20 فكرة لـ افكار مشاريع اعادة التدوير

كتابة: Hadwa Khalid آخر تحديث: 07 أبريل 2021 , 15:44

ما هي إعادة التدوير 

هي عملية تحويل المواد الغير مستخدمة والنفايات إلى مواد أخري مفيدة، حيث يساهم ذلك في التوفير، وأيضاً في الحفاظ على البيئة نظيفة. 

أهمية إعادة التدوير 

إعادة التدوير هي أفضل طريقة لتحويل النفايات إلى ثروة عن طريق تحويل المنتجات غير المفيدة إلى منتجات مفيدة، ومع تزايد الوعي بكوكب أكثر اخضرارًا والوعي البيئي بين الناس، تبين أن أعمال إعادة التدوير هي واحدة من أكثر الأعمال إبداعًا وربحًا، حيث يستفيد رواد الأعمال الجدد كثيراً من هذا الطريق الذي تم افتتاحه حديثًا.  

مشاريع مختلفة لإعادة التدوير

  • إعادة تدوير الألومنيوم  

تشتهر علب الألمنيوم باستخدامها في صناعة زجاجات الصودا ومشروبات الطاقة، وفي كثير من الأحيان، يتم استخدامها مرة واحدة فقط ويتم التخلص منها، ولكن الألومنيوم هو من أسهل المواد التي يمكن إعادة تدويرها، حيث يتم صهره في درجات حرارة عالية وإعادة تشكيله مرة أخري في علب. 

  • إعادة تعبئة الخرطوشة

تشتهر صناعة الطابعة باحتوائها على خراطيش باهظة الثمن، ومع التخلص من أكثر من 300 مليون خرطوشة حبر كل عام، لا يمكن تقليل تأثيرها على البيئة، وتعد من أهم مجالات إعادة التدوير 

  • إعادة تدوير الكمبيوتر  

تصنع أجهزة الكمبيوتر من عدد كبير من المواد البلاستيكية والمعادن المختلفة ومن قدر كبير من المواد الأخرى التي يمكن إعادة تدويرها، إذا تم وضع تلك المكونات في مكبات النفايات، فإن العديد من هذه المواد تشكل خطورة على البيئة، ولهذا السبب، صناعة إعادة تدوير الكمبيوتر مهمه جداً، وخاصةً للأشخاص الذين يعرفون كيفية استخدام الأجزاء المختلفة بشكل جيد، ومن الممكن إعادة استخدام الكثير من الأجزاء بينما يُباع البعض الآخر لمصانع الحوسبة التي تعرف أفضل طريقة للتعامل مع الأجزاء، ويعد هذا المشروع هو اعادة تدوير المخلفات الالكترونية

  • إعادة تدوير الزجاج  

يعتبر الزجاج مادة سهلة نسبيًا للصهر وإعادة التشكيل في العديد من الأشكال المختلفة، من أكواب الشرب إلى المنحوتات إلى الألياف الزجاجية، حيث أن الزجاج هو مادة ذات استخدامات لا حصر لها في العالم اليوم، وبمجرد جمع الزجاج، يتم تقسيمه إلى قطع أصغر، ويتم سحقه وتنظيفه، ثم يتم بعد ذلك خلطه مع مكونات أخرى مثل الرمل، ثم يتم صهره وتشكيله إلى الشكل المطلوب. 

  • إعادة تدوير المراتب  

يتم إرسال المراتب إلى مقالب القمامة أو المحارق، وينتهي الأمر بإلحاق الضرر بالبيئة بشكل سلبي، وهناك ضغط متزايد لإعادة تدويرها، وعادة ما تصنع المراتب من عدد كبير من المواد، مثل المعدن والنسيج والبلاستيك، وعند إرسالها إلى مصنع إعادة التدوير، يتم فصلها عن بعضها وإعادة تدويرها بمعدل نجاح 95٪، وعادة ما ترسل مصانع المراتب المواد المكونة إلى المصانع المتخصصة التي تقوم بعملية إعادة التدوير الفعلية. 

  • تجليد الكتب وإصلاحها  

يعد تجليد الكتب وإصلاحها فرصة عمل رائعة لأنها تتطلب القليل جدًا من رأس المال، ومن الممكن العمل مباشرة من المنزل، كما يمكن العمل بكميات صغيرة وإصلاح الكتب التي قد تهالكت. 

  • إعادة بيع الأجهزة المستعملة 

وهو مثل إعادة تدوير الكمبيوتر، تتضمن إعادة بيع الأجهزة المستعملة شرائها من الأشخاص الذين لم يعودوا بحاجة إليها، وتحسين وضعها وبيعها من أجل الربح، ولكن إذا تم كسرها تمامًا، فمن المحتمل أن يتم إصلاح أجزاء مختلفة من الماكينة وبيعها للأطراف المعنية، على سبيل المثال، عادةً ما يكون الدرج الزجاجي في الميكروويف باهظ الثمن ويمكن بيعه أو إعادة تدويره بنفسه، الشيء نفسه ينطبق على هيكل الألومنيوم للعديد من الأجهزة المنزلية. 

  • إعادة تدوير البلاستيك 

 إعادة تدوير البلاستيك هي أحد أكثر أنواع إعادة التدوير شيوعًا اليوم، حيث يمكن إعادة تدوير معظم أنواع البلاستيك بدلاً من أن يتم القائها في مقالب النفايات، والتي تعد أكبر مكوناتها، ومعظم أنواع البلاستيك – PET وPVC وHDPE سهلة لإعادة التدوير. 

  • إعادة تدوير الورق  

من السهل نسبيًا إعادة تدوير معظم أنواع الورق، والقلة التي تندرج في فئة الورق غير القابل لإعادة التدوير تشمل ورق الكربون والمناشف الورقية وصناديق البيتزا، وعندما يتم تسليم الورق إلى مصنع إعادة التدوير، يتم عادةً فرز الورق إلى فئات مختلفة، حيث يتم التعامل مع كل فئة بشكل مختلف، ثم يتحول إلى ملاط حيث يتم إزالة الحبر، إن وجد، يتم تبييض الورق وتشكيله إلى منتج جديد بالكامل، ونظرًا لأنها عملية غير معقدة نسبيًا، فإن إعادة تدوير الورق يعد أيضًا مربحًا للغاية. 

  • إعادة تدوير اطارات السيارات  

إطارات السيارات العادية عادة ما تكون مصنوعة من المطاط و استخدامات حبيبات المطاط كثيرة، وخليط الكربون والنايلون، وعندما تحترق، فإنها تنتج كمية هائلة من تلوث الهواء، وعندما تُلقى في مكبات النفايات، فإنها تستغرق وقتًا طويلاً لتتحلل، والخيار الأفضل هو إعادة تدوير الإطارات، حيث يتم صهرها وتشكيلها إلي منتجات جديدة، وفي معظم الأوقات، يتم بيعها في شكل كتل بعد إجراء عملية إعادة التدوير لاستخدامها بشكل أكبر. 

  • إعادة تدوير البطاريات  

تتكون البطاريات من عدة مواد كيميائية سامة للبيئة والبشر، ويجب عدم إغراقها، ومن الممكن إعادة تدوير كل نوع من أنواع البطاريات تقريبًا من خلال عملية تتضمن الفرز والغربلة وإنشاء أجزاء جديدة يمكن استخدامها في البطاريات مرة أخرى. 

  • إعادة تدوير مخلفات الطعام  

ينتهي الأمر بالطعام إلى  النفايات، ومن الممكن إعادة تدوير الطعام وتحويلة إلى سماد، حيث يتناسب ويطلق غازات الدفيئة مثل الميثان، وللتخلص من هذه النفايات، فإن أكثر الطرق فعالية هي التركيب المنزلي والاتصال بالسلطات المحلية عندما يتعذر تحويل الطعام المعني إلى سماد في المنزل، ومن الممكن أيضاً إعادة تدوير الزيت المستعمل. 

  • إعادة تدوير المنسوجات  

تشكل المنسوجات مثل قطع الملابس، وأجزاء أطقم الأرائك جزءًا كبيرًا من النفايات، ومن الممكن عادةً إعادة استخدام الملابس المستعملة عن طريق إجراء تغييرات صغيرة عليها، بينما يجب إعادة تدوير الملابس الأخرى، وخلال عملية إعادة التدوير، يتم فرز المنسوجات بناءً على النوع ومعالجتها إلى فئات مختلفة حسب اللون والنوع، ويمكن بعد ذلك إعادة استخدامها في صناعة الملابس الجديدة أو لتقوية بعض أنواع الأثاث. 

  • إعادة تدوير أثاث خردة  

الخردة تتطلب إعادة تدوير، حيث أن مخلفات الأثاث تكون كثيرة نسبياً، ومع ذلك، وإنشاء أثاث قابل للاستخدام من القطع المهملة يعد مشروعًا مربحًا للغاية، ويحب الكثير من الناس شراء أنواع فريدة من الأثاث بناءً على صنعها بشكل فريد، وإعادة تدوير أثاث الخردة يعد من أفضل مشاريع إعادة التدوير. 

  • إعادة تدوير أواني المطبخ

هناك عشرات الأسباب أو أكثر وراء الرغبة في التخلص من أدوات المطبخ القديمة، فمن الممكن أن يكون هناك أحدث منها، ليس من الاجيد القاء الأواني في القمامة، فمن الممكن بيعهم، أو التبرع بتلك الأواني للمحتاجين، أو ارسال تلك الأواني إلى مركز إعادة التدوير. [1]

حرف يدوية وأفكار لإعادة التدوير 

  • إعادة تدوير علب الحليب 

من الممكن قطع الجزء العلوي من علب الحليب واستخدمها لزرع الورود، ومن الممكن ملأها بالماء وتجميدها لصنع مكعبات ثلجية. 

  • إعادة تدوير زجاجات المياه البلاستيكية 

من الممكن استخدام زجاجات المياه البلاستيكية لأغراض متنوعة، حيث من الممكن قطع قيعان الزجاجات البلاستيكية، وصنع مزارع رائعة للشتلات. 

  • إعادة تدوير علبة الآيس كريم فارغة 

إذا كانت علبة الآيس كريم من البلاستيك، فمن الممكن غسل العلبة الفارغة واستخدامها لتخزين أي شيء، أو تخزين الأدوات الصغيرة، أو استخدم العلبة لجمع القهوة المطحونة وبقايا الطعام قبل إضافتها إلى كومة السماد. 

  • إعادة تدوير الصحف 

من الممكن استخدام الصحف القديمة لعمل غلاف هدايا فريد ومميز، واستخدم صفحات من قسم الرسوم الهزلية لعمل لفات يحبها الصغار والكبار على حدٍ سواء. 

  • إعادة تدوير المفاتيح غير المستخدمة 

من الممكن جمع عدد كبير من المفاتيح العشوائية التي لم تعد مستخدمة، يتم استخدامهم في المشاريع الحرفية، حيث صناعة المفاتيح مجوهرات رائعة ومن الممكن استخدامها لصنع قلائد وأقراط فريدة. [2]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق