بماذا تشتهر ” جيبوتي ؟ “

كتابة: BND آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 03:13

ما سبب شهرة جيبوتي

تعتبر جيبوتي من الدول متعددة الأعراق التي تقع في قارة إفريقيا، وهي غنية بالحيوانات البرية والأماكن السياحية المميزة والتقاليد والثقافة، ويتميز موقع جيبوتي بأنه موقع استراتيجي يقترب من ممرات الشحن الدولية في البحر الأحمر والمحيط الهندي، ويبحث الكثيرون عن اهم الاماكن السياحية في جيبوتي لزيارتها والاستمتاع بالمعالم التاريخية الرائعة.

تصدير البن

تشتهر دولة جيبوتي باهتمامها بزراعة البن بكثرة، وبالتالي تقوم الدولة بتصدير البن إلى جميع بلدان العالم، ويتميز البن بأنه ذو جودة عالية كما أنه مطلوب عالميًا بشكل كبير، إنه من المنتجات الأساسية التي يتم تصديرها في جيبوتي، ومن أهم الدول التي تستورد البن من جيبوتي هي فرنسا والصومال والإمارات.

بحيرة عسل

تنضم بحيرة عسل إلى قائمة أشهر الأماكن التي يمكن زيارتها في جيبوتي، خاصة إذا كنت من محبي الطبيعة الساحرة ننصحك بالذهاب إلى هناك وزيارتها في وسط جيبوتي، إنها بحيرة مالحة تقع على عمق 155 متر تقريبًا تحت مستوى سطح البحر في مثلث عفار.

وعلى اليابسة تعتبر هذه البحيرة هي أعمق نقطة في جمهورية جيبوتي وعلى الأرض تعتبر ثالث أدنى نقطة، وتأتي بعد بحيرة طبريا والبحر الميت الشهير، وبسبب التبخر العالي فإن مستوى ملوحة بحيرة عسل يقارب عشرة أضعاف مستوى المحيطات والبحار، وهي البحيرة الأكثر ملوحة في العالم وأكبر خزان ملح.

المعادن في جيبوتي

من المعروف أن جمهورية جيبوتي من الدول التي تشتهر بالمعادن بأنواعها المختلفة كالذهب والنحاس والحديد والجبس والألومنيوم وغيرها من المعادن الأخرى، ولكنها لا تستثمر في هذه المعادن على النحو الجيد حتى الآن، وتقوم بتصدير كمية قليلة منها، ولكنها تصدر الملح بكميات كبيرة.

حوض السمك الاستوائي

تشتهر جيبوتي بحوض السمك الاستوائي الرائع، وهو من أماكن السياحة في جيبوتي التي يقصدها عدد كبير من السياح من مختلف  أنحاء العالم، وفي داخل هذا الحوض سوف تشعر انك تغوص في أعماق البحر الأحمر، وتستطيع بداخله أن ترى الكائنات البحرية بأنواعها، وتشمل الأسماك الملونة والشعاب المرجانية المميزة.

كما يمكن مشاهدة عدد كبير من الكائنات البحرية الأخرى، وتلتقط مجموعة من أفضل الصور الفوتوغرافية مع العائلة والأصدقاء بجانب الأسماك والكائنات البحرية،  حيث أنه لا يفصل بين الزوار وهذه الكائنات إلا سطح زجاجي شفاف.

الأسواق في جيبوتي

عندما تسافر إلى جيبوتي لا يجب أن تنسى زيارة الأسواق الموجودة هناك، حيث تعتبر هذه الأسواق من أهم الأماكن الساحية التي تشتهر بها الدولة، وفيها يمكن شراء عدد كبير من الهدايا التذكارية المميزة.

وهناك الكثير من المنتجات المعبرة عن الدولة مثل الهدايا والأقمشة المصنوعة من الخرز والمنسوجات اليدوية والفخار، كما تشتهر الدولة أيضًا بصناعة القهوة ومن أفضل الأسواق الموجودة هناك هو سوق غراندى بيشيرى ولو إليكسير بارفيوميرى.

ساحل هانلي

عندما تقرر زيارة جمهورة جيبوتي سوف ترى هناك عدد كبير من السهول الرائعة مثل سهل هانلي الذي يتواجد بالقرب من سهل جوباد الشهير، وتتشابه الحياة البرية ما بين السهلين بشكل كبير، كما تتواجد العديد من أنواع الحيوانات كالغزلان.

ويتميز هذا الساحل بالجبال المرتفعة التي تحاوط الساحل من جميع الاتجاهات، بالإضافة إلى ذلك تتواجد البحيرات العذبة التي يمكن السباحة فيها، وحولها تتجمع الطيور ذات الأنواع المختلفة كالأوز، سوف تقضي هناك أفضل الأوقات وتستمتع بمناظر طبيعية مبهرة تريح النفس، وتساعد على تجديد الطاقة.

الأسماك في جيبوتي

بالرغم من الثروة السمكية الهائلة في جمهورية جيبوتي، إلا أن هذه الثروة لا يتم استثمارها على نحو جيد، وهي تمتد على الساحل الطويل الذي يبلغ طوله حوالي 314 كيلو متر، ويتم هناك إنتاج الأسماك وبلغ الإنتاج في عام 2000 ميلاديًا حوالي 500 طن تقريبًا.

حديقة الغابات الوطنية

بلغ عدد سكان جيبوتي 973,560 نسمة خلال عام 2019، ويهتم الكثير من السكان بزيارة الأماكن السياحية المختلفة، ومن أهم هذه الأماكن هي حديقة الغابات الوطنية التي تقع في منطقة قريبة من خليج تاجورة.

وتعتبر من أكبر حدائق الغابات في جمهورية جيبوتي، وينصح دائمًا بزيارتها والاستمتاع بجمال الطبيعة والأشجار المميزة التي تتداخل مع بعضها البعض، وتهتم هذه الحديقة بالحفاظ على النظام البيئي بدرجة كبيرة.

مقومات السياحة في جيبوتي

اللؤلؤ الطبيعي في جيبوتي

بالرغم من أن جيبوتي لا تستغل ثروتها السمكية على الوجه الأمثل ولا تقوم بتصدير الكثير منها، إلا أنها تهتم بتصدير اللؤلؤ الطبيعي بشكل سنوي، ويتميز هذا اللؤلؤ بالنقاء والروعة، وقد بلغت إجمالي تصديرات اللؤلؤ إلى الإمارات العربية المتحدة حوالي 71 لؤلؤة طبيعية.

الحديقة الوطنية للغابات النهارية

إذا كنت من عشاق الطبيعة الساحرة أيضًا يمكنك أن تزور هذه الحديقة الوطنية الشهيرة وتبدأ في المشي على طول المسارات الملونة، وذلك في اتجاه منتزه Day Forest الوطني، مع الاستمتاع بالحياة البرية في جمهورية جيبوتي عن طريق زيارة هذه الحديقة الوطنية الرائعة ومشاهدة معالم المدينة.

في هذه الحديقة تتواجد منطقتين متبقيتين من الغابات المحمية المغلقة، وفي هذا المكان يتم الحفاظ على النباتات والحيوانات والعناية بها وصيانتها، وتفتخر جيبوتي بما تتمتع  به من غابات هامة تقع داخل مكان شبه صحراوي، ويمكن العثور هناك على أنواع مختلفة من الطيور والنباتات، ويستمتع بمشاهدتها السياح والسكان المحليون أيضًا.

بحيرة آبي

تعتبر بحيرة آبي مكان آخر من الأماكن المناسبة لمحبي الطبيعة الساحرة وهي تقع على الحدود بين إثيوبيا وجيبوتي، وقد تم تضمينها في قائمة أفضل الأماكن في جيبوتي نظرًا لروعتها ومناظرها الطبيعية الخلابة، وهي أيضًا عبارة عن بحيرة مالحة، وجزء من سلسلة من ست بحيرات متصلة.

وبسبب كونها بحيرة شديدة الملوحة نجد أن مياهها تحتوي على أملاح معدنية متدفقة ولكن لا يوجد تدفق خارجي، ويحدث تبخر للمياه النقية من السطح، وتُعرف بحيرة آبي أيضًا باسم “بحيرة مكبر الصوت”، لأن مستوى المياه يتقلب بشكل كبير.

وهو يعتبر استجابة طبيعية للتغيرات الصغيرة في مناخ جمهورية جيبوتي، وتفتخر الدولة بوجود مداخن مصنوعة من الحجر الجيري في البحيرة، وهي بارتفاع 50 مترًا ويخرج منها البخار.

مسجد الحمودي

لن تكتمل زيارة جيبوتي بدون زيارة هذا المسجد الرائع ومشاهدة معالم الدولة المختلفة، ويعتبر مسجد حمودي من المساجد القديمة في جيبوتي، وهو مسجد ضخم من الممكن أن يستوعب ما يصل إلى 1000 مصل تقريبًا.

ويقع هذا المسجد الجذاب في وسط مدينة جيبوتي العاصمة ويمكن اعتباره من أكثر المباني شهرة على الإطلاق، وذلك بسبب شكله  المثلث، ويتميز المسجد بالمبنى الفريد من نوعه، وتتم مقارنتها أحيانًا بمسجد قبة الصخرة في القدس بسبب شكلها، ويكون وهو مسجد ملون أيضًا من الداخل ولكن معظمه أبيض من الداخل، وعند زيارته تكون قد اكتملت الرحلة. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق