البيئة الطبيعية وأهم مميزاتها وعناصرها

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 14 أبريل 2021 , 04:57

مفهوم البيئة الطبيعية

عُرفت (البيئة الطبيعية) على أساس المسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR) بأنها: “البيئة الطبيعية والمادية التي تتم فيها حياة الإنسان”، بينما الجدير بالذكر أنه يجب التفريق بين كلمتين في المفهوم، وهما (طبيعي) و(بيئة)، حيث يشتمل تكوين الكلمتين على مجموعة من المميزات الهام فهمها فيما له علاقة بمسؤولية الإنسان تجاه البيئة، كما تدل كلمة (طبيعي) على ما يتم في العالم الخارجي بعيدًا عن التدخل البشري، بالإضافة إلى أن البشر يعتبرون جزء من الطبيعة، ولكن حينما يفهم الإنسان الكلمة، فإنه يبدأ في التفيكر في مضمون الظرف، وبذلك ليكون الأمر خاص (بالطبيعة)، فإن تعريفها وما تتضمنه الكلمة، هو عبارة عن تمرين شامل، وفي حال كان على الشخص أن يواجه جميع الأنواع، فإنه يجب أن يكون ملم بمميزاتها وطبيعتها حتى يستطيع التعرف على اهمية البيئة.[1]

 مميزات البيئة الطبيعية

قام (هنري ديفيد ثورو) بالكتابة في مقالته عام 1862م والتي تحمل عنوان (المشي): “في البرية هو الحفاظ على العالم”، حيث أدرك الكثير من الهدايا الروحية والعملية الرائعة، وهي ما يحصل عليها البشر من قبل البيئات الطبيعية التي تُحيط بهم، وبالرغم من هذا، قد تكون الطبيعة في غاية القسوة والخطورة كذلك، إذ أنه يوفر مميزات وعيوب سواءً كان للسكان في منطقة محددة أو للبشر كافتهم، إذ تقدم الطبيعة للعالم خدمات هامة كثيرًا، بدايةً من المياه العذبة، الأخشاب وصولًا إلى التخلص من الملوثات، وهي أيضًا، في غاية البساطة ورائعة بطريقة مذهلة في القليل من الأوقات، ولكن في الطبيعة قد يكون الأمر مدمرًا، وفي الآتي مميزات تم التوصل إليها من خلال موضوعات متعلقة بالبيئة:[2]

تحسين جودة الهواء

تُعرف الأشجار بأنها رئتي الأرض، حيث إنها لا تقدم فقط الأكسجين الهام للتنفس، بل إنها أيضًا تعمل على تنظيف الهواء من الكثير من الملوثات الضارة للإنسان، كما أن الفضاء المفتوح له آثار إيجابية بشكل عام في جعل التهوية الحضرية أفضل، وهو عن طريق حماية المساحات المفتوحة وإنشاء المتنزهات، ويتم كذلك المحافظة على النباتات والأشجار الأخرى، بالإضافة إلى حمايتها وعادةً ما يتم زرعها، ويؤدي ذلك الغطاء النباتي دورًا هامًا في تحسين جودة الهواء في المنطقة.

تغير المناخ

بدأ الاهتمام بالتقليل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وزيادة كفاءة الطاقة في التزايد، وهذا الأمر على المستويين الإقليمي والعالمي، وهو ما يشير إلى الفرق بين البيئه الطبيعيه والبيئه الصناعيه، حيث إنه حتى يتم التعامل مع التغيرات في المناخ، تعد الأراضي الطبيعية، مثل الغابات، الأراضي العشبية والمتنزهات من الأصول الأساسية في ذلك الجهد، سواء كانت عبارة عن محميات ضخمة تعمل كنوع من الأحواض الخاصة بالكربون، أو مثلًا حدائق محلية صغيرة تساهم في تبريد المناطق التي تُحيط بها.

تحسين جودة المياه

إن المحافظة على الأراضي المفتوحة وإنشاء الحدائق يعمل على المحافظة على العمليات الطبيعية من أجل التسلل، كما يقلل من المناعة، وكلا الأمران مرتبطان بشكل وثيق بإدارة مياه الأمطار ونوعية المياه، حيث قامت دراسة من عام 1993م بتقدير مسح المياه في ولاية إلينوي، إذ وصلت قيمة المساحة المفتوحة من أجل تخزين السهول الفيضية، بما يتضمن في هذا استصلاح مياه الصرف الصحي، ووقف التلوث وإعادة تغذية الخزان الجوفي بما يزيد عن 52000 دولار لكل فدان في المنطقة.

التنوع البيولوجي وحماية الموائل

مثلما يتم الحفاظ على الأرض في كافة أرجاء المنطقة، تتمثل أحد الفوائد البيئية الأساسية في حماية الموائل الفريدة، وأيضًا التنوع البيولوجي الإقليمي، حيث تتوقف الحياة البرية والغطاء النباتي على المناطق الطبيعية التي لا تُعاني من الاضطراب من أجل الحصول على الغذاء والمأوى والتكاثر، وعادةً بطرق لم يعرفها البشر من قبل، وبالرغم من هذا، فقد بدأ الناس في التعرف على الترابط بين النظم البيئية التي هو جزء منها، وكيف أنه من المهم حماية الموائل والتنوع البيولوجي والمحافظة عليهما داخل المنطقة.

عناصر البيئة الطبيعية

تُحيط البيئة بالحياة البشرية، والتي تتشكل من العناصر الرئيسية، مثل الماء، النباتات، المناخ، الهواء، والتربة، وغيرها من عناصر البيئة الطبيعية، حيث تختلف عن  خصائص البيئة الصناعية، وحتى يعيش الإنسان حياة آمنة على وجه الأرض، ينبغي عليه حماية تلك الموارد الطبيعية والمحافظة عليها، وتتضمن البيئة الطبيعية العناصر التالية:[3]

المناخ

المناخ هو عبارة عن خليط من أبعاد متنوعة مثل درجة الحرارة، المطر، الرطوبة، الهواء وما يشبه هذا، حيث إن المناخ والتغيرات فيما له علاقة بالمكان، الوضع، المنطقة، والموقع، إذ إنه في المناطق ذات البرودة، يكون المناخ صحيًا بطريقة عامة، ولكن ارتفاع الرطوبة تقدم حالة متتالية من أجل نمو الكائنات الحية الدقيقة وانتشار مشكلات الجهاز التنفسي، والأمراض التي لها علاقة بالعظام.

الغطاء النباتي الطبيعي

في كل منطقة سواء كانت باردة أو ساخنة، يؤثر المناخ ودرجة الحرارة في الغطاء النباتي الطبيعي في المنطقة، وبالتأكيد فإن الغطاء النباتي الطبيعي هو النتيجة المترتبة على البيئة المحلية، حيث يقدم الغطاء النباتي الغذاء للإنسان، وهي عبارة عن خليط من الشمس، الماء، والتربة، مما يتسبب في ظهور النباتات الغنية، إذ يمكن للغابة الجيدة أن تؤدي بالفعل إلى إنتاج المواد الكافية من أجل الحفاظ على سكن البشر، وهي تعتبر ميزة هامة أن يكون لدي الفرد حقول زراعية قريبة من الغابة، وكل نوع من النباتات له الطابع الخاص به، والذي يتكون من ارتفاعه، مناخه، تضاريسه، تربته، وظروفه المائية.

التربة

التربة هي الطبقة العليا من الأرض، وتكون عبارة عن أنواع مختلفة باختلاف انواع البيئات الجغرافية، حيث يمنح التركيب الكيميائي الخاص بها التغذية التي يحتاجها النباتات والأشجار من أجل رفع الإنتاجية، كما أن التربة الرملية، الصخرية، والطينية ستؤثر على البيئة والنباتات المناخية، إذ يتضمن الطين على العديد من الرطوبة، بالإضافة إلى أنه يحافظ على نسبة الماء مرتفعًا، في موضع نمو البكتيريا والفيروسات التي تنتج الأمراض، وتتضمن التربة الرملية بعض الجزيئات الرملية الممكن أن تضر بالعيون وتؤدي إلى نشر الأمراض، مثل التراخوما، الديدان المعوية، وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب الأمراض.

الماء

كان الإنسان يقوم بشراء الماء من الأنهار، البرك، الآبار، الينابيع، البحيرات، والبحار، حيث إن تجديد وتجفيف المياه من جميع تلك المصادر تعتبر عملية طبيعية، إذ أن المياه الجوفية في الآبار، مثل الآبار الأنبوبية وما يشبهها تعمل على تجديد المياه عن طريق تسرب مياه الأمطار، ويتم استعمال المياه في مجموعة مختلفة من الوظائف بواىسطة هيئات متنوعة، مثل استهلاك المياه المنزلية، المؤسسات الصناعية، الهيئات المحلية مثل البلديات، وطفايات الحريق، وصناديق التحسين المختلفة، في الفنادق، المتنزهات، وفي المستشفيات، وغيرها من الأماكن التي تعتمد على المياه.

الوسوم

تعليق واحد

  1. صفحة رائعة حول البيئة
    كيف يمكنني الاضطلاع على مستجدات المعلومات ؟
    الرجاء ابعتولي عبر امايلي كل ما يخص موضوع البيئة
    وفقكم الله تعالى
    شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق