اهم الاماكن السياحية في جيبوتي

كتابة: BND آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 03:13

السياحة في جيبوتي

بالرغم من أن جمهورية جيبوتي تحتل ركن صغير للغاية في منطقة شمال إفريقيا، إلا أنها من الدول التي تحتوي على الكثير من الأماكن الطبيعية والسهول والبحيرات المالحة والهضاب والوديان، وهي مناسبة لمحبي الطبيعة والمغامرات من كل مكان في العالم، وعندما نسأل أنفسنا بماذا تشتهر جيبوتي ؟ نجد العديد من الأمور الرائعة التي تستحق التجربة.

مدينة جيبوتي

تعتبر مدينة جيبوتي العاصمة من المدن التي تخدم السياحة في جيبوتي بأكثر من طريقة، وهي عبارة عن مدينة يقصدها السياح من كل مكان في العالم من أجل زيارة أماكنها الطبيعية المميزة، وهي تمنح النفوس شعور لا مثيل له بالراحة، وهناك تتواجد الكثير من المطاعم والبارات والفنادق التي تقدم خدمات رائعة وعالية الجودة.

إنها حقًا من المدن الساحرة التي تحتوي على معالم سياحية تعود إلى الثمانينيات والتسعينيات، وتجمع ما بين الكثير من الثقافات المتنوعة وتناسب الجميع من مختلف الأعمار.

بحيرة العسل

تعتبر بحيرة العسل من أشهر الأماكن الطبيعية في جمهورية جيبوتي، وهي عبارة عن بحيرة موجودة في فوهة بركان وتقع في الطرف الغربي لخليج تاجورة، ويبلغ ارتفاع هذا الخليج حوالي 155 متر من تحت مستوى سطح البحر، مما يجعله ثاني أدنى منخفض بري على وجه الأرض بعد البحر الميت.

ومن المعروف أن بحيرة عسل هي أكبر محمية للملح ويعتبرها السكان المحليون كنزًا وطنيًا، حيث أنها في طريقها لأن تصبح أحد مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو وتتميز بجمال المناظر الطبيعية المحيطة بها.

مدينة تاجورة

مدينة تاجورة أيضًا هي واحدة من أقدم المدن على الساحل الشرقي لقارة أفريقيا، وهي تعود إلى القرن الثاني عشر على الأقل، وقد كانت تاجورة التي يحكمها سلطان من أروع الموانئ المخصصة للبضائع بين جيبوتي وإثيوبيا، بالإضافة إلى ذلك كانت للأسف متخصصة في تجارة الرقيق، وغالبًا ما يطلق عليها اسم المدينة البيضاء.

ويطلق عليها هذا الاسم بسبب وجود عدد كبير من المنازل البيضاء التي تنتشر في كل مكان من المدينة، إنها من المدن الرائعة التي تصلح للتنزه والمشي لمشاهدة الكثير من الإطلالات الرائعة الموجودة على الواجهة البحرية، وفي وقت متأخر بعد الظهر سوف تجد جميع السكان المحليين يتنزهون في الخارج.

هناك أيضًا عدد كبير من المساجد الرائعة التي من الممكن رؤيتها مع الاسترخاء والاستمتاع بأجواء هذه المدينة الأكثر هدوءًا والأقل فوضوية من مدينة جيبوتي.

مدينة علي صبيح

تتواجد مدينة على صبيح بالقرب من حدود الصومال وإثيوبيا، وتحيط بهذه المدينة صحراء مذهلة من مختلف الجهات، وسوف تجد داخل المدينة عدد كبير من الأسواق الرائعة وأكشاك الطعام والشوارع الضيقة، إنها منطقة ريفية وعرة تعتبر من أفضل المناطق السياحية.

ومن الأمور المثيرة للدهشة أن هناك مناطق طبيعية في غاية الجمال، وأماكن صحراوية لا مثيل لها، إذا قررت زيارة هذه المدينة بالتأكيد سوف تحصل على تجربة مميزة، كما أنك سوف تستطيع ممارسة رياضة ركوب الأمواج، والعديد من الأنشطة الرياضية المختلفة، كما تشتهر المنطقة بمسارات المشي الصعبة.

خليج تجرة

يحاط هذا الخليج بشكل رائع بجبال جودا الخصبة، ويصل ارتفاعها إلى حوالي 1300 متر، ويعتبر هذا الخليج من الأماكن المثالية للغوص والغطس مع أسماك القرش والحيتان.

ومن أهم مدن الجذب السياحي هناك هما اوبوك وتاجورة، وفي كل مدينة من هذه المدن تتواجد الكثير من المناظر البحرية الجميلة وسبعة مساجد هامة على الصعيد الوطني.

منطقة Goba’ad Plain

بلغ عدد سكان جيبوتي حوالي 973,560 نسمة في عام 2019 ويهتم الكثير منهم بزيارة الأماكن الطبيعية للشعور بالراحة والاسترخاء، وتقع هذه المنطقة على وجه الخصوص بين بحيرة أبهي وسهل هانلي وهي مكان رائع لمحبي ومراقبي الطيور.

ومن المعروف أن هذا المكان هو المكان الوحيد في جيبوتي الذي يتكاثر فيه النعام النشط، وتكون هذه المنطقة المنخفضة مغطاة بأودية ضحلة ومسطحات رملية كبيرة، ومثل هذه المناطق هي التي تجعل البلاد جذابة ومناسبة لجميع محبي الطبيعة.

الاماكن السياحية في جيبوتي

سهل هانلي

يتواجد سهل هانلي في نظام بيئي رائع يتشابه مع سهل القبعة، وهو عبارة عن وادي منخفض محاط بعدد من الجبال شديدة الانحدار، وفيه تتواجد الكثير من بحيرات المياه العذبة الصغيرة، كما أنه من الأماكن الرائعة الأخرى لعشاق الطيور بأنواعها كالأوز والكريك والزقزاق وغيرها من الطيور الجميلة الأخرى.

شاطئ خور أمبادو

يقع هذا الشاطئ المذهل على بعد حوالي 15 كيلو متر من مدينة جيبوتي، وهناك سوف يكون من الجيد ممارسة السباحة والتجول وسط منحدرات الحمم البركانية السوداء، وهناك أيضًا تتواجد الكثير من الجولات المخصصة لمشاهدة معالم المدينة المحلية الرائعة، ويمكنك أيضًا المشاركة في أي عدد من الرياضات المائية.

ومن أجمل المناظر التي يمكن مشاهدتها من هناك هو منظر غروب الشمس من هذا الشاطئ الرائع، وإذا كنت تبحث عن الراحة والاسترخاء يمكنك قضاء وقت رائع وسط الرمال، مع إمكانية ركوب الأمواج.

حوض السمك

يعتبر حوض السمك من أهم عوامل الجذب السياحي في البلاد، وهو يقع في المنطقة التاريخية من المدينة، وهي من أفضل الأماكن في قارة إفريقيا، وعند زيارته سوف تشعر أنك تحت مياه البحر الأحمر، كما يمكنك إلقاء نظرة مباشرة على الحياة البحرية هناك، وهو عبارة عن مسطح مائي فريد من نوعه.

وهناك من الممكن الاستمتاع بالنظم البيئية المثالية، والتسوق في السوق المركزي الحيوي والفوضوي، وشراء أجمل الهدايا التذكارية التي لا مثيل لها، كما يتم قضاء وقت يمتلئ بالمتعة والمرح في هذا المكان.

منتزه داي فورست الوطني

يعتبر هذا المنتزه بمثابة واحة عملاقة تمتلئ بألوان صحراء جيبوتي الحيوية، ويتواجد هذا المنتزه على بعد حوالي 20 كيلو متر من خليج تاجورة، وسوف يقع عشاق الطبيعة بكل تأكيد في حب منتزه داي فورست الوطني، وهو محاط بالصحراء ويعتبر من أهم مناطق الغابات المحمية في البلاد.

إنها أكبر غابة وأهم نظام بيئي يقع في منطقة شرق قارة إفريقيا وتنمو هذه الغابة على ما يقرب من حوالي 1000 متر، وإذا كنت من المحظوطين يمكنك اكتشاف طائر الشمس هناك وهو يعيش داخل الغابة.

منطقة محمود الحربي

هذه المنطقة هي عبارة عن ساحة واسعة للغاية تقع في مكان مقابل لمسجد الحمودي الشهير، وتضم هذه المنطقة مجموعة كبيرة من المتاجر والأكشاك والممرات، بالإضافة إلى الشوارع الضيقة والمتاجر المتخصصة في بيع بضائع ومنتجات بأسعار مميزة للغاية.

جزر موشا ومسكالي

تقع هذه الجزر الرائعة على خليج تاجورة، وهي تعتبر من أهم وأفضل أماكن الجذب السياحي الموجودة في جمهورية جيبوتي، وهناك تتوافر الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ الرملية الرائعة والشعاب المرجانية التي ينبهر بجمالها السياح من كل مكان في العالم.

ويمكن أن يمارس السياح العديد من الأنشطة الترفيهية هناك، على سبيل المثال الغوص والصيد والغطس، خاصة مع وجود مجموعة من أسماك القرش وأنواع الأسماك الملونة والجذبة، وينصح بزيارة هذا المكان بين شهر أكتوبر وشهر فبراير. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق