قوانين لعبة الغولف .. ومصطلحاتها وانواع مضاربها

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 26 أبريل 2021 , 19:18

اساسيات لعبة الجولف

بدأت لعبة الجولف المعروفة في جميع أنحاء العالم اليوم في اسكتلندا خلال القرن الخامس عشر الميلادي، ولكن العلاقات الأولى للعبة ترجع إلى القرن الأول قبل الميلاد، حيث إنه في عام 1457م، منع الملك جيمس الثاني ملك اسكتلندا اللعبة على أنها وسيلة إلهاء غير مرحب بها، ولا يوجد شك في أن الكثير من أرامل الجولف والأرامل يفضلون أن تبقى هكذا، ولكن لمن يرغب في تعلم هذه اللعبة ويصبح من أفضل لاعبي الجولف، عليه معرفة القواعد الأساسية التالية:[1]
  • ينبغي أن يتم ضرب الكرة باستعمال مضارب قياسية من بداية كل حفرة وحتى المنطقة الخضراء، وفي النهاية يتم ضربها حتى تصل إلى الفتحة، والتي تكون مميزة بواسطة العلم.
  • يقوم اللاعبون بضرب الكرة بدورهم مع تحريك أكثر مسافة بعدًا عن الحفرة أولا، وفي بداية الثقب الجديد، ينبغي على من أخذ العدد الأقل من الطلقات في الفتحة السابقة أن يذهب أولاً.
  • تكون العقوبة الناتجة عن الكرة المفقودة هي ضربة واحدة، وذلك يتضمن الكرات التي تم ضربها خارج الحدود، وبالأخص من هذه الفتحة، أو في مخاطر المياه، ويمتلك اللاعب خمس دقائق فقط من أجل البحث عن كرته، وإلا سوف تكون العقوبة بمثابة ضربة واحدة أو تسديدة واحدة، وفي حال ضاعت الكرة ومسافة إضافية، يجب عليه أن يلعب مرة أخرى من نقطة البداية الأساسية، وهذا عندما تخرج عن الحدود أو في الماء.
  • يستطيع اللاعبين استعمال ما يصل إلى 14 ناديًا فقط.
  • من غير المسموح لللاعبين طلب المشورة من أي شخص آخر غير شريكهم أو العلبة.
  • ينبغي أن يتم لعب الكرة كما هي على نفس وضعها، ويجب ألا يتم تحريكها، كسرها، أو تنحني، حيث إن أي شيء ثابت في اللعبة يبقى كما هو، بخلاف تولي الوضع الطبيعي، وهذا من أجل تحسين كذب الكرة، خط موقع اللاعب، أو منطقة التأرجح الخاصة به.
  • على الملعب الأخضر، يستطيع اللاعب وضع علامة على كرته، رفعها، وتنظيفها مادام تم استبدالها في مكانها بالضبط، ومن الممكن أن يقوم كذلك بإصلاح علامات الكرة أو سدادات الثقوب، ولكن ليس علامات السنبلة الموجودة على خط الوضع.

مصطلحات لعبة الجولف

إن للجولف لغته الخاصة به، بما يتضمن في هذا الكثير من الكلمات الاسكتلندية القديمة ومجموعة من الشذوذ الحقيقي، ولكن كذلك الكلمات اليومية المستعملة بشكل خاص، لذلك يجب متابعة الدورة التدريبية أو في الدورة التاسعة عشرة عن طريق سرد مصطلحات لعبة الجولف، لذا من الضروري التعرف على المصطلحات الخاصة بلعبة الجولف، كما هو في الآتي:[2]

  • فوق الحفرة: تدل على كرة على أي لون أخضر مائل، إذ تكون الضربة التالية على المنحدر، كما أنه ليس من السهل الحكم على تسديدات الإنحدار على حسب السرعة والانحدار، وكذلك ذات خطورة أكثر، لذا يكون غرض لاعب الجولف الجيد هو الحفاظ على الكرة (تحت الحفرة) في كافة الأوقات.
  • شريحة الموز: هي اللقطة التي ينحني فيها اللاعب بشدة من اليسار إلى اليمين، ولأحد الأسباب، يدل مصطلح (الموز) بشكل دائم إلى شريحة، وبالرغم من أن (الخطاف) هو عبارة عن مجرد موزة تواجه الاتجاه الآخر، كذلك ما يمضغه لاعبو الجولف المحترفون العديد من المرات في كل جولة من أجل الحفاظ على نسب طاقتهم.
  • كوندور: يُحتمل أن يكون (كوندور) هو المصطلح ذو الندرة الأكثر من بين كل النتائج في لعبة الجولف، وهم أربعة أقل من ناحية المستوى في حفرة، أي ثقب في واحد على خمسة، وقد سُجل أربعة أمثلة فقط ، ثلاثة منها بواسطة (قطع الزاوية) على قدم المساواة مع (dogleg)، مما يتسبب في تقصير الحفرة إلى حد كبير، والذي يُطلق عليه كذلك (النسر الثلاثي) أو (القطرس المزدوج) في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • إسقاط الكرة: إسقاط الكرة يتم عند فقدان الكرة، أو عند وجود كذبة ليست قابلة للعب، حيث يتم إسقاط الكرة من طول الذراع عند ارتفاع الكتف على المسار.
  • رباعية: الرباعية هي مجموعة مكونة من زوجين من لاعبي الجولف، والذين يلعبون بالتسديدات عن طريق التناوب مع ذات الكرة، حيث يقود الشركاء في فتحات بديلة، لذا يقود المرء الأرقام الزوجية والآخر يقود الأرقام الفردية.

أنواع مضارب الجولف

الخطوة الأولى من أجل تعلم كيفية لعب الجولف هي التقاط  معدات الغولف الخاصة به، حيث يوجد العديد من الأشياء التي سوف تحتاجها، بينما لا شيء ذو أهمية أكثر من الأندية التي يهتم بها اللاعب، ومن الممكن أن يكون الاختيار من بين أنواع متنوعة من مضارب الجولف المتوفرة أمرًا محيرًا، لذلك في ما يلي توضيح للأنواع المختلفة من مضارب لعبة الجولف:[3]

  • الغابة: تأتي (Woods) بشكل كامل مع السائق وغابات (Fairway)، حيث تُعرف تلك الفئة من المضارب باسم الأخشاب، وبالرغم من عدم صنع أي من رؤوس مضارب من الخشب بعد الآن، فإنه في الوقت الحالي، يتم تصنيع غالبيتها من التيتانيوم أو الفولاذ. 
  • مكاوي: إن مكاوي مرقمة من 3 حديد إلى 9 حديد، ويتوقف الرقم الذي يستعمله اللاعب على نوع اللقطة التي يحاول التقاطها، كما يوجد مكاوي قصيرة، مكاوي طويلة، ومكاوي متوسطة، بالإضافة إلى أن المكاوي الطويلة بنفسها تستعمل في العادة في اللقطات التي تبعد أقل من 200 ياردة، وليس من السهل كذلك استخدام المكاوي الطويلة، وذلك لأنها لا تتضمن على العديد من الغرف العلوية، والمعنى أنهم يمتلكون غالبًا القدرة على جعل الكرة ترتد كثيرًا.
  • الهجينة:  الهجينة هي أحدث أنواع مضارب لعبة الجولف التي تظهر في السوق، حيث إنها عبارة عن تقاطع بين الغابة والحديد، كما أنها تسمح لللاعب الاستفادة من أفضل الميزات من كلا النوعين دون أن يحتاج إلى القلق حول السلبيات، لذلك في حال البدأ في اللعبة من جديد، فمن المفضل أن يستبدل اللاعب جميع المكاوي بأجهزة هجينة لأنها أفضل بالنسبة للمبتدئين، إذ أن هذا التصميم يجعل ضرب الكرة أسهل ويسمح بمساحة صغيرة من أجل المناورة إذا لم يتم ضربها بطريقة مستقيمة.
  • أسافين الفجوة: يمكن لللاعب استعمال إسفين ضرب من أجل ضرب 120 ياردة، وإسفين رملي من أجل ضرب 90 ياردة، بينما ماذا لو كان الشخص بحاجة إلى ضرب 100 ياردة، حينها سوف يتعين عليه التراجع قليلاً إذا كان يستعمل إسفين الملعب أو القوة الكاملة، وفي حال كان يستعمل إسفين الرمل، فإن ذلك ما هو الوتد الثرثرة، حيث إنه متوفر من أجل سد الفجوات بين الأنواع الأخرى من الأوتاد، بالإضافة إلى أن أسافين الفجوة تميل إلى أن تكون لها دور علوي أكثر بكثير من أسافين الرماية، وقد يتم استخدامها في العديد من الظروف المحددة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق