اهم الاماكن السياحية في كوالالمبور

كتابة: BND آخر تحديث: 09 أبريل 2021 , 04:29

السياحة في كوالالمبور

يرغب الكثير من السياح في معرفة بماذا تشتهر كوالالمبور والتعرف على مجموعة من المعلومات التي تساعدهم على زيارة أجمل الأماكن الموجودة هناك، وتعتبر كوالالمبور عاصمة ماليزيا وأكبر مدنها التي لديها الكثير لتقدمه للزوار، كما أنها تمتلئ  بأماكن التسوق الراقية والكثير من الأمور المثيرة التي يمكن القيام بها والأماكن التي نصح باكتشافها.

حديقة مركز مدينة كوالالمبور

تقع الحديقة بالتحديد عند منطقة البرج التوأم، وهي واحدة من الحدائق الكبيرة والحضرية في مدينة كوالالمبور، ومساحتها 50 فدان تقريبًا، وقد كان الغرض من تصميم هذه الحديقة سياحي من الدرجة الأولى، وقد اندمجت بشكل أكثر من رائع مع مجموعة هياكل رائعة ومنحوتات ونافورات وما يزيد عن 2000 نوع من أنواع النباتات والنخيل.

وفي هذه الحديقة قام المصممون باختيار أجمل الأشجار والنباتات بشكل دقيق ومعقد بعض الشيء، وهذا الأمر يضمن جذب الطيور المهاجرة والمحلية إليها، وهذا الأمر من شأنه أن يعزز من عملية التنوع البيولوجي، وتتوافر في الحديقة الكثير من الألوان المبهجة والأشكال والتصميمات المثالية.

ومن أهم الأماكن السياحية الرائعة التي لها دور هام في تدعيم السياحة في كوالالمبور هي بحيرة سيمفوني الكبيرة التي تشمل جسر مميز بارتفاع حوالي 43 متر، وبالقرب منه هناك مجموعة من النوافير التي تطلق الماء من على ارتفاع حوالي 180 متر، مع تقديم عدد من العروض الموسيقية والضوئية الجذابة مرتين يوميًا.

وتنال نوافير المياه إعجاب عدد كبير من الأشخاص خاصة في المساء، وتتغير الألوان من وقت لآخر وتجعل السياح يشعرون بالانبهار والرغبة في التقاط الكثير من الصور الفوتوغرافية.

كما تتواجد في الحديقة أيضًا العديد من المسارات المخصصة للمشي والركض على طول 1.3 كيلو متر، ويتواجد ملعب مخصص للأطفال ومسبح، وتبلغ مساحتهم فدانين تقريبًا، ولا مانع من الاستمتاع بالتقاط عدة صور فوتوغرافية في الطبيعة الساحرة هناك، وبداخل المسارات الجذابة.

منارة كوالالمبور

من المعروف عن منارة مدينة كوالالمبور أنها من أطول المباني السياحية المميزة في العالم كله، كما أنها الأطول في جنوي شرق قارة آسيا، ويصل ارتفاع هذه المنارة لحوالي 420 متر تقريبًا، ويتم استخدامها كبرج للاتصالات والتلفزيون، وكذلك كمنصة للمراقبة الشاملة للمدينة، وأيضًا مرصد للفلك الإسلامي.

ويمكن للزوار القيام بزيارة المطعم الخاص الموجود في المنارة على منصة المراقبة، وهو عبارة عن مطعم دوار أكثر من رائع موجود في الهواء الطلق، ويبلغ ارتفاع منصة المراقبة حوالي 300 متر تقريبًا، ومن الممكن أن يتم الصعود إليها من خلال المصعد في دقيقة.

ولا يتقصر الأمر عن ما سبق ذكره فقط، بل يحتوي برج هذه المنارة على حوص للسمك، ومتجر خاص ببيع الهدايا التذكارية والمنتجات المصنوعة يدويًا بجودة عالية، بالإضافة إلى صندوق مصنوع من الزجاج يتم الوقوف فيه والاستمتاع بمشاهدة أجمل مناظر المدينة من الأعلى ومن جميع الاتجاهات.

المتحف الوطني في كوالالمبور

هو واحد من أفضل وأهم متاحف المدينة التي تدل على التراث والثقافة الماليزية الرائعة، ويحتوي المتحف المكون من 3 طوابق على أسلحة تقليدية وملابس تاريخية، ومجموعة من الهياكل التي تم ترميمها، كما يتواجد المتحف داخل مساحة كان يتواجد فيها متحف سيلانجور، وقد تم تدميره خلال القصف الجوي في الحرب العالمية الثانية.

وفي المتحف تتواجد مجموعة من المعروضات المميزة والمثيرة للاهتمام، وتشمل القصر القديم في الهواء الطلق، ويعود تاريخ هذا القصر للقرن التاسع عشر، كما تتواجد أيضًا مجموعة عربات تقليدية ومركبات آلية قديمة، وفي داخل المتحف يمكن أن يستمتع الزوار بالتعرف على معلومات عن تاريخ البلاد الاستعماري وتاريخ النضال للحصول على الاستقلال.

اهم المزارات السياحية في كوالالمبور

منطقة تسوق بوكيت بينتانج

يقبل الكثيرون على أماكن التسوق في كوالالمبور ويرغبون دائمًا في شراء هدايا تذكارية ومنتجات عالية الجودة بأسعار مناسبة، ويعتبر هذا السوق أو المنطقة بالكامل من أهم مناطق التسوق، حيث أنها تحتوي على عدد من الشواراع الهامة ومجموعة من أهم مراكز التسوق في كوالالمبور.

بالإضافة إلى ذلك تكثر الأسواق، والكثير من المطاعم والمقاهي، كما أن هناك يتم تقديم الكثير من الاحتفالات طوال أشهر العام، مع تقديم احتفال في رأس السنة، واستعراض مخصص لعيد القديس باتريك، ومن أهم المراكز الموجودة هناك أيضًا هو مركز برجايا السياحي للتسوق، وهو يقع على مساحة تبلغ 300 ألف متر مربع، وبالقرب منه هناك مدينة ملاهي ضخمة.

وفي الوقت الحالي تتميز المنطقة بشكل عام بعدد من أماكن التسوق والمنتجعات الصحية والخدمات الرائعة، وكذلك أماكن الاسترخاء والتدليك والمطاعم المميزة التي تهتم بتقديم أطعمة بمذاق شهي تناسب جميع الأذواق.

ابراج بتروناس التوأم في كوالالمبور

تعتبر هذه الأبراج من أشهر معالم المدينة، ومن أهم الأماكن السياحية في الدولة، ويقصدها السياح من كل مكان في العالم ضمن أولى الرحلات التي يقومون بها في ماليزيا، وقد استطاعت هذه الأبراج أن تحافظ على هيئتها ومازالت تحافظ على لقب أطول الأبراج في العالم وذلك منذ سنة 1998، وتقع في وسط المدينة ويمكن مشاهدة المدينة بالكامل من الأعلى.

وقد تم بتصميم هذه الأبراج على يد المهندس المعماري سيزار بيلي، وهذا المصمم استوحى تصميم الأبراج من بعض الأشكال الهندسية المميزة التي اشتهرت بها الفنون المعمارية الاسلامية، ويمتد البرجين إلى حوالي ثمانية وثمانون طابق.

حديقة طيور كوالالمبور

إذا كنت تعشق الطبيعة الساحرة بما تحتوي عليه من طيور جذابة، بالتأكيد لن تجد أفضل من هذه الحديقة لزيارتها، وهي من أفضل حدائق المدينة التي تجتمع فيها الكثير من أنواع وسلالات الطيور، ومن أشهر الطيور هناك هو الطائر الاستوائي، وتغطي حديقة الطيور حوالي 20 فدان.

وتعتبر الحديقة أيضًا من أهم مراكز الأبحاث الهامة بالنسبة للعلماء المتخصصين في دراسة بعض أنواع الطيور وسلوكها، ويزيد عدد طيور الحديقة عن ألفين طائر وهي طيور محلية بأنواع مختلفة، وقد تم استيراد مجموعة من الطيور بنسبة 10 في المائة من دول بعيدة في أوروبا.

وقد تم تقسيم هذه الحديقة لأربعة أماكن، ويتواجد فيها معرض خاص بأنواع طيور لا تطير، بالإضافة إلى محطة للتغذية تسمح للزوار بأن يتواصلوا بشكل مباشر مع أنواع مختلفة من الطيور، وهناك أيضًا شلال مميز على ارتفاع 30 قدم، ويتم تقديم عدد من العروض التعليمية للضيوف من الكبار والصغار، ومجموعة من المعلومات المتعلقة بالطيور وأنواعها المهددة بالانقراض.

المسجد الوطني الماليزي

من المعروف عن هذا المسجد أنه من أكبر مساجد منطقة جنوب شرق قارة آسيا، ويُعرف باسم مسجد نيجارا، وقد تم بناؤه خلال عام 1965 خصيصًا من أجل الاحتفال باستقلال ماليزيا.

ويستوعب المسجد ما يزيد عن 15،000 مصلي، ومن أهم المميزات التي يتمتع بها هذا المسجد هي المئذنة الخاصة به، ويبلغ ارتفاع المئذنة حوالي 73 متر، ويحتوي على سقف خرساني وأجواء رائعة تجعل الزوار يشعرون بالراحة عند زيارته.

حديقة حيوان نيجارا

تم افتتاح هذه الحديقة المميزة على مساحة كبيرة تبلغ 110 فدان، وذلك في اليوم الرابع عشر من نوفمبر خلال عام 1963، إنها موطن لما يزيد عن خمسة آلاف حيوان، وحوالي 470 نوع ثدييات، ومجموعة كبيرة من الزواحف والطيور والأسماك وكذلك البرمائيات، وبيت للقرود وبيت للزواحف وحوض سمك يضم الكثير من أنواع الكائنات البحرية. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى