ما المقصود بـ ” شرايين الكرة الأرضية “

كتابة: شيماء طه آخر تحديث: 31 مارس 2021 , 18:37

ماهي شرايين الكرة الأرضية

“الماء، الماء، في كل مكان” تلك العبارة التي تتردد كثيراً،هي عبارة صحيحة بأثبات العلم، حيث توجد مياه الأرض (تقريبًا) في كل مكان: فوق الأرض في الهواء والغيوم، وعلى سطح الأرض في الأنهار، والمحيطات، والجليد، والنباتات، والكائنات الحية، وداخل الأرض في الأميال القليلة العلوية من الأرض.

وللحصول على شرح تقديري لمكان وجود مياه الأرض، انظر إلى هذا المخطط الشريطي، قد تعلم أن دورة الماء تصف حركة شرايين الأرض وحياتها، لذا أدرك أن الرسم البياني أدناه يمثل وجود مياه الأرض في نقطة زمنية واحدة.

وإذا قمت بالتحقق مرة أخرى بعد مليون عام، فلا شك أن هذه الأرقام ستكون مختلفة، فهي مقسمة إلى:

  • الشريط الأيسر: كل المياه العذبة والمالحة فوق الأرض وداخلها وفوقها.
  • شريط مركزي: كل المياه العذبة.
  • الشريط الأيمن: فقط جزء المياه العذبة الموجود في المياه السطحية (الأنهار والبحيرات ، إلخ) والثلج والجليد والمياه الجوفية الضحلة نسبيًا.

فيما يلي مخطط شريطي يوضح مكان وجود كل المياه فوق الأرض وفيها وفوقها، كما  يوضح الرسم البياني الشريطي الموجود على الجانب الأيسر كيف أن كل مياه الأرض تقريبًا مالحة، وتوجد في المحيطات.

أما عن المياه العذبة فكميتها صغيرة بالنسبة للمياه المالحة، وفي الواقع فإن دور المياه العذبة هي الحفاظ على حياة الإنسان والنبات والحيوان. [1]

لذا تعتبر شرايين الكرة الأرضية أو كما يطلق عليها الممرات المائية هامة جدا خاصة اسماء الممرات المائية في العالم، ومؤخراً ظهرت الأهمية القصوى لتلك الممرات ومدى تأثيرها على حركة التجارة العالمية.

فكيف لهذه الممرات أن تتحكم في حركة الإمدادات والتموين بين دول العالم المختلفة، وما مدى تأثيرها على حركة التجارة بين الدول.

كم تبلغ مساحة الأرض التي تغطيها الأنهار والجداول

تعتبر المساحة التي تغطيها الماء في الكرة الأرضية أكثر بكثير مما كان يعتقد سابقًا، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في Science، حيث كشفت صور الأقمار الصناعية أن الأنهار والجداول الأرضية تغطي 45 في المائة من مساحة السطح التي تعبر حوالي 773000 كيلومتر مربع (300000 ميل مربع) حول العالم، ويمكن أن يكون لها آثار كبيرة في كيفية فهمنا لتغير المناخ.

والأنهار والجداول هي مصدر رئيسي لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتشكل ما يصل إلى خمس مرات أكثر من بحيرات وخزانات العالم مجتمعة، ويتم تحويل المادة العضوية في التربة والغطاء النباتي عن طريق الميكروبات التي تعيش في المجاري المائية.

مما ينتج عنه غازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان ، وهو أقوى 25 مرة من ثاني أكسيد الكربون. يعني وجود عدد أكبر من مساحة سطح الأنهار والجداول مزيدًا من الاتصال بين الماء والهواء ومعدل أكبر لتبادل الكربون مع الغلاف الجوي، خاصة عندما يلوث البشر المجاري المائية.

ويتم إطلاق المزيد من غازات الدفيئة عندما تشق الملوثات مثل الأسمدة والصرف الصحي طريقها إلى أنظمة المياه. [2]

أهمية الأنهار والمحيطات

الأنهار ضرورية للحضارة وحتى للحياة نفسها، ولكن كم منا يفهم حقًا دورها وأهميتها؟، ولماذا تجري الأنهار؟، ومن أين تأتي مياههم بالفعل؟، وكيف يمكن أن يفيض النهر نفسه لمدة عام ثم يجف في العام التالي؟.

حيث يأخذك نهر التدفقات في رحلة رائعة على طول الممرات المائية للكوكب، مما يوفر انعكاسات العلماء على الترابط الحيوي الذي تشترك فيه الأنهار مع الأرض والسماء ومعنا.

ويعتمد العالم شون فليمينغ على أمثلة تتراوح من الجداول المشتركة في الفناء الخلفي إلى الأنهار القوية والمثيرة للذكريات مثل نهر المسيسيبي ويانغتسي والتايمز والكونغو.

فهو يدرس الأنهار وجوانبها المتعددة بدقة من خلال عدسة الفيزياء التطبيقية، باستخدام رسومات وفيرة وتشبيهات بديهية لاستكشاف الروابط المفاجئة بين هيدرولوجيا متجمعات المياه والعالم من حولنا.

تأثير الممرات المائية على الحياة الاقتصادية

كما يوضح Fleming في دراسته كيف تتقلب تدفقات الأنهار مثل أسواق الأسهم، وما يمكن أن تخبرنا به “أقواس قزح الرقمية” عن تغير المناخ وتأثيراته على إمدادات المياه، وكيف أن بناء مستجمعات المياه الافتراضية في السيليكون قد يساعد في تجنب حروب المياه المتوقعة في القرن الحادي والعشرين، وأكثر من ذلك.

حيث يقدم River Flows فهماً جديداً للعلاقات المتداخلة العميقة التي تربط الأنهار بالمناظر الطبيعية والنظم البيئية والمجتمعات، ويظهر كيف يمكن تحقيق رؤى جديدة مذهلة عندما يكون العلماء على استعداد للتفكير خارج الصندوق والنظر لتك الممرات بشكل مختلف تماماً. [3]

أهم الممرات المائية في العالم

يري العلماء والمتخصصين أن هناك 78 ممرات مائية هي الأهم على مستوي العالم، فهم شرايين الحياة للكرة الأرضية، وهناك عدد من المضائق والممرات المائية التي يشرف عليها الوطن العربي حيث كشفت حادثة جنوح السفينة إيفير جيفن بقناة السويس الأهمية القصوى لتلك الممرات، ومدى تأثيرها على الاقتصاد العالمي، ومن أهم تلك الممرات ما يلي: [4]

قناة السويس

تعتبر قناة السويس واحدة من أهم الممرات الاصطناعية المائية في العالم، يربط هذا الممر بالوصل بين البحر الأحمر والبحر المتوسط.

تم افتتاح القناة في شهر نوفمبر من عام 1869، واستغرقت القناة حوالي عشر سنوات لانشاءها، وتسهل القناة من حركة عبور السفن إلى شرق آسيا وأوروبا دون الحاجة إلى الإبحار حول قارة أفريقيا.

تبدأ حدود القناة من ناحية الشمال عند مدينة بور سعيد وتنتهي جنوباً عند مدينة بور توفيق بالسويس.

عند بناء القناة كان يبلغ طولها حوالي 164 كم وبلغ عمقها قرابة الثمانية أمتار، وقد مرت القناة بالعديم من التوسعات حتى وصل طولها الآن حوالي 193.30 كم بعمق حوالي 24 متراً وبلغ عرض القناة 205 متر.

يبلغ المنفذ الشمالي للدخول بالقناة حوالي 22 كم طول والمنفذ الجنوبي للدخول حوالي 9 كم طول.

تمتلك القناة ممر واحد ملاحي يقع بمناطق عبور السفن بالبحيرات المرة وتفريعة البلاد وليس بها هويس.

تتدفق مياه القناة داخل البحيرات المرة في فصل الشتاء شمالاً وفي فصل الصيف جنوباً ويتغير التيار الجنوبي لهذه البحيرات بفعل عوامل المد والجزر بالسويس.

تمتلك هيئة قناة السويس هذه القناة وتشرف عليها من خلال معاهدات واتفاقات دولية، من الممكن أن يتم استخدامها في الحرب أو في السلم في عبور كافة السفن الحربية أو التجارية.

في عام 2014 أطلقت الإدارة المصرية مشروع حفر تفريعة جديدة للقناة حتى تعمل على الرفع من قدرة وكفاءة هذا الممر الملاحي لتسهيل عملية الملاحة واستيعاب أكبر قدر ممكن من السفن.

مضيق باب المندب

يحتل مضيق باب المندب أهمية عالمية كبيرة، وظهرت هذه الأهمية قديماً فكان عمق المضيق أقل من عمقه الآن، الأمر الذي سهل للكثيرين القيام بعمل هجرات متعددة ومختلفة من خلاله.

يربط المضيق بين البحر الأحمر والمحيط الهندي من خلال القرن الأفريقي و بحر العرب وبحر عمان، ويربط بين البحر المتوسط والبحر الأحمر مع الخليج العربي.

بفضل موقع المضيق برزت أهميته الكبيرة فمن خلاله تعبر السفن المحملة بالنفط بين الدول الأوروبية والدول في منطقة الشرق الأوسط.

يتحكم المضيق بحركة النفط العالمية الأمر الذي يجعل من عملية إغلاق المضيق قد تتسبب في إحداث ضرراً كبيراً لحركة تجارة النفط، فتضطر السفن إلى العبور من الطرف الجنوبي لقارة إفريقيا متجهين شمالاً إلى قارة أوروبا.

يترتب على عبور السفن النفطية من الاتجاه الجنوبي لأفريقيا إلى القارة الاوروربية ضياع الكثير من المال والجهد، فضلاً عن أن المضيق لا يعتبر مخصص للسفن النفطية فحسب لكنه يسمح بمرور كافة أنواع السفن وتسهيل حركتها بين دول البحر المتوسط والشرق الأوسط.

مضيق هرمز

يعمل مضيق هرمز على الربط بين خليج عمان والخليج العربي وبحر العرب، يفصل المضيق من ناحية الشمال إيران عن جنوب الجزيرة العربية.

يبلغ طول المضيق من 50 كم إلى 95 كم، ويحتل هذا المضيق أهمية بالغة على المستويين الاقتصادي والاستراتيجي، ويسمح هذ الممر بعبور السفن النفطية من الموانئ المختلفة بالخليج العربي إلى كافة دول البحر المتوسط.

يحتوي مضيق الهرمز على قنوات يطلق عليها نقاط الاختناق ويتم استخدامها في عمليات النقل وتسهيل حركة عبور السفن.

ويصل العرض في النقطة الأضيق في المضيق لتسعة وعشرون ميلاً بحرياً، في الوقت الذي يبلغ عرض النقطة الأوسع حوالي ستون ميلاً بحرياً.

يمر من خلال المضيق نسبة عشرون بالمائة من تجارة النفط حول العالم من دول الشرق الأوسط بمعدل مليون برميل نفطي في اليوم الواحد من المضيق، وبعملية حسابية نكتشف أن حوالي ستة مليارات من براميل النفط سنوياً تمر من خلال هذا المضيق.

قناة بنما

تربط هذه القناة المحيط الهادئ بالمحيط الأطلسي من خلال برزخ بنما، وتم الإعلان عن الانتهاء من أعمال بناء القناة في عام 1914 في شهر آب.

تعتبر القناة واحدة من أهم الممرات الملاحية الصناعية في العالم شأنها شأن قناة السويس، وتخضع القناة تحت سلطة جمهورية بنما وتقوم أيضاً بإدارة الأعمال الملاحية في القناة.

يبلغ طول القناة خمسة وستون كيلومتر من وإلى خط الساحل، ومن الأعماق بالمحيط الأطلنطي وعلى وجه التحديد من البحر الكاريبي وصولاً إلى الأعماق من المحيط الهادئ اثنان وثمانون كيلومتر.

ساهمت القناة في تسهيل حركة الناقلات البحرية والاختصار الشديد في المسافات، وقد كانت السفن تضطر بالقيام برحلات بحرية من خلال الدوران حول منطقة كيب هورن بالقارة الأمريكية الجنوبية بما يقرب من خمسة عشر الف كيلومتر.

ساهمت القناة في خفض المسافات التي تبحرها السفن أثناء رحلاتها من السواحل الأمريكية الشمالية إلى الجانب المقابل من القارة الأمريكية الجنوبية بما يقرب من ستة آلاف وخمسمائة كيلومتر.

ساهمت القناة في مساعدة السفن في توفير ما يقرب من ثلاثة آلاف وسبعمائة كيلومتر على السفن التي تبحر بين شرق آسيا وأوروبا وأستراليا.

البسفور والدردنيل

يربط هذا المضيق بين بحر مرمرة وبحر الإيجة، وهو الحد الجنوبي لقارتي أفريقيا وآسيا، يبلغ طول المضيق حوالي واحد وستون كيلومتر، ويتراوح عرض المضيق ما بين 1.2 كيلو متر حتى يصل لعرض 6 كيلو متر.

يعتبر من الممرات التي تحوز على أهمية كبري في مجال الملاحة، وعلى الرغم من تلك الأهمية إلا أن العبور منه يعتبر خطير نوعاً ما بسبب وجود بعض الممرات الضيقة مما يؤثر على سلامة حركة عبور السفن.

اصطدمت سفينتين في عام 1994 في المضيق وكانوا محملين بحمولة نفطية، مما نتج عنه موت خمسة وعشرون بحاراً ممن كانوا على متن السفينتين.

تتعرض مياه المضيق للعديد من التيارات المائية الخطرة والتي تهدد سلامة السفن التجارية التي تعبر من خلال المضيق وهو ما حدث بباخرة بنمية تعرضت لحادث غرق بعام 2005 ولم يتم التوصل إلى السبب الحقيقي وراء غرق تلك السفينة حتى الآن.

مضيق مالاقا

هو عبارة عن همزة الوصل بين اليابان والصين وتايلاند وإندونيسيا والهند وجنوب كوريا وتايوان وسنغافورة لذلك فيعتبر من المضايق الحيوية التي تمتاز بحركة عالية في النشاط الملاحي.

يعبر هذا المضيق عدد كبير من السفن يتجاوز العشرات من الآلاف سنوياً باعتباره أقصر طريق من الممكن أن يصل إلى اليابان والصين، لذلك فيعتمد عليه البلدين بشكل رئيسي في الإمدادات النفطية.

يساهم هذا المضيق في توفير الكثير من الجهد والمال والوقت على دولتي اليابان والصين فمن دونه تضطر السفن لقطع مسافات كبيرة حتى تتمكن من الوصول إلى الموانئ المخصصة لها وتفريغ حمولتها، ومن أهم الموانئ المتواجدة على المضيق هم ميناء ملقا لدولة سنغافورة و ميناء ملقا لدولة ماليزيا.

مضيق جبل طارق

يصل المضيق بين كلاً من المحيط الأطلسي والبحر المتوسط ويبلغ طوله حوالي 58 كيلو متر، ويبلغ عرض المضيق حوالي 13 كيلو متر بين المغرب وإسبانيا، في حين أن عرضة بين الأغر وسبارتل يبلغ 43 كيلو متر.

يتمتع المضيق بموقع اقتصادي واستراتيجي وتاريخي مهم ومميز فضلاً عن أهميته السياحية فقد كان محطة يستخدمها البحارة القدماء للعبور جهة المحيط الأطلسي.

يتم استخدام المضيق الآن لشحن السفن تجار الجنوب من أوروبا وشمال قارة أفريقيا ومناطق غرب آسيا.

يتم اعتبار المضيق واحداً من أهم القواعد العسكرية، وتعتبره بريطانيا منطقة هامة لتقديم الخدمات البحرية المختلفة، ونظراً لتلك الأهمية فقد تعرض المضيق للكثير من محاولات السيطرة علية من مختلف القوى.

يعتبر المضيق واحداً من أبرز المعالم السياحية في العالم لما يتمتع به من منظر طبيعي خلاب وساحر، فمن خلاله يتمكن الساحر من رؤية القرود البرية التي تتواجد في المناطق المحيطة به، فضلاً عن الكهوف التي يتم اعتبارها من أقدم الكهوف وأجملها في قارة أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى