلاقة وطريقة الاستجابة لك سيكون من الواضح أن هذه هي لغة الحب الأساسية المشتركة بينكم.

هل تتغير لغة حبك مع تقدمك في السن

أعتقد أن لغة الحب الأساسية لدينا تميل إلى البقاء معنا مدى الحياة إنه مثل العديد من سمات الشخصية الأخرى التي تتطور على سبيل المثال، من المحتمل أن يكون الشخص منظماً وهو طفل ولكن حينما يكبر من المحتمل أن يكون أكثر استرخاءً وراحة، ومع ذلك هناك مواقف معينة في الحياة تجعل لغات الحب الأخرى جذابة للغاية على سبيل المثال، قد تكون لغة الحب الأساسية الخاصة بك هي كلمات التأكيد ولكن إذا كنت أماً لثلاثة أطفال في سن ما قبل المدرسة فقد تصبح أعمال الخدمة من قبل زوجك جذابة للغاية بالنسبة لك.

إذا أعطاك كلمات التأكيد فقط ولم يعرض عليك مساعدتك في تحمل المسؤوليات المنزلية، فقد تبدئي في الشعور لقد سئمت من سماعك تقول ،” أنا أحبك بينما أنت لا ترفع يدك أبداً لمساعدتي”، في تلك السنوات قد يبدو أن أعمال الخدمة أصبحت لغة الحب الأساسية الخاصة بك ومع ذلك إذا توقفت كلمات التأكيد، فستعرف بسرعة أن هذه لا تزال لغة الحب الأساسية الخاصة بك.

إذا واجهت وفاة أحد الوالدين أو صديق مقرب حتى لو لم تكن اللغة الجسدية هي لغة الحب الأساسية الخاصة بك، فقد يكون عناق زوجك الممتد هو الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لك في الوقت الحالي في حين أن اللمسة الجسدية ليست لغة الحب الأساسية الخاصة بك، إلا أنها ذات مغزى كبير في مثل هذه المواقف.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق