معلومات عن ” طائر المظلة ” من اغرب الطيور

كتابة: Rana Omar آخر تحديث: 22 أبريل 2021 , 20:33

ما هو طائر المظلة

طيور المظلة هي سلالة تتكون من ثلاثة أنواع منها طائر المظلة الأمازوني وهو واحد من الطيور المستوطنة في الأمازون، يميز الطائر الذكر أنه أسود بالكامل ويبلغ ارتفاعه 48 إلى 55 سم وهو يعتبر أكبر الطيور العابرة في أمريكا الجنوبية، يتميز الذكر أيضًا بالنداء العالي والصاخب، يتغذى هذا الطائر على فاكهة التوت كما يتغذى على أنواع من الحشرات مثل العناكب، كما يعيش هذا الطائر في أزواج أو في مجموعات صغيرة ويعتبر اكبر عصفور في أمريكا الجنوبية.

يصل ذكر المظلة الأمازوني من 480 إلى 571 جرام، ويبلغ متوسط الإناث 380 جرام، ما يميز هذا الطائر عن غيره أنه يتملك قمة واضحة في الجزء العلوي من الرأس، وله ريش سميك في الرقبة، بالإضافة إلى حنجرته المميزة التي تساعده في إصدار الأصوات الصاخبة المميز بها، يوجد لدى هذا النوع من الطيور أيضًا العيون الشاحبة، كما يمتلك أيضًا طريقة خاصة به في الطيران وهي الطيران بشكل متموج.

يشبه هذا النوع من الطيور نقار الخشب إلى حد كبير، لكنه لا يحتوي على اللون الأبيض الذي عادًة ما يكون لدى نقار الخشب لذلك تستطيع أن تفرق بينهم، وعادًة ما يكون هذا الطائر فوق الأنهار أو داخل الأشجار، كما يوجد أيضًا في هذا النوع مجموعتين رئيسيتين والمجموعة الأولى الموجودة بالقرب من حوض الأمازون، والمجموعة الثانية موجودة في جبال الأنديز الشرقية، وعادًة ما يتم رؤيتهم أثناء استخدام المظلة لأنهم من الطيور التي لها بعض السلوكيات الحذرة والنادرة خاصًة في الأماكن المفتوحة.

خصائص طائر المظلة

يوجد نوع آخر من هذه السلالة وهو طائر المظلة طويل الدرع وهو الأكثر شهرة تم العثور عليه في الغابات الرطبة في أمريكا الوسطى والجنوبية، ويوجد هذا النوع في الارتفاعات المنخفضة ويبلغ ارتفاع ارتفاع الذكر 49 إلى 42 سم وعادًة ما تكون الأنثى أصغر قليلًا ويبلغ ارتفاعها 35 إلى 37 سم، يميز الجنسين بشكل عام وجود ذيل قصير ولكن الرجل يكون منتصب الرأس أكثر، بالإضافة إلى أن الرجل لديه كثير من الريش على عكس الأناث.

عادةً ما يتم وضع بيضة واحدة كل عام وتستمر مدة الحضانة من 27 إلى 28 يوم وتعمل الأنثى على توفير الطعام للصغار بمعدل مرة كل ساعة في اليوم، تم تصنيف هذا النوع من السلالة أنه معرض إلى خطر الانقراض فهو دائمًا ما يتعرض إلى الاصطياد بالإضافة إلى عمليات إزالة الغابات التي تعتبر أفضل مناطق التزاوج الخاصة به، ولكن يوجد الكثير من هذا النوع من مناطق المحمية الطبيعية حتى يسيطر العلماء على خطر الانقراض.

الشكل والخصائص

طائر المظلة العاري العنق هو واحد من سلالة طائر المظلة ويوجد هذا النوع في الغابات الجبلية الموجودة في كوستاريكا وأيضًا موجودة في بنما، انتقلت تلك الطيور في مجموعات من المرتفعات إلى الأراضي المنخفضة، ولكن ذكور المظلات تعود إلى منطقة التكاثر في كل عام لذلك يعتبر موسم التزاوج هو أكثر وقت مُناسب يساعدك في اكتشاف الكثير عن هذا النوع من الطيور، بالإضافة إلى أن طيور المظلات تعيش في الغابات لذلك يكون نظامها الغذائي هو الفاكهة بشكل أساسي.

طول الطائر الذكر يبلغ حوالي 41 سم و من ناحية الوزن 450 جرام، والإناث يبلغ طولها 36 سم ومن حيث الوزن يبلغون 320 جرام، عادًة ما ي حب هذا النوع من الطيور الأماكن الطبيعية مثل الغابات الاستوائية والشبه استوائيه، وبالطبع معظم الطيور التي تعيش في الغابات من الطيور مُهددة بالانقراض بسبب عمليات الإزالة واصطياد الطيور الغريبة نوعًا ما.

البيئة والسلوك

يعد طائر المظلة بشكل عام هو واحد من الطيور الفريدة الموجودة في منطقة غينيا بالإضافة إلى الأنواع الأخرى مثل طائر نقار الخشب، حجم طائر المظلة الكبير نسبيًا يشكل عائق أمام الطيران مما يجعله أكثر صعوبة له، لذلك يميل هذا النوع من الطيور إلى القفز من الفروع إلى الآخرى، لكن بالرغم من صعوبة الطيران إلا أنه ممكن أن يطير مسافات قصيرة بنمط بطيء نسبيًا.

بالنسبة للتزاوج يوجد لدى هذا النوع طقوس خاصة في عملية التزاوج فهو يتجمع كل موسم في ساحة عرض والتي تزورها الإناث الآتي يرغبن في الزواج تختار الإناث الذكر الذي يتمتع بالسلوك العدواني بشكل أكبر وعادًة ما تأخذ الإناث شجرة واحدة تعود إليها كل عام حتى تضع بيضها مرة أخرى، أثبتت معظم الدراسات أن هذا النوع من الطيور يعيش لمدة 16 عام في المتوسط عند توافر البيئة المُناسبة له.

يقضي هذا النوع من الطيور معظم الوقت فوق الأشجار العالية لذلك الحيوانات المُفترسة لا تشكل تهديدًا كبير عليه، إلا أن الحيوانات الشجرية مثل الثعابين والقرود عادًة ما تلتهم البيض والأفراد الأصغر سنًا، ولكن بالرغم من ذلك فإن البيئة المحيطة لا تشكل خطرًا كبيرًا على هذا النوع من الطيور، إلا أن الخطر الأكبر الحقيقي هو البشر نظرًا لعمليات إزالة الغابات المتكررة والتي تقوم بذلك هدم البيئة الوحيدة التي تناسب طيور المظلات ومئات الطيور الأخرى التي تعيش في الغابات.

الغذاء

مثل الكثير من الطيور الموجودة في المناطق الاستوائيه يتغذى هذا النوع في الأغلب على اللحوم حيث ختار الحيوانات صغيرة الحجم حتى يستطيع السيطرة عليها مثل الضغادع الصغيرة، كما توجد بعذ الأبحاث التي تثبت أن الطائر يتغذى على الحشرات المختلفة مثل العناكب واللافقاريات، يتغذى أيضًا على الفاكهة كبيرة الحجم الموجودة في أعلى الأشجار.

عادًة ما يستخدم الطائر أصابع قدمه حتى يتمسك بقوة في الفروع ومن ثم يتمكن من خلال المنقار الأسود الطويل أن يلتقط التوت والفاكهة الأخرى، أثناء عملية غذاء هذا الطير يلعب دورًا أساسيًا في النظام البيئي فهو يساعد على توزيع بذور الفاكهة في الغابة.[1]

أغرب العادات لبعض الطيور

  • النسر الفلبيني

النسر الفلبيني من إحدى الطيور الغريبة من حيث الشكل، فهو من حيث الطول يبلغ 2.82 إلى 3.35 قدم، والوزن يبلغ 10.4 إلى 17.6 رطل، والجناح يصل إلى 6 إلى 7 أقدام، يشبه النسر قليلًا بالقرود فهو لديه شعر أشعث يعطيك انطباع أول أنه ليس نسرًا.

  • هواتزين

من أغرب انواع الطيور هو طائر له أسم لاتيني ويوجد به ميزة غريبة وهو أنه يشبه الكائنات ما قبل التاريخ فهو يشبه طيور الظبان القديمة، غالبًا ما يتواجد هذا النوع في مجموعات وفي أشجار المانغروف الموجودة في حوض الأمازون، هذا الطائر له وجه أزرق وعيون حمراء والغريب في الأمر أنه دائمًا له رائحة كريهة، يتغذى على النباتات فقط ولكن العفنة فقط لذلك يخلق هذا الطعام رائحة نتنة للطائر.

  • طائر الفرقاطة

يوجد لدى هذا الطائر كيس لحمي قابل للنفخ ويقوم باستخدامه في الكثير من الأغراض ومنها إبعاد الفريسة عنه كما يستخدم هذا البالون للتعبير على رغبته في التزاوج، يوجد هذا الطائر في السواحل الأمريكية بالإضافة إلى تواجده في منطقة البحر الكاريبي، من المعلومات الغريبة عن هذا الطيور أنه على عكس الكثير من الطيور فهو لا يستطيع الطيران أو الطيران بسهولة لكنه يعتمد على منقاره الطويل في الحصول على الفريسة، بالإضافة إلى ذلك يقوم هذا الطائر بسرقة طعامه عن طريق سرقة البيض من الطيور الأخرى والطعام المُتقيأ.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق