اهمية التحكم في مشاعرنا عند الغضب

كتابة: هبه نوارة آخر تحديث: 19 أبريل 2021 , 06:44

ما هو الغضب

نتعرض جميعاً وبشكل يومي لمواقف كثيرة منها ما يجعلك في حالة غضب وقد يسبب لك ضغط حتى بعد انتهاء الموقف ويترتب على ذلك أضرارا صحية مثل ارتفاع معدل نبضات القلب وأحياناً يؤدي الغضب على المدى البعيد إلى أمراض جسدية قد يصعب علاجها.

الغضب هو الاستجابة السريعة التي يقوم بها المخ نتيجة تعرض الشخص لتهديد معين أو احتمال حدوث ضرر له.

ويعد الغضب سلوك يعبر عنه الشخص بلغة جسد معينة وتظهر هذه التأثيرات على الوجه وقد يقوم بتعلية صوته ليعبر عن غضبه، وفي هذه الحالة قد يقوم الشخص بعمل مشاجرات مع الآخرين بدون سبب هو فقط يعبر عن ما بداخله من غضب وقد يفقد السيطرة أحياناً على أسلوبه في الكلام أو الكلام الذي يقوله فإنه في هذه الحالة لا يستطيع ضبط نفسه أو التحكم في مشاعره.

ماهي علامات الغضب

  • توجد علامات كثيرة الغضب تحدث عندما يتعرض الشخص لموقف يؤدي إلى شعوره بالارتباك والتوتر وتوجد علامات جسدية كثيرة تكون بمثابة إنذار عن التعرض للضغط ومنها:

العلامات الجسدية

  • ألم في الرأس والمعدة.
  • الشعور بشد عضلي في الفك.
  • العرق الكثيف في اليد.
  • احمرار الوجه.
  • رعشة وقشعريرة في الجسد.
  • هبوط عام بالجسم ودوار.

 العلامات الانفعالية

قد يحدث انفعال نتيجة للغضب وفي هذه الحالة تبدأ المشاعر بالتذبذب وتوجد علامات انفعالية للغضب ومنها:

  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • الإحساس بالحزن والاكتئاب.
  • تأنيب النفس وقد تؤدي أحيانا للكراهية.
  • الوصول لحالة جلد الذات وعدم تقبلها.

هل ممكن السيطرة على الغضب

يعتقد الباحثين في مجال دراسة السلوكيات أن السيطرة على الغضب أو القدرة على التحكم في النفس قد يكون من الأمور الصعبة ولكن ذلك في البداية فإنك بعد القيام بذلك أكثر من مرة ومع أشخاص مختلفة يجعل لديك قدرة على التحكم بغضبك.

لكن من المفيد لك التحكم في أعصابك حتى لا تتعرض لأي أضرار صحية أو مشاكل نفسية وتوجد بعض الأساليب التي يمكن اتباعها ونذكر منها الآتي:

  • عليك أن تأخذ بعض الوقت تفكر بعقلك ما الذي سوف يحدث إذا قلت هذا الكلام أو هل الأفضل تعلية صوتك والقيام بأفعال تضرك أنت بعد ذلك وتؤدي إلى شعورك بالندم.
  • قم بالتحدث مع شخص قريب منك بصراحة عن الأمور التي تضايقك وتؤدي إلى شعورك بالغضب فإن ذلك يعطيك فرصة أكبر لتصحيح هذه الأمور التي قد تؤدي إلى شعورك أحياناً بالندم ويدل ذلك على أهمية الحوار في حياتنا.
  • حاول أن تقوم بممارسة بعض التمارين الرياضية الغير شاقة مثل المشي في الخارج لبعض الوقت أو ممارسة اليوجا التي تؤدي لخروج المشاعر السلبية.
  • قم بقضاء بعض الوقت بمفردك وحاول أن تختار مكان مريح وهادئ وقم بالتحدث مع نفسك في أي شيء يضايقك، فإن هذه الطريقة تقلل من الضغط والإرهاق.
  • تقبل من حولك على ما هم عليه لأنك مهما فعلت فلن تغير كل شخص ليناسب طريقتك ولكن كل ما يمكن فعله هو التعامل معهم بدون الدخول في صراعات أو مشاكل.
  • فن الحوار الجيد يعتمد على قبول الأراء المختلفة ووجهات النظر بطريقة هادئة ولا يوحد مانع في أن تظل محتفظاً بوجهة نظرك إذا كانت هي الأفضل بالنسبة لك بدون أي انفعالات قد تؤدي إلى الغضب.
  • قم بالتفكير في حلول بدلاً من التركيز على المشكلة نفسها أو المواقف التي تجعلك غاضباً لأن الضغط العصبي الذي تضع نفسك فيه لن يجلب لك إلا مشاكل أكثر تعقيداً.

كيفية التحكم بمشاعرك عند الغضب

يحدث الغضب بسبب الضغوطات التي نتعرض لها العمل أو المنزل وقد يكون بسبب ارتفاع هرمونات الجسم عن المعدل الطبيعي، وتوجد بعض الطرق التي يمكننا من خلالها التحكم في مشاعرنا:

  • لا تلقي اللوم على غيرك بأنه هو السبب ف كل شيء بل أنك انت أيضاً سبباً في ذلك لأن طريقة اللوم وعتاب الآخرين باستمرار يجعلك متوتر أكثر.
  • لا تقنع نفسك بأنك أنت الضحية دائماً أو أنك المظلوم في كل المواقف بل فكر بطريقة إيجابية يمكن من خلالها تغيير سلوكك إلى الأفضل.
  • حاول ان تأخذ المشاكل والمواقف السلبية ببساطة وأن تقنع نفسك بأن كل المشاكل مهما كانت معقدة فأنها سوف تنتهي فحاول انت إنهائها بشكل هادئ.
  • لا تقلل من الآخرين ولاتسخر منهم لأن ذلك يؤدي إلى الحوار الهدام فإن الاحترام المتبادل يقلل من تعرضك لمشاكل أو ضغوطات.
  • قم بالاسترخاء لبعض الوقت وقم بممارسة تمارين التنفس العميق وحاول أن تتخيل بعض الذكريات الجميلة والمواقف التي تعطيك شعور بالسعادة.
  • إذا كان الغضب لا يمكنك السيطرة عليه أو التحكم في مشاعرك أو انفعالاتك فينصح باستشارة الطبيب المتخصص أو شخص تشعر بالراحة عند الحديث معه.

كيفية التعبير عن الغضب

دائماً يعبر الأشخاص عن غضبهم برد فعل قوي لأن الغضب هو ناتج عن شعور الشخص بالتوتر نتيجة تعرضه لبعض الانفعالات فينتج الغضب كاستجابة طبيعية، وتوجد طرق كثيرة للتعبير عن الغضب ومنها:

  • حاول أن تفكر بعض الوقت في سبب الغضب وأن تقوم باستحضار الموقف مرة أخرى بهدوء وتأني.
  • يمكنك كتابة الموقف الذي أدى لغضبك وتعد الكتابة طريقة فعالة للتخلص من التراكمات السلبية خاصة إذا لم تجد شخص مريح يمكنك الحديث معه.
  • لا تنتقد مشاعرك ولا تقلل منها وحاول أن تتقبلها كما هي لأنه لا يمكن حل أي مشكلة أو التعامل معها بدون تقبلها في البداية ثم نقوم بعد ذلك بمحاولة إيجاد حلول.
  • حاول أن تشارك مشاعرك مع شخص تثق فيه فإن ذلك يساعدك على قبول شخصيتك وتعد هي البداية في محاولة إيجاد حلول.
  • حاول أن تقضي وقت أطول مع الأشخاص الذين يسمعونك ويحبونك سواء كانوا من الأصدقاء أو الأهل.

ماهي الطرق الصحيحة للتعبير عن الغضب

التعبير الصريح

ويتم التعبير الصريح عن الغضب عن طريق التصريح عن هذه المشاعر بطريقة بسيطة مع التركيز على سبب الغضب بدون الدخول في أكثر من موضوع لأن ذلك يؤدي إلى التشتت وتعتبر الطريقة المباشرة من أسس الحوار البناء.

القمع

من الممكن أن يقوم الشخص بكبت مشاعره في الموقف نفسه ثم يقوم بعد ذلك بالتصريح عن هذه المشاعر وتقوم بالتفكير بطريقة إيجابية في الموقف ويكون الهدف من القمع هو السيطرة على المشاعر السلبية التي تحدث وقت الغضب.

وقد تنتج بعض الأضرار عن القمع ومن أهمها أنها قد تؤدي إلى الشعر بالضيق والحبسة في الداخل وبالطبع فإن هذه التراكمات تؤدي على المدى البعيد إلى أمراض جسدية ومنها أمراض القلب والضغط.

التهدئة

التعامل بهدوء مع المواقف المختلفة التي يتعرض لها الشخص في يومه لأن الطبيعي هو التعرض لمثل هذه الضغوطات سواء في العمل أو مع الأهل، وذلك السيطرة على الغضب ولكن التحكم في المشاعر والانفعالات الداخلية هو أمر صحي ومفيد للجسم.

تعرفنا في هذا المقال على علامات الغضب وطرق السيطرة عليه والعلامات التي تدل على الشعور بالغضب والطرق التي يمكن من خلالها التحكم في الغضب وطرق التعبير عن الغضب لأن ذلك مفيد للصحة ولكي نتجنب حدوث تراكمات سلبية ولكن يجب أن يكون بطريقة صحيحة لكي يشعر الفرد بالسلام النفسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق