ضوابط التعامل مع أم الزوج

كتابة: أماني فخرالدين آخر تحديث: 07 أبريل 2021 , 20:37

فن التعامل مع أم الزوج

يعتبر الزواج تغيير كبير في حياتنا وهو أمر جديد نقوم بتجربته ويحتاج منا إلى بذل العديد من الجهد لتقبل هذا التغيير.

في البداية عليكي تقبل منزلك الجديد وقضاء كل الأوقات فيه بشكل حسن التصرف والسلوك، ومع ذلك تظهر العديد من المشاكل بين الزوجة وزوجها ومشاكل أيضا في التعامل مع والد الزوج وأم الزوج في محاولة للتعرف على بعضهم البعض بشكل أعمق.

وتحتاج أي أسرة إلى إنشاء أسرة سعيدة وزواج ناجح، ومع ظهور العديد من علامات غيرة أم الزوج تتسبب في ظهور الكثير من المشاحنات والصراعات داخل المنزل مما يخلق جو من التوتر والغضب، وهو ما يجعل الزوجة تتخذ الكثير من الطرق لكي تحقق الهدوء وعدم التوتر بقدر الإمكان وذلك للحفاظ على منزلها سعيد.

وإذا كانت الزوجة تعيش مع حماتها فإنها تتعرض للكثير من الضغوطات والمناوشات بينها وبين حماتها، الحماة الفضولية تهجم على خصوصياتها، وربما تكون الحماة القاسية أو الحماة المستبدة وهو ما يتطلب وضع ضوابط للتعامل مع الحماة وذلك من أجل تحسين العلاقة بين الحماة وكنتها ومنع ظهور أي صراعات أو توتر داخل الأسرة حتى يستمر هذا النجاح وينجح في تكوين أسرة سعيدة.

ضوابط التعامل مع أم الزوج

توجد العديد من الضوابط  للتعامل مع أم الزوج أهمها ما يلي:

  1. لا تبحثي عن المثالية.
    من أكثر الأخطاء التي تقع فيها الزوجة هو أن تدفع بنفسها بالقوة نحو الكمال وهى هنا تقسو كثيرا على نفسها، ابق كما أنت وتعلمي القوانين الخاصة بك وأنه عليك أن تتقبلي نفسك كما هي وتنظري إلى وجودك الحقيقي لا كما ينبغي أن يكون، فلا تحاولي إرضاء حماتك بكل الطرق حتى لا تستنفذي طاقتك، ولا تبحثي عن المثالية حتى لا يؤول إليكي الأمر إلى الإرهاق العقلي.
  2. وضع الحدود المحترمة.
    قومي بوضع الحدود المحترمة في التعامل مع أي شخص يعيش معك في المنزل لأن وضع الحدود أمر هام جدا لمن يعيش معك، وهي تضمن المحافظة على وجود مسافة صحية بينكم وراحة البال لك ولمن يعيشون معك في نفس المنزل.
  3. كوني واثقة في نفسك.
    عليكي أن تكوني حازمة واثقة في نفسك وقدراتك بشكل كبير ولا تنحازي للآخرين في شكل صامت لأن ذلك سينقلب عليكي بسوء ومشاكل نفسية.
    فإنه عليكي تقدير معتقداتك والقيم الخاصة بك وإجبار الآخرين على احترامها.
  4. لا تبدأي بالشجار.
    لا تكوني معتادة على خوض الشجار والمعارك لأنها صفة مزعجة جدا، إذا وجدت لدى أي شخص، لا تقومي بالبحث عن عيوب الآخرين وقومي بالبحث دائما عن الإيجابيات، حاولي أن تكوني دائما الشخص الأعقل والأكبر وتحدثي عن الأشياء التي لا يوجد حولها جدال.
    حاولي أن تكوني هادئة قدر الإمكان وأن تسمعي للجميع في البداية ثم تقولي رأيك في النهاية لذلك حاولي أن تصبري حتى ينتهي الجميع من الحديث وأصغي جيدا ثم أكملي بهدوء وأدب لأن الأسرة التي تحل مشاكلها بهدوء تميل لأن تصبح أسرة سعيدة.
  5. تعلمي التخلي بسهولة.
    التخلي أحيانا يعتبر ميزة كبيرة تساعدك أن تحافظي على راحة البال وهو لا يشير إلى ضعفك أبدا ولكنه يعبر عن قوتك كشخص لديه شخصية متطورة وقوية قادرة على التخلي عن أشياء تجلب المشاحنات والشجار مع حماتك واذهبي بعيدا حتى تهدأي وتحظي براحة البال.
  6. حافظي على الإحترام.
    حاولي الحفاظ دائما على الإحترام في كل الأوقات واحتفظي ببيئة أكثر حب وودية داخل منزلك، لأنه كلما كنت شخصا محترما كلما زاد الإحترام الذي ستكسبة داخل منزلك.
    ولا يعني كونك محترمه أن تكون خاضعا، فالاحترام هنا معناه أن تكوني مهذبه في أقوالك وأفعالك وأن تقدري الأشخاص حولك، ويعتبر ذلك سلوك محترم منك والذي يدفعك إلى تكوين أسرة أكثر سعادة ، والسعادة تستحق منا دائما الكثير من العناء.
  7. لا تقومي بالتضحية.
    التضحية أو التنازل يكون شئ دائم لا يمكنك الرجوع فيه، لذلك لا تقومي بالتضحية حين تتعاملين مع الحماة الطماعة لأن التخلي عن رغباتك يعني التخلي عن نفسك وهو ما يجعلك ضارا أكثر من كونك نافعا.
    تعلمي كيف تتكيفي في مواقفك ولكن لا تقومي بالتضحية أبدا وإذا طلب منك أحدا أن تضحي فأخبريه أنه ليس من حقه أن يدفعك للتخلي أو التضحية بشيء عزيز عليكي.
  8. لا تسعى للحصول على الموافقة من الآخرين.
    لا تجعلي نفسك مثيرة للشفقة وتسعى للحصول على موافقة الآخرين، احترمي قوانينك دائما لأن السعي للحصول على الموافقة يعني أنك شخصية ضعيفة في احترامك لذاتك وليس لديك رأي.[1]

كيفية التعامل مع أم الزوج المتسلطة

الحماة المتسلطة تكون صعبة جدا في التعامل معها لأنها تكون متسلطة دائما في قرارتها وأفكارها هذا بالإضافة إلى الحماة متقلبة المزاج  فهي تجعل المنزل دائما في حالة عدم اضطراب وتوتر لأنها تخلق العديد من المشاكل في المنزل، ومن أهم طرق التعامل مع أم الزوج المتسلطة ما يلي:

  1. تجنبي الإنحدار إلى مستواها.
    لا يجب أن تتصرفي بفظاظة أو عدم احترام، فإن عليك أن تتعاملي بإحترام وتحسنى التصرف ولا تنحدري بأخلاقك إلى نفس المستوى الذي وصلت إليه حماتك لأنك حينها ستخسرين احترامك لذاتك، ولا تنسي أنها أكبر منك سنا وأم زوجك ولها حق الاحترام عليكي حتى لو لم تكن تستحق..
  2. لا تأخذي الإنتقادات على محمل شخصي.
    أي انتقاد توجه لكي حماتك قومي بأخذ النقد بجدية وتعلمي منه ولكن لا تأخذيه على محمل شخصي وكأنها تحاول أذيتك وحاولي أن تتعاملي بهدوء مع الموقف ولا تنفعلي.
  3. لست بحاجة إلى موافقتهم دائما.
    عليكي أن تتعلمي أنك لست بحاجة إلى موافقة أي أحد لكي تعيشي حياتك بالطريقة والشكل الذي تريدينه، فلا تدفعي نفسك للجنون وأنتي تحاولين إرضائهم، وحاولي بقدر الإمكان ألا تهتمي فيما تقوله حماتك عنك لكي تحرري نفسك من تملكها.
  4. انهجي طريقة دائما للسيطرة على غضبك.
    لا يمكنك بأي حال من الأحوال أن تجعلي الغضب يستهلكك لأنه سوف يقوم بتدمير زواجك بلا لذلك ابحثي عن مخرج لكي للخروج من الطاقة السلبية وتعويضها بشكل إيجابي مثل القيام بتمارين الاسترخاء واليوجا ، ولا تحاولي أن تردي أثناء غضبك انتظري حتى تهدأي ثم قومي بالرد حينها بثقة وكل أدب دون الخروج عن حدود الإحترام.
  5. ابحثي عن أصدقاء موثوق فيهم للتحدث إليهم.
    أحيانا يكون الأصدقاء الجيدين دعم جيد للتخلص من الأفكار والأشياء السلبية الموجودة على صدرك حتى لا يصبح زواجك متوترا بشكل كبير وخاصة عندما يكون زوجك بحالة مزاجية غير جيدة لا تسمح له بسماع مدى فظاعة والدته.[2]

حقوق أم الزوج في الإسلام

ليس على الزوج إجبار زوجته على خدمة أمه ولاشك أن مساعدة الزوجة لحماتها في أمور المنزل والطبخ ينبع من فضلها وحرصها على عمل الخير لأنه أمر محمود بين جميع الناس.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف” والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”

هذا بالإضافة إلى أن مساعدة الزوجة لحماتها تعتبر طاعة للزوج وكسبا لحبه وودة ولها حق أن ترفض ذلك وليس على الزوج إجبارها.[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق